المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : الفقير



عصام إبراهيم فقيري
05-04-2016, 04:36 PM
http://store1.up-00.com/2016-04/145986485574081.jpg



مِنْ صَدْرِهِ المَكْلُومِ فَجَّرَ حِصْنَهْ = فَارْتَدَّ صَوتُ صَدَاهُ يَحْمِلُ حُزْنَهْ

وَمَضَى يُفَتِّشُ فِي دُرُوبِ شَقَائِهِ = عَنْ وُجْهَةٍ مِنْهَا يُغَادِرُ سِجْنَهْ

وَعَلَى جَفَافِ يَبَابِهِ نَثَرَ الدَّمُوعَ ... = لَعَلَّهُ يَومًا يَرَاهَا جَنَّةْ

لَكِنَّهُ اسْتَوفَى البُكَاءَ وَلَمْ تَزَلْ = مِنْ عَينِهِ الأَحْزَانُ تَسْكُبُ مُزْنَهْ

حَتَّى الأَمَانِيْ حُرِّمَتْ فِي شَرْعِهِ = مَا حَازَ مِنْهَا وَاجِبًا أَوْ سُنَّةْ

وَيَخَافُ يَتْبَعُهَا فَتَرْفَضُ أَنْ تَجِيْءَ ... = لَهُ كَمَا ظَلَّتْ تُخَيِّبُ ظَنَّهْ

مَالَتْ بِهِ الأَقْدَارُ لَكِنْ لَمْ يَمِلْ = فَمِنَ المُحَالِ الفَقْرُ يُرْخِصُ شَأَنَهْ

وَلِأَجْلِ مَا سَلَبُوهُ أَعْلَنَ حَرْبَهُ = ضِدَّ الرَّغِيفِ وَمَنْ أَرَادُوا دَفْنَهْ

مُتَمَسِّكٌ بِالصَّبْرِ يَحْمِلُ رُمْحَهُ = لَوْلَا انْصِرَاف رَغِيفِهِ مَا سَنَّهْ

فَهُوَ العَزِيزُ بِرغْمِ قَسْوَةِ عَيشِهِ = مَا كَانَ يَرْقُبُ مِنْ لَئِيمٍ مِنَّةْ

وَهُوَ الذِي اتَّخَذَ التَّجَلُّدَ حِمْيَةً = لَمَّا رَأَى الدُّنْيَا أَرَادَتْ طَحْنَهْ

حِينَ ارْتَضَى بِالفَقْرِ يَمْضَغُ جَوفَهُ = لِيَقُولَ رَغْمَ اليَأسِ صَومِيَ جُنَّةْ

وَمَضْى كَرِيم القَدْرِ مُتَّزِن الخُطَى = لَا شِيءَ غَيرَ الجُوعِ يِمْلَأُ بَطْنَهْ

لِيعَاوِدَ الأَحْلَامَ يَرْسُمُهَا كَمَا = ظَلَّتْ تُرَاوِدُهُ وَتَسْكُنُ حُضْنَهْ

مُتَمَنِّيًا لَوْ أَنَّ يَومًا حَظُّهُ = مَعَ سَطْوَةِ الْحِرْمَانِ يُعْلِنُ هُدْنَةْ

حَتَّى إِذَا افْتَرَشَ التُّرَابَ وَعَينُهُ الْــ = تَحَفَتْ بِعُمْقِ سَمَاهُ أَغْمَضَ جَفْنَهْ

فاتن دراوشة
05-04-2016, 04:47 PM
وصف رائع تناول شخصيّة الفقير من مختلف جوانبها ورسم أبعادها بدقّة

طابت لي مصافحة هذه القصيدة الراقية

دمت مبدعا

ثامري بشير
05-04-2016, 05:39 PM
نعم هو العزيز الكريم
كتبت على بساط الحرف الجميل
وهنا أقام حرفك في علياء العبارات
ممتعة وثرية الحكمة
وبديعة المطلع على بحر الشامل التام

