المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : ذرني وحزني



ليانا الرفاعي
25-02-2016, 08:35 PM
يا مَن لَهى بِتلَعثُمي =وَأذلّ حَرفيَ في فَمي

لُغزًا غزلتَ بِخافِقي =غَزَلا سَبى النّبضَ الظَّمي

أَيقَظتَني وَمَضيتَ بي=لِدُروبِ وَهْن تَوهُّمي

حَتَّى إِذا أَيقَنتَ مِن=قَيدٍ أَحاطَ بِمِعصَمي

بِالليلِ باتَ مُؤانِسي=وَالعتُم يَسبي أَنجُمي

بَينَ الحُطامِ تَرَكتَني=لأَسى اللطِيمِ بِمَيتَمِ

وَتَحارُ مِن عَوْدي إِليّ=مُنَافِحا وَتَلَملُمي

لا تُذهِلَنَّك صَحوتي =يَا مَن مُناهُ تَغَنُّمي

فَالمَوتُ أَرحَمُ مِن هَواني =ِفي غَرامٍ مُبهَمِ

لا تَدَّعي وَجَعَ الفُراقِ =وَدَمعَ عَينِ المُغرَمِ

ذَرني وَحُزني يا أَنا =وَاهنَأْ بِعَيشِكَ وَانعم

وَاعلَم بِأَنكَ لَم تَعُد=فِي القَلبِ سِرَّ تَبَسُّمي

مَا عَاد بُعدُكَ مُعدِمي =ليُراقَ دَمعي مَع دَمي

محمد ذيب سليمان
25-02-2016, 09:03 PM
ذَرنــــــي وَحُـــزنــــي يــــا أَنـــــا
وَاهـــنَـــأْ بِـعَــيــشِــكَ وَانـــعــــم


رائعة اخرى ايتها الكريمة رغم ما حملت من توجع الا انك ما زلت
بنفس الوفاء ونفس الكبرياء
وما البيت السابق وتالذي يليه الا جوابا على ما احسست
حين تقولين له
دهني وحزني يا أنا
وهذا دليل حب ووفاء
شكرا على هذا الجمال الناضج
لقلبك الفرح

عادل العاني
26-02-2016, 12:38 AM
عزف على أوتار القلب ..

ترنيمات لفّها الحزن والأسى ... وما خلف الحروف تحدٍ كبير ..

وصدقت في رسم اللوحة ... وأجدت التعبير عن مشاعر تصحو وعلى حقيقة قاسية.

ذَرني وَحُزني يـا أَنـا
وَاهنَأْ بِعَيشِكَ وَانعـم
وَاعلَم بِأَنكَ لَم تَعُـد
فِي القَلبِ سِرَّ تَبَسُّمي
مَا عَاد بُعدُكَ مُعدِمـي
ليُراقَ دَمعي مَع دَمـي

ورسمت النهاية هنا وما أبلغ التعبير بمزج الدمع مع الدم رغم المرارة القاسية .

لوحة مؤلمة محزنة قرية التعبير وتنبض بالشاعرية المحاطة بقساوة.

أجدت وأحسنت

تحياتي وتقديري

عبد السلام دغمش
26-02-2016, 04:37 AM
الشاعرة ليانا الرفاعي ..

قصيدة رائعة من مطلعها ..

واجمل ما فيها :

" لغزاً غزلت بخافقي
غزلاً سبى النبض الظمي"

بوركتم والإبداع ..

رياض شلال المحمدي
26-02-2016, 05:08 AM
نصٌّ جميل ، وما أحيلى ختامه المسك وما حمل من شجن البيان
والمعاني الحِسان :

ذَرنــــــي وَحُـــزنــــي يـــــــا أَنـــــــا ... وَاهـــنَـــأْ بِـعَــيــشِــكَ وَانـــعــــم
وَاعــلَـــم بِــأَنـــكَ لَـــــم تَــعُـــد ... فِــي القَـلـبِ سِــرَّ تَبَـسُّـمـي
مَــــا عَــــاد بُــعــدُكَ مُـعــدِمــي ... لــيُــراقَ دَمــعــي مَــــع دَمـــــي

شكرًا لك شاعرتنا العزيزة ، مع التقدير .

خالد صبر سالم
26-02-2016, 06:24 AM
قصيدة شامخة بفنها الشعري المتمكن وصورها الشعرية الباهرة وانسيابها الى النهاية بشكل هرمي متصاعد بكل مهارة
ولكنني اجد في القصيدة تناقضا في المشاعر فهي تخاطب الحبيب مخاطبة صوفية(يا أنا) ينصهر فيها العاشق بالمعشوق فيكون الاثنان واحدا ولكنها بعد ذلك تهدد هذا المعشوق المسكين وتنظر له نظرة من فوق وكأنه لم يكن (الأنا) بل وتقسو عليه بقرارها الأخير وخاصة في فعل الامر(اعلم) الذي يدل على السلطة الفوقية المتجبرة والتأكيد بـ(أنّ) ...... وثم ّ يأتي النفي المتعالي القاسي (لم تعدْ في القلب) و(ما عاد بعدك معدمي) كل ذلك افقد صوفية العشق(يا أنا) حرارتها وجعلها لفظة هشّة خالية من مضمونها وغير مقنعة:ــ
ذَرنــــــي وَحُـــزنــــي يـــــــا أَنـــــــا
وَاهـــنَـــأْ بِـعَــيــشِــكَ وَانـــعــــم
وَاعــلَـــم بِــأَنـــكَ لَـــــم تَــعُـــد
فِــي القَـلـبِ سِــرَّ تَبَسُّـمـي
مَــــا عَــــاد بُــعــدُكَ مُـعـدِمــي
لــيُــراقَ دَمــعــي مَــــع دَمــــي
سيدتي شاعرتنا القديرة الاستاذة ليانا
دمت بفرح وابداع وجمال
مع خالص الاحترام والمودة

