المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : إلهي أنت الكريم



أحمد مصطفى الأطرش
22-02-2016, 03:34 AM
إلهي أنت الكريم

إِلَهِي لَأَنْتَ الحَلِيمُ الغَفُورْ
أَذُوبُ حَيَاءً وَذَنْبِي صَغِيرْ
فَكَيْفَ سَأَغْدُو وَإِثمْي كَبِيرْ
فَصَفْحَاً إِلَهِي لِعَبْدٍ فَـقِــــــــيرْ
رَجَوْتُ رِضَاكَ بِقَلْبٍ كَسِيرْ
وَقَلْبِي يَفِيضُ بِدَمْعٍ غَـزيِــــــرْ
رِضَاكَ إِلَهِي لِرُوحِي أَثِـيــــــــــرْ

رياض شلال المحمدي
22-02-2016, 04:44 AM
مناجاةٌ تضوع صدقًا وحسنًا وجمالاً ، فجزاك البَّرُّ الرحيم خيرًا ،
تحيتي وسلامي .

عبد السلام دغمش
22-02-2016, 01:29 PM
أبيات جميلة .
دعاء و مناجاة رقيقة ..
لا حرمت أجرها أيها الكريم ..
تحيتي .

ليانا الرفاعي
22-02-2016, 02:12 PM
بإيجاز وسلاسة ووضوح فاضت هذه المناجاة بالإيمان
جعلها الله في ميزان حسناتك
تحيتي وتقديري

ثروت محمد صادق
22-02-2016, 04:09 PM
بوركت وهذه المناجاة الرائعة شاعرنا الراقي
تحاياي

ناديه محمد الجابي
22-02-2016, 08:50 PM
أحرف مخضبة بصدق الإحساس وروعته
في مناجاة رائعة تطرب لها الروح.
تحياتي وتقديري. :os:

فاطمة الزيات
22-02-2016, 09:54 PM
ونعمَ بالله
بوركت أخي ولنبض حرفك الصادق
تقديري الشديد

عدنان الشبول
23-02-2016, 12:30 AM
جاءت أبياتك في وقتها فأنا بحاجة لها


حفظكم الله أيها الجميل

عدنان الشبول
23-02-2016, 01:14 AM
دعــوتــك ربّــــي وكــلّـي ذنـــوبْ ... وأنــــت الـعـلـيـمُ بــكـلِّ الـقـلـوبْ
ولـيـلـي طــويـلٌ يـعـاتـبُ فـعـلي ... فــيـا لـيـتَ فـعـليَ عـنّـي يـتـوبْ
وأحفظ نفسي بما يُزْكي نفسي ... فـتشرِقُ شـمسي بـوقتِ الغروبْ
أصـارعُ نـفسي وأشْـهِرُ سيفي ... أخـوضُ بـنفسي مـئاتِ الحروبْ
فـأعـرفُ أنّــي ضـعيفٌ بـحربي ... وأهـــزَمُ مـنّـي بـضـربِ الـذّنـوبْ
ولا نــصــرَ إلّا بـفـضـلكَ ربّـــي ... فــرحـمـاكَ ربّـــي إلــيـكَ أنـــوبْ

ع.ش
الآن

أحمد مصطفى الأطرش
23-02-2016, 12:43 PM
مناجاةٌ تضوع صدقًا وحسنًا وجمالاً ، فجزاك البَّرُّ الرحيم خيرًا ،
تحيتي وسلامي .

جزاكم الله كل الخير
وبارك بكم لمرورك الراقي وعذب كلماتكم
تقبلوا تحياتي :0014:

أحمد مصطفى الأطرش
23-02-2016, 12:45 PM
أبيات جميلة .
دعاء و مناجاة رقيقة ..
لا حرمت أجرها أيها الكريم ..
تحيتي .