قطعتها حينًا أستصعب على أمرٌ
مِـــنْ/ صَـــدْ/رِهِ ل/مـكْـ/لُـو/مِ فَـج/جــرَحِـصْـ/نَــهْ
مُسْـــــــتَفْــــــــــ ــــــــعِلُنْ/مُسْـــــــتَفْـــــــــع ِلُنْ/مُتَفَــــــــــــاْعِلْ
فَـأرْ/تَــد/د صَـــو/تُصَـــدَا/هُيَـحْـ/مِـلُ حُــزْ/نَــهْ
xxxxxxxx /مُتَفَـــــــــــــــــــ اْعِـلــــــــُنْ/مُتَفَـــــــــــــــــــ ـــاْعِــلْ
وَمَــضَــى/ يُـفَـت/تشُفِـــــي/ دُرُو/بِشَـقَــا/ئِــهِي
مُتَفَـــــــــــــــــــ اْعِـلــــــــُنْ/مُتَفَــــــــــــــاْعِـ لــــــــُنْ/مُتَفَــــــاْعِـلـــــُن ْ
عَـــــنْ/ وُجْـ/ـهَـــن/ مِـنْ/ــهَــا/ يُــغَـــا/دِرُسِـجْ/ــنَــهْ
مُسْـــــــــتَفْــــــــ ـــــــعِلْ/مُسْـــــــتَفْــــــــــ ـــــــــــــعِلُنْ/مُتَفَــــــــــــاْعِلْ
وَعَلَـى/ جَفَـا/فِيَبَا/بِـهِي/ نَـثَـرَد/دمُـو/عَي ...
مُتَفَــــــاْعِـلـــــــ ـُنْ/مُتَفَاْعِلـُنْ/مُتَفَـــــاْعِــــــــلَ اْتُــنْ ــــ مجزوء
لَــــعَــــل/لــــهُيَــــــو/من/ ايَــــــرَا/هَـــــــا/جَــــــن/نـــــةْ
xxxxxxxx/xxxxxx/xxxxx
بالأحمر لم افهمها على اي وزن من بحور الكامل البتة وأنا مبتدأ
لا تمرُ قصيدة هنا في المنتدي إلا وقطعتها
وأعتذر على دخولى هكذا
صدقًا أعجبتني وكأن رحلة الفقر
التي صورتها قالت هيت لكْ
فائق الشكر والتقدير.

خالد صبر سالم
05-04-2016, 05:40 PM
تصوير بديع لحالة انسانية موجعة في هذه المجتمعات الطبقية الظالمة
ولغة شعرية مناسبة بالفاظها المنتقاة وصورها الأليمة
شاعرنا الرائع الاستاذ عصام
دام نبضك الشعري المتدفق
احترامي ومحبتي

محمد ذيب سليمان
05-04-2016, 06:13 PM
بما يمكلك قلبك من معان سامية
واحاسيس بمن ترى بعينيك او تلامس بيديك
يخرج الشعر معبرا عن احساسك هذا بكل ما يحمل الشعر من معان دالة
وكنت هنا رائع الحس والنسج وتطويع اللغة لاخراج الجملة الشعرية الراقية معنى ومضمونا
مودتي

عدنان الشبول
05-04-2016, 07:56 PM
يا سلام عليك يا سيّد الفنانين

من جميل ما كتبت أيها الرائع ، والشعر عندما يعالج حالة إنسانية أو يصف معاناة يكون من أرقى ما يكون


محبتي وودي

أحمد عبدالله هاشم
05-04-2016, 09:55 PM
يطاوعك الحرف ما شئت كصلصال بين أناملك يا شاعر
فنان أنت
مودتي والإعجاب أيها الحبيب

عادل العاني
05-04-2016, 10:32 PM
رائعة , وصفت الفقير وفقره بلوحات معبّرة ,

وكأننا نعيش معه حاله وظروفه.

لكنها كانت غنية بشعرها وبلاغتها ...

