المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : للغيـداء إعجابـاً .. ومعارضة لقصيدتها انتعاش



محمد ذيب سليمان
03-04-2016, 01:29 AM
للغيـداء إعجابـاً .. ومعارضة لقصيدتها انتعاش

http://www.rabitat-alwaha.net/moltaqa/showthread.php?t=40749

طــوبى لحرفٍ يســتريح بباليــا
ويؤرجحُ الأفكارَ في أطــلاليـــا

تتسـابق النبضات نحـو هــزاره
وتضمـُّــه في فرحــة آصاليــــا

يشـــدو بآمــال الطفولـة حالمــا
وبزقـزقــاتٍ يســـتبيح مجاليـــا

في راحتيــه الحــبُّ كنـزَ أنوثـة
ينثــال شــعرا يســتفز ســجاليـا

قــد جـاء ثــرّاً للمعــارج يرتقي
فغزا الجمالُ مع المساءِ رحاليـا

متــدثــرٌ ثوب البهــاء بحِرفــةٍ
متبتــلٌ بـالحســن يوقظ ســاليــا

متــدفقٌ كالنهــر ينســجه الخيــا
ل كأنمـا بـالنـور طــاف جباليــا

أسعى اليه وكل مــا بي يشـتهي
أن يدركَ الألــقُ المحلقُ حاليـــا

غيــداء حرفك في فضائي مٌقمرٌ
يسعى إليه مع المســاء هـلاليـــا

وبكفـــه قــدحٌ لَهـــوفٌ يشــتهي
أن ترفعيه بسـحر حرفِك عاليــا

هزي نجومَك بارتعاشة عاشــق
ودعي الجمالَ يضيء عمراً خاليا

فعلى تـرابي يســتريــح مســافرٌ
يشـتاق نورَك لـو يمــرُّ خلاليــا

ولقد شعرت الشمسَ تُشرق من دمي
لمـا تدثـَّـر بالســحاب "عِقاليــا"

عنقود شعرِك في كئوسي خمرةٌ
أرتـــادُهنَّ مشــاكســا ومواليـــا

لا يرتوي منها الظِّماءُ ولا أرى
كأســا بــلا شــفة يغـادر خاليــا

وهنا سفوحي كـم يروق ظباؤُها
أن يُغرقَ العشـاقَ سـحر نواليــا

قطعانها في النبض يملؤُها السَّـنا
تجـري وتعـــدو حولهـا آماليــا

فدعي خيالي من خيالك يرتـوي
كــم فــزَّ مجنونــا يقــود نزاليــا

ودعي عنـاقيد الكروم نضيجُهـا
يغفـو ويمــلأ بالغــلال ســلاليـا

خالد صبر سالم
03-04-2016, 10:10 AM
شاعرتنا الجميلة غيداء تكتب الشعر بقلم الوجدان الذي تغمسه بالعبير لا بالحبر.
وانت ــ صديقي الشاعر القديرــ قد استلهمت من شعرها ما فيه من نبضات تخفق بالمحبة والرونق فأجدت وكتبت نصا ساحرا نفيض عليه بدهشتنا وانثيال متعتنا .
حقا اننا امام معرضة بديعة فنعم الشاعرة ونعم الشاعر
سيدي شاعرنا القدير
طابت اوقاتك فرحا وابداعا
محبتي واحترامي

غيداء الأيوبي
03-04-2016, 01:00 PM
أيها الشاعر الرائع المحلق محمد ذيب سليمان
ما أجمل هذا الصباح بتغريدك العذب
دخلت الواحة فشدني حرفك الآسر الذي شرفني وجعلني أحلق عاليا
جزيل الشكر لهذه الهدية الرائعة التي أسرتني
من أول فتح الشريط حتى رأيت لآلئها البراقة تزين هامي
بارك الله بك
ولك كل الود والتقدير
وما عساني أقول سوى



غَــــــــــرِّدْ


أَلَآلِئَ الْكَلِمَاتِ إِنَّ خَيَالِيَا=يَرْجُوكِ أَنْ تُهْدِي الْعَزِيزَ هِلَالِيَا
فَتَزَيَّنِي فِي خَاطِرِي بَرَّاقَةً=وَتَلَأْلَئِي فَوْقَ الْغُيُومِ بِبِالِيَا
وَاسْتَنْفِرِي رَوْضَ الشُّعُورِ بِجَعْبَتِي=وَتَدَفَّقِي بِالفُلِّ غُصْناً دَالِيَا
كَيْمَا يُنَادِمُنِي عَلَى كَأْسِ الرَّوَى=مَنْ جَاءَ يَرْوِي بِالْخُمُورِ هَيَالِيَا
أَمُحَمَّداً يَا ذِيبَ قُلْتَ فَقَلَّنِي=أُسْطُولُ حَرْفِكَ سَارِحاً بِيَ عَالِيَا
فَوَجَدْتُ لِي فَوْقَ السَّحَابِ خَمِيلَةً=وَوَجَدْتُ هَمْسَكَ فِي النَّدَى يَحْبُو لِيَا
يَا شَاعِراً صَبَّ الرَّحِيقَ بِوَاحَتِي=فَتَفَتَّحَتْ كُلُّ الزُّهُورِ حَوَالِيَا
الْجُودُ أَنْتَ وَفِي يَدَيْكَ طَرَاوَةٌ=قَدْ أَغْدَقَتْ مِنْ فَيْضِهَا بِغِلَالِيَا
وَكَأَنَّنِي فِي جَنَّةٍ سِحْرِيَّةٍ=وَالطَّيْرُ يشْدُو كَالنَّسِيمِ مُوَالِيَا
غَرِّدْ لِيَنْتَفِشَ الْقَرِيضُ بِرَوْضِنَا=وَيَمُدَّ طَاوُوسَ اللُّحُونِ خِلَالِيَا
غَرِّدْ لِتَرْكَعَ فِي الْجَنَائِنِ وَرْدَتِي=لَمَّا يُصَلِّي غُصْنُهَا بِسِلَالِيَا
غَرِّدَ فَإِنَّكَ عَنْدَلِيبُ حِكَايَةٍ=فِي كُلِّ حُذفُورٍ أَرَاكَ الْغَالِيَا
وَاسْتَنْطِقِ الْعُشَّاقَ فِي قِصَصِ الْهَوَى=لِتَضُمَّ لَيْلَى قَيْسَهَا وَتُبَالِيَا
لَكَ فِي الْمَحَابِرِ كِلْمَةٌ فَنَّانَةٌ=كَالسِّحْرِ ترْسِمُ نَبْضَهَا الْمُتَوَالِيَا
وَبِذِي الْأَصَابِعِ تَسْتَرِيحُ نَوَادِرٌ=إِمَّا اسْتَفَاقَتْ تَسْتَفِزُّ خَيَالِيَا
فَعَلَى بِسَاطِ الرِّيحِ حَرْفُكَ طَائِرٌ=وَفَصِيحُهُ الْعَرَبِيُّ يَسْمُو جَالِيَا
لِيَمُدَّ للشَّرْقِ الْكُنُوزَ بِجَوْهَرٍ=مِثْلَ النُّجُومِ أَرَاهُ فَوْقَ جِبَالِيَا
فَإِذَا تَأَمَّلْتُ السَّمَاءَ بِسَهْرَةٍ=فَضِيَاءُ حَرْفِكَ قَدْ أَنَارَ لَيَالِيَا
وَإِذَا ارتَعَشْتُ بُرُودَةً بِرَقَائِقِي=قَدْ كَانَ نَبْضُكَ فَوْقَ كِتْفِي شَالِيَا


غيداء الأيوبي

عادل العاني
03-04-2016, 02:12 PM
مشاعر تنساب انسيابا رقيقا.

أجدت العزف على أوتار القلب ..