عدنان الشبول
26-02-2016, 03:50 PM
هل هو العشق الحزين ؟ أم هو جرح السنين ؟ أم هي نبضات القلب بعد الأنين ؟
أم هو الشوق للمحبوب أم للماضي أم توهمّ دقّات القلب لما هو آت أم هو غير ذلك للفل والياسمين ؟
أم هو مزيج كل هذا ؟

دمتم مبدعين

صهيب العاصمي
26-02-2016, 04:51 PM
نص آسر ..
بعض الأبيات تكاد تخطف جمال القصيدة وتختزله لها
* ركّزي على تعقيب الأستاذ خالد صابر سالم !
بورك اليراع

شاهر حيدر الحربي
26-02-2016, 07:44 PM
سلمت يمينك واسلمي=يا سكرة المترنم
أنشودة سحرية= نغماتها كالسلّمِ
وتماضرٌ تشدو بها=هيا خناس تكلمي

محمد حمود الحميري
26-02-2016, 08:46 PM
كالطّيرِ فــــوق الأنْجُمِ
حَــــلَّقتِ ، فَلتَترَنَّمــي

هــــذا هو الشعر الذي
به يرتوي القلب الظمي

لمـــا قـــرأتُ ــ كأنني
أجدُ الحـلاوة في فمي

لك في الأخيــر أخيتي
أغلى التحايا واسلمي

حاج صحراوي العربي
26-02-2016, 08:56 PM
ذَرنــــــي وَحُـــزنــــي يـــــــا أَنـــــــا
وَاهـــنَـــأْ بِـعَــيــشِــكَ وَانـــعــــم
وَاعــلَـــم بِــأَنـــكَ لَـــــم تَــعُـــد
فِــي القَـلـبِ سِــرَّ تَبَسُّـمـي
مَــــا عَــــاد بُــعــدُكَ مُـعـدِمــي
لـيُــراقَ دَمــعــي مَــــع دَمــــي
مخاطبة الآخر بصيغة الأنا تجاوز
نحو التوحد ، و هنا يكون التردد
بين المضي و التراجع ، ولكن ان صدق
المحبون في الإحساس فانهم لايصدقون
في تجاهل الطرف الثاني ...شاعرتنا هنا
تمضي في هذا الدرب ، و يكون الذوبان
ثم التهديد ، و لكن الأكيد أنها لن تفعل.
تحية لقصيدة حيوية بما بدت عليه ،
و قدمت لنا من متعة ..ليانا دمت بشعرك الراقي .

مصطفى السنجاري
26-02-2016, 09:44 PM
كيف احتفائي باللقاء
وما احتفيتِ بمقدمي

أنا قد علمتُ بما جرى
فاحكي لمن لمْ يعلمِ

ملكُ أنا ومنابعي
يشتاقُها الثغرُ الظمي

العزُّ ديني كيفَ في
حضنِ المذلةِ أرتمي

لا أحتسي رغم الظما
في ذلّةٍ من زمزمِ

بعضُ النساء إذا عُشِقنَ
حَطَمْنَ قلبَ المُغْرَمِ

وقَتَلْنَ فيه ودادَه
برصاصِ صدٍّ مُحكَمِ

حتى إذا مات الهوى
موتَ الفقيرِ المعْدَمِ

يبكين هولَ مصابِه
وكأنهنَّ بمأتمِ

دمعُ التماسيح الذي
ينهالُ ليسَ بمغنَمِ


أيتها الكريمة
هذه أبيات ارتجالية من وحي رائعتك
لتأثّري بالمضمون وجدتني أتقمص
دور (يا أنا) وحاولت الدفاع عنه في غيابه

أتمنى أن لا أكون تطفلت على جمال القصيدة
أما النص فكان راقيا رائقا صببت فيه
جام غضبك فكان جام رقتك أوفر حظا بين سطوره
تحياتي أيتها القديرة

أحمد رامي
26-02-2016, 11:04 PM
قصيدة حملت ظلم الحبيب
و ردة الفعل الطبيعية لهذا الظلم .. بلغة و انسيابية رائعتين , و قد أجدت مبنى و معنى ,
بكائية تحمل من الكبرياء الكثير , و تداعيات هذا الهجر القاسي , و الرد الأقسى بتناغم مثير ,
إلا أن هذا التناغم اختل عند قولك يا أنا , فقولك هذا جعل المشاعر السابقة و اللاحقة مجرد تسلية لا معنى لها ..
أقترح أن تقولي :

ذرني و حزني توأما = و اهنأ بعيشك و انعم


لها و ليس لهى .


تقديري و إعجابي .

