المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : سَفَرٌ عَبْرَ عُصُورِ الشِّعْرِ



عصام إبراهيم فقيري
27-02-2016, 01:32 AM
http://store2.up-00.com/2016-02/14565306392231.jpg


عَنِ الشِّعْرِ لَا تَتْبَعْ سِوَايَ لَأَنَّنِي = جَمَعْتُ أَبَا نَوَّاسَ وَالمُتَنَبِّيَا
فَحِينًا تَرَانِيْ أُشْرِبُ الشِّعْرَ خَمْرَةً = لِتَرْقُصَ فِيْ حَانَاتِ فِكْرِيْ حُرُوفِيَا
وَحِينًا تَرَى شِعْرِيْ يَعُودُ لِرُشْدِهِ = فَأَجْعَلُهُ حَوْلِيْ يَطُوفُ مُلَبِّيَا
كَأَنِّيْ عَرَفْتُ الشِّعْرَ قَبْلَ زَمَانِهِ = وَأَسَّسْتُ قَانُونَ البَلَاغَةِ وَحْدِيَا
وَأَلْزَمْتُ أَوْزَانَ العَرُوضِ قَصَائِدِي = فَصَارَ الفَرَاهِيدِيْ الخَلِيلُ خَلِيلِيَا
فَلَا الجَاهِلِيْ مَنْ أَلْبَسَ الشِّعْرَ ثَوبَهُ = وَلَا الأُمَوَيْ قَالَ القَصَائِدَ قَبْلِيَا
أَمُرَّ عَلَى كُلِّ العُصُورِ بِمُفْرَدِي = أُعَلِّمُ فَنِّيْ كُلَّ مَنْ جَاءَ بَعْدِيَا
فَفِيْ الفَخْرِ عَلَّمْتُ ابْنَ كُلْثُومَ فَخْرَهُ = وَعَنْتَرَةَ العَبْسِيّ أَهْدَيْتُ سِيفِيَا
وَفِيْ العِشْقِ دَرَّبْتُ امْرَأَ القَيْسِ مِثْلَمَا = أَتَى بَعْدَهُ قَيْسٌ لِيَعْشَقَ مِثْلِيَا
وَمِنْ حِكْمَتِيْ قَدَّمْتُ طَرْفَةَ لَلْوَرَى = وَأَعْطَيْتُ زُهْدِيْ البُحْتُرِيْ وَالمُعَرِّيَا
وَلَمَّا أَصَابَ الشِّعْرُ مِنِّيْ مُرَادَهُ = وَجِئْتُ إِلَى العَصْرِ الحَدِيثِ بِنَفْسِيَا
رَفَعْتُ لِوَاءَ الشِّعْرِ فَوْقَ مَنَارَتِي = وَسَلَّمْتُهُ بَعْدِيْ لِشَوْقِيْ وَإِيْلِيَا ..
فَلَا تَتْبِعْ غَيْرِيْ وَلَوْ كُنْتُ أَدَّعِي = حَقِيقَةَ أَمْرٍ عِشْتُ أَحْسَبُهُ بِيَا
فأَنَّى لِمثْلِيْ يُدْرِكُ اليَومَ نُورَهُمْ = وَفِينَا سَمِيرُ الشِّعْرِ مُكْتَمِل الضِّيَا
لَقَدَ حَازَ مَجْدَ الأَوَّلِينَ بِعَزْمِهِ = وَأَصْبَحَ فِينَا أُمَّةَ الشِّعْرِ مُفْتِيَا
هُوَ الشِّعْرُ أَوْحَى لِيْ فَثَارَتْ خَوَاطِرِي = وَصَدَّقْتُ أَنَّيْ نُلْتُ مَا لَمْ يَكُنْ لِيَا
فَرُبَّ فَتَىً يَعْتَدُّ حِيْنًا بِنَفْسِهِ = يَرُومُ مَقَامًا ظَلَّ لِلرُّوحِ مُغْرِيَا

عدنان الشبول
27-02-2016, 02:52 AM
ابتسمت بعد أن أنهيت القصيدة الرائعة ، أخذتني معك فوق السحاب ورأيتك نجمًا ساطعا ، وأحسنت بعد ذلك في الإنتقال الموفق حين أتيت لمدح أميرنا العمري

أما بالنسبة للشعراء الذين ذكرتهم من مختلف العصور ، فثق تماما بأنّ شعرك " منوّر" مثل ما كان شعرهم .


