المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : عِرَاقُ الإِبَاءِ / غيداء الأيوبي



غيداء الأيوبي
02-04-2016, 02:12 PM
قرأت قصيدة الشاعر الرائع عادل العاني
أقبل العيد يا عراق هنا
http://www.rabitat-alwaha.net/moltaqa/showthread.php?t=11303
والحقيقة تأثرت كثيرا بها
وها أنا ذا أعود بردي بعدما وعدت الشاعر بالعودة



عِرَاقُ الْإِبَاءِ

لِعِرَاقِ الإِبَاءِ حَرْفِي اسْتَصَحَّا=بِشُعُورٍ مُجَاهِدٍ نَزَّ سَرْحَا
كَمْ بَكَيْنَاكَ يَاعِرَاقَ الْأَمَانِي=وَصَبَبْنَا بِنَهْرِكَ الْعَذْبِ مِلْحَا
وَلِمَاذَا يَزِيِدُ جُرْحُكَ نَزْفاً=وَكَأَنَّ الضَّمَّادَ لَوَّثَ جُرْحَا
أَيُّ حَرْبٍ لَا تَنْتَهِي مُنْذُ قَامَتْ=أَيُ شَعْبٍ تَحَمَّلَ الْقَهْرَ رَدْحاَ
أَلِأَنَّ الْعِرَاقَ لِلْمَجْدِ صَرْحٌ=صَرَّحُوا الْأَعْدَاءُ انْهِيَارَهُ مَسْحَا
أَمْ لِأَنَّ الْعِرَاقَ سَدٌّ مَنِيعٌ=ذَلَّ مَنْ حَاوَلَ اجْتِيَازَهُ كَدْحَا
مِنْكَ غَاروا وَمَا اسْتَحوا مُذْ أَغَارُوا=حِينَ هَاجُوا وَحِقْدُهُمْ مَجَّ قَيْحَا
تَتَوَالَى شُرُورُهمْ أَخْطَبُوطاً=بِمَجَسَّاتٍ دَسَّ فِي الْجَوْفِ طَفْحَا
وَطَنٌ قَدْ تَكَاثَرَ الْغَثُّ فِيهِ=وَكَأَنَّ الْمُبِيدَ قَسْراً تَنَحَى
أَصْبَحَتْ دَوْلَةُ الْعَرَاقَةِ وَكْراً=وَعُوَاءُ الذِّئَابِ بِالْغَدْرِ أَوْحَى
بَلَدُ النَّهْرَيْنِ الْجُذُورُ تُنَادِي=وَنَخِيلُ الْوَاحَاتِ يَمْتَدُّ شَرْحَا
لِيَقُولَ انْظُرُوا شُمُوخَ بِلَادِي=فَانْبِسَاقِي مِنَ الْعُرُوقِ أَصَحَّا
آهِ يَا مَهْداً لِلْحَضَارَاتِ عُودِي=وَاسْتَعِيدِي الْمَجْدَ الَّذِي كَانَ صَرْحَا
أَيْنَ جِلْجَامِشَ الْخُلُودِ وَفِكْراً=عَاشَ دَهْراً لِيَرْتَقِي الْمَرْءُ صُلْحَا
فَلَكَ التَّارِيخُ انْحَنَى لِعُلُومٍ=وَثَقَافَاتٍ طَوَّرَتْكَ بِمَنْحَى
كُلَّمَا اسْتَيْقَظَ العِرَاقُ لِعِيدٍ=بِعَزَاءٍ أَنَّ العِرَاقُ وَأَضْحَى
سَوْفَ يَأْتِي الْيَوْمَ الَّذِي نَرْتَجِيهِ=وَيَعُودُ الْعِيدُ الَّذِي مَلَّ نَوْحَا



غيداء الأيوبي

أحمد عبدالله هاشم
02-04-2016, 03:27 PM
(كَــــمْ بَـكَـيْـنَـاكَ يَــاعِــرَاقَ الْأَمَــانِــي
وَصَبَـبْـنَـا بِـنَـهْـرِكَ الْــعَــذْبِ مِـلْـحَــا)
يااااااااه ما أبلغ التعبير
ما أشعرك !
بيت بقصيدة وأكثر
خنساء العصر أنت وملكة الحرف
ولي عودة يا شاعرة