ليانا الرفاعي
27-02-2016, 05:18 AM
ذَرنــــــي وَحُـــزنــــي يــــا أَنـــــا
وَاهـــنَـــأْ بِـعَــيــشِــكَ وَانـــعــــم


رائعة اخرى ايتها الكريمة رغم ما حملت من توجع الا انك ما زلت
بنفس الوفاء ونفس الكبرياء
وما البيت السابق وتالذي يليه الا جوابا على ما احسست
حين تقولين له
دهني وحزني يا أنا
وهذا دليل حب ووفاء
شكرا على هذا الجمال الناضج
لقلبك الفرح
إشادة وإستحسان من الأستاذ محمد ملك الشاعرية ونزار العصر كانت بمثابة وسام فخر للحرف وصاحبته
شكرا لروعة المرور
تحيتي

مسعد السعدي
27-02-2016, 11:44 AM
ليان قصيدة لها نقمات في صميم القلب

عادل العاني
27-02-2016, 01:59 PM
عزف على أوتار القلب ..

ترنيمات لفّها الحزن والأسى ... وما خلف الحروف تحدٍ كبير ..

وصدقت في رسم اللوحة ... وأجدت التعبير عن مشاعر تصحو وعلى حقيقة قاسية.

ذَرني وَحُزني يـا أَنـا
وَاهنَأْ بِعَيشِكَ وَانعـم
وَاعلَم بِأَنكَ لَم تَعُـد
فِي القَلبِ سِرَّ تَبَسُّمي
مَا عَاد بُعدُكَ مُعدِمـي
ليُراقَ دَمعي مَع دَمـي

ورسمت النهاية هنا وما أبلغ التعبير بمزج الدمع مع الدم رغم المرارة القاسية .

لوحة مؤلمة محزنة قرية التعبير وتنبض بالشاعرية المحاطة بقساوة.

أجدت وأحسنت

تحياتي وتقديري

ذَرني وَحُزني يـا أَنـا
وَاهنَأْ بِعَيشِكَ وَانعـم
أعود لردي السابق هنا واقتباسي مقطعا من القصيدة لما لاحظت فيه من تعبير فلسفي بلاغي مثل مشاعرا وصفتها في ردي السابق , لكن في هذا البيت شيء كثير.
ولننظر للتعبير الرائع في هذا الوصف ( ذرني وحزني ... يا أنا )
فيه تصوير لما كان عليه الطرف الثاني الذي احتوته كلمة ( أنا ) وعظمة الحب الذي كان حتى يمتزج الطرفان في شخص واحد وتنصهر ( أنت وأنا ) في كلمة واحدة ( أنا ) التي تمثل الروح والقلب والنفس والتي نتجت من امتزاج طرفين في طرف واحد .. وحين يهتز طرف في معادلة التكوين الجديد بعد الإنصهار والإندماج يصرخ الطرف الثاني ولا يميز بين ( أنت وأنا ) وكأنه يخاطب نفسه عله يفيق ليأخذ مكانه الطبيعي.
أنا .. التي تخاطب أنا ... نصف يخاطب نصفا .. وتتجلى التضحية والعطاء في اللوحة حين يطلب الأنا من الأنا أن يدعه للحزن والألم .. وليذهب ليهنأ بحياته وعيشه كما أراد .. نصف يخاطب نصفا و( أنا) تخاطب ( أنا) وتعبير عن العطاء اللامحدود ...
ثم الأبيات التي بعدها ( أنا ) يقول للأنا الثانية أنه لم يعد يبهجه ويفرحه ولم يعد سرّ تبسمه ولا فرحه .. تأكيد على ما كان من تأثير لأنا المنقلبة المتمردة على أنا التي تتحدث عن أحزانها وآلامها ...
وجاء التعبير بـ ( أنا ) بعد عرض مفصل لما قام به حتى يحتل النصف الثاني من ( أنا ) ومثلت الأنا هنا قلب الإنقلاب في المشاعر والعواطف كأنها انقلاب داخلي ...
والأنا هنا لا تحتاج لتدافع عن نفسها لأنها لو كانت مازالت ( أنت ) لحق لأنت أن يدافع عن نفسه بعد أن فعل ما فعل من وجهة نظر الأنا ... لكن الحديث كان من ( أنا ) موجها لـ ( أنا ) وهنا ارى بلاغة فلسفيه في عرض مشاعر معينة كأن ( أنا ) تحدث نفسها من خلال نفسها ...
قصيدة مازال فيها كثير مما يمكن أن يقال ...

تحياتي وتقديري

غيداء الأيوبي
27-02-2016, 04:13 PM
يا مَن لَهى بِتلَعثُمي =وَأذلّ حَرفيَ في فَمي

لُغزًا غزلتَ بِخافِقي =غَزَلا سَبى النّبضَ الظَّمي

أَيقَظتَني وَمَضيتَ بي=لِدُروبِ وَهْن تَوهُّمي

حَتَّى إِذا أَيقَنتَ مِن=قَيدٍ أَحاطَ بِمِعصَمي

بِالليلِ باتَ مُؤانِسي=وَالعتُم يَسبي أَنجُمي

بَينَ الحُطامِ تَرَكتَني=لأَسى اللطِيمِ بِمَيتَمِ

وَتَحارُ مِن عَوْدي إِليّ=مُنَافِحا وَتَلَملُمي

لا تُذهِلَنَّك صَحوتي =يَا مَن مُناهُ تَغَنُّمي

فَالمَوتُ أَرحَمُ مِن هَواني =ِفي غَرامٍ مُبهَمِ

لا تَدَّعي وَجَعَ الفُراقِ =وَدَمعَ عَينِ المُغرَمِ

ذَرني وَحُزني يا أَنا =وَاهنَأْ بِعَيشِكَ وَانعم

وَاعلَم بِأَنكَ لَم تَعُد=فِي القَلبِ سِرَّ تَبَسُّمي

مَا عَاد بُعدُكَ مُعدِمي =ليُراقَ دَمعي مَع دَمي




الشاعرة الرائعة ليانا الرفاعي
أسعد الله أوقاتك بالحب والخير دائما
للشعراء تصور آخر في الحب
فشدة الإحساس من تجعل الشاعر يرى ما لا يراه غيره
وها أنت في هذا الانصهار الرائع تسكبين سيل الإبداع في قصيدة مرهفة برقتها والحزن الطاغي عليها
سلمت يدك ولك أجمل التحايا
ودي وتقديري

