المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : فلـمّـا افــاق



عبد السلام دغمش
13-03-2016, 08:16 PM
أتخصفُ من رثّ الشفاف لتكتسي= وتغرفُ من دنّ السراب لتحتسي؟
وتذرفُ من ليـنٍ فدى كلّ واهـنٍ=وترسفُ في قيدِ الضلال المنكِّـس
وتهرفُ ما تذروا الشّـفاه من الغوى= وحين اعتراك الشكّ لم تتوجّــسِ
أَغَـــرٌّ إذا الأهواء تطرقُ بابـَـهُ =وغِـــرٌّ إذا سادَ الضلال بمجلـسِ
تُجـاري بطرفيـكَ النجـومَ تَـعَــقّبـاً = وتبحـرُ في أنــواءِ ليـلٍ مُعَسعِـسِ
وإنْ نجمـةٌ سرّتـك غـاض أوارها= وصرت كَـسارٍ بين قـفْـرٍ وحندِسِ
وتدلفُ في بطـنِ الظلامِ مُغـاضِباً = فهـلاّ تنادي بالغياثِ كيونــسِ..؟
نثرتَ بأرض الجدب وهـمَ مسـرّةٍ= فنبتك أشـواكٌ و حُـلمـك نرْجـسيْ
كـأنّـك مُنْبـتٌّ يحِـنُّ لـدارهِ = فلمـا تنـاهـى عنـد أعتابها ..نســيْ !
ومِـنْ كُـلِّ صـوبٍ داهمتـكَ بلِيّـةٌ = وهـا منك إذعـانٌ و إطـراقُ مُبْلِــسِ
وتغـريك لـذّاتٌ جفتـك عُهـودها = وأوثـقُ عهـدٍ لا يُصـانُ بأخنــسِ
ودانيةٌ مـدّتْ إليك قطافها = لتغوي .. كميـْلِ الهيف حيـن تَـمَــيـــــــــُّـسِ
لعمـركَ .. ما نفـسٌ تطيـقُ مذَلّــةً = ولـكنّ أهـواءً تُطيـحُ بأنفــسِ..!
إليكِ سهامَ الوجْـدِ عنّـي .. فإنّنـي = جريـحٌ ، ومنْ خلـف الهمـومِ تمَتْـرُســي
أصبْـتُ من الدّنيـا .. ومنها أصابـنـي = هوانٌ .. وما يحـلو الهـوانُ لكـَـــيّـسِ
سئمتُ جديدَ العيش ما أورثَ الجـوى = وتُقـتُ لمـاضٍ من بقـايا و دُرَّسِ
فوا أسـفي إن كان ذخري من الـدّنـا= حطـاماً.. وأعمالي ذخيرة مفلـسِ
وأنفسُ ما حاز الثريّ مغانمـاً= كأحقرِ ما عافَ الفقيرُ وأبخسِ..!
.. ولـمّـا رأيت النفس هانت ، نهـرتُها = لتسموْ بآثار الكـرامِ و تأْتــــسي
وحـين يفيق الحرّ من ظـُلماتـهِ= يتــوقُ لـومـضِ النـّور كالمتلمّـــسِ
إذا ضاقت الدنيا بِـــبَــــرٍّ وأدبرتْ= فإنـي ارْتضيتُ البِــــرَّ قيدي و محبـسي
سأُجـري على خدّي دمـوعَ تبتّــلٍ = أُمـرّغُـهُ ذلاًّ .. وأُرغِــــمُ مِعـطَسـي
وأخلـعُ ثوبَ الزيفِ ..عِفْتُ قشيبهُ= وأجعـلُ من ثوب النّدامـةِ ملبسـي
لعلّك تكسونـي بعفوكَ ! .. منعِـماً= ويوم يقـوم النـاسُ .. من ثوب سندُسِ
إليك إلـهي قد أنبتُ وها أنـا = ببابك جـاثٍ ، والرضـا منك مُؤنـــسـي..