رياض شلال المحمدي
02-04-2016, 03:59 PM
أبيّةٌ تكتب بمداد الصدق والود عن بلاد السَّواد وعراق الإبــــــاء ، وما
أبهى " حاء " الجراح عهدما يطيلُ وصفًا عمّن أحبَّ دون أن يراه فكيف إذا
رآه ، أجل شاعرتنا الكبيرة سبب كل ذلك هو :

أَلِأَنَّ الْـــــــعِـــــــرَاقَ لِـــلْـــمَــــجْــــدِ صَــــــــــــــرْحٌ ... صَـــرَّحُـــوا الْأَعْــــــدَاءُ انْــهِــيَــارَهُ مَــسْــحَــا
أَمْ لِأَنَّ الْــــــــعِـــــــــرَا قَ سَـــــــــــــــــدٌّ مَــــــنِــــــيــــــعٌ ... ذَلَّ مَـــــــنْ حَـــــــاوَلَ اجْــتِـــيَـــازَهُ كَــــدْحَــــا

شكرًا للجَنان وللبيان وللبنان ، مع كثير تقدير ، ودمت بخير وعافية .

ربيحة الرفاعي
02-04-2016, 04:47 PM
أيتها الأبية العروبية النبض البهية الهطول
ما أرقاه حسا وما أقواه وأصدقه نصا وما أوقعه في القلب والفكر معا

قصيد مبهر بضجيج الغضب والحمية فيه
للتثبيت تأييدا وإعجابا

محبتي

محمد ذيب سليمان
02-04-2016, 04:50 PM
ايتها الشاعرة الكبيرة الماجدة
وما زال قلمك السيال يمتد بحروفه حت طاول السماء شموخا وصعودا
وفي كل اتجاه نراه يلون الارض بالزهور حتى تفوح عبيرها
ويلونها بلون الدم المضرج على تراب الوطن الكبير
في الحب كنت قصيدة رائعة وفي الوطن ايضا لا تقل
نص كبير وللعراق الكبير
بوركت وهذا الالق
مودتي

محمد صافي
02-04-2016, 05:20 PM
الله الله الله
وجع منغمس بالجمال الفني الفائق
يدهشني أسلوبكِ في تركيب الصور الأنيقة
وعنصر الدهشة الذي يفاجئ القارئ
كم أنا سعيد بهذه الباذخة الكبيرة
أختي الكريمة شاعرة الحرف والكلمة غيداء الأيوبي
أدام الله عليكِ نعمة الصحة وجمال الحرف
وللعراق كل التقدير
مودتي التي لا تنتهي

عادل العاني
02-04-2016, 09:42 PM
أقف لأصفق لك ,

وأقف احتراما وتقديرا لشاعرة متألقة ,

نبض قلبها لعراق الأمجاد والحضارات

بارك الله فيك شاعرتنا المتألقة غيداء الأيوبي

تحياتي وتقديري

د. محمد حسن السمان
02-04-2016, 11:24 PM
الأخت الفاضلة الشاعرة غيداء اليوبي
على الرغم من أن شهادتي , لاتزيد ولاتنقص , أشهد أنك شاعرة متمكنة .
تقبلي تقديري وإعجابي

د. محمد حسن السمان

عدنان الشبول
03-04-2016, 12:16 AM
الله الله على الشعر والشعور والنبض العربي الأصيل

شاعرة شاعرة وهكذا يكون الشّعر


حفظكم الله والأهل والأوطان

عارف عاصي
03-04-2016, 12:34 AM
الشاعرة القديرة

غيداء الأيوبي

رائع ما قرأت هنا

كما أنت دائما

وستبقى العراق
وستعود الأمة

قد يُدخل الذهب النار ليصفو
وما يحدث بأمتنا هو النار الذي يطرد الخبث

محمد حمود الحميري
03-04-2016, 07:53 PM
قصيـــــدة حقها الكتابة بماء الذهب

للتثبيت في سويداء القلب حيث أنت .

غيداء الأيوبي
04-04-2016, 08:09 PM
(كَــــمْ بَـكَـيْـنَـاكَ يَــاعِــرَاقَ الْأَمَــانِــي
وَصَبَـبْـنَـا بِـنَـهْـرِكَ الْــعَــذْبِ مِـلْـحَــا)
يااااااااه ما أبلغ التعبير
ما أشعرك !
بيت بقصيدة وأكثر
خنساء العصر أنت وملكة الحرف
ولي عودة يا شاعرة



سلام الله على طيب الأنفاس
أحمد عبدالله هاشم
ما أجمل وأصدق حضورك أيها الشاعر الكريم
جزيل الشكر لك أيها الرائع
مودتي وأسمى التحايا