ليانا الرفاعي
27-02-2016, 06:25 PM
عزف على أوتار القلب ..

ترنيمات لفّها الحزن والأسى ... وما خلف الحروف تحدٍ كبير ..

وصدقت في رسم اللوحة ... وأجدت التعبير عن مشاعر تصحو وعلى حقيقة قاسية.

ذَرني وَحُزني يـا أَنـا
وَاهنَأْ بِعَيشِكَ وَانعـم
وَاعلَم بِأَنكَ لَم تَعُـد
فِي القَلبِ سِرَّ تَبَسُّمي
مَا عَاد بُعدُكَ مُعدِمـي
ليُراقَ دَمعي مَع دَمـي

ورسمت النهاية هنا وما أبلغ التعبير بمزج الدمع مع الدم رغم المرارة القاسية .

لوحة مؤلمة محزنة قرية التعبير وتنبض بالشاعرية المحاطة بقساوة.

أجدت وأحسنت

تحياتي وتقديري
ما أجمل الحضور حين ينعش القلب بجمال التلقي
شكرا لروعة مرورك أستاذ عادل

عبد الحليم منصور الفقيه
28-02-2016, 03:22 PM
ما عاش من أذل حرفك يا شاعرتنا
وكيف له هذا وحرفك مثل هذا عزيز.

عصام إبراهيم فقيري
28-02-2016, 04:00 PM
الأديبة المبدعة والشاعرة القديرة ليانا الرفاعي

معزوفة راقية محملة بالوجد ومليئة بجميل الشعر وعظيم الشعور

أبدعت و أمتعت وأطربت وأشبعتِ ذائقتي فلله أنت ما أجملك وما أرق نبضك الآسر وحرفك الساحر

تعرف قيمة الشاعر ومدى إبداعه من خلال تألقه في البحور ضيقة المجرى كما فعلتِ أنتِ في هذا المجزوء المحلق إلى سماوات من الإبداع

سيكون لك شأن أدبي ، وأنا بهذا زعيم

تقديري شاعرتنا البديعة المتألقة :001: .

ليانا الرفاعي
28-02-2016, 04:59 PM
الشاعرة ليانا الرفاعي ..

قصيدة رائعة من مطلعها ..

واجمل ما فيها :

" لغزاً غزلت بخافقي
غزلاً سبى النبض الظمي"

بوركتم والإبداع ..

والأجمل هو مروركم البهي أستاذ عبد السلام
شكرا لروعة الحضور

ناديه محمد الجابي
28-02-2016, 06:35 PM
ذَرنــــــي وَحُـــزنــــي يـــــــا أَنـــــــا
وَاهـــنَــــأْ بِـعَــيــشِــكَ وَانـــعــــم


وَاعــلَـــم بِــأَنـــكَ لَـــــم تَــعُـــد
فِــي القَـلـبِ سِــرَّ تَبَسُّـمـي

مَــــا عَــــاد بُــعــدُكَ مُـعـدِمــي
لــيُــراقَ دَمــعــي مَــــع دَمــــي

لله .. الله .. روعة حروف راقية مشبعة بروح صادقة
رقيقة مؤثرة تحمل معاني الحزن والحب
حرف شجي يئن وجعا وينبض كبرياء وغضبا بحرف ثر
بديع قول أطرب قلوب تلقته
دمت بروعتك.
:v1::0014:

ليانا الرفاعي
28-02-2016, 11:47 PM
نصٌّ جميل ، وما أحيلى ختامه المسك وما حمل من شجن البيان
والمعاني الحِسان :

ذَرنــــــي وَحُـــزنــــي يـــــــا أَنـــــــا ... وَاهـــنَـــأْ بِـعَــيــشِــكَ وَانـــعــــم
وَاعــلَـــم بِــأَنـــكَ لَـــــم تَــعُـــد ... فِــي القَـلـبِ سِــرَّ تَبَـسُّـمـي
مَــــا عَــــاد بُــعــدُكَ مُـعــدِمــي ... لــيُــراقَ دَمــعــي مَــــع دَمـــــي

شكرًا لك شاعرتنا العزيزة ، مع التقدير .

