المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : ليْ أنـا ... لكِ أنتِ ... وَلَـنـا



عادل العاني
19-03-2016, 11:46 PM
ليْ أنـا ... لكِ أنتِ ... وَلَـنـا

*******





ليْ أنَـا قَلبٌ نَبضُهُ في القَوافي = وَالقَوافي حُروفُها مِنْ شَغافي

ليْ أَنَـا شـعْرٌ بَحرُهُ في عُيونٍ = فيهِ أَبحَرْتُ سـابِحاً بِاحْتِرافِ

ليْ أَنَـا حُبٌّ نابِـعٌ مِنْ فــُؤادي = نَبْضُ قَلْبي يَقولُ هَذا اعْتِرافي

ليْ أنَـا طَيفٌ ناطِقٌ بِالمَعاني = كَسَحابٍ يَطوفُ فَوقَ الفَيافي

******* = *******

لَكِ أَنْتِ الأشـعارُ تَحمِلُ سِـرّاً = لَوْعَلِمْتِ الألغازَ بَعد اصْطِفافِ

لَكِ أنْ تُغرقي حَـبـيـباً مِراراً = في بِحارٍ مُدَّتْ بِدونِ ضِفافِ

لَكِ أنْ تَـقـتـُلي عَـشـيْـقاً تَعـالى = فَضَعي الـسُّـمَّ قـُبْـلَةً بِارتِـشـافِ

لَكِ أَتتِ الأطيافُ تَعـشـقُ ناراً = فَاحْرِقيها, مِنْ سِـربِها لا تَخافي

******* = *******

فَـلَـنـا الأيّـامُ الّـتـي لا تُـبارى = وَلَيالٍ لا تَـنـتَـهـي, في زَفـافِ

وَلـَنـا الحُـبُّ جَـنَّـةٌ وَجَـحـيــمٌ = بِلِـقـاءٍ لا يـَنْـتَهـي بِانْـصِـرافِ

وَلَـنـا أوراقٌ إذا هيْ عَطاشَـى = نَحْنُ نَسقي, وَالماءُ عَذْبٌ وَصافِ

وَلَـنـَا الـذِّكْــرَيـاتُ نَـبـعُ حَـيـاةٍ = فَغَـدٌ يُمسـي بَعـضَها بِالـقَـوافي

******* = *******
لِيَ أَقـلامٌ حِـبـرُها مِنْ رِضابٍ = إنْ كَتَبتُ الحُروفَ شَهداً, تُشافِ

لَكِ وَعدٌ, قَدْ نَلتَقي يَومَ سَـبتٍ = فَإذا العُـمـرُ سَــبْـتُهُ فيهِ خـافِ



***

عدنان الشبول
19-03-2016, 11:53 PM
رائعة والله

يعجبني هذا الإنسياب في الكلمات وهذه القافية الممتعة وزد على ذلك لوعة المشتاق


دمتم مبدعين أستاذنا الرائع

احمد المعطي
20-03-2016, 12:29 AM
قصّة العشْقِ في مُتون القوافي
................تمْنَحُ الحرْفَ رعْشة في الشغافِ
بيْنَ قلبيْنِ - والقصيدةُ تنبي -
.....................صادق النبْضِ وَليْسَ بخافِ
رائِع الشعر والشعور رَهيفٌ
.....................يمْلأ الكأسَ بالنَّمير المُعافي

تفالي عبدالحي
20-03-2016, 12:50 AM
الله الله
قصيدة منظومة على البحر الخفيف ثقيلة في ميزان الشعر و الابداع.
لقد أحسنت و أبدعت كثيرا شاعرنا القدير فشكرا لك و دام لك الشعر و الابداع.

رياض شلال المحمدي
20-03-2016, 07:55 AM
بل لكم من طلاوةِ الحالِ بالٌ = سابق الفضل ، طيّب الأوصافِ
يقطف الدرَّ من عيون الغوالي = فالمعاني غزيرةُ الألطافِ
هكذا هكذا ، وإلا فلا لا = منحةُ الذوقِ غايةُ الأُلاّفِ

محمد ذيب سليمان
20-03-2016, 10:20 AM
منحت الحروف ايها الشاعر الجميل ألوانا زاهية رطيبة
وموسقتها حتى بدت تحلق في في سماء الشعر بانسيابية رائعة
وحملتها المعاني الرقيقة الراقية
شكرا لك

غيداء الأيوبي
20-03-2016, 12:44 PM
ليْ أنـا ... لكِ أنتِ ... وَلَـنـا
قصيدة تحمل الفكرة والمضمون والموسيقى والشعر
الشاعر الرائع عادل العاني
مساء الخير
كم هي رقيقة ومنسابة كالنهر الصافي
ما أجمل ما تقوله أيها الشاعر
سلم قلبك ودام نبض قلمك
تحيتي وتقدير لك ياشاعر الرافدين

محمد حمود الحميري
20-03-2016, 05:13 PM
فعلًا ..
قصيدة منسابة برقة وغزارة نهر الفرات ..
محلقة في فضاء لا متناهٍ من الإبداع .
لا عجب ،
فموطنك شاعرنا هو موطن الشعر الأول .
تقديري

خالد صبر سالم
20-03-2016, 05:37 PM
جميلة هذه الابيات المتشحة بالعذوبة
اسعدتني قراءتها
شاعرنا الجميل الاستاذ عادل
دمت بكل خير
محبتي واحترامي

بشار عبد الهادي العاني
20-03-2016, 07:56 PM
الله الله
بل لك أقلام حبرها من تبر وزبرجد.
رائعة بروعة شاعرنا الكبير .
محبتي وتقديري...

عادل العاني
20-03-2016, 08:04 PM
رائعة والله

يعجبني هذا الإنسياب في الكلمات وهذه القافية الممتعة وزد على ذلك لوعة المشتاق


دمتم مبدعين أستاذنا الرائع



مرورك هو الأحلى والأمتع والأروع

فأنت مقياس الحب والشوق أخي عدنان

وشكرا لتعقيبك وتقييمك الذب أعتز به

تحياتي وتقديري

عادل العاني
20-03-2016, 09:03 PM
قصّة العشْقِ في مُتون القوافي
................تمْنَحُ الحرْفَ رعْشة في الشغافِ
بيْنَ قلبيْنِ - والقصيدةُ تنبي -
.....................صادق النبْضِ وَليْسَ بخافِ
رائِع الشعر والشعور رَهيفٌ
.....................يمْلأ الكأسَ بالنَّمير المُعافي




الله ... الله ... يا أيها الشاعر المتألق

ردك أضاف بهاء وجمالا ...

أجدت وأحسنت , وشكرا لمرورك الرائع

تحياتي وتقديري

عادل العاني
24-03-2016, 12:18 PM
الله الله
قصيدة منظومة على البحر الخفيف ثقيلة في ميزان الشعر و الابداع.
لقد أحسنت و أبدعت كثيرا شاعرنا القدير فشكرا لك و دام لك الشعر و الابداع.

بارك الله فيك أخي الشاعر المتألق تفالي ,

تقييمك شهادة فخر واعتزاز

تحياتي وتقديري

عادل العاني
24-03-2016, 12:20 PM
بل لكم من طلاوةِ الحالِ بالٌ = سابق الفضل ، طيّب الأوصافِ
يقطف الدرَّ من عيون الغوالي = فالمعاني غزيرةُ الألطافِ
هكذا هكذا ، وإلا فلا لا = منحةُ الذوقِ غايةُ الأُلاّفِ

أخي الشاعر المتألق رياض

أكرمتني بمرورك ,

وعطّرت هذه الصفحة بومضة إبداعية كعادتك

بارك الله فيك

ليانا الرفاعي
24-03-2016, 11:21 PM
لك أنت
لك ....أَقـلامٌ حِبرُهـا مِـنْ رِضـابٍ
إنْ كَتَبتُ الحُروفَ شَهداً, تُشافِ

وما أروع هذا القلم وما أجمل
إنعكاساته عن و من صفحات المشاعر فيتدفق منها شهدا شافيا
يطيب ويروق لنفس القارئ
بوركت أستاذ عادل العاني وبوركت حروفك
تحيتي وتقديري

أحمد عبدالله هاشم
25-03-2016, 08:32 PM
أبدعت.. أبدعت بحق
مودتي يا شاعر

عادل العاني
29-03-2016, 10:11 PM
منحت الحروف ايها الشاعر الجميل ألوانا زاهية رطيبة
وموسقتها حتى بدت تحلق في في سماء الشعر بانسيابية رائعة
وحملتها المعاني الرقيقة الراقية
شكرا لك

الأخ الشاعر المتألق محمد

مرورك وتعليقك شرف كبير ,

وتقييمك شهادة فخر واعتزاز

بارك الله فيك

عادل العاني
29-03-2016, 10:13 PM
ليْ أنـا ... لكِ أنتِ ... وَلَـنـا
قصيدة تحمل الفكرة والمضمون والموسيقى والشعر
الشاعر الرائع عادل العاني
مساء الخير
كم هي رقيقة ومنسابة كالنهر الصافي
ما أجمل ما تقوله أيها الشاعر
سلم قلبك ودام نبض قلمك
تحيتي وتقدير لك ياشاعر الرافدين




بارك الله فيك سيّدتي الشاعرة الكبيرة غيداء

مرورك العبق وتقييمك شهادة أفتخر وأعتز بها

تحياتي وتقديري

عادل العاني
03-04-2016, 11:09 PM
منحت الحروف ايها الشاعر الجميل ألوانا زاهية رطيبة
وموسقتها حتى بدت تحلق في في سماء الشعر بانسيابية رائعة
وحملتها المعاني الرقيقة الراقية
شكرا لك

مرورك أخي محمد وتقييم شهادة فخر واعتزاز

بارك الله فيك

تحياتي وتقديري

عادل العاني
03-04-2016, 11:15 PM
ليْ أنـا ... لكِ أنتِ ... وَلَـنـا
قصيدة تحمل الفكرة والمضمون والموسيقى والشعر
الشاعر الرائع عادل العاني
مساء الخير
كم هي رقيقة ومنسابة كالنهر الصافي
ما أجمل ما تقوله أيها الشاعر
سلم قلبك ودام نبض قلمك
تحيتي وتقدير لك ياشاعر الرافدين




مساء الأنوار سيّدتي الشاعرة الرائعة غيداء الأيوبي

مرورك شرف كبير,

وتعقيبك وتقييمك وسام فخر واعتزاز

بارك الله فيك

وتقبلي تحياتي وتقديري

عادل العاني
03-04-2016, 11:17 PM
فعلًا ..
قصيدة منسابة برقة وغزارة نهر الفرات ..
محلقة في فضاء لا متناهٍ من الإبداع .
لا عجب ،
فموطنك شاعرنا هو موطن الشعر الأول .
تقديري

شاعرنا المتألق محمد الحميري

مرورك شرف كبير , وتقييمك وتعقيبك شهادة , أعتز وأفتخر بها.

بارك الله فيك ..

تحياتي وتقديري

فاتن دراوشة
04-04-2016, 08:59 AM
ولك تطوع المفردات ويضوع زهرها بشذاه

ما أعذب ما ارتشفته هنا من نبع حرفك أخي

دمت مبدعا

عادل العاني
11-04-2016, 09:42 PM
جميلة هذه الابيات المتشحة بالعذوبة
اسعدتني قراءتها
شاعرنا الجميل الاستاذ عادل
دمت بكل خير
محبتي واحترامي

الشاعر المتألق خالد

مرورك فخر واعتزاز ,

وتقييمك وسام أعلقه على صدر هذه الصفحة ..

تحياتي وةتقديري

عادل العاني
11-04-2016, 09:45 PM
الله الله
بل لك أقلام حبرها من تبر وزبرجد.
رائعة بروعة شاعرنا الكبير .
محبتي وتقديري...

أخي الشاعر المتألق بشار

شكرا لمرورك العطر , وتقييمك الذي أعتبره وسام فخر واعتزاز ...


تحياتي وتقديري

عادل العاني
14-04-2016, 11:44 PM
لك أنت
لك ....أَقـلامٌ حِبرُهـا مِـنْ رِضـابٍ
إنْ كَتَبتُ الحُروفَ شَهداً, تُشافِ

وما أروع هذا القلم وما أجمل
إنعكاساته عن و من صفحات المشاعر فيتدفق منها شهدا شافيا
يطيب ويروق لنفس القارئ
بوركت أستاذ عادل العاني وبوركت حروفك
تحيتي وتقديري

سيّدتي الشاعرة المتألقة ليانا

مرورك شرف كبير , وتعقيبك وسام فخر واعتزاز على صدر هذه الصفحة ..

هو ما ينبض به القلم , ويعكس ما يشعر به أو ما يحلم به أحيانا, ولا يكون لنا عليه سلطان.

بارك الله فيك

تحياتي وتقديري

عادل العاني
14-04-2016, 11:46 PM
أبدعت.. أبدعت بحق
مودتي يا شاعر

الشاعر المتألق أحمد

شكرا لمرورك العطر ,

وتعقيبك , والروعة هي حتما بمرورك وتركك لبصمتك المميزة.

تحياتي وتقديري

عبدالكريم شكوكاني
15-04-2016, 11:58 PM
بترنيمة حلوة كان قصيدك

احترامي وتقديري

عادل العاني
17-04-2016, 07:25 PM
ولك تطوع المفردات ويضوع زهرها بشذاه

ما أعذب ما ارتشفته هنا من نبع حرفك أخي

دمت مبدعا

شكرا لك سيّدتي على مرورك العطر ,

وتعليقك هو شهادة أعتز وأفتخر بها.

تحياتي وتقديري

عادل العاني
17-04-2016, 07:27 PM
بترنيمة حلوة كان قصيدك

احترامي وتقديري


شكرا لك أخي على مرورك ,

وشكرا على التعليق

تحياتي وتقديري

أحمد الجمل
19-04-2016, 04:07 PM
قصيدة أكثر من راااائعة
سلمت أخي الحبيب وسلم قلبك ولسانك
لم أستسغ فقط لفظة السم مع القبلة
تحيتي ومحبتي

ربيحة الرفاعي
07-09-2016, 10:21 PM
لك، لها ولكما كأس من سلاف الشعر والمشاعر البديعة وشهد القوافي ارتشفنا منه جرعة أثملت الذائقة
فلله درّك شاعرا تزغرد على حد يراعته المعاني انتشاء


أطربني ما قرأت هنا شاعرنا
لا فض فوك

تحيتي