أجدت وأحسنت

عبد السلام دغمش
06-04-2016, 07:03 AM
هنا تميزت شاعرنا الحبيب بالعمق في تناول خلجات النفس وشعور الفقير تجاه حالته وتجاه من استلّ منه رغيفه .. وحالته ما بين الصبر والأمل ..

قصيدة تمازج فيها جمالا القصد والقصيد..

شاعرنا عصام ..أبدعت كما دوماً .

محبتي .

رياض شلال المحمدي
06-04-2016, 08:25 AM
ولا ريبَ أنَّ مَن يدخلُ الجنَّة قُبيل غيره بخمسمائة عام سيخصُّك
بكثير دعاءٍ وامتنان أنّك ذكـــــــــرته وذكَّرْت به في زمن الشُّحِ على الفقراء ،
وكم هو جميل أن يكون السكونُ كاملاً بمشاعره ورائعًا بأدائه ، لا فض فوك شاعرنا .

حسين محسن الياس
06-04-2016, 08:37 AM
الفقير
نص جميل وكأنك يا صديقي الشاعر الجميل
ترسم هذا الفقير بريشة رسام
كما ان استخدامك لهذه القافيه الصعبه اثره
في هذا النص كالرسام الذي ابرز بعض الملامح
في الشخصيه التي رسمها باضافة الوان صارخه
تبرز تلك الملامح
شكرا لك
مع ودي وتقديري

د. سمير العمري
06-04-2016, 04:20 PM
ما أنبلك وما أجملك أيها الحبيب عصام!

قصيدة إنسانية من الطبقة الممتازة شعرا وشعورا وحسا نبيلا ، ومعالجة شاعرية وإنسانية راقية ورقيقة لهذا الموقف حتى لكأن القصيدة غلبت أثر الصورة فلله درك!

للتثبيت

ودام ألقك الزاهر وحسك النبيل!

تقديري

عصام إبراهيم فقيري
06-04-2016, 07:07 PM
وصف رائع تناول شخصيّة الفقير من مختلف جوانبها ورسم أبعادها بدقّة

طابت لي مصافحة هذه القصيدة الراقية

دمت مبدعا

شكرا لك أخت فاتن دراوشة هذا الحضور الوارف وما أوليتنا من حفاوة وتقدير


دمتِ بخير وعافية

فائق التقدير .

بشار عبد الهادي العاني
06-04-2016, 09:46 PM
( نفس عصام سودت عصاما) لله درك أيها البهي النقي.
أجدت رسم هذه اللوحة التي أثخنت جمالا وبهاء وعزة.
محبتي التي تعرف وإعجابي...

علي مصطفى عزوزي
07-04-2016, 12:11 PM
اجتماعية تربوية جميلة
من شعر الكبار
ودي والاحترام
علي

عصام إبراهيم فقيري
07-04-2016, 10:46 PM
نعم هو العزيز الكريم
كتبت على بساط الحرف الجميل
وهنا أقام حرفك في علياء العبارات
ممتعة وثرية الحكمة
وبديعة المطلع على بحر الشامل التام

