المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : أبث دمي



ربيحة الرفاعي
21-03-2016, 01:24 AM
أبث دمي



أَمِن نَزَقٍ عَلى وَرَقٍ أَراني = أَبُثُّ دَمي لِمَن وَيلًا أَراني
وأُمطِرُ أَحرُفي بِظَليلِ شِعرٍ = يُعانِقُ والزَّنابِقُ مَن سَبانِي
وَلَيسَ يَعيبُهُ خِلُّ عَنِيدٌ = يُعَذِّبُ فِي التَّباعُدِ وَالتَّداني
إِذا ما لَفَّنِي فَجرًا بِنُورٍ = مِنَ الوَصلِ الرَّقِيقِ، ضُحًى جَفَانِي
مَريرٌ إِذ يُقارِبُ أَو يُجافي = وَفِي المُرَّينِ قُلْتُ وَمَا كَفَانِي
فَإِنْ بِزُلالِ قَوليَ فَاشتِياقٌ = لِمَن سُكناهُ بَوتَقَةُ الأَمَاني
وَإِنْ بِأَنينِ نَبضيَ فَانعِتاقٌ = لِقَلبٍ غارِقٍ بِأَسًى بَرانِي
وَقَفتُ أُغالِبُ الأَيّامَ عَلِّي = أَصُونُ النَّفسَ عَن وَهنِ الهَوانِ
وَأَبْسِمُ والخُطوبُ تَفُتُّ عُمري = وَأَجرَعُ عَلقَمًا دَهرِي سَقَانِي
فَلِي فِي الصَّبْرِ تَارِيخٌ تَلَظّى = بِنَارِ الصِّدقِ تَهزأُ بالدُّخَانِ
وَلولا صَدرُ أُمِّي يَحتَوِيني = لَنَاءَ بِيَ الفَضَاءُ وَلازدَرَانِي
وَكُنتُ غَدَوتُ مِن وَهَنٍ جَفَافًا = يَرِقُّ لَهُ الأَقاصِي والأَدَانِي
أَقَمتُ عَلَى شَفَا ظَلمَاءَ تُعمِي = فَأَشرَقَ بِابْتِسَامَتِها كِيَانِي
وبَلسَمَتِ الجِراحَ فَمَا اشْتَكَتْنِي = وَلا عَتبَتْ عَلَى ضَرَمِ افْتِنَانِي
لَهَا مِن رِقّةِ النِّسرِينِ كَفٌّ = تُشِيعُ الحُبَّ فِي سَاحِ الطِّعَانِ
سَحَابُ رِضىً يَجُودُ بِطَلّ رَوْحٍ = عَلى يَبَسِ الفُؤادِ بِهِ أَمَانِي
فيَا أُمِّي وَأُمَّ الفَضْلِ إِنِّي = لَأَفْخَرُ أَنَّنِي بِنْتُ الجُمَانِ
وَهَلْ مِثْلِي تَفَتَّقَ مِنَ سَنَاءٍ = يَحِنُّ لَهُ المَدَى فِي كُلِّ آنِ
أُحَلِّقُ بِالضِّيَاءِ وَأَنْتِ شَمْسِي = إِلَى صَدْرٍ سَمَاوِيِّ احْتِضَانِ
مَلاكِيَ أَمطِري الأَحلامَ نُورًا = سَرِيًّا سَاطِعًا بِرُؤًى حِسَانِ
فَدَيتُكِ يا نَدىً وَصَفاءَ قَلبٍ = يَعُوذُ بِهِ الشُّروقُ مِنَ التَّوانِي
وَثَغرًا بَاسِمًا فِي وَجهِ بَدْر = يَفيضُ بِشَهْدِهِ لَبِقُ الِّلسانِ
تَعَمَّدَ فِي جَدَاوِلِكِ انْبِهَارِي = فَبَرعَم وَازدَهَى فَرَحًا زَمَانِي
وَأَسقَانِي حُنُوُّكِ سَلسَبيلًا = وَأَلبَسَنِي قَطِيفَةَ أُرجُوَانِ
وأَسكَنَنِي بُرُوجًا في قِلاعٍ = مُقَرمَدَةٍ بِطِيبِ الزّعفَرانِ
وَرَاوَدْتُ القَصِيدَ عَنِ اِنفِراجٍ = لَعَلّ الحَرفَ يَهتِفُ بِامتِنَانِي
بِأَنغَامٍ تَحِنُّ لَها الثُّرَيّا = إذا مَا النَّثرُ هَانَ لَدَى الرِّهَانِ
وَحَرفٍ فِيكِ يَهطِلُ وَهجَ نُورٍ = يُزَلزِلُ بِالإبَاءِ ذُرَى المَعَانِي
فَأَخفَقَ فِي بُلوغِ مَدَاكِ شِعري = وَأَمْسَكَ وانْحَنَى خَجَلًا بَيانِي
فَيا زَهْوَ المَشاعِرِ ضَمَّ رأَسي = وَباحَ له الفُؤادُ بِما اعْتَرانِي
وَهَبتِ فَنامَ قَيدَ رِضاكِ بَوْحِي = لِيَشدُو حِينَ يَصحُو فِي جَنَانِي
أأشْكُرُ أمْ أُلَمْلِمُ حَبَّ دُرٍّ = نَثَرْتِ عَلى مُرُوجِ الأقْحوانِ

الدكتور ضياء الدين الجماس
21-03-2016, 02:03 AM
فَـلِــي فِـــي الـصَّـبْـرِ تَـارِيــخٌ تَـلَـظّـى = بِــنَـــارِ الــصِّـــدقِ تَــهـــزأُ بــالــدُّخَــانِ :nj:
وَلـــــولا صَــــــدرُ أُمِّــــــي يَـحـتَـوِيـنــي = لَــنَـــاءَ بِـــــيَ الــفَــضَــاءُ وَلازدَرَانِــــــي :001:

مَــلاكِــيَ أَمــطِــري الأَحــــلامَ نُــــورًا = سَــرِيًّـــا سَـاطِــعًــا بِــــــرُؤًى حِـــسَـــانِ :pr:

أأشْـــكُــــرُ أمْ أُلَــمْــلِـــمُ حَــــــــبَّ دُرٍّ= نَـثَــرْتِ عَــلــى مُــــرُوجِ الأقْــحــوانِ :v1:



لا فض فوك
بوح هادف جميل بإيقاع جميل مناسب:0014::0014:
جزاك الله خيراً

فجر القاضي
21-03-2016, 06:24 AM
شاعرة العرب :
أقولها وأكررها ..حين ندمن الجمال من قلم ...يصبح الإعجاب عادة فينا ...
وبعضُ العادات تمنحنا التاريخ ...
فالله الله يا شعر ...
راعني في القصيدة شيء واحد :
أنها تزامنت مع ما يسمى عيد الأم ...
سلمت يمينك وسلم لك البوح وأهله

رياض شلال المحمدي
21-03-2016, 07:08 AM
أبدعت شاعرتنا الرائعة وأجزلت العطاء وفـــــاءً للإمهات في قريضٍ
لا تدنو إلى مثله إلا قرائح الشواعر المبدعات النبيلات ، جزاك الله خيرًا
في هذه الذكــــــرى والذاكــــــــرة التي تفيض حسْنًا وجمالاً :
..........
وَرَاوَدْتُ الــقَــصِــيــدَ عَــــــــنِ اِنــــفِــــراجٍ ... لَـــعَـــلّ الـــحَـــرفَ يَــهــتِــفُ بِـامـتِـنَــانِــي
بِــــأَنــــغَـــــامٍ تَــــــحِـــــــنُّ لَــــــهـــــــا الــــثُّــــرَيّـــــا .. إذا مَـــا الـنَّـثــرُ هَــــانَ لَــــدَى الــرِّهَــانِ
وَحَــــرفٍ فِــيــكِ يَـهـطِــلُ وَهــــجَ نُــــورٍ .. يُــــزَلـــــزِلُ بِـــــالإبَـــــاءِ ذُرَى الــمَــعَـــانِـــي
..........
لا فض فوك ، وزادك الله من فضله ألقًا أيتها الأم الوفية المعطاءُ بيانُها ،
تحيتي وتقديري .

عدنان الشبول
21-03-2016, 11:14 AM
بارك الله بكل أمهات المسلمين

قصيدة أنيقة من الأم للأمهات

حفظكم الله وبارك بكم أستاذتنا وشاعرتنا القديرة

عادل العاني
21-03-2016, 12:43 PM
بارك الله فيك ...

وهذا الوفاء والبر .. لمن تستحق .. ولمن أوصى بها الله تعالى

وأوصى بها نبينا الأعظم صلى الله عليه وسلم.

فالجنة تحت أقدام الأمهات

ومن برّت بأمها ... حتما ستجد من يبرّ بها , فالزرع ينبت مثله.

تحياتي وتقديري

محمد ذيب سليمان
21-03-2016, 01:44 PM
الله الله
ومن يجاريك ايتها القديرة نسجا وادبا وفكرا
بارك الله بك وجزاك الله خيرا على هذه الخريدة
المستحقة لمقام الام
بيادر ياسمين لقلبك الكبير
مودتي

خالد صبر سالم
21-03-2016, 05:02 PM
قصيدة تشكلت على صورة باقة ورد تفوح بالمحبة والوفاء لست الحبايب الوالدة الكريمة حفظها الله واسعدها بك واسعدك بطول بقائها
سيدتي الشاعرة القديرة الاستاذة ربيحة
انت تكتبين الشعر بحبر الابداع المتجدد ولك اسلوبك المتميز الفاتن
استمتعت كثيرا بهذه القصيدة النبيلة الرائعة
طابت اوقاتك سعادة وابداعا وجمالا
مع عميق احترامي وعبق مودتي

براءة الجودي
21-03-2016, 05:25 PM
صراحة رائعة ، رائعة القصيدة بالفعل ، جرسًا ومعنى ومبنى
تعجب العيون بجزالتها ورونقها وبهائها وتدخل القلوب بسلاسة وعذوبة
وإن كنتُ ساقف على ابيات أعجبتني فهي كثيرة


ذا مـــــــــــا لَــــفَّــــنِــــي فَــــــجــــــرًا بِــــــنُــــــورٍ
مِنَ الوَصلِ الرَّقِيقِ، ضُحًى جَفَانِي
وَقَــــفــــتُ أُغــــالِــــبُ الأَيّــــــــامَ عَــــلِّــــي
أَصُــونُ النَّـفـسَ عَـــن وَهـــنِ الـهَــوانِ
وبَلـسَـمَـتِ الـجِــراحَ فَـمَــا اشْتَكَـتْـنِـي
وَلا عَـتــبَــتْ عَــلَـــى ضَـــــرَمِ افْـتِـنَــانِــي
لَـــهَـــا مِـــــــن رِقّـــــــةِ الـنِّــســرِيــنِ كَـــــــفٌّ
تُـشِـيــعُ الــحُــبَّ فِــــي سَــــاحِ الـطِّـعَــانِ
فـــــيَـــــا أُمِّــــــــــي وَأُمَّ الـــفَـــضْــــلِ إِنِّـــــــــــي
لَأَفْــــخَـــــرُ أَنَّــــنِـــــي بِــــنْـــــتُ الـــجُـــمَــــانِ
مَــلاكِـــيَ أَمـــطِـــري الأَحــــــلامَ نُــــــورًا
سَـــرِيًّــــا سَــاطِـــعًـــا بِــــــــرُؤًى حِــــسَــــانِ
رَاوَدْتُ الـقَــصِــيــدَ عَـــــــنِ اِنــــفِــــراجٍ
لَـــعَــــلّ الـــحَــــرفَ يَــهــتِـــفُ بِـامـتِــنَــانِــي
بِــــأَنـــــغَـــــامٍ تَـــــــحِـــــــنُّ لَـــــــهـــــــا الـــــثُّـــــرَيّـــــا
إذا مَـــا الـنَّـثـرُ هَـــانَ لَــــدَى الــرِّهَــانِ
وَحَـــرفٍ فِـيــكِ يَـهـطِـلُ وَهــــجَ نُــــورٍ
يُـــــزَلـــــزِلُ بِـــــالإبَــــــاءِ ذُرَى الــمَـــعَـــانِـــي

الزهر ينحني لهذه الابيات إعجابا وتقديرا ، وإني لأغبطك على هذه القصيدة لأني رأيتُ فيها سحر الصدق والوفاء وحلاوة الإحساس وجمال البلاغة والبيان
ماشاءالله بارك الله
تقديري لقلمك الفاتن استاذة ربيحة

أحمد عبدالله هاشم
21-03-2016, 05:58 PM
ما أرق هذا البوح وما أعذبه
بمنتهى الأناقة أنتِ والحرف
مودتي يا شاعرة

ربيحة الرفاعي
22-03-2016, 09:47 AM
فَـلِــي فِـــي الـصَّـبْـرِ تَـارِيــخٌ تَـلَـظّـى = بِــنَـــارِ الــصِّـــدقِ تَــهـــزأُ بــالــدُّخَــانِ :nj:
وَلـــــولا صَــــــدرُ أُمِّــــــي يَـحـتَـوِيـنــي = لَــنَـــاءَ بِـــــيَ الــفَــضَــاءُ وَلازدَرَانِــــــي :001:

مَــلاكِــيَ أَمــطِــري الأَحــــلامَ نُــــورًا = سَــرِيًّـــا سَـاطِــعًــا بِــــــرُؤًى حِـــسَـــانِ :pr:

أأشْـــكُــــرُ أمْ أُلَــمْــلِـــمُ حَــــــــبَّ دُرٍّ= نَـثَــرْتِ عَــلــى مُــــرُوجِ الأقْــحــوانِ :v1:



لا فض فوك
بوح هادف جميل بإيقاع جميل مناسب:0014::0014:
جزاك الله خيراً
رأي سرني
وحضور أكرمت به القصيد وصاحبته

شكرا لكم شاعرنا الكريم
تحيتي

غيداء الأيوبي
23-03-2016, 04:32 PM
بحق من خلقك وأكرمك بهذا الشعر أيتها الشاعرة القديرة
قرأتها مرات ولم أجد من الكلمات ما يوفيها حقها
قصيدة رائعة حملتني بين طيات أفكارها وخيالها وصورها حتى حلقت فوق السحاب
ما أروع حرفك وأحلى شعرك
مبهرة أنت حد الغرق
أرجو أن تعذري تقصير ردي فوالله تلجم الكلمات في حضرة هكذا شعر
كان الأجدر أن تعلق على رأس هذا المنتدى
بوركت وسلمت يدك
تحيتي وكل الود

محمد حمود الحميري
23-03-2016, 07:03 PM
الله

الله

كلنا يعرف مكانة الأم وما يجب عليه نحوها ..

لكنا لا نستطيع التعبير عن مشاعرنا تلك بهذه الديباجة الرائعة

وبهذا الإحكام ، وهذا هو الفارق بيننا وبينك .


قصيدة محبة ووفاء لإنسانة تستحق كل هذا الإبداع وأكثر ..

دام عز قلمك أستاذة ربيحة ولا حرمنا إبداعك .

ربيحة الرفاعي
26-03-2016, 09:53 PM
شاعرة العرب :
أقولها وأكررها ..حين ندمن الجمال من قلم ...يصبح الإعجاب عادة فينا ...
وبعضُ العادات تمنحنا التاريخ ...
فالله الله يا شعر ...
راعني في القصيدة شيء واحد :
أنها تزامنت مع ما يسمى عيد الأم ...
سلمت يمينك وسلم لك البوح وأهله

يا لكريم ردك ونبيل حضورك ما أوقعهما في النفس
أسعدني أن نالت القصيدة إعجابكم أيها الرائع

لا حرمك البهاء
تحيتي

إبراهيم أحمد
27-03-2016, 12:03 AM
نص مترع بالرقة والشعر والجمال
سلمت شاعرتنا الرائعة
دمت للشعر وبالشعر

عبد السلام دغمش
27-03-2016, 09:47 AM
وَقَفتُ أُغالِبُ الأَيّامَ عَلِّي = أَصُونُ النَّفسَ عَن وَهنِ الهَوانِ
وَأَبْسِمُ والخُطوبُ تَفُتُّ عُمري = وَأَجرَعُ عَلقَمًا دَهرِي سَقَانِي
فَلِي فِي الصَّبْرِ تَارِيخٌ تَلَظّى = بِنَارِ الصِّدقِ تَهزأُ بالدُّخَانِ
وَلولا صَدرُ أُمِّي يَحتَوِيني = لَنَاءَ بِيَ الفَضَاءُ وَلازدَرَانِي
وَكُنتُ غَدَوتُ مِن وَهَنٍ جَفَافًا = يَرِقُّ لَهُ الأَقاصِي والأَدَانِي



الله ...

الشاعرة الكبيرة ربيحة الرفاعي
وماذا نقول بعد ذلك ..
لقد جئت بجميل الشعر و عمق المشاعر ..
"ونار الصبر تهزأ بالدخان " .. ما أبلغها من صورة ..

نسأل الله أن يمتع والدتكم بموفور العافية ..

تحياتي ..

عبد السلام دغمش
27-03-2016, 09:56 AM
بحق من خلقك وأكرمك بهذا الشعر أيتها الشاعرة القديرة
قرأتها مرات ولم أجد من الكلمات ما يوفيها حقها
قصيدة رائعة حملتني بين طيات أفكارها وخيالها وصورها حتى حلقت فوق السحاب
ما أروع حرفك وأحلى شعرك
مبهرة أنت حد الغرق
أرجو أن تعذري تقصير ردي فوالله تلجم الكلمات في حضرة هكذا شعر
كان الأجدر أن تعلق على رأس هذا المنتدى
بوركت وسلمت يدك
تحيتي وكل الود

وهي جديرة بأن تعلّق على جدار المتصفح ..

للتثبيت تقديرا و إعجاباً ..

و لكم شكرا شاعرتنا غيداء ..

غيداء الأيوبي
27-03-2016, 10:02 AM
وهي جديرة بأن تعلّق على جدار المتصفح ..

للتثبيت تقديرا و إعجاباً ..

و لكم شكرا شاعرتنا غيداء ..



بارك الله بك أيها الكريم
والحق يقال أنها أجمل ماقرأت خلال الأيام الأخيرة
تحيتي وكل الود

أشرف حشيش
27-03-2016, 04:13 PM
كلها رائع وجميل
وفي هذين البيتين : ما أسميه ب ((الرعشة الشعرية)) وصلت العاطفة إلى ذروتها واهتزت الروح في ملكوت خيالها


سَـحَــابُ رِضـــىً يَــجُــودُ بِــطَــلّ رَوْحٍ
عَـــلـــى يَـــبَـــسِ الـــفُـــؤادِ بِــــــهِ أَمَـــانِــــي
فـــــيَـــــا أُمِّــــــــــي وَأُمَّ الـــفَـــضْــــلِ إِنِّـــــــــــي
لَأَفْــــخَــــرُ أَنَّــــنِــــي بِــــنْـــــتُ الـــجُـــمَـــانِ


بارك الله فيك وفي حرفك المتميز

ناديه محمد الجابي
27-03-2016, 05:02 PM
فَــلِـــي فِـــــي الـصَّــبْــرِ تَــارِيـــخٌ تَـلَــظّــى
بِـــنَــــارِ الـــصِّــــدقِ تَــــهــــزأُ بــالـــدُّخَـــانِ

وَلــــــــولا صَـــــــــدرُ أُمِّـــــــــي يَـحــتَــوِيــنــي
لَــــنَــــاءَ بِــــــــيَ الــفَـــضَـــاءُ وَلازدَرَانِــــــــي

وَكُـنــتُ غَـــدَوتُ مِـــن وَهَـــنٍ جَـفَـافًـا
يَــــــــرِقُّ لَــــــــهُ الأَقــــاصِــــي والأَدَانِــــــــي

أجمل الكلام ما يحمل أصدق المشاعر
معزوفة رائعة وشعر جميل الحرف والحس
وقدرة على التعبير وجرس جميل ومناجاة حارة
أبقاك الله لفضاء والأدب سراجا وهاجا. :0014:

بشار عبد الهادي العاني
27-03-2016, 08:07 PM
ودوماً تبثين التبر والجمان , لله درك من شاعرة قلّ نظيرها .
حفظ الله الوالدة , ورزقكم برها ورضاها .
لكم أخيتي وأستاذتي كل محبة وتقدير...

حاج صحراوي العربي
31-03-2016, 09:36 PM
وَقَــــفــــتُ أُغــــالِــــبُ الأَيّـــــــــامَ عَــــلِّـــــي
أَصُــونُ النَّـفـسَ عَـــن وَهـــنِ الـهَــوانِ
وَأَبْـسِــمُ والـخُـطـوبُ تَـفُــتُّ عُـمــري
وَأَجـــــرَعُ عَـلـقَــمًــا دَهــــــرِي سَــقَــانِــي

الشاعرة القديرة ربيحة الرفاعي // رائعة قصيدتك ، و ممضاة بقلم شاعرة تفرض
نفسها في ساحة الشعر . تتبعت الألق ، فكانت اللغة لها هيبتها ، و الصورة تأخذك ،
و الإيقاع ينعشك ، و النفس يبحر بك بعيدا ... وعدت وأنا قد وجدت القصيدة العمودية
في أبهى حلة ، و البوح يسمو صدقا و بهاء .

