المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : " أبو العرّيف"



عدنان الشبول
20-03-2016, 01:49 PM
في قلبهِ زيغٌ ولا يظهَرْ= إلّا على سطرٍ إذا سطّرْ
ويتوهُ في حرفٍ يبهدلهُ= يبدي من السّوءاتِ ما يقهرْ
وتظنّهُ علاّمةً وإذا = خبصَ المقولةَ كابِرًا يصغرْ
يفتي بكلِّ قضيّةٍ ، عجَبا= أقلامُهُ لا تعرفُ المحضَرْ
ويلبِّسُ الأشياءَ فلسفةً = يأتي على الأزهارِ كي ينهرْ
يتخيّلُ الخيّالَ أخيلَةً = قد ضاعَ في البيداءِ و"استحمَرْ"
أحلامُهُ لا لونَ لوّنها = معميّةً ألوانَهُ أبصَرْ
وعيوبهُ في السّرِّ شكّلها = تخفى وفي أنفاسهِ تظهرْ
ما ضرّنا ما جاء ينثرُهُ= بعدُ الكرامِ عن الشّقا أطهَرْ

احمد المعطي
20-03-2016, 02:06 PM
أحسنتَ وَصْفاً فهوَ لا يُقهرْ
........................في كلِّ أمْرٍ أنفه يُحشرْ
هوَ يعرف الدُّنيا ويَخبُرُها
...................ويناقش المَخفيَّ والمُضمَرْ
ويفلسفُ الأشياءَ « مَعلمَةً »
....................وَيميلُ للمجهولِ لو أعسرْ
هذا "أبو العرّيف" نحسدُهُ
.........................يا ليتنا بعلومه نفخرّ

الدكتور ضياء الدين الجماس
20-03-2016, 02:08 PM
وصف لكثير ممن يأخذهم الكبر والخيلاء ويظنون أنهم علماء بكل شيء ، ويتدخلون فيما لا يعنيهم. والنبي صلى الله عليه وسلم يقول: من حسن إسلام المرء تركه مالا يعنيه. لأن مثل هذا التدخل يسبب الكوارث للناس ، ومثل هذه الشخصية تسدي النصائح ولا تقبلها فإصلاحهم صعب جداً.
أجدت وصف هذه الشخصية شاعرنا الطيب الجميل المتواضع عدنان الشبول.
جزاك الله خيرا:0014:

لي قصيدة عن الشخصية الزورانية التي قد تكون شخصية أبي العريف أحد أشكالها الصغرى
http://www.rabitat-alwaha.net/moltaqa/showthread.php?t=70327

محمد حمود الحميري
20-03-2016, 02:52 PM
ما أكثر من يهرفون بما لا يعرفون ..
نحن في زمن تكلم فيه المتفبقهون وسكت الفقهاء عن الكلام .
أحسن التعبير ، شكرًا لك .

غيداء الأيوبي
20-03-2016, 03:23 PM
أبو العريف شخص موجود في غالب البشر تقريبا
والحذق منهم من ينتبه أنه أبو العريف فيتوقف حتى لا يهان
قصيدة جميلة أيها الشاعر النجيب
سلمت يدك
ولك التقدير وأسمى التحايا

محمد ذيب سليمان
20-03-2016, 03:41 PM
احسنت وصفا لهذا الجنس من الناس
وهم كما قلت وقال الاخوة موجود دائما ويتدخل دون اذن
وصرف " روشيتان " لكل المسائل على اعتبار ان لا خافية عليه
شكرا لقلبك

رياض شلال المحمدي
20-03-2016, 05:19 PM
بوركت وسلمت وحييت أيها الشاعر النبيل ، جعلنا الله ممن يفقهون
مبادىء المعارف ومنازل الناس كيما ننزلهم منازلهم ، شكرًا من القلب ،
وطبت وطاب المسعى ، مع التقدير وفائق الإحترام .

خالد صبر سالم
20-03-2016, 05:25 PM
هجاء مر باسلوب تهكمي جميل وطريف
شاعرنا الجميل الاستاذ عدنان
دمت شاعرا احبّه
خالص التحيىة

بشار عبد الهادي العاني
20-03-2016, 07:22 PM
يارجل ذكرتني بالفخار الصيني وهو الذي من أي ناحية ضربته , يرن ويحن , وهذا أبو العرّيف يظن نفسه فخاراً.
محبتي لهذا القلم الرشيق الصادق...

عادل العاني
20-03-2016, 08:09 PM
وصفت ... وأجدت وأحسنت

فكم في هذه الأيام نرى من هذه الشخصيات ... ( أبو العريف ) وما أكثرهم !!!

أحسنت اختيار القافية الساكنة للدلالة على ما يدعيه هؤلاء الجهلة ,

فهي كالماء الراكد في حفرة ... لا يطول بها الزمان حتى يتحول إلى مياه آسنة.

بارك الله فيك

تحياتي وتقديري

تفالي عبدالحي
20-03-2016, 09:05 PM
لقد أحسنت الوصف شاعرنا القدير .
تحياتي لك و دام لك الشعر و الابداع.

عدنان الشبول
21-03-2016, 12:57 AM
أحسنتَ وَصْفاً فهوَ لا يُقهرْ
........................في كلِّ أمْرٍ أنفه يُحشرْ
هوَ يعرف الدُّنيا ويَخبُرُها
...................ويناقش المَخفيَّ والمُضمَرْ
ويفلسفُ الأشياءَ « مَعلمَةً »
....................وَيميلُ للمجهولِ لو أعسرْ
هذا "أبو العرّيف" نحسدُهُ
.........................يا ليتنا بعلومه نفخرّ

أحسنت شاعرنا وأستاذنا العبقري المعطاء


دم بخير دوما

عدنان الشبول
21-03-2016, 12:35 PM
وصف لكثير ممن يأخذهم الكبر والخيلاء ويظنون أنهم علماء بكل شيء ، ويتدخلون فيما لا يعنيهم. والنبي صلى الله عليه وسلم يقول: من حسن إسلام المرء تركه مالا يعنيه. لأن مثل هذا التدخل يسبب الكوارث للناس ، ومثل هذه الشخصية تسدي النصائح ولا تقبلها فإصلاحهم صعب جداً.
أجدت وصف هذه الشخصية شاعرنا الطيب الجميل المتواضع عدنان الشبول.
جزاك الله خيرا:0014:

لي قصيدة عن الشخصية الزورانية التي قد تكون شخصية أبي العريف أحد أشكالها الصغرى
http://www.rabitat-alwaha.net/moltaqa/showthread.php?t=70327


شكرا لكم شاعرنا الجميل وأستاذنا المعطاء
تكرمنا بالمرور دوما وبالمعلومة المفيدة المرسومة لوحة أدبية


حفظكم الله

عدنان الشبول
04-04-2016, 12:32 PM
ما أكثر من يهرفون بما لا يعرفون ..
نحن في زمن تكلم فيه المتفبقهون وسكت الفقهاء عن الكلام .
أحسن التعبير ، شكرًا لك .

محبتي شاعرنا الرائع

تكرمني دوما بمرورك الجميل

ليانا الرفاعي
04-04-2016, 01:16 PM
أنت شاعر متمكن تتقن طرح الفكرة وتلتزم بإصابة الهدف المقصود وإيصال الرسالة لكل متلقي

المهم أن أبو العريف إستفز قلمك فنثرت هذه الحروف فطابت للمتلقي وأجبرته على تحليل شخصيته إن كان كذلك...أو لا
تحيتي وتقديري

فاتن دراوشة
04-04-2016, 06:23 PM
أسقطت الضّوء على شخصيّة تسترعي الانتباه

فكثرة هم الذين يدّعون مالا يعرفون وفي كلّ عرس يكون لهم قرص كما قال المثل

طرح رائع مميّز بأسلوب سلس جميل

مودّتي

أحمد عبدالله هاشم
04-04-2016, 08:41 PM
حرف لاذع ماتع.. أحسنت التعبير يا شاعر
مودتي

عبدالكريم شكوكاني
15-04-2016, 01:17 PM
لاذعة بثياب ادبية بديعة

احترامي وتقديري

عدنان الشبول
16-05-2016, 07:57 PM
أبو العريف شخص موجود في غالب البشر تقريبا
والحذق منهم من ينتبه أنه أبو العريف فيتوقف حتى لا يهان
قصيدة جميلة أيها الشاعر النجيب
سلمت يدك
ولك التقدير وأسمى التحايا

شكرا لكم شاعرتنا وأستاذتنا القديرة

أحمد الجمل
16-05-2016, 11:58 PM
راااائعة وأكثر وأكثر
والفكرة عبقرية كمعظم أفكارك
تحيتي ومحبتي