شكرا أيها الرائع على روعة مرورك التي تترك في نفسي عظيم الأثر وتسعدني كلما حللت وشرفت حرفي
تحيتي وتقديري

ليانا الرفاعي
29-02-2016, 08:42 PM
قصيدة شامخة بفنها الشعري المتمكن وصورها الشعرية الباهرة وانسيابها الى النهاية بشكل هرمي متصاعد بكل مهارة
ولكنني اجد في القصيدة تناقضا في المشاعر فهي تخاطب الحبيب مخاطبة صوفية(يا أنا) ينصهر فيها العاشق بالمعشوق فيكون الاثنان واحدا ولكنها بعد ذلك تهدد هذا المعشوق المسكين وتنظر له نظرة من فوق وكأنه لم يكن (الأنا) بل وتقسو عليه بقرارها الأخير وخاصة في فعل الامر(اعلم) الذي يدل على السلطة الفوقية المتجبرة والتأكيد بـ(أنّ) ...... وثم ّ يأتي النفي المتعالي القاسي (لم تعدْ في القلب) و(ما عاد بعدك معدمي) كل ذلك افقد صوفية العشق(يا أنا) حرارتها وجعلها لفظة هشّة خالية من مضمونها وغير مقنعة:ــ
ذَرنــــــي وَحُـــزنــــي يـــــــا أَنـــــــا
وَاهـــنَـــأْ بِـعَــيــشِــكَ وَانـــعــــم
وَاعــلَـــم بِــأَنـــكَ لَـــــم تَــعُـــد
فِــي القَـلـبِ سِــرَّ تَبَسُّـمـي
مَــــا عَــــاد بُــعــدُكَ مُـعـدِمــي
لــيُــراقَ دَمــعــي مَــــع دَمــــي
سيدتي شاعرتنا القديرة الاستاذة ليانا
دمت بفرح وابداع وجمال
مع خالص الاحترام والمودة

لا يا أستاذي أي تناقض تقصد فالقصيدة جاءت
متسلسلة كالتالي كانت بدايتها تتحدث عن حالة من الهيام ومن ثم معاناة تسبب فيها الطرف الاخر ونهايتها ثورة على النفس ومكابرة
ورغم كل هذه المكابرة كانت كلمة ال (أنا )
هي بيت القصيد رغم اعتراضكم وبعض الشعراء عليها (هشة ) كما وصفتم انتم أستاذي الفاضل
ففيها حالة من الإنصهار الروحاني رغم كل ما آل اليه الطرف الاول من عذاب
وكان الدليل على قوتها طلب الطرف الأول من الطرف الثاني المغادرة واﻻبتعاد والإستمتاع بالعيش (واهنأ بعيشك وانعم)
ومن ثم ترك النفس(الطرف الأول ) بحزنها ومعاناتها
(ذرني وحزني )يا أنا .....أين الهشاشة
وما كان بعد هذا الإندماج والحزن إلا القليل من المكابرة في محاولة الهرب من العذاب


ويبقى لمرورك البهي على حروفي ما يزينها ويعطيها القيمة أيها الفاضل
دمت أستاذ خالد
تحيتي وتقديري

ليانا الرفاعي
02-03-2016, 05:20 PM
هل هو العشق الحزين ؟ أم هو جرح السنين ؟ أم هي نبضات القلب بعد الأنين ؟
أم هو الشوق للمحبوب أم للماضي أم توهمّ دقّات القلب لما هو آت أم هو غير ذلك للفل والياسمين ؟
أم هو مزيج كل هذا ؟

دمتم مبدعين
هههه
تساؤلات خاطئة
هو الشاعر يرى يسمع يشعر يتخيل ينظم
مرور بهي
شكرا لروعة الحضور
تحياتي

غلام الله بن صالح
03-03-2016, 06:19 AM
رائعة
دمت راقية
تقديري

احمد المعطي
03-03-2016, 03:58 PM
بينَ الأنا وظلالها
...............شَجَن المُحبِّ المُغرَم
فيها المَلاحَةُ والبَها
..............وَإلى الوَجاهَةِ تنْتَمي
صبّي شُجونَكِ في الأنا
...............ومَعَ الأنا لا تندَمي
هيَ سَوْرَةٌ لا ثورَةٌ
..............وَستنْطفي كالمُضْرَمِ
وتعودُ أيام الصَّفا
................وربيعُها كي تغنمي

ليانا الرفاعي
03-03-2016, 08:11 PM
نص آسر ..
بعض الأبيات تكاد تخطف جمال القصيدة وتختزله لها
* ركّزي على تعقيب الأستاذ خالد صابر سالم !
بورك اليراع
إطلالتك هنا أيها الفاضل الأستاذ صهيب شرف كبير وإستحسانك فخر للحرف وصاحبته
تحياتي

د. سمير العمري
08-03-2016, 04:46 PM
نص شعري جميل وحرف آسر أشعر بألفته وحرفته وعبر عن حالة شعورية فيها ثورة على النفس بكبرياء من يرى نفسه فوق محبوبه وإن ناداد ب "يا أنا".

دام ألقك الزاهر وأشكر لك النص جرسا وأداء!

تقديري

ليانا الرفاعي
08-03-2016, 10:38 PM
سلمت يمينك واسلمي=يا سكرة المترنم
أنشودة سحرية= نغماتها كالسلّمِ
وتماضرٌ تشدو بها=هيا خناس تكلمي
شكرا لروعة مرورك التي دائما تسعدني بجمال ردوك وتبهرني بقدراتك الشعرية أخي الفاضل
تحياتي

ليانا الرفاعي
09-03-2016, 08:16 PM
كالطّيرِ فــــوق الأنْجُمِ
حَــــلَّقتِ ، فَلتَترَنَّمــي

هــــذا هو الشعر الذي
به يرتوي القلب الظمي

لمـــا قـــرأتُ ــ كأنني
أجدُ الحـلاوة في فمي

لك في الأخيــر أخيتي
أغلى التحايا واسلمي
شكرا لمرور المغدق عسلا أستاذنا محمد الحميري
تحياتي