ولا حرمني الله من شرف مروركم الراقي
وفاض علينا ربنا من رحمته ما يبل قلوبنا
لكم تحياتي
:0014:

أحمد مصطفى الأطرش
23-02-2016, 12:47 PM
بإيجاز وسلاسة ووضوح فاضت هذه المناجاة بالإيمان
جعلها الله في ميزان حسناتك
تحيتي وتقديري

اللهم آمين
وجزاك الله كل خير واسعد قلبك
الشكر لعبق مرورك الراقي
لك تحياتي
:0014:

أحمد مصطفى الأطرش
23-02-2016, 12:49 PM
بوركت وهذه المناجاة الرائعة شاعرنا الراقي
تحاياي

بورك قلبك ايها الراقي وأسعدك الله
اشكر لكم شذى فواحا نثرتموه بمروركم
لكم تحياتي
:0014:

أحمد مصطفى الأطرش
23-02-2016, 12:53 PM
أحرف مخضبة بصدق الإحساس وروعته
في مناجاة رائعة تطرب لها الروح.
تحياتي وتقديري. :os:

أسعدك الله سيدتي
اشكر جمال مرورك وعذب كلماتك
لك تحياتي
:0014:

أحمد مصطفى الأطرش
23-02-2016, 12:55 PM
ونعمَ بالله
بوركت أخي ولنبض حرفك الصادق
تقديري الشديد

بورك قلبك واسعدك الله
اشكر مرورك الحميل لك تحياتي اختي
:0014:

أحمد مصطفى الأطرش
23-02-2016, 12:56 PM
جاءت أبياتك في وقتها فأنا بحاجة لها


حفظكم الله أيها الجميل
أسعد الله قلبك يا غالي
القلوب عنوان تتواصل بمحبة بعضها
لك تحياتي القلبيية ياغالي
:0014:

محمد ذيب سليمان
23-02-2016, 01:51 PM
بارك الله بك ورعاك
وجعلها في ميزانك
لقلبك الرضا

أحمد مصطفى الأطرش
27-02-2016, 09:17 AM
دعــوتــك ربّــــي وكــلّـي ذنـــوبْ ... وأنــــت الـعـلـيـمُ بــكـلِّ الـقـلـوبْ
ولـيـلـي طــويـلٌ يـعـاتـبُ فـعـلي ... فــيـا لـيـتَ فـعـليَ عـنّـي يـتـوبْ
وأحفظ نفسي بما يُزْكي نفسي ... فـتشرِقُ شـمسي بـوقتِ الغروبْ
أصـارعُ نـفسي وأشْـهِرُ سيفي ... أخـوضُ بـنفسي مـئاتِ الحروبْ
فـأعـرفُ أنّــي ضـعيفٌ بـحربي ... وأهـــزَمُ مـنّـي بـضـربِ الـذّنـوبْ
ولا نــصــرَ إلّا بـفـضـلكَ ربّـــي ... فــرحـمـاكَ ربّـــي إلــيـكَ أنـــوبْ

ع.ش
الآن
سألتك ربيوقلبي يذوبى ... لصفح عظيم لثقل الذنوب
بارككم الله وغفر لكم ولي وللجميع المسلمين

أحمد مصطفى الأطرش
27-02-2016, 09:18 AM
بارك الله بك ورعاك
وجعلها في ميزانك
لقلبك الرضا

ولروحك الصفاء والسكينة
وبارككم الله شرفني مروركم الكريم اسعدكم الله

مسعد السعدي
27-02-2016, 11:16 AM
جميل ورائع




,,

أحمد مصطفى الأطرش
03-03-2016, 04:42 AM
جميل ورائع




,,

الشكر لجمال مرورك الراقي اسعد الله قلبك
تقبل تحياتي القلبية
:0014:

أحمد مصطفى الأطرش
10-10-2016, 04:58 PM
بارك الله بك ورعاك
وجعلها في ميزانك
لقلبك الرضا

نثرتم شذاكم واسعد القب بمروركم ورقي كلماتكم لكم ارق التحيات القلبية :0014: