المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : ⚽ كلا سيـــكو.. ⚽



عبد السلام دغمش
30-03-2016, 10:34 PM
ليتها "غرناط" ما أجرتْ عيونـــــهْ =لا ، ولا "قشتال" أدمتها جُـــفونَــــهْ

كمْ " عـُبيْـــــدٍ" بات فينا ناكــصاً = و"صغيــرٍ" تَـخِـذَ العــارَ مؤونـــــة

ابكِ ملــكاً – كالنـّـســا- ضيّعتــَـــهُ = ووَرِثـنــــا بعدهُ آهـــــاً دفيــنة

لـــمْ يعُــــــدْ للوصــــلِ مــنْ أندلُـــــــــسٍ = جادكَ الـدّمــــــعُ وروّاكـــــمْ هُـتـــونَـــهْ

كلّمــا فــاحَ من الغرب شذا = يشتكي الفــلُّ و تبكي ياسمينة

وأصختُ السّــــمعَ لمـّـــا هـاتــفٌ = أيقــظ الأمــوات من فرط الرّعــونة!

إمــضِ ..هاجِـمْ ! ثـمّ راوغْ وانطلــقْ = وارْم من عزمِــكَ لا تخــشَ كميــنهْ

وظهيــرٌ كــــرّ في وســط الحمــى= بهجومٍ باغتٍ .. دَكّ حُـصـونـهْ

مهرجانٌ لمّ حيناً حشـْـدهُـــمْ = ووســومٌ عُــــــلّقتْ في الصدر زيــنــــة

وحسبتُ الحرب شـبّــتْ نـارُهــا = فإذا مدريــدُ لاقــى برشلــونـــة!

أيُّ مَـــسٍّ مَـــــسّ " ميسـّـي" فانبــرى = نحــو " رونالدو" ليصليـــــــهِ جُـنــونَـــــه

وتفاجَـأْتُ إذا الساعي فتىً = رفـــعَ الكُـــــمّ وأرخى بنطلونـــه !

كيف أهل اللهـــو أمسـَوا مُــــثُــــــلاً = كيف صار المجــد شيئـاً يركـلـونــه ؟

أيّ جيــلٍ عـــبثَ الغــــيّ بــه = كـاد من فـرط الهـوى يهلك دونـَـــهْ

كيف للبـــرّ سيرســو موكـبٌ = غـارقٌ إن يخـرق الــرّكـبُ السفينة

هــلْ لنــا منْ صحــوةٍ أم أنــــــّـــه = غرزَ الخذلانُ في الـوعـــيِ قـــرونــــه؟

عادل العاني
30-03-2016, 10:43 PM
أيّ جيــلٍ عـــبثَ الغــــيّ بــه = كـاد من فـرط الهـوى يهلك دونـَـــهْ

كيف للبـــرّ سيرســو موكـبٌ = غـارقٌ إن يخـرق الــرّكـبُ السفينة

هــلْ لنــا منْ صحــوةٍ أم أنــــــّـــه = غرزَ الخذلانُ في الـوعـــيِ قـــرونــــه؟


ها أنت استنتجتها ...

هو حال شباب ضائع تائه ..

لأنه في حضن أمة ... ارتدت ثوب الذل والخنوع ..

ودخلت في غيبوبة فكرية

أجدت وأحسنت

بارك الله فيك

عصام إبراهيم فقيري
30-03-2016, 11:09 PM
شاعر كبير أخي عبد السلام دغمش

جمال على جمال فكرة وصورة وجمال نسج

اسمح لي أن يكون هذا مروري الأولي

وسأعود حتما لهذه الفارهة لأفيها حقها من الثناء ، فهي جديرة

شكرا لجمالك شاعرنا المبدع .

بشار عبد الهادي العاني
31-03-2016, 05:01 AM
لله درك أخي الشاعر الكبير عبد السلام دغمش.
أثرت مشكلة غاية غي الأهمية , هذا الأفيون الأخلاقي الذي أدمنه شبابنا في هذه الأيام , فتراهم يتحزبون ويتعصبون لمدريد وبرشلونة, وينسون ما ألم بأمتنا من ويل وثبور.
رملية رائعة هادفة , احسنت بها وأفدت.
محبتي وتقديري...