أما القافية فجاءت جميلة وعذبة مع أنني أفضل عدم إتخاذ ياء التكلم أو الملكية رويا

دم بخير يا سيّد الفنّانين

أحمد رامي
27-02-2016, 03:18 AM
بوركت أيها الشاعر الكبير
فأنت كما قال أخي عدنان قرعت الكأس بالكأس و حاككت الركب بالركب و الكعب بالكعب ..
أثملتني و أطربتني و يبدو أني سأكتفي الليلة بهذه الوجبة الغنية بالجمال و الشعر ...

و لا ينكر مقام د. سمير في فضاء الشعر و قد أجدت و أحسنت .

محبتي و تقديري ..

خالد صبر سالم
27-02-2016, 05:53 AM
حقا لقد فخرت فخرا عظيما ولكن ليس من فراغ لانّ هذه القصيدة مصداق لما تقول
كان البحر الطويل متألقا وكأنه طويل آخر باثواب جديدة وكانت قافية الياء جديدة وكأنها ليست الياء التي نعرفها
وكان طوافك عبر العصور تتحدى فحول الشعراء تحديا قوي الحجة
ولكن اعتقد انك في نهاية القصيدة جاملت كثيرا مع اعتزازي ومحبتي لشاعرنا الكبير الدكتور سمير
واعتقد انك لو ذهبت بذات النفس الذي سارت عليه القصيدة الى النهاية لكانت القصيدة ابهى واجمل واقوى حجة
شاعرنا البارع الاستاذ عصام
قصيدتك هاجمت اعماقي بقوة واحتلته احتلالا لا اريد التحرر منه
شكرا لك على هذا الامتاع الفني الشامخ
طابت اوقاتك فرحا وابداعا
محبتي واحترامي

مسعد السعدي
27-02-2016, 11:31 AM
جميلة ورائعة ونمط جديد ذو ابداع فريد

عادل العاني
27-02-2016, 03:20 PM
أقف احتراما لقامتكم الشعرية الباسقة ,

وأصفق لك أيها الكبير المبدع.

رائعة أخرى من روائعك التي تشمخ فيها بثقة عالية بالنفس ,

وتفاخر تستحقه .. وتستحق أن تفاخر به.

بارك الله فيك وحفظك دعامة من دعامات شعرنا العربي الأصيل.

تحياتي وتقديري

رياض شلال المحمدي
27-02-2016, 03:45 PM
وهـكذا طاب معنىً عندك السَّفرُ = وكيفَ لا وعيون الفخرِ تُبتدرُ
تسمو ، تحاكي تليد الشعر منتسبًا = أو بات منتميًا في ذوقك الأثرُ
فإن ذكرتَ كبار القوم ذا أدبٍ = فما تقاصر عنهم إرثك العطِرُ
طوباك من شاعرٍ يعنو الطريف لهُ = كيما تناغي ندى إيقاعه الصورُ

غيداء الأيوبي
27-02-2016, 04:26 PM
الشاعر الرائع عصام فقيري
نعم صدق أيها الشاعر ما ذكرت
فكأنك تريد أن تقول ما يود كل الشعراء قوله
أراك نجما ساطعا في سماء الشعر وما أجمله من عنفوان محبرتك الشهية
وأرجو أن تسمح لي فأنا أرى ما رآه الشاعر عدنان الشبول في القافية
لأنك شاعر كبير ولأن القصيدة تامة كاملة رائعة محلقة ومبدعة كما أنت
فأنا أعرف أنك كنت تستطيع أن تختار حرفا واحدا قبل ياء المتكلم
فمن يستطيع أن يجاريك أيها الرائع
لك كل الود والتقدير

عصام إبراهيم فقيري
27-02-2016, 05:14 PM
ابتسمت بعد أن أنهيت القصيدة الرائعة ، أخذتني معك فوق السحاب ورأيتك نجمًا ساطعا ، وأحسنت بعد ذلك في الإنتقال الموفق حين أتيت لمدح أميرنا العمري

أما بالنسبة للشعراء الذين ذكرتهم من مختلف العصور ، فثق تماما بأنّ شعرك " منوّر" مثل ما كان شعرهم .