غيداء الأيوبي
13-03-2016, 08:49 PM
لعمـركَ .. ما نفـسٌ تطيـقُ مذَلّــةً = ولـكنّ أهـواءً تُطيـحُ بأنفــسِ..!
إليكِ سهامَ الوجْـدِ عنّـي .. فإنّنـي = جريـحٌ ، ومنْ خلـف الهمـومِ تمَتْـرُســي
أصبْـتُ من الدّنيـا .. ومنها أصابـنـي = هوانٌ .. وما يحـلو الهـوانُ لكـَـــيّـسِ
سئمتُ جديدَ العيش ما أورثَ الجـوى = وتُقـتُ لمـاضٍ من بقـايا و دُرَّسِ
فوا أسـفي إن كان ذخري من الـدّنـا= حطـاماً.. وأعمالي ذخيرة مفلـسِ
وأنفسُ ما حاز الثريّ مغانمـاً= كأحقرِ ما عافَ الفقيرُ وأبخسِ..!
.. ولـمّـا رأيت النفس هانت ، نهـرتُها = لتسموْ بآثار الكـرامِ و تأْتــــسي
وحـين يفيق الحرّ من ظـُلماتـهِ= يتــوقُ لـومـضِ النـّور كالمتلمّـــسِ
إذا ضاقت الدنيا بِـــبَــــرٍّ وأدبرتْ= فإنـي ارْتضيتُ البِــــرَّ قيدي و محبـسي
سأُجـري على خدّي دمـوعَ تبتّــلٍ = أُمـرّغُـهُ ذلاًّ .. وأُرغِــــمُ مِعـطَسـي
وأخلـعُ ثوبَ الزيفِ ..عِفْتُ قشيبهُ= وأجعـلُ من ثوب النّدامـةِ ملبسـي
لعلّك تكسونـي بعفوكَ ! .. منعِـماً= ويوم يقـوم النـاسُ .. من ثوب سندُسِ
إليك إلـهي قد أنبتُ وها أنـا = ببابك جـاثٍ ، والرضـا منك مُؤنـــسـي..


الشاعر الرائع عبدالسلام دغمش
أسعد الله أوقاتك بالخير
قصيدة رائعة زانها البحر الطويل فكانت لائقة به
بمعجمها اللغوي الزاخر وصورها الكثيفة وبلاغتها المحكمة
والحكمة التي ترصدت للقارئ أتت واضحة ومتسلسلة
رائعة بحق وراق لي منها كثيرا ما اقتبست
سلمت يدك
ولك التقدير وأسمى التحايا

محمد ذيب سليمان
13-03-2016, 09:16 PM
الله الله
اغبطك ايها الرائع وهذا النسج الاجمل في
اختيار المفردة الأنيقة الدالة والصورة المناسبة للمعنى
وعلى مركوب الكبار جاءت
فتحية وشكر على ما حملت حروفك من جمال معنى

بارك الله بك ومنحنا واياك ما دعوت
مودتي

تفالي عبدالحي
13-03-2016, 09:24 PM
الله الله
قصيدة في غاية الجمال و الدقة و الابداع و الحكمة شاعرنا القدير .
تحياتي لك و دام لك الشعر و الابداع و شكرا لك على هذا الجمال الذي سكبت هنا.

ليانا الرفاعي
13-03-2016, 09:28 PM
سؤالي
أي الأبيات أقتبس ؟؟؟
قصيدة رائعة متكاملة مسترسلة بنسجها هادفة وحكيمة بمضمونها
أما الخاتمة فقد كانت مسك
الله كم أنت شاعر غزير الحرف
تحيتي وتقديري

الدكتور ضياء الدين الجماس
13-03-2016, 10:12 PM
موفق أخي الشاعر بقصيدتك الرائعة في محاسبة النفس وما طرقته من حكم رشيدة وتدل على الرشاد
وكانت الخاتمة موفقة جداً