ثناء صالح
09-07-2016, 02:58 AM
السلام عليكم
الأستاذ الشاعر عدنان الشبول
هل ابتليت به حتى أجدت وصفه ؟؟!
قصيدة ناقدة ساخرة تحلل بعض خصائص شخصية ( أبو العريف) . وهو لقب تطلقه العامة في مصر وغيرها من البلدان المجاورة على من يدعي معرفة كل شيء ويخوض في كل شيء دون علم مسبق. ولا أعرف مصدر هذا اللقب وقصته في الموروث الشعبي، فلعل من يعرف عن ذلك شيئا يتكرم بإخبارنا.
في قلبهِ زيغٌ ولا يظهَرْ= إلّا على سطرٍ إذا سطّرْ
ينطلق الشاعر في المطلع من الزيغ الذي يخفيه أبو العريف في قلبه، فالسر الكامن وراء مشكلته أنه يعاني من الزيغ أو الميل عن جادة الصواب، وربما يكون لذلك جذور تعود لطرائق التربية أورثته هذا الزيغ. غير أن مشكلته تظهر في ما يكتبه من كلام يدل عليها.
ويتوهُ في حرفٍ يبهدلهُ= يبدي من السّوءاتِ ما يقهرْ
فهو يتوه في حروفه أي يضيع بها بحيث لا تجد له وجهة مقبولة عقلا، وهذا ما يجعله يبهدل نفسه بنفسه. ونلاحظ استخدام الشاعر للفظة " يبهدله " وهي فصيحة وتستخدم في اللهجة الشعبية ، فانتقاؤه لهذه اللفظة رفع الكلفة بينه وبين قارئه وبشره بخطاب ساخر ظريف ،و فضلا عن المدلول المعنوي الذي تحمله الكلمة من معنى التسخيف والاستهزاء فإنها بجرسها المهلهل أضافت الظرف والفكاهة ، وأما الحرف فيبهدل كاتبه بما يكشفه من سوءات التعبير التي تقهر قارئها بسذاجتها أو فظاظتها أو غبائها ....وما شابه
وتظنّهُ علاّمةً وإذا = خبصَ المقولةَ كابِرًا يصغرْ
تظنه علامة لادعائه العلم في كل ما يثار أمامه من معلومات، ولكنه إذا (خبص ) الخبصة بإساءة القول اكتشفت حقيقته فيصغر في عينيك بعد أن كان كبيرا.
يفتي بكلِّ قضيّةٍ ، عجَبا= أقلامُهُ لا تعرفُ المحضَرْ
إفتاؤه عجيب يثير الدهشة بشططه عن الحق. ويفتي في كل قضية دون حذر من الخطأ أو دون ترو وعلم ، وذلك ﻷن أقلامه لا تعرف المحضر . فما هو المحضر يا أستاذنا الشاعر! هل هو السجل الذي يكتب فيه ضبط الشرطة ؟ بمعنى أن أبا العريف لا يسجل كلامه ولا يؤخذ عليه ؟؟
ويلبِّسُ الأشياءَ فلسفةً = يأتي على الأزهارِ كي ينهرْ
يلبس الأشياء فلسفة ! لو قال الشاعر : يلبس الأفكار لكان أنسب ﻷن الفلسفة تتلبس الأفكار خاصة وليس الأشياء عموما. ويأتي على الأزهار كي ينهر ، فهو لا يضع الأشياء في مواضعها المناسبة لعدم حكمته. ولو كان حكيما لتعامل مع الأزهار برفق، ولكن كلمة "ينهر " مع صياغة فكرة العجز تبدو محتاجة لمراجعة .
يتخيّلُ الخيّالَ أخيلَةً = قد ضاعَ في البيداءِ و"استحمَرْ"
البيت في صورته الشعرية جميل، ويذكرنا بأوهام دون كيشوت.لولا كلمة استحمر التي اقتضتها القافية ، وإن كانت تفيد غرض اللذع الساخر إلا أن السخرية فيها انصبت على الخيال المسكين وليس على أبي العريف
أحلامُهُ لا لونَ لوّنها = معميّةً ألوانَهُ أبصَرْ
مصاب بعمى الألوان أبو العريف لذا فهو لم يميز الأخيلة ، ولكن ما المقصود بأحلامه ؟ أهي مناماته مثلا؟ ﻷن أحلام أبي العريف وردية اللون إن كانت بمعنى أمنياته. وهل تراه يحفزه على ما هو فيه سوى أحلامه بالظهور والحضور وتعويض النقص. ..؟ وكل ذلك أحلام جميلة بالنسبة له. ..
وعيوبهُ في السّرِّ شكّلها = تخفى وفي أنفاسهِ تظهرْ
فكرة الصدر مكررة وقد وردت في صدر البيت الأول ، وظهور العيوب في الأنفاس غير واضح...!
ما ضرّنا ما جاء ينثرُهُ= بعدُ الكرامِ عن الشّقا أطهَرْ
فالابتعاد عن مناقشته أطهر للكريم الذي يفضل البعد عن الشقاء ، وإلا فإن التلوث بما يسيئ للطهارة محتمل عند محادثته.
وأظن أن الشاعر قد بالغ في تحميل أبي العريف ما لا يطيق. فأبو العريف رمز شعبي لكثرة ادعاء العلم . وهو مختص بهذا الجانب .وأما تجنبه والابتعاد عنه على سبيل التطهر فيسبغ عليه من الصفات اللا أخلاقية الموجبة لهجره ما لا يطيق وما لا يخصه حسب دلالة لقبه .
مع أطيب تحية
[CENTER]

ناديه محمد الجابي
09-07-2016, 11:14 AM
من الشخصيات الشهيرة في مجتمعنا العربي .. يفهم في كل المسائل ويفتي في كل الأمور
ومعلوماته في جميع المواضيع ناقصة وكلامه ليس له أي أهمية ـ راديو مفتوح على كل الأذاعات
وموسوعة جرائد أوراقها ملخبطة ومتداخلة.. لا يتوقف عن الكلام والأفتاء واللت والعجن.
أحسنت الوصف واجدت
سلمت يداك. :001:

صفاء حجازي
11-07-2016, 12:34 AM
لحسن حظي أنني أقرأ لك للمرة الثانية
قصائدك تحمل لغة تهكمية ماتعة جدا

سعيدة جدا... أنني هنا

رائع.