المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : دعـيـنـي



عصام إبراهيم فقيري
08-04-2016, 01:03 AM
دَعِينِيْ ، تَوَلَّى الحُبُّ عَنَّيْ وَأَدْبَرَا = وَمَا عَادَ فِيْ وَجْهِيْ مَلَامِحهُ تُرَى
وَمَا عَادَ يُغْرِينِيْ وَقَدْ صَارَ كِذْبَةً = وَأَصْبَحَ فِيْ شَرْعِ المُحِبِينَ مُفْتَرَى
فَهَذَا فُؤَادِيْ ذَابَ مِنْ كَثْرَةِ الأَسَى = وَمِنْ نَبْضِهِ أَلْقَى المَحَبَّةَ وَازْدَرَى
فَكَمْ طَارَدَ الأَحْلَامَ يَحْسبُ أَنَّهَا = سَتَرْفَعُهُ قَدْرًا وَتُعْلِيهِ مِنْبَرَا
وَلَكِنَّهُ مِنْ بَعْدِ خُطْوَاتِهِ التِي = مَشَاهَا بِدَرْبِ العِشْقِ عَادِ إِلَى الوَرَا
وَلَمْ يَرْضَ تَزْيِيفَ الغَرَامِ لِأَنَّ فِيْ = ضُلُوعِيْ غَرَسْتُ الصِّدْقَ حَتَّى تّجَذَّرَا
فَلَا تَعْشَقِيْ مَنْ لَيسَ يَسْكُنُهُ الهَوَى = وَمِنْ كَفِّهِ مَاءُ الغَرَامِ تَبَخَّرَا
وَغَادَرَ لَا يَدْرِيْ إِلَى أَينَ يَنْتَهِي = بِهِ دَرْبُهُ الأَعْمَى وَقَدْ كَانَ مِبْصِرَا
لَأَنِّيْ جَعَلْتُ الحُبَّ عِنْدِي مُقَدَّسًا = وَمَا خِلْتُهُ فِي الوَحْلِ قَبْلًا تَعَثَّرَا
فَلَّمَا رَأَيتُ الحُبَّ أَصْبَحَ سِلْعَةً = تُبَاعُ بِسُوقِ العَابِثِينَ وَتُشْتَرَى
حَلَفْتُ عَلَى قَلْبِيْ إِذَا مَالَ لِلْهَوَى = سَأَنْزَعُهُ مِنِّيْ وَأُوْدِعُهُ الثَّرَى

عدنان الشبول
08-04-2016, 01:33 AM
صديقي الجميل وسيّد الفنّانين عصام ... تجذبني قصائدك حتّى ولو كنت في غير مزاج القراءة .. ثمّ ما يلبث مزاجي يتعدّل مع أوّل بيت من قصائدك ( وهذه ليست مجاملة)

دام لك الإبداع والأناقة والشّعر الجميل

نداء ميداني
08-04-2016, 03:01 AM
للجمال والروعة باقة ورد

مودتي
ندااء

محمد ذيب سليمان
08-04-2016, 06:20 AM
صباح جميل توشح بجمال حرفك فصار ابهى
شكرا لك ايها الحبيب على نسج ومعان وتصوير
بوركت والنبض
مودتي

فاتن دراوشة
08-04-2016, 02:11 PM
لَأَنِّيْ جَعَلْتُ الحُبَّ عِنْدِي مُقَدَّسًا = وَمَا خِلْتُهُ فِي الوَحْلِ قَبْلًا تَعَثَّرَا
فَلَّمَا رَأَيتُ الحُبَّ أَصْبَحَ سِلْعَةً = تُبَاعُ بِسُوقِ العَابِثِينَ وَتُشْتَرَى
حَلَفْتُ عَلَى قَلْبِيْ إِذَا مَالَ لِلْهَوَى = سَأَنْزَعُهُ مِنِّيْ وَأُوْدِعُهُ الثَّرَى

يالروعة المعاني وعمقها

قصيدة تفيض بهاء وجمالا

دام ليراعك التميّز

ثامري بشير
08-04-2016, 10:19 PM
عصامُ الفقيري !
لو كان لكَ وطنٌ لغتربتُ إليكَ
وشعركَ في دمي يسري
وحرفك يغري
هنيئًا لي لمروري
على سفينة قوافيك
طري يا عصام الطير طري
دمت بهذا الإحساس
مبدعًا
فنانًا
http://store2.up-00.com/2016-04/146014494038551.gif

خالد صبر سالم
08-04-2016, 11:31 PM
هنا جمال الشعر يصوغ كبرياء العاشق صياغة بارعة من خلال هذا الانسياب الشعري العذب
شاعرنا الجميل الاستاذ عصام
سعدت كثيرا بقراءة البيتين التاليين:
فَـلَّــمَــا رَأَيـــــتُ الــحُـــبَّ أَصْــبَـــحَ سِـلْــعَــةً
تُــــبَــــاعُ بِــــسُــــوقِ الـعَـابِــثِــيــنَ وَتُـــشْـــتَـــرَى
حَلَـفْـتُ عَـلَـى قَـلْـبِـيْ إِذَا مَـــالَ لِـلْـهَـوَى
سَـــأَنْـــزَعُــــهُ مِـــــنِّـــــيْ وَأُوْدِعُـــــــــــهُ الـــــثَّــــــرَى
دمت بكل خير
تحيتي ومحبتي

عصام إبراهيم فقيري
09-04-2016, 05:39 PM
صديقي الجميل وسيّد الفنّانين عصام ... تجذبني قصائدك حتّى ولو كنت في غير مزاج القراءة .. ثمّ ما يلبث مزاجي يتعدّل مع أوّل بيت من قصائدك ( وهذه ليست مجاملة)

دام لك الإبداع والأناقة والشّعر الجميل

ما أسعدني بك وبكلماتك أيها الشاعر المفضال
شهادتك أديبنا عندي القصد والغاية وبها الكفاية فلا عدمتك أيها الحبيب

شكرا بحجم قلبك يا أنيق

تحية تليق بشخصك الراقي .

أحمد عبدالله هاشم
09-04-2016, 06:07 PM
(فَـلَّـمَـا رَأَيـــتُ الـحُــبَّ أَصْـبَــحَ سِـلْـعَـةً
تُـبَــاعُ بِــسُــوقِ العَـابِـثِـيـنَ وَتُـشْـتَــرَى
حَلَفْـتُ عَـلَـى قَلْـبِـيْ إِذَا مَــالَ لِلْـهَـوَى
سَـأَنْـزَعُــهُ مِــنِّــيْ وَأُوْدِعُـــــهُ الــثَّـــرَى)
،،،
أي تعليق يقال في مقام كهذا؟!
معجب بصمت أنا

محبتي

عصام إبراهيم فقيري
10-04-2016, 03:37 PM
للجمال والروعة باقة ورد

مودتي
ندااء

بوركت وحييت أخت نداء ، شاكر لك مرورك وحسن الثناء

تقديري .

عصام إبراهيم فقيري
10-04-2016, 05:20 PM
صباح جميل توشح بجمال حرفك فصار ابهى
شكرا لك ايها الحبيب على نسج ومعان وتصوير
بوركت والنبض
مودتي

كالعادة تغدق علينا بفيض كرمك أيها النبيل

شكرا خالصة تليق بك أستاذنا القدير أبا الأمين

محبتي وكبير احترامي .

عادل العاني
10-04-2016, 11:04 PM
فَلَّمَا رَأَيتُ الحُبَّ أَصْبَحَ سِلْعَةً = تُبَاعُ بِسُوقِ العَابِثِينَ وَتُشْتَرَى
حَلَفْتُ عَلَى قَلْبِيْ إِذَا مَالَ لِلْهَوَى = سَأَنْزَعُهُ مِنِّيْ وَأُوْدِعُهُ الثَّرَى


صدقت ... وأجدت وأحسنت

وخاتمتها مسك , بما عبّرت عما آل إليه مفهوم الحب ,

في هذا الزمن التائه ..

وأجدت التمييز بين الحب والهوى ... وهذا ما لايفهمه إلا من يؤمن بالحب بمبادئه.

تحياتي وتقديري

أحمد الجمل
11-04-2016, 01:38 AM
الله الله الله
ما أروعك أخي عصام
هذه من أجمل ما قرأت لك
وما قرأت لك إلا الأجمل والأكمل
تحيتي ومحبتي

عصام إبراهيم فقيري
11-04-2016, 09:34 PM
صباح جميل توشح بجمال حرفك فصار ابهى
شكرا لك ايها الحبيب على نسج ومعان وتصوير
بوركت والنبض
مودتي

بوركت وحييت أبا الأمين
البعض مما لديك أستاذي لا عدمتك يا كريم

محبتي .

غيداء الأيوبي
11-04-2016, 11:09 PM
الشاعر المبدع عصام فقيري
مساء الخير
أصبحت أعرف قبل أن أدخل صفحتك أنني سأنبهر
ما أجمل ما تخطه أيها الرائع
ويا لها من قصيدة ثرية فنية السبك
أبدعت كما تفعل دائما
سلم قلبك وقلمك ولك كل التقدير وأسمى التحايا

عصام إبراهيم فقيري
12-04-2016, 03:18 PM
يالروعة المعاني وعمقها

قصيدة تفيض بهاء وجمالا

دام ليراعك التميّز

مرورك أدبتنا القدرة فاتن دروشة هي الإضافة الفعلية للنص وشهادتك لأبجديتي المتواضعة أوسمة وتيجان ، لاعدمتك أختي الكريمة


تقديري لشخصك الراقي .

ليانا الرفاعي
30-04-2016, 12:40 PM
الله الله...
تمتلك قدرة مميزة شاعرنا الفاضل في طرح جمال المعنى والشاعرية والإنسياب الموسيقي في قالب البساطة والسهولة
ما أجملها
تحيتي وتقديري

عبده فايز الزبيدي
30-04-2016, 04:54 PM
رائعة من شاعر رائع
يا صديقي الشعر صديقك
فشكرا لكما .
محبكم أنت و والشعر.

عبدالستارالنعيمي
05-09-2016, 02:12 AM
وَلَــــمْ يَــــرْضَ تَـزْيِـيــفَ الــغَــرَامِ لِأَنَّ فِــــيْ
ضُلُوعِيْ غَرَسْتُ الصِّدْقَ حَتَّى تّجَذَّرَا

الأستاذ عصام فقيري

وما غير الصدق يهدي إلى الهدى أيها الشاعر الكريم
تحية إعجاب وشكر لك من أخيك
مع الود والتقدير