وأحسنت المعارضة

تحياتي وتقديري

معين الكلدي
03-04-2016, 02:34 PM
ما شاء الله تبارك الله

ما هذه الرقة واللطافة يا رجل أضف لهما قوة السبك وبراعة التصوير والأخيلة والمعاني البكر

ثم لم نفق من سكرتنا حتى أغرقتنا بسلاف حرفها خنساء الشعر الأيوبي

لو كان لي من الأمر شيء لثبتها في الأعلى كما ثبتها في البطين الأيسر

لله دركما

تفالي عبدالحي
03-04-2016, 04:31 PM
الله الله الله.
قرأت هنا شعرا في غاية الجمال و الابداع شاعرنا الكبير .
لقد أحسنت و أجدت و أبدعت .
فشكرا لك شاعرنا الكبير و دام لك الشعر و الابداع .

ليانا الرفاعي
03-04-2016, 07:25 PM
عنقود شعرِك في كئوسي خمرةٌ
أرتـــادُهنَّ مشــاكســا ومواليـــا

لا يرتوي منها الظِّماءُ ولا أرى
كأســا بــلا شــفة يغـادر خاليــا


عنقود شعر الغيداء خمرة في كؤوس ملك الشاعرية الأستاذ محمد
(يا سلااااام)
وأنا المتلقي فهنيئا لي تلك الكؤوس التي طابت واثملت
تحيتي وتقديري

محمد حمود الحميري
03-04-2016, 08:11 PM
عقـــــــدان فريدان كل واحد منهما أجمل وأثمن من الآخر

تقديري لك أيها المبدع وللغيدء وما يليق بكما من الورد .

فاتن دراوشة
03-04-2016, 08:29 PM
حرف انتشى بالجمال فانتشينا به

ما أروع قريحتك حين تبتلّ بالعطر أستاذي

دام الإبداع حليفك

أحمد عبدالله هاشم
03-04-2016, 09:12 PM
شاعر كريم أنت وتستحق الكريمة حرفا كهذا
مودتي لكما وأكثر

محمد ذيب سليمان
04-04-2016, 11:08 AM
شاعرتنا الجميلة غيداء تكتب الشعر بقلم الوجدان الذي تغمسه بالعبير لا بالحبر.
وانت ــ صديقي الشاعر القديرــ قد استلهمت من شعرها ما فيه من نبضات تخفق بالمحبة والرونق فأجدت وكتبت نصا ساحرا نفيض عليه بدهشتنا وانثيال متعتنا .
حقا اننا امام معرضة بديعة فنعم الشاعرة ونعم الشاعر
سيدي شاعرنا القدير
طابت اوقاتك فرحا وابداعا
محبتي واحترامي



شكرا لك ايها الحبيب ولجمال مداخلتك وانت من ينصف الشعر والشعراء

كم اسعدتني بمرورك ومداخلتك

لقلبك الفرح والياسمين

عدنان الشبول
04-04-2016, 11:47 AM
هنا الأبداع الشعري الحقيقي .. إنسياب شعري رائع من شاعرنا الجميل محمد ذيب سليمان . ثمّ ألحقته شاعرتنا الأستاذة غيداء بما يماثله من الروعة والجمال



أقف لكما إعجابا وأصفق لكما طويلا

احمد المعطي
04-04-2016, 11:53 AM
هذا انتعاش الحرْفِ حلَّقَ عاليا
........................وَسَما سُمّوَ الرُّوحِ يطلبُ غاليا
بينَ" انتعاشين" الحروفُ تثاقَلَتْ
......................وَهَوتْ عَصا الترْحالِ في أطلالِيا
ما كنتُ أرْحَلُ للسَّماوات العُلى
..........................لوْلا جَوادُ الحبِّ جابَ خَياليا
واستنفرَ الهَيَمانَ عنفُ صهيلِه
.........................فاشتدَّ لمْعُ البرقِ في أسْماليا
مالي أراني والجُموحُ بأضلعي
.........................يُجري الزمانَ ويمتطي آماليا
أطلقْتُما في "الانتعاش" تمرُّدي
............................بعد ارتكاسٍ للهَوانِ مُوالِيا
هذي بَدائعُ أحرُفٍ عانقتُها
........................مَسّا من الوجْدانِ غصناً عاليا

عدنان الشبول
04-04-2016, 12:03 PM
هذا انتعاش الحرْفِ حلَّقَ عاليا
........................وَسَما سُمّوَ الرُّوحِ يطلبُ غاليا
بينَ" انتعاشين" الحروفُ تثاقَلَتْ
......................وَهُوتْ عَصا الترْحالِ في أطلالِيا
ما كنتُ أرْحَلُ للسَّماوات العُلى
..........................لوْلا جَوادُ الحلمِ جابَ خَياليا
واستنفرَ الهَيَمانَ عنفُ صهيلِه
.........................فاشتدَّ لمْعُ البرقِ في أسْماليا
مالي أراني والجُموحُ بأضلعي
.........................يُجري الزمانَ ويمتطي آماليا
أطلقْتُما في "الانتعاش" تمرُّدي
............................بعد ارتكاسٍ للهَوانِ مُوالِيا
هذي بَدائعُ أحرُفٍ عانقتُها
........................مَسّا من الوجْدانِ غصناً عاليا


ويا سلام عليك يا عبقري الشعر أحمد المعطي أستاذنا الجميل

( هكذا أصبح عندنا ثلاث انتعاشات :nj:D:)

محمد ذيب سليمان
04-04-2016, 01:15 PM
أيها الشاعر الرائع المحلق محمد ذيب سليمان
ما أجمل هذا الصباح بتغريدك العذب
دخلت الواحة فشدني حرفك الآسر الذي شرفني وجعلني أحلق عاليا
جزيل الشكر لهذه الهدية الرائعة التي أسرتني
من أول فتح الشريط حتى رأيت لآلئها البراقة تزين هامي
بارك الله بك
ولك كل الود والتقدير
وما عساني أقول سوى



غَــــــــــرِّدْ


أَلَآلِئَ الْكَلِمَاتِ إِنَّ خَيَالِيَا=يَرْجُوكِ أَنْ تُهْدِي الْعَزِيزَ هِلَالِيَا
فَتَزَيَّنِي فِي خَاطِرِي بَرَّاقَةً=وَتَلَأْلَئِي فَوْقَ الْغُيُومِ بِبِالِيَا
وَاسْتَنْفِرِي رَوْضَ الشُّعُورِ بِجَعْبَتِي=وَتَدَفَّقِي بِالفُلِّ غُصْناً دَالِيَا
كَيْمَا يُنَادِمُنِي عَلَى كَأْسِ الرَّوَى=مَنْ جَاءَ يَرْوِي بِالْخُمُورِ هَيَالِيَا
أَمُحَمَّداً يَا ذِيبَ قُلْتَ فَقَلَّنِي=أُسْطُولُ حَرْفِكَ سَارِحاً بِيَ عَالِيَا
فَوَجَدْتُ لِي فَوْقَ السَّحَابِ خَمِيلَةً=وَوَجَدْتُ هَمْسَكَ فِي النَّدَى يَحْبُو لِيَا
يَا شَاعِراً صَبَّ الرَّحِيقَ بِوَاحَتِي=فَتَفَتَّحَتْ كُلُّ الزُّهُورِ حَوَالِيَا
الْجُودُ أَنْتَ وَفِي يَدَيْكَ طَرَاوَةٌ=قَدْ أَغْدَقَتْ مِنْ فَيْضِهَا بِغِلَالِيَا
وَكَأَنَّنِي فِي جَنَّةٍ سِحْرِيَّةٍ=وَالطَّيْرُ يشْدُو كَالنَّسِيمِ مُوَالِيَا
غَرِّدْ لِيَنْتَفِشَ الْقَرِيضُ بِرَوْضِنَا=وَيَمُدَّ طَاوُوسَ اللُّحُونِ خِلَالِيَا
غَرِّدْ لِتَرْكَعَ فِي الْجَنَائِنِ وَرْدَتِي=لَمَّا يُصَلِّي غُصْنُهَا بِسِلَالِيَا
غَرِّدَ فَإِنَّكَ عَنْدَلِيبُ حِكَايَةٍ=فِي كُلِّ حُذفُورٍ أَرَاكَ الْغَالِيَا
وَاسْتَنْطِقِ الْعُشَّاقَ فِي قِصَصِ الْهَوَى=لِتَضُمَّ لَيْلَى قَيْسَهَا وَتُبَالِيَا
لَكَ فِي الْمَحَابِرِ كِلْمَةٌ فَنَّانَةٌ=كَالسِّحْرِ ترْسِمُ نَبْضَهَا الْمُتَوَالِيَا
وَبِذِي الْأَصَابِعِ تَسْتَرِيحُ نَوَادِرٌ=إِمَّا اسْتَفَاقَتْ تَسْتَفِزُّ خَيَالِيَا
فَعَلَى بِسَاطِ الرِّيحِ حَرْفُكَ طَائِرٌ=وَفَصِيحُهُ الْعَرَبِيُّ يَسْمُو جَالِيَا
لِيَمُدَّ للشَّرْقِ الْكُنُوزَ بِجَوْهَرٍ=مِثْلَ النُّجُومِ أَرَاهُ فَوْقَ جِبَالِيَا
فَإِذَا تَأَمَّلْتُ السَّمَاءَ بِسَهْرَةٍ=فَضِيَاءُ حَرْفِكَ قَدْ أَنَارَ لَيَالِيَا
وَإِذَا ارتَعَشْتُ بُرُودَةً بِرَقَائِقِي=قَدْ كَانَ نَبْضُكَ فَوْقَ كِتْفِي شَالِيَا


غيداء الأيوبي




شكرا لك ايتها الشاعرة الكبيرة

قدمت ما يتفوق على ما حاولت ان اقدم

وما كان حرفي لولا حرفك هناك ولكنك الاجمل

اذ منحت حروفي متعة ابحار اخرى في عالمك الجميل

المضمخ بالعطر والندى

شكرا من القلب للسمو

محمد ذيب سليمان
04-04-2016, 06:56 PM
مشاعر تنساب انسيابا رقيقا.

أجدت العزف على أوتار القلب ..

وأحسنت المعارضة

تحياتي وتقديري



بوركت وهذا المرور الجميل
خالص حبي واحترامي لك
ولقلبك السلام

غيداء الأيوبي
04-04-2016, 08:02 PM
هذا انتعاش الحرْفِ حلَّقَ عاليا
........................وَسَما سُمّوَ الرُّوحِ يطلبُ غاليا
بينَ" انتعاشين" الحروفُ تثاقَلَتْ
......................وَهَوتْ عَصا الترْحالِ في أطلالِيا
ما كنتُ أرْحَلُ للسَّماوات العُلى
..........................لوْلا جَوادُ الحبِّ جابَ خَياليا
واستنفرَ الهَيَمانَ عنفُ صهيلِه
.........................فاشتدَّ لمْعُ البرقِ في أسْماليا
مالي أراني والجُموحُ بأضلعي
.........................يُجري الزمانَ ويمتطي آماليا
أطلقْتُما في "الانتعاش" تمرُّدي
............................بعد ارتكاسٍ للهَوانِ مُوالِيا
هذي بَدائعُ أحرُفٍ عانقتُها
........................مَسّا من الوجْدانِ غصناً عاليا



مدهش مدهش أنت ما شاء الله
ما أجمل حرفك أيها الشاعر الجهبذ
مودتي وأسمى التحايا

محمد ذيب سليمان
06-04-2016, 02:46 PM
ما شاء الله تبارك الله

ما هذه الرقة واللطافة يا رجل أضف لهما قوة السبك وبراعة التصوير والأخيلة والمعاني البكر

ثم لم نفق من سكرتنا حتى أغرقتنا بسلاف حرفها خنساء الشعر الأيوبي

لو كان لي من الأمر شيء لثبتها في الأعلى كما ثبتها في البطين الأيسر

لله دركما




كل الحب والتقدير اخي الكريم على اطلالتك الراقية
أضفت للنص جمالا اخر بمرورك الكريم
كل الحب لقلبك

د. سمير العمري
06-04-2016, 03:44 PM
أية متعة شعرية وأية مشاعر أخوية رائعة!

قصيدة من ألق ومعارضة من جمال ثم معارضة للمعارضة تأتلق بهاء ورقيا فلله دركما من شاعرين محلقين!

للتثبيت إعجابا

ودام ألقكما الزاهر وحسكما الراقي الجميل!

تقديري

نداء ميداني
06-04-2016, 10:39 PM
ترفل بالجمال والروعة

للشاعر القدير مودتي
نداء

علي مصطفى عزوزي
07-04-2016, 12:07 PM
أسجل إعجابي وتقديري
طربنا واستمتعنا
الود والاحترام
علي

محمد ذيب سليمان
08-04-2016, 07:25 PM
الله الله الله.
قرأت هنا شعرا في غاية الجمال و الابداع شاعرنا الكبير .
لقد أحسنت و أجدت و أبدعت .
فشكرا لك شاعرنا الكبير و دام لك الشعر و الابداع .





شكرا لجمال روحك ورقيق حرفك
وحسن تعليقك
قبائل فرح
مودتي

وليد عارف الرشيد
08-04-2016, 09:58 PM
نعم المعارضة البديعة ونعم المعارِض ونعم المعارَضة
عناقيد جمال مشبعة احتفت بها الذائقة من كليكما
لله دركما

محمد ذيب سليمان
08-04-2016, 11:42 PM
عنقود شعرِك في كئوسي خمرةٌ
أرتـــادُهنَّ مشــاكســا ومواليـــا

لا يرتوي منها الظِّماءُ ولا أرى
كأســا بــلا شــفة يغـادر خاليــا


عنقود شعر الغيداء خمرة في كؤوس ملك الشاعرية الأستاذ محمد
(يا سلااااام)
وأنا المتلقي فهنيئا لي تلك الكؤوس التي طابت واثملت
تحيتي وتقديري



بل هنيئا لي انك بين حروفي

فلا يغيب عبقك ايتها الكريمة من بينها

شكرا لأنك كنت هنا

وشكرا على انك القيت عطرك

مودتي

عبد الحليم منصور الفقيه
10-04-2016, 02:15 AM
آهٍ لفرط جفائها و وصالي

أحمد الجمل
10-04-2016, 02:25 PM
الله الله الله
راااائعة والله وأكثر
تحيتي ومحبتي

محمد ذيب سليمان
12-04-2016, 07:59 AM
عقـــــــدان فريدان كل واحد منهما أجمل وأثمن من الآخر

تقديري لك أيها المبدع وللغيدء وما يليق بكما من الورد .



بوركت والحرف الجميل والضور الذي يميزك
لقلبك الجمال ايها الحبيب
مودتي

محمد ذيب سليمان
14-09-2016, 01:37 PM
حرف انتشى بالجمال فانتشينا به

ما أروع قريحتك حين تبتلّ بالعطر أستاذي

دام الإبداع حليفك

الرائعة فاتن دراوشة ..
حيث تحطين رحالك تخضر الأرض
وتقمر السماء وتجري السوافي
شكرا لك

عبير محمد احمد
14-09-2016, 05:57 PM
معارضة رقيقة البوح والمعنى
دافئة المشاعر
مغزولة بحروف من ذهب
تليق بحرف الشاعرة القديرة غيداء الايوبي
مبدع انت شاعرنا في كل ماينثره قلمك
تحية تليق
وكل عام وانت بخير
ودّي ووردي