فاتن دراوشة
01-04-2016, 05:11 PM
قصيدة رائعة بغرضها السّامي وبصورها النّابضة وبصياغتها المتقنة

مدهشة أنت دائما غاليتي بكلّ ما تخطّه قريحتك المبدعة

سعيدة بمتابعتك دائما

محبّتي

وليد عارف الرشيد
01-04-2016, 08:28 PM
كدت أن أقتطف من هذه الحديقة المتكاملة الغناء قطفة اقتباس قبل أن يردني عن هذا حرصي على عدم تشويهها
فلله درك من باذرة للجمال وساقية ومنسقة
وهل لغيرها يحلو القريض وينضح رقة وصدقا وجمالا ؟؟
حفظ الله أمك وجميع الأمهات وحفظك وزادك من فضله
مودتي وكثير إعجابي والورد

ربيحة الرفاعي
03-04-2016, 02:24 AM
أبدعت شاعرتنا الرائعة وأجزلت العطاء وفـــــاءً للإمهات في قريضٍ
لا تدنو إلى مثله إلا قرائح الشواعر المبدعات النبيلات ، جزاك الله خيرًا
في هذه الذكــــــرى والذاكــــــــرة التي تفيض حسْنًا وجمالاً :
..........
وَرَاوَدْتُ الــقَــصِــيــدَ عَــــــــنِ اِنــــفِــــراجٍ ... لَـــعَـــلّ الـــحَـــرفَ يَــهــتِــفُ بِـامـتِـنَــانِــي
بِــــأَنــــغَـــــامٍ تَــــــحِـــــــنُّ لَــــــهـــــــا الــــثُّــــرَيّـــــا .. إذا مَـــا الـنَّـثــرُ هَــــانَ لَــــدَى الــرِّهَــانِ
وَحَــــرفٍ فِــيــكِ يَـهـطِــلُ وَهــــجَ نُــــورٍ .. يُــــزَلـــــزِلُ بِـــــالإبَـــــاءِ ذُرَى الــمَــعَـــانِـــي
..........
لا فض فوك ، وزادك الله من فضله ألقًا أيتها الأم الوفية المعطاءُ بيانُها ،
تحيتي وتقديري .

كريم حضورك يرتقي بالنص شاعرنا المتألق
وردّك وسام على صدر القصيد وصاحبته لا حرمك البهاء

دمت للروعة عنوانا
تحيتي

عبد الحليم منصور الفقيه
03-04-2016, 10:07 PM
أأشْـكُــرُ*أمْ*أُلَـمْـلِ ـمُ*حَــــبَّ*دُرٍّنَثَـرْ تِ*عَلـى*مُــرُوجِ*الأقْـح وانِ

أحمد الجمل
05-04-2016, 01:42 PM
راااائعة وأكثر
تحيتي وتقديري

محمد ابوحفص السماحي
06-04-2016, 04:45 PM
الاخت الشاعرة ربيحة الرفاعي
كم ترتاح النفس عندما تقع عينها على شعر كشعرك ...كأنه واحة وارفة الظلال طيبة الثمار في صحراء قاحلة الوجه كالحة الشفاه...
حفظك الله للغة الضاد..و للشعر الأصيل
مع خالص التقدير

نداء ميداني
06-04-2016, 10:44 PM
كمروج الاقحوان جميلة ورائعة

مودتي
نداء

احمد المعطي
07-04-2016, 12:27 AM
بديعُ الشعرِ برّاق المَعاني
............................تلألأ كالتماعات الجُمان
ترْقرَقَتِ الحَروف ففاضَ دَمْعٌ
..........................بلحنٍ منْ مَعانيك الحِسانِ
"أبثُّ دَمي" تعانقُها قلوبٌ
...........................وتعزفها مَواويل الزّمان
غزَتِ الشغافَ ولستُ أدري
..........................لأيِّ مَدىً ستورقُ كياني

علي مصطفى عزوزي
07-04-2016, 11:52 AM
خريدة فائقة الجمال
مقاطع منها تصلح للغناء
من الكبار.. رأي فقط
ودي واحترامي
أيتها النبيلة
علي

محمد النعمة بيروك
09-04-2016, 04:35 AM
فَـأَخـفَـقَ فِـــي بُـلــوغِ مَـــدَاكِ شِــعــري
..........وَأَمْــسَــكَ وانْـحَـنَــى خَــجَـــلًا بَـيــانِــي

ما أرى الشعر هنا أخفق، ولا البيان أمسك.. فلا فضّ اللهُ فاكِ شاعرتنا الرّاقية ربيحة..

شكرا لقريحتكِ..

نسيمة الذيب
10-04-2016, 01:01 AM
يعجبني حرفك أستاذتنا البهية ربيحة الرفاعي
قصيدة رائعة وبوح رائع و شفاف
بارك الله فيك
تحيتي وتقديري

صهيب العاصمي
11-04-2016, 12:23 PM
أعجبتني ..

بارك الله مدادك
ربي يسعدك

تفالي عبدالحي
11-04-2016, 01:48 PM
قصيدة عظيمة عن أعظم امرأة في الوجود و هي الأم .
تحياتي لك شاعرتنا القديرة و شكرا لك على هذه القصيدة الجميلة و الرائعة.

ربيحة الرفاعي
13-04-2016, 12:28 AM
بارك الله بكل أمهات المسلمين

قصيدة أنيقة من الأم للأمهات

حفظكم الله وبارك بكم أستاذتنا وشاعرتنا القديرة

شكرا لمرورك الرشيق وحسك الأنيق شاعرنا

دمت بألق
تحيتي

ليانا الرفاعي
14-04-2016, 03:47 PM
وَثَغـرًا بَاسِمًـا فِـي وَجــهِ بَــدْر
يَفـيـضُ بِشَـهْـدِهِ لَـبِـقُ الِّلـسـانِ
تَعَمَّـدَ فِــي جَـدَاوِلِـكِ انْبِـهَـارِي
فَبَرعَـم وَازدَهَـى فَرَحًـا زَمَـانِـي
وَأَسقَـانِـي حُـنُــوُّكِ سَلسَـبـيـلًا
وَأَلبَـسَـنِـي قَطِـيـفَـةَ أُرجُـــوَانِ
وأَسكَنَـنِـي بُـرُوجًـا فــي قِــلاعٍ
مُـقَـرمَـدَةٍ بِـطِـيـبِ الـزّعـفَـرانِ
وَرَاوَدْتُ القَصِـيـدَ عَــنِ اِنـفِـراجٍ
لَعَـلّ الحَـرفَ يَهـتِـفُ بِامتِنَـانِـي
بِـأَنـغَـامٍ تَـحِــنُّ لَـهــا الـثُّـرَيّــا
إذا مَا النَّثـرُ هَـانَ لَـدَى الرِّهَـانِ
وَحَـرفٍ فِيـكِ يَهطِـلُ وَهـجَ نُـورٍ
يُـزَلـزِلُ بِـالإبَـاءِ ذُرَى المَعَـانِـي


حبات من اللؤلؤ منتقاة ومهداة إلي أمي
(ست الحبايب ) وكل الأمهات
ومن جمع تلك اللآلئ في طوق الجمال هي أختي وحبيبتي
والمتعة للمتلقي
والفخر لي بهذا العقد
تحيتي واحترمي

ثناء صالح
26-04-2016, 12:08 AM
أبث دمي



أَمِن نَزَقٍ عَلى وَرَقٍ أَراني = أَبُثُّ دَمي لِمَن وَيلًا أَراني
وأُمطِرُ أَحرُفي بِظَليلِ شِعرٍ = يُعانِقُ والزَّنابِقُ مَن سَبانِي
وَلَيسَ يَعيبُهُ خِلُّ عَنِيدٌ = يُعَذِّبُ فِي التَّباعُدِ وَالتَّداني
إِذا ما لَفَّنِي فَجرًا بِنُورٍ = مِنَ الوَصلِ الرَّقِيقِ، ضُحًى جَفَانِي
مَريرٌ إِذ يُقارِبُ أَو يُجافي = وَفِي المُرَّينِ قُلْتُ وَمَا كَفَانِي
فَإِنْ بِزُلالِ قَوليَ فَاشتِياقٌ = لِمَن سُكناهُ بَوتَقَةُ الأَمَاني
وَإِنْ بِأَنينِ نَبضيَ فَانعِتاقٌ = لِقَلبٍ غارِقٍ بِأَسًى بَرانِي
وَقَفتُ أُغالِبُ الأَيّامَ عَلِّي = أَصُونُ النَّفسَ عَن وَهنِ الهَوانِ
وَأَبْسِمُ والخُطوبُ تَفُتُّ عُمري = وَأَجرَعُ عَلقَمًا دَهرِي سَقَانِي
فَلِي فِي الصَّبْرِ تَارِيخٌ تَلَظّى = بِنَارِ الصِّدقِ تَهزأُ بالدُّخَانِ
وَلولا صَدرُ أُمِّي يَحتَوِيني = لَنَاءَ بِيَ الفَضَاءُ وَلازدَرَانِي
وَكُنتُ غَدَوتُ مِن وَهَنٍ جَفَافًا = يَرِقُّ لَهُ الأَقاصِي والأَدَانِي
أَقَمتُ عَلَى شَفَا ظَلمَاءَ تُعمِي = فَأَشرَقَ بِابْتِسَامَتِها كِيَانِي
وبَلسَمَتِ الجِراحَ فَمَا اشْتَكَتْنِي = وَلا عَتبَتْ عَلَى ضَرَمِ افْتِنَانِي
لَهَا مِن رِقّةِ النِّسرِينِ كَفٌّ = تُشِيعُ الحُبَّ فِي سَاحِ الطِّعَانِ
سَحَابُ رِضىً يَجُودُ بِطَلّ رَوْحٍ = عَلى يَبَسِ الفُؤادِ بِهِ أَمَانِي
فيَا أُمِّي وَأُمَّ الفَضْلِ إِنِّي = لَأَفْخَرُ أَنَّنِي بِنْتُ الجُمَانِ
وَهَلْ مِثْلِي تَفَتَّقَ مِنَ سَنَاءٍ = يَحِنُّ لَهُ المَدَى فِي كُلِّ آنِ
أُحَلِّقُ بِالضِّيَاءِ وَأَنْتِ شَمْسِي = إِلَى صَدْرٍ سَمَاوِيِّ احْتِضَانِ
مَلاكِيَ أَمطِري الأَحلامَ نُورًا = سَرِيًّا سَاطِعًا بِرُؤًى حِسَانِ
فَدَيتُكِ يا نَدىً وَصَفاءَ قَلبٍ = يَعُوذُ بِهِ الشُّروقُ مِنَ التَّوانِي
وَثَغرًا بَاسِمًا فِي وَجهِ بَدْر = يَفيضُ بِشَهْدِهِ لَبِقُ الِّلسانِ
تَعَمَّدَ فِي جَدَاوِلِكِ انْبِهَارِي = فَبَرعَم وَازدَهَى فَرَحًا زَمَانِي
وَأَسقَانِي حُنُوُّكِ سَلسَبيلًا = وَأَلبَسَنِي قَطِيفَةَ أُرجُوَانِ
وأَسكَنَنِي بُرُوجًا في قِلاعٍ = مُقَرمَدَةٍ بِطِيبِ الزّعفَرانِ
وَرَاوَدْتُ القَصِيدَ عَنِ اِنفِراجٍ = لَعَلّ الحَرفَ يَهتِفُ بِامتِنَانِي
بِأَنغَامٍ تَحِنُّ لَها الثُّرَيّا = إذا مَا النَّثرُ هَانَ لَدَى الرِّهَانِ
وَحَرفٍ فِيكِ يَهطِلُ وَهجَ نُورٍ = يُزَلزِلُ بِالإبَاءِ ذُرَى المَعَانِي
فَأَخفَقَ فِي بُلوغِ مَدَاكِ شِعري = وَأَمْسَكَ وانْحَنَى خَجَلًا بَيانِي
فَيا زَهْوَ المَشاعِرِ ضَمَّ رأَسي = وَباحَ له الفُؤادُ بِما اعْتَرانِي
وَهَبتِ فَنامَ قَيدَ رِضاكِ بَوْحِي = لِيَشدُو حِينَ يَصحُو فِي جَنَانِي
أأشْكُرُ أمْ أُلَمْلِمُ حَبَّ دُرٍّ = نَثَرْتِ عَلى مُرُوجِ الأقْحوانِ


نفسك الشعري القوي، ورصانة تراكيبك، وجمال تصويرك، ودقيق ما تذهبين إليه من المعاني ؛ ذلك كله من بعض سمات شعرك الغني بالعواطف الأسرية، المصبوغة بصبغة أنثوية تذكرنا بالخنساء في تحكمها وقوتها وحنانها في آن واحد.
وددت لو انني أجد وقتا أعود فيه لاستقراء قريحتك واسلوبك أيتها الشاعرة الملكة . وسافعل ذلك يوما ما إن شاء الله.
كل الود والتقدير والإعجاب

عبدالله الحضبي
26-04-2016, 10:58 AM
ربيحة
شاعرتنا الراقية شكرا لتميزك وابداعك
كلمات ومعنى وقافية وتمكن شعري

عبده فايز الزبيدي
26-04-2016, 05:37 PM
أحسنت و أطربت
جميلة من جميلة
موفقة أستاذة / ربيحة الرفاعي.

ماجد أحمد الراوي
26-04-2016, 11:06 PM
موسيقا متناغمة وبحر يتناسب مع الموضوع ومشاعر عميقة في قالب اصيل تحياتي للاخت العزيزة ربيحة
مع كل التقدير