أما القافية فجاءت جميلة وعذبة مع أنني أفضل عدم إتخاذ ياء التكلم أو الملكية رويا

دم بخير يا سيّد الفنّانين

صديقي الرائع الأديب الأريب عدنان الشبول
في كل مرة تزرع على شفتيَّ ذات البسمة كلما رأيت مداخلتك على نصوصي لجمال روحك و نظرتك الرائعة للنص ولحجم الجرعة المعنوية التي تعطيها للشاعر فتحثه ومن حيث لا يدري على الاستمرار في ممارساته الأدبية

فلك الشكر أيها النبيل على الحفاوة والتقدير وهذا كله مرده لك ولطيب أصلك

بالنسبة للقافية ولكثرة ياء المتكلم فقد استوجب ذلك فكرة النص وطريقة عرضه فكيف لا تكون حاضرة وأنا الخارج منَّي و الناقل عنِّي والمعتدُّ بنفسي والمكثر من تخاريف رأسي D:



أما من حيث صلاحها فهي صالحة عروضيا ولا مشكلة فيها وشواهدها في الأدب العربي كثيرة جدا وقد جاء بمثل هذا كبار القوم ربما لأني من علمتهم ودربتهم ولأنهم اتبعوا خارطة الطريق الذي حددتها لهم كما ذكر النص بعاليه D:

وكل ما صح وجاز بحسب القواعد العروضية فهو من المسلمات التي لا يجب تحكيمها على الميل والقبول إلا إذا كان الخلل متعلق بتركيبة البيت أو مجمل القصيدة من حيث المبنى أو المعنى أو حتى طريقة السرد والعرض

فقط ياء المتكلم ( الملكية ) لا تصلح أن تكون رويا ، إذا كانت ياء إضافة ، أي مضافة إلى حرف الروي مثل قصيدة لامية أطلقت بياء الملكية في بعض قوافيها ( الجمالِ ، حالي ) وهكذا

وأعلم جيدا أنك تعي هذا ولا تقصد خللها العروضي بل التعبير بالياء ذاتها في القوافي ، ولكني وضحت هنا لتكون نافعة لمن جاء بعدك وربما يرى فيها مشكلة عروضية

كم أحبك يا صاحبي الخلوق

لك مكانة خاصة بالقلب :014:

شكرا على الدوام أيها الحبيب .

محمد حمود الحميري
27-02-2016, 05:52 PM
فخرية طويلية فقيرية جميلة معنى ومبنى وجرسًا وقافية ..

حلق كيف شئت في فضاء لا متناهٍ من الجمال طالما أنك أحد أجدر بلابل واحة الإبداع والعطاء ،

بوركت والدكتور ـ سمير العمري عميد واحتنا الطيبة ، ودام لك الشموخ وعنفوان القلم .

تقبل خالص محبتي وكبير تقديري وباقة ورد جوري .

عصام إبراهيم فقيري
27-02-2016, 08:22 PM
بوركت أيها الشاعر الكبير
فأنت كما قال أخي عدنان قرعت الكأس بالكأس و حاككت الركب بالركب و الكعب بالكعب ..
أثملتني و أطربتني و يبدو أني سأكتفي الليلة بهذه الوجبة الغنية بالجمال و الشعر ...

و لا ينكر مقام د. سمير في فضاء الشعر و قد أجدت و أحسنت .

محبتي و تقديري ..
أستاذنا وأديبنا وناقدنا الكبير أحمد رامي
ليس بعد شهادتك ما أبتغيه فبك والله الكفاية
فخر لي ولأبجديتي أن ننال منك الحفاوة والتقدير

شكرا خالصة لك أستاذي الكريم .