سـأُجـري عـــلـــى خــــــدّي دمــوعَ تــبــتّــلٍ = أُمــــــرّغُـــــــهُ ذلاًّ .. وأُرغِــــمُ مِـعـــطَـــسـي
وأخـلــعُ ثـــوبَ الـزيــفِ ..عِـفْــتُ قشـيـبـهُ = وأجــعـــلُ مـــــن ثـــــوب الـنّــدامــةِ مـلـبـســي
لـعـلّــك تـكـسـوني بـعــفــوكَ ! .. مـنـعِـمــاً = ويـوم يقـوم النـاسُ .. مـن ثـوب سـنـدُسِ
إلـيـك إلـــهــــي قــد أنـــبــــتُ وهـا أنـا = ببابك جاثٍ ، والرضـا منـك مُؤنسـي

ملاحظاتي المتواضعة
1- هناك الكثير من الكلمات الواردة تحتاج لذكر المعنى الذي تريده منها فمعانيها كثيرة في المعاجم.
2- في البيت : ولمّـا رأيـت النفـس هـانـت ، نهرتُـهـا = لــتســمـوْ بـآثـار الـكــرامِ و تـــأْتــســــي
لتسموَ حقه النصب ولو قلت لترقى أو سُمواً لأتيت بالمعنى دون ضرورة تخرق النحو
3- في رسم الشعر العمودي لا تستعمل النقاط المتسلسلة كالنثر أو الشعر الحر ، كما لاتستعمل إشارات التعجب ضمن النص لأن الشعر العمودي يعتمد قوة حبك المعاني وبيانها. ولو حذفت النقاط والفواصل لكان النص في الرسم العمودي أجزل وأجمل.

تبقى القصيدة راقية في مضمونها وغرضها وحكمها:0014::0014:
جعلها الله في ميزان حسناتك وكان الله مؤنسك والنبي صلى الله عليه وسلم شفيعك

عدنان الشبول
13-03-2016, 10:46 PM
يا سلام على هذا النص الشعري الفاخر
لسبب ما شعرت أنها قريبة من نفس شعر الدكتور العمري حفظه الله وحفظكم يا شاعرنا الرائع

بشار عبد الهادي العاني
15-03-2016, 09:44 AM
الأناقة اللفظية , والرصانة الفكرية هما دوما عنوان كلماتك أخي الشاعر الكبير عبد السلام.
قصيدة رائعة جداً خضتها في بحر عتيد , أسجل إعجابي وأرفقها بكثير محبة وتقدير...

رياض شلال المحمدي
15-03-2016, 01:03 PM
لــعــمـــركَ .. مـــــــا نـــفــــسٌ تــطــيـــقُ مـــذَلّــــةً ... ولــــكـــــنّ أهـــــــــواءً تُـــطـــيــــحُ بـــأنـــفــــسِ..!
إلــيــكِ ســهــامَ الــوجْـــدِ عــنّـــي .. فـإنّــنــي ... جريـحٌ ، ومــنْ خـلـف الهـمـومِ تمَتْـرُسـي
أصـبْـتُ مــن الـدّنـيـا .. ومـنـهـا أصـابـنـي ... هــــوانٌ .. ومــــا يـحـلــو الــهــوانُ لـكَـيّــسِ //
..........
غيضٌ من فيضِ ينابيع القصيد المُفعم بالحكمة وصـدق العاطفة والشعور ، من
قريحـة شاعر يفقه أين مكامن الإبداع والفِكَــر البِكْرِ في مذاهب البيان ، شكرًا لخصب
المعاني وجمال الذائقة ، طبت وطابت عيون القريض شاعرنا الميفاء ، ودي وتقديري .

محمد حمود الحميري
15-03-2016, 03:39 PM
سينية أحلى من الشهد
أطربني جدًا جرس السين وسلب لبي بوقعه الآسر ..
أنت شاعر يُشَارُ إليه بالبنان .
تقبل تقدير أخيك وباقة ورد تليق .

عبد السلام دغمش
15-03-2016, 08:04 PM
الشاعر الرائع عبدالسلام دغمش
أسعد الله أوقاتك بالخير
قصيدة رائعة زانها البحر الطويل فكانت لائقة به
بمعجمها اللغوي الزاخر وصورها الكثيفة وبلاغتها المحكمة
والحكمة التي ترصدت للقارئ أتت واضحة ومتسلسلة
رائعة بحق وراق لي منها كثيرا ما اقتبست
سلمت يدك
ولك التقدير وأسمى التحايا

الأخت الشاعرة غيداء الأيوبي ..
شرفتني إطلالتكم على هذا النص المتواضع ..
وأشكر لكم قراءتكم و تشجيعكم ..
تحياتي .