خالد صبر سالم
31-03-2016, 12:14 PM
سخرية لاذعة من هذا الواقع المزري وهذا الجيل الذي يقتل بعضه بعضا من اجل دعاوى ضيقة بالية وهو لا زال يعيش في سقيفة بتي ساعدة ولا يعرف من عصره سوى الانحياز الى فرق رياضية اجنبية ولا ينحاز الى هموم امته وآمالها والى انتصاراتها او هزائمها
شاعرنا القدير الاستاذ عبد السلام
بلغة شعرية باذخة وبقافية رائعة معبرة كتبت نصا شاهقا نحو الابداع
دمت بكل خير
تحيتي ومحبتي

محمد ذيب سليمان
31-03-2016, 02:06 PM
الله الله
ما أجمل مدخلك حتى وصولك الى النتيجة التي كنت ترجوها من النص
وقد وصلت بقدرة فائقة واوصلت بسهولة لكل متذوق يريد الجمال
شكرا على هذا البديع الذي نثرته \بين حروفك فاينع وازهر
مودتي

رياض شلال المحمدي
31-03-2016, 03:02 PM
إضاعة الوقت تغنينا عن العملِ ... لا وصل أندلسٍ ، لا عِطر مُبتهلِ
وهكــــذا هم بنو الدنيا بغفلتهم ... فخلّ نجواك بين القلب والمقلِ
.........
جميلة هي لغتك شاعرنا العزيز ، ورائعة هي شاعريتك ، وقد أسمعت لو
ناديت .... ، شكرًا لهذه الفسحة اللطيفة الموجعة ، محبتي وتقديري وكثير ورد .

عدنان الشبول
01-04-2016, 01:55 AM
يا سلام عليك يا شاعرنا الجميل كيف تجذب القارئ معك ولا تتركه يغادر بيتا من النص
هذه هي قدرة الشاعر الحقيقية والفن في التدرج والإسلوب وخفة الرّوح والسخرية المحمودة حتى يصل الشاعر إلى رسالته من نصه ويوصلها لكل المارين


دمتم مبدعيىن دوما

فجر القاضي
01-04-2016, 07:27 AM
أنت لها ولا غيرك ...
أيها المقلّ قصيداً ..المكثر قصداً ..
لا سلاسة تفوق سلاستك ..فكم تدهشني حروفك ..
فإن كان التثبيت غاب عن هذه القصيدة ..فاعلم ..
للتثبيت في قلبي حباً ..
سلمت ورأيك ..

محمد حمود الحميري
01-04-2016, 05:50 PM
الفارق كبير كبير بين شباب الأمس وشباب اليوم
لقد أثرت قضية مهمة لا يكاد يخلو منها مجتمع من مجتمعاتنا العربية اليوم .
إنني لأعرف شبابًا في الثانوية العامة يحملون الكتب كالحمير تحمل أسفارًا ،
لكنهم يتابعون الألومبيات بحرص شديد ويعرفون أعضاء الأندية كلا باسمه ورقمه ،

هكذا ثقفتهم الشاشات الصفراء .
تقديري لقلمك الأكثر تميزًا ، والأقرب إلى الذوائق ، والأجدر بالمتابعة .

فاتن دراوشة
01-04-2016, 06:19 PM
اقتناصة رائعة لقضيّة مهمّة من قضايا العصر

وطرح رائع متميّز

دام ليراعك البيان والإبداع أخي

ليانا الرفاعي
01-04-2016, 08:28 PM
كانت الفكرة جميلة متسلسلة بأسلوب خاص بالشاعر وقد حملت بين حروفها الساخرة رسالة
يدعو فيها للنظر ومتابعة حال شباب أمتنا المتردي
بوركت وبورك فكرك الراقي
تحيتي وتقديري

عبد السلام دغمش
02-04-2016, 08:15 AM
ها أنت استنتجتها ...

هو حال شباب ضائع تائه ..

لأنه في حضن أمة ... ارتدت ثوب الذل والخنوع ..

ودخلت في غيبوبة فكرية

أجدت وأحسنت

بارك الله فيك



الشاعر الأستاذ عادل العاني

تقديري لكم بالمرور الطيب والقراءة التي لخصت القصد..

دمت بكل خير .

عبد السلام دغمش
02-04-2016, 08:16 AM
شاعر كبير أخي عبد السلام دغمش

جمال على جمال فكرة وصورة وجمال نسج

اسمح لي أن يكون هذا مروري الأولي

وسأعود حتما لهذه الفارهة لأفيها حقها من الثناء ، فهي جديرة

شكرا لجمالك شاعرنا المبدع .

الشاعر الجميل عصام ..
هذا بعض ما عندكم .. وعلى الرحب دوما يا صديقي ..
محبتي لك دوما .

عبد السلام دغمش
02-04-2016, 08:18 AM
لله درك أخي الشاعر الكبير عبد السلام دغمش.
أثرت مشكلة غاية غي الأهمية , هذا الأفيون الأخلاقي الذي أدمنه شبابنا في هذه الأيام , فتراهم يتحزبون ويتعصبون لمدريد وبرشلونة, وينسون ما ألم بأمتنا من ويل وثبور.
رملية رائعة هادفة , احسنت بها وأفدت.
محبتي وتقديري...

أخي الأستاذ بشار العاني

هو كذلك .. لم يقتصر الأمر حد التسلية بل صار تعلّقا بما في الغرب في غفلة عن ما يحيط بنا من ألم ..

محبتي لك أيها الكريم ..

عبد السلام دغمش
02-04-2016, 08:25 AM
الشاعر الأستاذ خالد صبر سالم ..

تقديري لطيب المرور ..

دمت بخير أيها الكريم ..

د. سمير العمري
03-04-2016, 12:54 AM
رائع أيها الحبيب المبدع عبد السلام فقد صوبت فأصبت ورصدت فأبنت وشخصت وعالجت.

قصيدة رائعة بعمق محتواها وجميل جرسها وألق طرحها ، وكل القصيدة رائعة وإن أقلق ذائقتي المطلع في "ليتها" وفي "لا ولا". وتظل قصيدة مميزة ورائعة تستحق التقدير والتقديم.

للتثبيت

ودام ألقك الزاهر!

تقديري

تفالي عبدالحي
03-04-2016, 04:18 PM
لقد صدقت شاعرنا القدير .
ان الكرة في عصرنا أصبحت أفيون الشعوب العربية .
يجب أن ننهض من أجل العلى و ليس من أجل الكرة .
تحياتي لك شاعرنا القدير و شكرا لك على هذه القصيدة الرائعة و دام لك الشعر و الابداع.

حاج صحراوي العربي
03-04-2016, 08:21 PM
كــيـــف أهـــــل اللهو أمــسَـــوا مُـــثُـــلاً
كيف صار المجد شيئاً يركلونه ؟
أيّ جـــــيــــــلٍ عـــــبــــــثَ الـــــغــــــيّ بــــــــــــه
كاد مـن فـرط الهـوى يهلـك دونَـهْ
كــــيــــف لــلـــبـــرّ ســـيـــرســـو مــــوكـــــبٌ
غــارقٌ إن يـخـرق الـرّكـبُ السفـيـنـة
هـــــــلْ لـــنــــا مـــــــنْ صــــحــــوةٍ أم أنّــــــــه
غـرزَ الخـذلانُ فــي الـوعـيِ قـرونـه؟
الشاعر عبد السلام دغمش //فكرة جميلة و موضوع ملفت ...
انطلقت من هنا وسافرت الى هناك . بين حاضر و ماض أمور وأمور .
شاعريتك شمس ...قدرتك لا شك فيها ... المتعة موجودة ...

عبد السلام دغمش
03-04-2016, 09:12 PM
الله الله
ما أجمل مدخلك حتى وصولك الى النتيجة التي كنت ترجوها من النص
وقد وصلت بقدرة فائقة واوصلت بسهولة لكل متذوق يريد الجمال
شكرا على هذا البديع الذي نثرته \بين حروفك فاينع وازهر
مودتي


ومروركم كان الاجمل شاعرنا الكبير ..
وشكرا لجميل تعليقكم .
محبتي .

عبد السلام دغمش
03-04-2016, 09:14 PM
إضاعة الوقت تغنينا عن العملِ ... لا وصل أندلسٍ ، لا عِطر مُبتهلِ
وهكــــذا هم بنو الدنيا بغفلتهم ... فخلّ نجواك بين القلب والمقلِ
.........
جميلة هي لغتك شاعرنا العزيز ، ورائعة هي شاعريتك ، وقد أسمعت لو
ناديت .... ، شكرًا لهذه الفسحة اللطيفة الموجعة ، محبتي وتقديري وكثير ورد .

الأستاذ رياض شلال المحمدي

حقا شاعرنا ضاع الوقت بل امسى محاصراً بما يحيط به من ملهيات ونحن في غفلة ..
أسعدني مروركم الندي .
تحياتي .

عبد السلام دغمش
03-04-2016, 09:19 PM
يا سلام عليك يا شاعرنا الجميل كيف تجذب القارئ معك ولا تتركه يغادر بيتا من النص
هذه هي قدرة الشاعر الحقيقية والفن في التدرج والإسلوب وخفة الرّوح والسخرية المحمودة حتى يصل الشاعر إلى رسالته من نصه ويوصلها لكل المارين


دمتم مبدعيىن دوما

شاعرنا الحبيب عدنان الشبول

شكرا لقراءتكم الكريمة ..

ليس " مانشستر " و " ليفربول " ببعيدين :005::005:

تحيتي لك ..

عبد السلام دغمش
03-04-2016, 09:22 PM
أنت لها ولا غيرك ...
أيها المقلّ قصيداً ..المكثر قصداً ..
لا سلاسة تفوق سلاستك ..فكم تدهشني حروفك ..
فإن كان التثبيت غاب عن هذه القصيدة ..فاعلم ..
للتثبيت في قلبي حباً ..
سلمت ورأيك ..

الشاعر الكريم فجر القاضي

سرني ان لاقى العمل المتواضع استحسانكم ..
تحياتي ..

عبد السلام دغمش
03-04-2016, 09:24 PM
الفارق كبير كبير بين شباب الأمس وشباب اليوم
لقد أثرت قضية مهمة لا يكاد يخلو منها مجتمع من مجتمعاتنا العربية اليوم .
إنني لأعرف شبابًا في الثانوية العامة يحملون الكتب كالحمير تحمل أسفارًا ،
لكنهم يتابعون الألومبيات بحرص شديد ويعرفون أعضاء الأندية كلا باسمه ورقمه ،

هكذا ثقفتهم الشاشات الصفراء .
تقديري لقلمك الأكثر تميزًا ، والأقرب إلى الذوائق ، والأجدر بالمتابعة .

الشاعر الحبيب محمد الحميري

شكرا لدفعكم شاعرنا الحبيب ولحسن ذائقتكم ..
محبتي .

عبد السلام دغمش
03-04-2016, 09:26 PM
اقتناصة رائعة لقضيّة مهمّة من قضايا العصر

وطرح رائع متميّز

دام ليراعك البيان والإبداع أخي

الشاعرة الكبيرة فاتن دراوشة

سروري كبير بقراءتكم وجميل تعليقكم ..
دمتم اختنا الفاضلة .
تحياتي .

عبد السلام دغمش
03-04-2016, 09:27 PM
كانت الفكرة جميلة متسلسلة بأسلوب خاص بالشاعر وقد حملت بين حروفها الساخرة رسالة
يدعو فيها للنظر ومتابعة حال شباب أمتنا المتردي
بوركت وبورك فكرك الراقي
تحيتي وتقديري

الأخت الشاعرة ليانا الرفاعي

شكرا للمرور وللقراءة التي لخصت مرامي النص ..

تقديري اختنا الفاضلة .

عبد السلام دغمش
03-04-2016, 09:31 PM
رائع أيها الحبيب المبدع عبد السلام فقد صوبت فأصبت ورصدت فأبنت وشخصت وعالجت.

قصيدة رائعة بعمق محتواها وجميل جرسها وألق طرحها ، وكل القصيدة رائعة وإن أقلق ذائقتي المطلع في "ليتها" وفي "لا ولا". وتظل قصيدة مميزة ورائعة تستحق التقدير والتقديم.