عصام إبراهيم فقيري
27-02-2016, 08:46 PM
حقا لقد فخرت فخرا عظيما ولكن ليس من فراغ لانّ هذه القصيدة مصداق لما تقول
كان البحر الطويل متألقا وكأنه طويل آخر باثواب جديدة وكانت قافية الياء جديدة وكأنها ليست الياء التي نعرفها
وكان طوافك عبر العصور تتحدى فحول الشعراء تحديا قوي الحجة
ولكن اعتقد انك في نهاية القصيدة جاملت كثيرا مع اعتزازي ومحبتي لشاعرنا الكبير الدكتور سمير
واعتقد انك لو ذهبت بذات النفس الذي سارت عليه القصيدة الى النهاية لكانت القصيدة ابهى واجمل واقوى حجة
شاعرنا البارع الاستاذ عصام
قصيدتك هاجمت اعماقي بقوة واحتلته احتلالا لا اريد التحرر منه
شكرا لك على هذا الامتاع الفني الشامخ
طابت اوقاتك فرحا وابداعا
محبتي واحترامي

شاعرنا وأديبنا القدير خالد صبر سالم
شرفني حضورك وأسعدتني كلماتك الطيبات ، فقد غمرتني بكرمك وأغدقت عليّ بكبير لطفك
الثناء من الكبار كأنت أوسمة وتيجان وتذكرة عبور أجيز بها أبجديتي فلا عدمتك ولا حرمت دفعك شاعرنا المفضال

ثم يعلم الله بأني لم أجامل الأديب الكبير الدكتور سمير العمري و ثق تماما بأني لست من المطبلين ولا من أهل النفاق والمجاملة و دائما ما أقف على أرض الحياد والإنصاف ، فما قلته كان عن قناعة وهو والله ما أعتقده و أؤمن به حد اليقين ، وأعلم أن ما قلته بحقه لن يزيد في مكانته العليّة التي يعيها الجميع وإنما من باب إنزال الرجال منازلهم وقدرهم حق قدرهم وليس لي بهذا فضل ولا منّة ، والشمس لا تحجب بالكف والإحساس بوجودها يدركه حتى الأعمى ،

هذا ما أعتقده وأحسه تجاه هذا العلم والرمز الأدبي بلا زيف ولا كذب و قد تجردت من أي محسوبية تفرض عليّ قول مالا أعنيه ،
وإن كان لك رأي آخر أيها الحبيب فهو يمثلك و لا يمثلني واحترمه وأقدره ، فكل يرى من زاوية قناعته ، وقناعتي هي من أملت عليّ ما قلته تجاه من أحسبه كما وصفت .

وتظل سعادتي بمداخلتك الثمينة كبيرة .

شكرا تليق بك شاعرنا الفذّ .

محمد ذيب سليمان
27-02-2016, 09:17 PM
لله انت ايها الشاعر الشاعر
وانت تعزف على الطويل لحنك المتميز الكبير
فخرا بنفسك وبمقدرتك الشعرية بين الكبار
وانت والله لها واهل لما قلت
مطربة جدا وجاءت قافيتها بانطلاقتها رائعة قوية
وتستحق الوقوف عليها كثيرا
شكرا لك ايها الرائع
مودتي

د. سمير العمري
28-02-2016, 05:59 PM
أبيات كالدرر طوقت بها عنقي وألبستني بها ثوبا كريما من حرير أدبك ونسيج نداك فلك الشكر والتقدير الكبير أيها الشاعر الحبيب المبدع المجيد.

أخجلتني فما أجد ما يفيك قدرك شكرا فأنسحب بصمت الممتن آملا أن أجد فسحة من فراغ أرد لك فيها بعض هذا ويبقى لك فضل السبق.

وإنك أهل لكل ما قلت ونورك يشع وأؤكد على أنه سيأتلق حتى يملأ آفاق الشعر فتكون خير خلف لخير سلف ، وقصيدة بهذا الإتقان وهذا الإبداع وهذا النقاء لا تترك لي مجالا إلا لتكريمها وصاحبها تقديرا وامتنانا.

للتثبيت

ودام ألقك الزاهر ودام دفعك ومحبتك!