عبد السلام دغمش
15-03-2016, 08:06 PM
الله الله
اغبطك ايها الرائع وهذا النسج الاجمل في
اختيار المفردة الأنيقة الدالة والصورة المناسبة للمعنى
وعلى مركوب الكبار جاءت
فتحية وشكر على ما حملت حروفك من جمال معنى

بارك الله بك ومنحنا واياك ما دعوت
مودتي

مروركم هو الرائع شاعرنا الكبير ..
نسأل الله أن نكون ممن يقول ويفعل ..
جزاك ربي خيرا .
تحياتي .

عبد السلام دغمش
15-03-2016, 08:08 PM
الله الله
قصيدة في غاية الجمال و الدقة و الابداع و الحكمة شاعرنا القدير .
تحياتي لك و دام لك الشعر و الابداع و شكرا لك على هذا الجمال الذي سكبت هنا.

أخي الشاعر تفالي عبد الحي

أشكر لكم مروركم الندي شاعرنا ..وبورك قلبك ولسانك .
تحياتي .

عبد السلام دغمش
15-03-2016, 08:10 PM
سؤالي
أي الأبيات أقتبس ؟؟؟
قصيدة رائعة متكاملة مسترسلة بنسجها هادفة وحكيمة بمضمونها
أما الخاتمة فقد كانت مسك
الله كم أنت شاعر غزير الحرف
تحيتي وتقديري

الأخت الشاعرة ليانا الرفاعي ..
وافر شكري لقراءتكم وطيب كلماتكم ..
تحياتي وتقديري .

عبد السلام دغمش
15-03-2016, 08:12 PM
موفق أخي الشاعر بقصيدتك الرائعة في محاسبة النفس وما طرقته من حكم رشيدة وتدل على الرشاد
وكانت الخاتمة موفقة جداً

سـأُجـري عـــلـــى خــــــدّي دمــوعَ تــبــتّــلٍ = أُمــــــرّغُـــــــهُ ذلاًّ .. وأُرغِــــمُ مِـعـــطَـــسـي
وأخـلــعُ ثـــوبَ الـزيــفِ ..عِـفْــتُ قشـيـبـهُ = وأجــعـــلُ مـــــن ثـــــوب الـنّــدامــةِ مـلـبـســي
لـعـلّــك تـكـسـوني بـعــفــوكَ ! .. مـنـعِـمــاً = ويـوم يقـوم النـاسُ .. مـن ثـوب سـنـدُسِ
إلـيـك إلـــهــــي قــد أنـــبــــتُ وهـا أنـا = ببابك جاثٍ ، والرضـا منـك مُؤنسـي

ملاحظاتي المتواضعة
1- هناك الكثير من الكلمات الواردة تحتاج لذكر المعنى الذي تريده منها فمعانيها كثيرة في المعاجم.
2- في البيت : ولمّـا رأيـت النفـس هـانـت ، نهرتُـهـا = لــتســمـوْ بـآثـار الـكــرامِ و تـــأْتــســــي
لتسموَ حقه النصب ولو قلت لترقى أو سُمواً لأتيت بالمعنى دون ضرورة تخرق النحو
3- في رسم الشعر العمودي لا تستعمل النقاط المتسلسلة كالنثر أو الشعر الحر ، كما لاتستعمل إشارات التعجب ضمن النص لأن الشعر العمودي يعتمد قوة حبك المعاني وبيانها. ولو حذفت النقاط والفواصل لكان النص في الرسم العمودي أجزل وأجمل.

تبقى القصيدة راقية في مضمونها وغرضها وحكمها:0014::0014:
جعلها الله في ميزان حسناتك وكان الله مؤنسك والنبي صلى الله عليه وسلم شفيعك

اللهم صَلِّ على سيدنا محمد

تقديري لطيب مروركم شاعرنا وطبيبنا ..
وشكرا لملاحظتكم .
تحياتي .