للتثبيت

ودام ألقك الزاهر!

تقديري

الدكتور الحبيب سمير العمري

شرفتني بالمرور الكريم وبهذه الحفاوة التي لاقاها النص ..
ولا اكتمك بأني شعرت بشيء يوافق ملاحظتكم في البيت المطلع بعد انتهائي من القصيدة .. وربما احتاج لبعض التعديل ..
تقديري لتشجيعكم أميرنا الحبيب.

محبتي .

عبد الحليم منصور الفقيه
03-04-2016, 11:37 PM
ريال وبرشا
غباء تمادى وجهل تفشى
ريال وبرشا

أسفاه على هذه الأمة
أبقاك الله يا شاعرنا للأمة وأمثالك

أحمد عبدالله هاشم
05-04-2016, 09:51 PM
حرف ساخر هادف
صغته باحتراف
شاعر كبير أنت
مودتي الإعجاب

غلام الله بن صالح
06-04-2016, 11:47 AM
قصيدة رائعة تعري واقعا مزريا
دمت متألقا
مودتي وتقديري

علي مصطفى عزوزي
07-04-2016, 12:16 PM
هوالعصر أخي
سعة العيش
ورغدالحياة
وزينة الدنيا
تنس الإنسان اًصله
وتركيبته الطينية
ولكن دوام الحال من المحال
ودي وتقديري
علي

وليد عارف الرشيد
08-04-2016, 10:44 PM
ساخرة موجعة بديعة
أحسنت وصف الحال أيها المبدع .. أصلحنا الله وهدى الأمة طريقا كان يوما مسلكنا إلى المجد
بوركت يا شاعر

عبد السلام دغمش
10-04-2016, 07:39 PM
لقد صدقت شاعرنا القدير .
ان الكرة في عصرنا أصبحت أفيون الشعوب العربية .
يجب أن ننهض من أجل العلى و ليس من أجل الكرة .
تحياتي لك شاعرنا القدير و شكرا لك على هذه القصيدة الرائعة و دام لك الشعر و الابداع.

الشاعر تفالي عبد الحي

أشكركم اخي الكريم لطيب المرور و جميل العبارة ..
تقديري ..

عبد السلام دغمش
10-04-2016, 07:41 PM
كــيـــف أهـــــل اللهو أمــسَـــوا مُـــثُـــلاً
كيف صار المجد شيئاً يركلونه ؟
أيّ جـــــيــــــلٍ عـــــبــــــثَ الـــــغــــــيّ بــــــــــــه
كاد مـن فـرط الهـوى يهلـك دونَـهْ
كــــيــــف لــلـــبـــرّ ســـيـــرســـو مــــوكـــــبٌ
غــارقٌ إن يـخـرق الـرّكـبُ السفـيـنـة
هـــــــلْ لـــنــــا مـــــــنْ صــــحــــوةٍ أم أنّــــــــه
غـرزَ الخـذلانُ فــي الـوعـيِ قـرونـه؟
الشاعر عبد السلام دغمش //فكرة جميلة و موضوع ملفت ...
انطلقت من هنا وسافرت الى هناك . بين حاضر و ماض أمور وأمور .
شاعريتك شمس ...قدرتك لا شك فيها ... المتعة موجودة ...

الأستاذ الحاج صحراوي

شكرا على المرور والاقتباس .. ومثلنا يستضيء بأنواركم شاعرنا ..
تحياتي .

عبد السلام دغمش
10-04-2016, 07:44 PM
ريال وبرشا
غباء تمادى وجهل تفشى
ريال وبرشا

أسفاه على هذه الأمة
أبقاك الله يا شاعرنا للأمة وأمثالك

هو هذا التفشي في المضيّ خلف ما يلهي كما ذكرتم اخي ..

شرفتني بجميل حضورك يا حليم.
تحيتي .

عبد السلام دغمش
10-04-2016, 07:53 PM
حرف ساخر هادف
صغته باحتراف
شاعر كبير أنت
مودتي الإعجاب

الأستاذ احمد عبد الله هاشم

امتناني لمرورك وسعيد ان لاقت هذه المتواضعة استحسانكم .
مودتي .