تقديري

ربيحة الرفاعي
28-02-2016, 11:30 PM
حقّ لمن يكتب بهذا الجمال أن يزين قصيده بكل هذا الفخر

بديعة على شيخ البحور تألق فيها الشاعر بحرفه وحسّه وثقته التي جاء الفخر بها من قمة هرمه، وشرع من بعد يرسل حجته وأدلة استحقاقه محلقا في عصور الشعر متحديا فحوله
زهت وفاء في إشارة الشاعر لأمير الشعر الدكتور سمير العمري عنوانا للألق الشعري اليوم
فأَنَّى لِمثْلِيْ يُدْرِكُ اليَومَ نُورَهُمْ = وَفِينَا سَمِيرُ الشِّعْرِ مُكْتَمِل الضِّيَا
لَقَدَ حَازَ مَجْدَ الأَوَّلِينَ بِعَزْمِهِ = وَأَصْبَحَ فِينَا أُمَّةَ الشِّعْرِ مُفْتِيَا

قراءة ماتعة في رائعة شعرية تشهد لشاعرنا وتصفق لملكته

دمت مبدعا

تحيتي

ليانا الرفاعي
29-02-2016, 01:11 PM
فَلَا الجَاهِلِيْ مَنْ أَلْبَسَ الشِّعْـرَ ثَوبَـهُ
وَلَا الأُمَــوَيْ قَــالَ القَصَـائِـدَ قَبْلِـيَـا
أَمُـرَّ عَلَـى كُـلِّ العُـصُـورِ بِمُـفْـرَدِي
أُعَلِّـمُ فَنِّـيْ كُــلَّ مَــنْ جَــاءَ بَعْـدِيَـا
فَفِيْ الفَخْرِ عَلَّمْتُ ابْـنَ كُلْثُـومَ فَخْـرَهُ
وَعَنْتَـرَةَ العَبْـسِـيّ أَهْـدَيْـتُ سِيفِـيَـا
وَفِيْ العِشْقِ دَرَّبْتُ امْرَأَ القَيْسِ مِثْلَمَا
أَتَـى بَـعْـدَهُ قَـيْـسٌ لِيَعْـشَـقَ مِثْلِـيَـا
وَمِنْ حِكْمَتِـيْ قَدَّمْـتُ طَرْفَـةَ لَلْـوَرَى
وَأَعْطَيْتُ زُهْـدِيْ البُحْتُـرِيْ وَالمُعَرِّيَـا



الله الله... هههه
وأنا أشهد أن كل ما ذكرت حقيقة أنا كنت شاهد عيان عليها
وقد حصل أمامي أن زارك يوما جرير يرجو منك مراجعة قصيدته وقد صححت أنت له بعض الأخطاء
وقد شكر تواضعك
أتذكر؟؟


دمت وكل هذا العطاء المنهمر ودام هذا الفخر
الذي تستحقه وأكثر أيها الشاعر الرائع
تحيتي وتقديري

عيسى سلامي
01-03-2016, 06:49 AM
كبير كبير أنت يا عصام لله درك ما هذا الجمال وما هذه الروعة لقد أمتعت الذائقة بحق دمت في ألق أيها الفريد

عصام إبراهيم فقيري
04-03-2016, 08:38 PM
جميلة ورائعة ونمط جديد ذو ابداع فريد

بوركت وحييت شا عرنا مسعد ، مرورك تتويج لأبجديتي ، لا عدمناك


تقديري .

عودة محمد ابوخماش
07-03-2016, 02:38 PM
طابت لي كلاماتك يا عزيزي فمكثت واستمتعت سلم القلب والقلم

غلام الله بن صالح
09-03-2016, 11:06 AM
رائعة بحق
دمت راقيا
مودتي وتقديري

حسين محسن الياس
17-06-2016, 01:40 PM
الاستاذ الشاعر عصام
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
رمضان كريم علينا وعليك وعلى امتنا اجمع
نصك سيدي جميل بلا شك
وادى الغرض المطلوب منه
اما من ناحية الفخر فهو مفتوح للجميع وليس للمتنبي وحده
الذي قال:
انا الذي نظر الاعمى الى ادبي .. واسمعت كلماتي من به صممُ
ولك سيدي ان تفخر بشعرك
اسجل اعجاب بهذا النص
مع الود والتقدير

محمد ابوحفص السماحي
17-06-2016, 02:31 PM
الشاعر الكبير عصام فقيري
تحياتي
إن من له هذه الباع الطويل ..و هذا المدد الأصيل..يحق له أن يفخر..و لنا أن نقول له صدقت..أنت أهل لهذا
قصيدة المتمكن البارع ..
هنيئا لك ..و هنيئا للشاعر الكبيرد. العمري..و هنيئا لنا ..و هنيئا للغة الضاد.
مع خالص تقديري و إعجابي