خالد صبر سالم
16-03-2016, 10:29 AM
نفحات ايمانية فيها طهر الروح ومناجاة لخالقنا الكريم
شاعرنا القدير الاستاذ عبد السلام
قصيدة راقت لي فشكرا لك
دمت بكل خير وبورك لك هذا السعي
محبتي وتحيتي

أحمد رامي
21-03-2016, 01:43 AM
السلام عليكم

دلفت مسلما , و لأحجز لي مقعدا , لأعود ثانية محملا برأيي فيها بعد أن أعيد قراءتها مرارا ..

محبتي و تقديري .

عبدالكريم شكوكاني
21-04-2016, 06:44 PM
هي اكثر من رائعة
ترفل بالحرير والعفاف

احترامي وتقديري

أحمد الجمل
22-04-2016, 12:43 AM
الله الله الله
راااائعة وأكثر وأكثر
سلمت أستاذي الحبيب وسلم قلبك ولسانك
وأسعد الله كل أوقاتك
تحيتي ومحبتي

فاتن دراوشة
22-04-2016, 07:46 AM
مــا تــذروا الـشّـفـاه = ما تَذرو

ما أروعَ ما جدت به من رقيّ المعاني وسموّ العبرة أخي

قصيدة ترفل في ثوب الحكمة والإيمان

أبهجت الخافق بما طرحت

دمت مبدعا

عادل العاني
23-04-2016, 08:31 PM
قصيدة رائعة بمعناها , وغايتها.

أجدت وأحسنت فيها

وأثني على اقتراح الدكتور ضياء الدين ..

بارك الله فيك

عبد الرحمن أحمد عبد الحي
05-08-2016, 11:40 PM
وأنفسُ ما حاز الثريّ مغانمـاً= كأحقرِ ما عافَ الفقيرُ وأبخسِ..!
.. ولـمّـا رأيت النفس هانت ، نهـرتُها = لتسموْ بآثار الكـرامِ و تأْتــــسي
وحـين يفيق الحرّ من ظـُلماتـهِ= يتــوقُ لـومـضِ النـّور كالمتلمّـــسِ
إذا ضاقت الدنيا بِـــبَــــرٍّ وأدبرتْ= فإنـي ارْتضيتُ البِــــرَّ قيدي و محبـسي
سأُجـري على خدّي دمـوعَ تبتّــلٍ = أُمـرّغُـهُ ذلاًّ .. وأُرغِــــمُ مِعـطَسـي
وأخلـعُ ثوبَ الزيفِ ..عِفْتُ قشيبهُ= وأجعـلُ من ثوب النّدامـةِ ملبسـي
لعلّك تكسونـي بعفوكَ ! .. منعِـماً= ويوم يقـوم النـاسُ .. من ثوب سندُسِ
إليك إلـهي قد أنبتُ وها أنـا = ببابك جـاثٍ ، والرضـا منك مُؤنـــسـي..

تمنيت لو أخذتْ قصيدتك من أنفاس بحرها فطالت وطالت
فكأسكم لا يمل شرابها
تقبل الله منك وجزاك بها وبكل ما تخط يمينك خير الجزاء
دمت مبدعا ومعلما
تقبل مروري

نسيمة الذيب
05-08-2016, 11:49 PM
تُــــجـــــاري بــطــرفــيـــكَ الـــنـــجـــومَ تَــعَــقّـــبـــاً

وتــبــحـــرُ فـــــــي أنـــــــواءِ لـــيــــلٍ مُــعَــســعِــسِ

وإنْ نــجــمـــةٌ ســــرّتــــك غــــــــاض أوارهــــــــا

وصـــــرت كَــســـارٍ بــيـــن قــفْـــرٍ وحـــنـــدِسِ


قصيدة رائعة و راقية تستحق القراءة حقا أبدعت


تحية طيبة منا لك أستاذنا الشاعر عبد السلام دغمش

محمد محمود صقر
06-08-2016, 12:58 AM
مناجاةٌ رائقةٌ

و قصيدةٌ رائعةٌ

طاب لي المقام هنا

جزاك الله الجنّة

دمت في حفظ الرحمن