قطعتها حينًا أستصعب على أمرٌ
مِـــنْ/ صَـــدْ/رِهِ ل/مـكْـ/لُـو/مِ فَـج/جــرَحِـصْـ/نَــهْ
مُسْـــــــتَفْــــــــــ ــــــــعِلُنْ/مُسْـــــــتَفْـــــــــع ِلُنْ/مُتَفَــــــــــــاْعِلْ
فَـأرْ/تَــد/د صَـــو/تُصَـــدَا/هُيَـحْـ/مِـلُ حُــزْ/نَــهْ
xxxxxxxx /مُتَفَـــــــــــــــــــ اْعِـلــــــــُنْ/مُتَفَـــــــــــــــــــ ـــاْعِــلْ
وَمَــضَــى/ يُـفَـت/تشُفِـــــي/ دُرُو/بِشَـقَــا/ئِــهِي
مُتَفَـــــــــــــــــــ اْعِـلــــــــُنْ/مُتَفَــــــــــــــاْعِـ لــــــــُنْ/مُتَفَــــــاْعِـلـــــُن ْ
عَـــــنْ/ وُجْـ/ـهَـــن/ مِـنْ/ــهَــا/ يُــغَـــا/دِرُسِـجْ/ــنَــهْ
مُسْـــــــــتَفْــــــــ ـــــــعِلْ/مُسْـــــــتَفْــــــــــ ـــــــــــــعِلُنْ/مُتَفَــــــــــــاْعِلْ
وَعَلَـى/ جَفَـا/فِيَبَا/بِـهِي/ نَـثَـرَد/دمُـو/عَي ...
مُتَفَــــــاْعِـلـــــــ ـُنْ/مُتَفَاْعِلـُنْ/مُتَفَـــــاْعِــــــــلَ اْتُــنْ ــــ مجزوء
لَــــعَــــل/لــــهُيَــــــو/من/ ايَــــــرَا/هَـــــــا/جَــــــن/نـــــةْ
xxxxxxxx/xxxxxx/xxxxx
بالأحمر لم افهمها على اي وزن من بحور الكامل البتة وأنا مبتدأ
لا تمرُ قصيدة هنا في المنتدي إلا وقطعتها
وأعتذر على دخولى هكذا
صدقًا أعجبتني وكأن رحلة الفقر
التي صورتها قالت هيت لكْ
فائق الشكر والتقدير.


مرحبا بك أخي الغالي ثامري
في البداية أشكر لك كرم المرور وجميل الحفاوة والثناء ثم إني أشكر لك حرصك على النص وصاحبه من خلال إبداء ملاحظاتك وأحب أن أشير إلى أن القصيدة مكتوبة على بحر الكامل بضربه المقطوع وعجز البيت الأول الذي أشرت إليه ( فارتدَّ صوت صداه يحمل حزنهْ ) ألف ارتد وصل وليست قطع وربما هذا ما أشكل عليك

أما البيت الآخر فهو بيت مدوَّر وهو سليم ولا خلل فيه ( وعلى جفا ، فِ يبابهي / نثر دْ دُمو //// عَ لعلْلَهو ، يومن يرا ، ها جنْنَةْ )

أكرر شكري لك أخي الحبيب ، ولا تحرمني من ملاحظاتك وتوجيهاتك

محبتي ...

محمد حمود الحميري
08-04-2016, 03:54 PM
أجدت التقاط صورة ثلاثية الأبعاد للمشهد فكانت هذه الخريدة
شكرًا صاحب العدسة الرائعــــــــة .
تقـديري

وليد عارف الرشيد
08-04-2016, 10:39 PM
أبدعت بوصفك فقره بأثرى الكلمات وأرقاها وأجملها
لافض فوك ولا عدمك القريض والفكر النبيل شاعرنا الجميل
مودتي وإعجابي والورد

تفالي عبدالحي
08-04-2016, 11:15 PM
الله الله
كم أنت رائع شاعرنا القدير .
لقد وصفت حالة الفقير خير وصف .
تحياتي لك و دام لك الشعر و الابداع .

غيداء الأيوبي
09-04-2016, 02:38 PM
الشاعر الرائع عصام فقيري
أسعد الله أوقاتك بالخيرات
كم هو جميل أن نتذكر هؤلاء الناس
وكم هو جميل أن تصيغ بفكرتك اللامعة خريدة مدهشة
اخترت موضوعا يشغلني دائما
أتدري لو حسبت ثروات العالم أجمع وقسمت على البشر أجمعين
لفاضت وأكثر ولكن البشر في هذا الزمن يأكلون بعضهم ويتنافسون على من هو الأغنى
بارك الله بك أيها الشاعر المبدع في كل مرة تدهشني
سلم قلبك ودام صرير قلمك
تحيتي وكل التقدير

أحمد الجمل
10-04-2016, 02:29 PM
وهناك من يتنطع مادحا الملوك والأمراء والرؤساء
فمن فعل هذا بهذا المسكين إذا ؟؟!!
قصيدة تستحق كل إشادة وتقدير
تحيتي ومحبتي

عصام إبراهيم فقيري
13-04-2016, 11:27 PM
تصوير بديع لحالة انسانية موجعة في هذه المجتمعات الطبقية الظالمة
ولغة شعرية مناسبة بالفاظها المنتقاة وصورها الأليمة
شاعرنا الرائع الاستاذ عصام
دام نبضك الشعري المتدفق
احترامي ومحبتي

شرفتني شاعرنا الكبير بهذه الحفاوة وسرني منك الثناء والإشادة ، أتمنى أن اكون على الدوام عند حسن ظنك أخي الحبيب

الشكر أكمله لك أستاذي الغالي .

عصام إبراهيم فقيري
13-04-2016, 11:28 PM
بما يمكلك قلبك من معان سامية
واحاسيس بمن ترى بعينيك او تلامس بيديك
يخرج الشعر معبرا عن احساسك هذا بكل ما يحمل الشعر من معان دالة
وكنت هنا رائع الحس والنسج وتطويع اللغة لاخراج الجملة الشعرية الراقية معنى ومضمونا
مودتي

بوركت وحييت شاعرنا المفضال أبا الأمين هذا كله من حسن ظنك ودماثة خلقك ، لا عدمتك أخي الحبيب


محبتي بحجم قلبك الذي يسع مجرَّة .

عصام إبراهيم فقيري
13-04-2016, 11:30 PM
يا سلام عليك يا سيّد الفنانين

من جميل ما كتبت أيها الرائع ، والشعر عندما يعالج حالة إنسانية أو يصف معاناة يكون من أرقى ما يكون


محبتي وودي

في كل مرة شاعرنا الميفاء عدنان الشبول تجعلني بكرمك في موقف من لا يحسن التعبير ولا أجد من الكلمات ما أقول سوى ما أؤمن به ، فشهادتك هي الغاية وبها الكفاية

شكرا كقلبك يا صديقي الرائع .

عصام إبراهيم فقيري
13-04-2016, 11:35 PM
يطاوعك الحرف ما شئت كصلصال بين أناملك يا شاعر
فنان أنت
مودتي والإعجاب أيها الحبيب

شهادتك شاعرنا الأنيق أحمد عبدالله هاشم أوسمة وتيجان ، لا عدمتك أيها الحبيب

محبتي التي تعلم أيها الكريم

عصام إبراهيم فقيري
08-10-2016, 03:39 PM
رائعة , وصفت الفقير وفقره بلوحات معبّرة ,

وكأننا نعيش معه حاله وظروفه.

لكنها كانت غنية بشعرها وبلاغتها ...

أجدت وأحسنت
بوركت وحييت أديبنا
شرفني مرورك وأسعدني ثناؤك ، لا عدمتك

تحياتي .

عبده فايز الزبيدي
08-10-2016, 03:59 PM
يقول أهل البلاغة تعرف البليغ في حسن مطالعه
و حسن ختامه في كلامه.
وهذا شاهد في الختام النص :


حَتَّـى إِذَا افْتَـرَشَ التُّـرَابَ وَعَيـنُـهُ الْـ = تَحَفَـتْ بِعُمْـقِ سَمَـاهُ أَغْمَـضَ جَفْـنَـهْ

أحسنت أحسنت ، ( افترش الأرض و التحف السماء) عبارة عربية قديمة ، وهي كناية عن الفقر المدقع ،
إلا أن شاعرنا بقوله: ( وَعَيـنُـهُ الْـتَحَفَـتْ بِعُمْـقِ سَمَـاهُ ) بثَّ فيها بعداً للمعنى جديدا ، و أخرجها بثوب الجِدَّة .

صديقي و شاعري ، حفظك الله بحفظه .