غيداء الأيوبي
04-04-2016, 08:12 PM
أبيّةٌ تكتب بمداد الصدق والود عن بلاد السَّواد وعراق الإبــــــاء ، وما
أبهى " حاء " الجراح عهدما يطيلُ وصفًا عمّن أحبَّ دون أن يراه فكيف إذا
رآه ، أجل شاعرتنا الكبيرة سبب كل ذلك هو :

أَلِأَنَّ الْـــــــعِـــــــرَاقَ لِـــلْـــمَــــجْــــدِ صَــــــــــــــرْحٌ ... صَـــرَّحُـــوا الْأَعْــــــدَاءُ انْــهِــيَــارَهُ مَــسْــحَــا
أَمْ لِأَنَّ الْــــــــعِـــــــــرَا قَ سَـــــــــــــــــدٌّ مَــــــنِــــــيــــــعٌ ... ذَلَّ مَـــــــنْ حَـــــــاوَلَ اجْــتِـــيَـــازَهُ كَــــدْحَــــا

شكرًا للجَنان وللبيان وللبنان ، مع كثير تقدير ، ودمت بخير وعافية .



الشاعر الكبير القدير رياض شلال المحمدي
أسعد الله قلبك وأوقاتك بالخير
كنت أود أن أسترسل ولكني والله مع كتابة كل بيت كنت أحترق من حزني
ولم أفهم حتى الآن لم كل هذا يجري بوطننا العربي
عسى أن يعود العراق وتلتئم الجراح
أشكرك جزيل الشكر فحضورك يشرفني دائما
سلمت أيها الرائع
مودتي وأسمى التحايا

احمد القيسي
04-04-2016, 11:28 PM
لا شكّ أنه آتٍ فتلك حكمة ألغيب الرحيم
و أن الأرض ميراث ألصلاح
ألشاعرة الرائعة - الأستاذة ألمكرمة -
غيــداء الأيوبي ألموقرة .
سكبت أحاسيسأ عذاباً و نبل مشاعر و انتماء روح
على خارطة وجع ألعراق ألحبيب
عراق الإباء و الكبرياء
سيعود حرا كريما معافى رغم تناهش الذئاب و الضباع

باقة شيح ندية لروعتك - من براري عراق الإباء و ألعز و الكبرياء

أحمد القيسي

أحمد الجمل
05-04-2016, 01:47 PM
قصيدة أكثر من راااائعة
تحيتي وتقديري

غيداء الأيوبي
06-04-2016, 11:41 PM
أيتها الأبية العروبية النبض البهية الهطول
ما أرقاه حسا وما أقواه وأصدقه نصا وما أوقعه في القلب والفكر معا

قصيد مبهر بضجيج الغضب والحمية فيه
للتثبيت تأييدا وإعجابا

محبتي


ما أجمل هطولك االرقيق أيتها الشاعرة الرائعة
بارك الله بك وبكرمك أيتها الأصيلة
جزيل الشكر والتقدير لوجودك بالقرب غاليتي
مودتي وأرفق أزهاري

علي مصطفى عزوزي
07-04-2016, 11:55 AM
رائعة من روائعك
هادفة جميلة
موحية مؤدية للغرض
ودي واحترامي
علي

عصام إبراهيم فقيري
07-04-2016, 10:32 PM
سيدتي الأديبة القديرة والمتخمة شعرا وشعورا

لا أبالغ إن قلت ( غيداء = الروعة كلها ) ، ولــن أزيـــــد

مدهشة أنت ومن سواك

سماوات من التقدير لشخصك الكريم ولأبجديتك الراقية .

عبدالكريم شكوكاني
08-04-2016, 12:17 AM
اينما يكون العراق نكون
قصيدة وجدانية كانت ولا أجمل

لك التقدير ايتها الشاعرة الشاعرة
لك كل تقديري
=========================

فلم يهن العراق وقد تعالتْ=صدى زفرات من خان الديارا
صروح الرافدين بيوت عزِّ=وبيت العزِّ لن يبقى دمارا

د. سمير العمري
26-11-2016, 07:59 PM
قصيدة قوية ومعبرة وفيها تألق في الأداء حسا وجرسا وهذا لا يستغرب منك أيتها الشاعرة المبدعة فلا فض فوك!

ونسأل الله أن ييسر أمر الأمة وأن يحررها من الطغيان وأن يعيد العراق والشام ومصر وكل بلادنا للخير والرشد والنماء!

تقديري