ليانا الرفاعي
09-03-2016, 08:30 PM
ذَرنــــــي وَحُـــزنــــي يـــــــا أَنـــــــا
وَاهـــنَـــأْ بِـعَــيــشِــكَ وَانـــعــــم
وَاعــلَـــم بِــأَنـــكَ لَـــــم تَــعُـــد
فِــي القَـلـبِ سِــرَّ تَبَسُّـمـي
مَــــا عَــــاد بُــعــدُكَ مُـعـدِمــي
لـيُــراقَ دَمــعــي مَــــع دَمــــي
مخاطبة الآخر بصيغة الأنا تجاوز
نحو التوحد ، و هنا يكون التردد
بين المضي و التراجع ، ولكن ان صدق
المحبون في الإحساس فانهم لايصدقون
في تجاهل الطرف الثاني ...شاعرتنا هنا
تمضي في هذا الدرب ، و يكون الذوبان
ثم التهديد ، و لكن الأكيد أنها لن تفعل.
تحية لقصيدة حيوية بما بدت عليه ،
و قدمت لنا من متعة ..ليانا دمت بشعرك الراقي .
دمت حاج صحراوي العربي ودامت روعة مرورك
تحياتي

ليانا الرفاعي
11-03-2016, 08:32 PM
كيف احتفائي باللقاء
وما احتفيتِ بمقدمي

أنا قد علمتُ بما جرى
فاحكي لمن لمْ يعلمِ

ملكُ أنا ومنابعي
يشتاقُها الثغرُ الظمي

العزُّ ديني كيفَ في
حضنِ المذلةِ أرتمي

لا أحتسي رغم الظما
في ذلّةٍ من زمزمِ

بعضُ النساء إذا عُشِقنَ
حَطَمْنَ قلبَ المُغْرَمِ

وقَتَلْنَ فيه ودادَه
برصاصِ صدٍّ مُحكَمِ

حتى إذا مات الهوى
موتَ الفقيرِ المعْدَمِ

يبكين هولَ مصابِه
وكأنهنَّ بمأتمِ

دمعُ التماسيح الذي
ينهالُ ليسَ بمغنَمِ


أيتها الكريمة
هذه أبيات ارتجالية من وحي رائعتك
لتأثّري بالمضمون وجدتني أتقمص
دور (يا أنا) وحاولت الدفاع عنه في غيابه

أتمنى أن لا أكون تطفلت على جمال القصيدة
أما النص فكان راقيا رائقا صببت فيه
جام غضبك فكان جام رقتك أوفر حظا بين سطوره
تحياتي أيتها القديرة




:008:هذا أولا سأمسح دموع التماسيح
ومن ثم أشكرك على هذا المرور المغدق عسلا
ودفاعك عن ال (أنا )الغائب
وبصراحة راقت لي حروف قصيدتك وردك رغم... :008:
دمت ودامت روعة مرورك
تحياتي

ليانا الرفاعي
14-03-2016, 11:45 PM
قصيدة حملت ظلم الحبيب
و ردة الفعل الطبيعية لهذا الظلم .. بلغة و انسيابية رائعتين , و قد أجدت مبنى و معنى ,
بكائية تحمل من الكبرياء الكثير , و تداعيات هذا الهجر القاسي , و الرد الأقسى بتناغم مثير ,
إلا أن هذا التناغم اختل عند قولك يا أنا , فقولك هذا جعل المشاعر السابقة و اللاحقة مجرد تسلية لا معنى لها ..
أقترح أن تقولي :

ذرني و حزني توأما = و اهنأ بعيشك و انعم


لها و ليس لهى .


تقديري و إعجابي .

جميلة كما قلتها أستاذنا أحمد
ذرني وحزني توأما واهنأ بعيشك وانعم

ولكن ليست أجمل من( يا أنا ) وهل أقرب للنفس من الأنا إلا الأنا ؟!؟!؟
ولا أعرف ماهو السر الذي إستفز بعض الشعراء من هذا الضمير
وأي تسلية تلك التي يسربلها الحزن ودموع الفراق القسري
ولكن مرورك أستاذنا وحرف إشادة واحد من مقامك ينير قصيدتي ويسعدني
شكرا لروعة المرور
تحياتي

أحمد رامي
15-03-2016, 12:36 AM
جميلة كما قلتها أستاذنا أحمد
ذرني وحزني توأما واهنأ بعيشك وانعم

ولكن ليست أجمل من( يا أنا ) وهل أقرب للنفس من الأنا إلا الأنا ؟!؟!؟
ولا أعرف ماهو السر الذي إستفز بعض الشعراء من هذا الضمير
وأي تسلية تلك التي يسربلها الحزن ودموع الفراق القسري
ولكن مرورك أستاذنا وحرف إشادة واحد من مقامك ينير قصيدتي ويسعدني
شكرا لروعة المرور
تحياتي


شاعرتنا المتألقة ليانا !

عندما يترك الحبيب حبيبه في هذه الحالة :

بَينَ الحُطامِ تَرَكتَني=لأَسى اللطِيمِ بِمَيتَمِ

تركه محطما لا بل لطيما بميتم و هذه أقسى حالة نفسية يمكن أن يمر بها الإنسان , و كذلك :

لا تُذهِلَنَّك صَحوتي = يَا مَن مُناهُ تَغَنُّمي

من مناه أن يكون الحبيب غنيمة , ثم تقولين له :

فَالمَوتُ أَرحَمُ مِن هَواني =ِفي غَرامٍ مُبهَمِ

بالله من هذا الذي يكون الموت أرحم من حبه المبهم المُذل , حبه المبهم غير معروف الملامح .

ثم بعد هذا تقولين له يا أنا , يا أنا ما معناها ؟ أنت أنا و أنا أنت و لا تكون هذه يا عزيزتي إلا في حالة انسجام و تناغم و حب في القمة و تفان و نسيان الذات أمام الحبيب و و و و و, هذا هو يا أنا ....

التعبير جميل جدا و لكن ليس في هذه القصيدة و ليس مع حالتك تلك في علاقة مُحطِّمة يبتزك فيها لتكوني غنيمة له لا حبيبة .

إن اختيارنا للفظ يمليه علينا المعنى و مواءمته بقية الألفاظ حتى يبقى في السياق و لا يكون مغردا خارج السرب ..

تبقى القصيدة قصيدتك و لك مطلق الحرية في اختيارك ما ترينه مناسبا لها , و لك علينا - نحن قراءك - النصح ما دمت ترغبين فيه .

لك تحياتي و تقديري .

محمد سمير السحار
15-03-2016, 01:05 AM
أختي العزيزة الشاعرة القديرة الأستاذة ليانا الرفاعي
هي مشاعر الحُزْن الممزوجة بالكبرياء والشموخ التي أخرجت لنا قصيدة جميلة ونابضة
دمتِ بكلّ الألق والخير
تحيّتي ومودّتي على الدوام

ليانا الرفاعي
15-03-2016, 10:06 PM
شاعرتنا المتألقة ليانا !

عندما يترك الحبيب حبيبه في هذه الحالة :

بَينَ الحُطامِ تَرَكتَني=لأَسى اللطِيمِ بِمَيتَمِ

تركه محطما لا بل لطيما بميتم و هذه أقسى حالة نفسية يمكن أن يمر بها الإنسان , و كذلك :

لا تُذهِلَنَّك صَحوتي = يَا مَن مُناهُ تَغَنُّمي

من مناه أن يكون الحبيب غنيمة , ثم تقولين له :

فَالمَوتُ أَرحَمُ مِن هَواني =ِفي غَرامٍ مُبهَمِ

بالله من هذا الذي يكون الموت أرحم من حبه المبهم المُذل , حبه المبهم غير معروف الملامح .

ثم بعد هذا تقولين له يا أنا , يا أنا ما معناها ؟ أنت أنا و أنا أنت و لا تكون هذه يا عزيزتي إلا في حالة انسجام و تناغم و حب في القمة و تفان و نسيان الذات أمام الحبيب و و و و و, هذا هو يا أنا ....

التعبير جميل جدا و لكن ليس في هذه القصيدة و ليس مع حالتك تلك في علاقة مُحطِّمة يبتزك فيها لتكوني غنيمة له لا حبيبة .

إن اختيارنا للفظ يمليه علينا المعنى و مواءمته بقية الألفاظ حتى يبقى في السياق و لا يكون مغردا خارج السرب ..

تبقى القصيدة قصيدتك و لك مطلق الحرية في اختيارك ما ترينه مناسبا لها , و لك علينا - نحن قراءك - النصح ما دمت ترغبين فيه .

لك تحياتي و تقديري .

نعم يا أستاذنا يسعدني هذا النقد وأحب النصح
ولك مني جزيل الشكر على هذا المرور

ولكن بالنسبة لموضوع القصيدة فهي ليست حالة خاصة بل هي خيال أنثوي لحالة عاطفية
وقع فيها الظلم ومن ثم تم تسليط الضوء على ما تحمل المرأة من صفات شاعرية ووفاء وإخلاص وعزة وقوة في نفس الوقت

مرة أخرى أشكرك أستاذنا أحمد رامي على نقدك ومداخلتك التي كانت بمثابة درس بالنسبة لي وقد راقت لي
تحياتي

ليانا الرفاعي
15-03-2016, 10:25 PM
ليان قصيدة لها نقمات في صميم القلب
مرور هادئ راقي
شكرا لروعة حضورك
تحياتي

ليانا الرفاعي
18-03-2016, 09:28 PM
الشاعرة الرائعة ليانا الرفاعي
أسعد الله أوقاتك بالحب والخير دائما
للشعراء تصور آخر في الحب
فشدة الإحساس من تجعل الشاعر يرى ما لا يراه غيره
وها أنت في هذا الانصهار الرائع تسكبين سيل الإبداع في قصيدة مرهفة برقتها والحزن الطاغي عليها
سلمت يدك ولك أجمل التحايا
ودي وتقديري
حضور وإشادة أعتز بهما
ما أسعدني بهذا المرور الراقي شاعرتنا القديرة غيداء
تحياتي

أحمد عبدالله هاشم
18-03-2016, 09:41 PM
نص قوي سلس فلله درّك يا شاعرة
مودتي

ليانا الرفاعي
23-03-2016, 08:33 AM
ما عاش من أذل حرفك يا شاعرتنا
وكيف له هذا وحرفك مثل هذا عزيز.

شكرا لهذا المرور الراقي الذي أسعدني
تحياتي

ليانا الرفاعي
24-03-2016, 01:13 AM
الأديبة المبدعة والشاعرة القديرة ليانا الرفاعي

معزوفة راقية محملة بالوجد ومليئة بجميل الشعر وعظيم الشعور

أبدعت و أمتعت وأطربت وأشبعتِ ذائقتي فلله أنت ما أجملك وما أرق نبضك الآسر وحرفك الساحر

تعرف قيمة الشاعر ومدى إبداعه من خلال تألقه في البحور ضيقة المجرى كما فعلتِ أنتِ في هذا المجزوء المحلق إلى سماوات من الإبداع

سيكون لك شأن أدبي ، وأنا بهذا زعيم

تقديري شاعرتنا البديعة المتألقة :001: .
مرور بهي وإشادة أعتز بها
بل هي قلادة فخر
تطوق جيد حروفي
فشكرا لروعة مرورك أيها الكريم
تحياتي

ليانا الرفاعي
03-04-2016, 10:39 PM
ذَرنــــــي وَحُـــزنــــي يـــــــا أَنـــــــا
وَاهـــنَــــأْ بِـعَــيــشِــكَ وَانـــعــــم


وَاعــلَـــم بِــأَنـــكَ لَـــــم تَــعُـــد
فِــي القَـلـبِ سِــرَّ تَبَسُّـمـي

مَــــا عَــــاد بُــعــدُكَ مُـعـدِمــي
لــيُــراقَ دَمــعــي مَــــع دَمــــي

لله .. الله .. روعة حروف راقية مشبعة بروح صادقة
رقيقة مؤثرة تحمل معاني الحزن والحب
حرف شجي يئن وجعا وينبض كبرياء وغضبا بحرف ثر
بديع قول أطرب قلوب تلقته
دمت بروعتك.
:v1::0014:
مرورك أستاذة نادية دائما يثلج الصدر ويسعد القلوب
فشكرا لروعة حضورك أيتها الرائعة
تحياتي

فاتن دراوشة
19-04-2016, 04:52 PM
حين تعزف ريشة مشاعرك على وتر الحروف يخرج اللحن رقيقا كأنت غاليتي

يالروعة الحسّ الذي تجلّى هنا

دمت مبدعة

عبدالكريم شكوكاني
19-04-2016, 04:58 PM
فيها روح التحدي
جميلة بديعة
سلمت وعشتِ

احترامي وتقديري

أحمد الجمل
19-04-2016, 09:22 PM
الله الله الله
راااائعة وأكثر وأكثر
ومن أجمل ما قرأت لك أختي الفاضلة/ ليانا
وأعتذر وبشدة عن تأخري في الرد على هذه القصيدة المبهرة
فلم تقع عيني عليها إلا الآن
تحيتي وخالص مودتي

ربيحة الرفاعي
18-05-2016, 01:25 PM
بوح بلغت عذوبته الذرى بما حكى من مكابرة العاشق يشد نفسه بعيدا عن بوتقه ألمه فيرده إليها القلب مستسلما رغم إنكاره
فيكون هو أنا العاشقة ولا يكون سر تبسمها تنصهر فيه وتدعي الابتعاد
ذَرنــي وَحُـزنـي يــا أَنـــا
وَاهـنَـأْ بِعَيـشِـكَ وَانـعــم
وَاعـلَـم بِـأَنـكَ لَــم تَـعُــد
فِـي القَلـبِ سِـرَّ تَبَسُّـمي

أحسنت رسم اللوحة صادحة باحتدام شعوري ساحر

لك الألق أيتها الشاعرة البهية
واسلمي أخية

ليانا الرفاعي
18-05-2016, 03:28 PM
رائعة
دمت راقية
تقديريشكرا لروعة المرور
تحياتي

ليانا الرفاعي
18-05-2016, 03:34 PM
بينَ الأنا وظلالها
...............شَجَن المُحبِّ المُغرَم
فيها المَلاحَةُ والبَها
..............وَإلى الوَجاهَةِ تنْتَمي
صبّي شُجونَكِ في الأنا
...............ومَعَ الأنا لا تندَمي
هيَ سَوْرَةٌ لا ثورَةٌ
..............وَستنْطفي كالمُضْرَمِ
وتعودُ أيام الصَّفا
................وربيعُها كي تغنمي


ما شاء الله
كم أنت متمكن أيها الشاعر كيفما تأمر ريشتك تطيعك
تحيتي وتقدير

ليانا الرفاعي
18-05-2016, 03:54 PM
نص شعري جميل وحرف آسر أشعر بألفته وحرفته وعبر عن حالة شعورية فيها ثورة على النفس بكبرياء من يرى نفسه فوق محبوبه وإن ناداد ب "يا أنا".

دام ألقك الزاهر وأشكر لك النص جرسا وأداء!

تقديري
أشكر لك حضورك وإنارتك فكم سرني أن النص قد أعجبك
تحياتي

ليانا الرفاعي
18-05-2016, 03:56 PM
أختي العزيزة الشاعرة القديرة الأستاذة ليانا الرفاعي
هي مشاعر الحُزْن الممزوجة بالكبرياء والشموخ التي أخرجت لنا قصيدة جميلة ونابضة
دمتِ بكلّ الألق والخير
تحيّتي ومودّتي على الدوام
ودام هذا المرور الراقي العذب
فشكرا لروعة حضورك
تحياتي

ليانا الرفاعي
01-09-2016, 04:27 PM
نص قوي سلس فلله درّك يا شاعرة
مودتي
شكرا لروعة مرورك أيها الرائع
تحيتي وتقديري