عبد السلام دغمش
10-04-2016, 07:54 PM
قصيدة رائعة تعري واقعا مزريا
دمت متألقا
مودتي وتقديري

أخي الشاعر غلام الله بن صالح

والرائع هو قراءتكم شاعرنا الكريم ..
مودتي .

عبد السلام دغمش
10-04-2016, 07:55 PM
هوالعصر أخي
سعة العيش
ورغدالحياة
وزينة الدنيا
تنس الإنسان اًصله
وتركيبته الطينية
ولكن دوام الحال من المحال
ودي وتقديري
علي

الشاعر علي مصطفى عزوزي

شكراً لجميل المرور وبليغ التعليق ..
محبتي أيها الكريم ..

أحمد الجمل
10-04-2016, 08:08 PM
الله الله الله
ما أجمل وأبدع ما قرأت لك أخي الحبيب
دمت لسانا من ألسنة الحق
تحيتي ومحبتي

نداء ميداني
10-04-2016, 10:00 PM
لك اكليل غار على هذه القصيدة
:0014:
مودتي
ندااء

حاج صحراوي العربي
01-05-2016, 07:57 PM
قصيدة متميزة بموضوعها ، و ولباسها هذه الحلة الملفتة ... تحية لهذا التألق .عبد السلام شاعرنا سعدتَ.

طلعت عواد غنمى
01-05-2016, 08:05 PM
ليتها "غرناط" ما أجرتْ عيونـــــهْ =لا ، ولا "قشتال" أدمتها جُـــفونَــــهْ

كمْ " عـُبيْـــــدٍ" بات فينا ناكــصاً = و"صغيــرٍ" تَـخِـذَ العــارَ مؤونـــــة

ابكِ ملــكاً – كالنـّـســا- ضيّعتــَـــهُ = ووَرِثـنــــا بعدهُ آهـــــاً دفيــنة

لـــمْ يعُــــــدْ للوصــــلِ مــنْ أندلُـــــــــسٍ = جادكَ الـدّمــــــعُ وروّاكـــــمْ هُـتـــونَـــهْ

كلّمــا فــاحَ من الغرب شذا = يشتكي الفــلُّ و تبكي ياسمينة

وأصختُ السّــــمعَ لمـّـــا هـاتــفٌ = أيقــظ الأمــوات من فرط الرّعــونة!

إمــضِ ..هاجِـمْ ! ثـمّ راوغْ وانطلــقْ = وارْم من عزمِــكَ لا تخــشَ كميــنهْ

وظهيــرٌ كــــرّ في وســط الحمــى= بهجومٍ باغتٍ .. دَكّ حُـصـونـهْ

مهرجانٌ لمّ حيناً حشـْـدهُـــمْ = ووســومٌ عُــــــلّقتْ في الصدر زيــنــــة

وحسبتُ الحرب شـبّــتْ نـارُهــا = فإذا مدريــدُ لاقــى برشلــونـــة!

أيُّ مَـــسٍّ مَـــــسّ " ميسـّـي" فانبــرى = نحــو " رونالدو" ليصليـــــــهِ جُـنــونَـــــه

وتفاجَـأْتُ إذا الساعي فتىً = رفـــعَ الكُـــــمّ وأرخى بنطلونـــه !

كيف أهل اللهـــو أمسـَوا مُــــثُــــــلاً = كيف صار المجــد شيئـاً يركـلـونــه ؟

أيّ جيــلٍ عـــبثَ الغــــيّ بــه = كـاد من فـرط الهـوى يهلك دونـَـــهْ

كيف للبـــرّ سيرســو موكـبٌ = غـارقٌ إن يخـرق الــرّكـبُ السفينة

هــلْ لنــا منْ صحــوةٍ أم أنــــــّـــه = غرزَ الخذلانُ في الـوعـــيِ قـــرونــــه؟
ربى هذا حالنا لايخفى عليك ...........................وهذ حالنا المرير قصيده عميقه المعانى والمترادفات دعنى ارفع قبعتى تقديرا واحتراما لشخصكم الكريم يا شاعرنا الراقى واستاذنا/ عبد السلام دغمش:nj: