المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : مـاذا أقـولُ يا حبُّ



عادل العاني
13-04-2016, 01:30 PM
مـاذا أقـولُ يا حبُّ

*******




مــاذا أقـــولُ لـقـلـبــيَ الـمُـتــوجِّـــعِ = وَالـنَّـفْــسُ فـيـكَ هَـوتْ وَلَـمْ تَـَتَـرَفّــعِ

مـاذا أقــولُ وَحَـسْــرَةٌ فـيـهـا الأَســـى = يَـنســابُ مُــرًّا فَــوقَ قَـلـبٍ مُــتـــرَعِ

يُـسـقـي المِـرارَ بـِكَـأسِـهِ شَــفَـتَـي فَــمٍ = جَـنَـتَـا حَــــلاوَةَ مُــوصَـــدٍ مُـتَـمَــنِّـــعِ

وَصَـحـا مِـنَ الـمـاضـي غَـدٌ يَـشــدو لَــهُ = أَوصِــدْ فٌــؤادَكَ لِلــهَـــوى الـمُـتَـصَـــدِّعِ

مـا الحُـبُّ لُـعْـبَــةُ عـابِـثٍ يَـلـهــو بِــهِ = بـيــنَ الـحِـســـانِ بِـقَـلـبِــهِ الـمُـتَــرَبِّـعِ

عَــيــنـــاهُ لَــمْ تَـتَـبَـسَّــــمـا, فَـكَـأنّــمــا = لــمْ تَـعـــرِفــا للـحُــبِّ غَـيــرَ الأَدْمُـــعِ

كـمْ كُـنـتُ أَخـشـى الـحُـبَّ يَصلينا لَظى = نـــارٍ تَــدِبُّ بِـقـلــبـِـيَ الــمُـتَــرَعْــرِعِ

وَعَـدوتُ كَـيْ يَـنــأَى الـفُــؤادُ عَـنِ الـهَـوى = فَــإذا الـهَـــوى ضِـلــعٌ يُـجـاوِرُ أَضْـلُـعــي

وَرَجَـعْــتُ وَالأَحْـــلامُ تـَحْــرِقُ خَــوفَــهُ = وَتـُحَــطِّـــمُ الآمـــالُ يَـأسَ مُـــلَـــوَّعِ

وَأَنـامُـلـي راحَـتْ تُـقَـبِّــلُ شَــعْـرَهـا = لَـيــلاً كَـثَــوبٍ بِالـنّـجــومِ مُـرَصّــعِ

فَـتَـكــادُ نَـفـسِـيَ أَنْ تُـحَــرِّقَ عـاطِـراً = خَـفَــقَ الـفُــؤادُ لَــهُ, وَلَـمْ يَـتَـصَـنَّـعِ

خَـفَـتَ الـضِّـيـاءُ, وَشَـمْـعَـةٌ قَـدْ أُطْـفِـئَتْ = فـي غَــفْــلَـةٍ عَـنْ قَـلـبِـيَ الـمُـتَـوَجِّـــعِ

جُـرْحٌ صَـحَـتْ أنـفـاسُـهُ تَـبـكـي الـهَـوى = وَغَـفــا الـضِّـمــادُ بِـلَـيـلَــةٍ لَـمْ تَـهْـجَــعِ

وَشِـــراعُ مَـركَـبِــهِ يُـمَــزِّقُــهُ الـهَــوا = وَتُــداعِــبُ الأَمْـــواجُ قَـلــبَ مُـــوَدَّعِ

هِــيَ ذِكـريـاتٌ عُـدتَ تَـنْـبُـشُ جَـمْـرَهـا = لــتُـعــيــــدَ لِـلأيّـــامِ أَمْـــسَ مُــــروَّعِ

فَـعَـلـى فُـؤادِيَ خُــطَّ يـا قَــدرُ الـهَـوى = أَبَـــداً فُـــؤادِيَ لِـلــجَـــوى لَــمْ يَــركَـــعِ

وَفُـــؤادِيَ الآمـــالُ تُـوقــظُ شَـــوقَــهُ = وَيُـحـرِّكُ الإِحْـســاسَ فِـيــهِ تَـطَــلُّـعـي

لِـلْـحُــبِّ تَـنْـبِــضُ أَحْــرُفٌ, وَإِذا أَنـا = أَغْـفـو بِأحْـضـانِ الهَـوى تَـغْـفـو مَعي

فـي خِـلْـسَـةٍ يـا حُـبُّ يَـنـبِـضُ خـافِـقـي = لِـحَـبـيـبَـــةٍ وَدّعْــتُــهــا, لَــمْ تَـرْجَـــعِ

يـا حُــبُّ مَـهــلاً, فَـالـفُــؤادُ مُـؤجَّـــجٌ = بِـالـنّـارِ تُـلـهِـبُـهُ وَتـَبـغـيْ مَـصْـرَعـي

آنَ الـرَّحـيــلُ, غَـــداً نَـعــودُ فَـنَـلـتَـقـي = وَالــوَردُ يَـنـثُـرُ عِـطْـرَهُ فـي مَـطْـلَـعـي



***





*******

* من قديمي وعمرها عقود مضت .. تنشر لأول مرة
للنقد والتصويب

رياض شلال المحمدي
13-04-2016, 02:12 PM
سبحان الله ، وأنا أدندن بها قلت مع نفسي هي من قديم شاعرنا المعطاء ، فإذا
أرى التنويه آخر النَّص ، ثمَّ أنّى لي ولأمثالي أن يصوّب أو أن ينقد ما كتبت سيدي
الكريم ، قديمًا كان أم حديثًا ، شكرًا لعينيّة الذكرى والذاكـــــــرة ، رائعة كما هو فؤادك
وما خطت أناملك من جميل الشعر بهذا النَّفس الشعري البهي ، طبت وطابت القريحة الرفيع
بيانها ، وسلم البيان والبنان والجَنان ، محبتي وتقديري أستاذنا العزيز .

محمد ذيب سليمان
13-04-2016, 02:35 PM
وكما قال اخي من قبل

قديمك كحديثك والشعر ليس به قديم الا ما وافق العمر

اذا غالبه مع انني لا اومن ان العمر له علاقة باحساس القلب

شكرا ايها الحبيب على هذا التدفق في الحس الذي انجب هذا الجمال

خالص الود والتقدير

بشار عبد الهادي العاني
13-04-2016, 05:09 PM
هذا نزف رائع , همى بسلاسة وجمال ,ديمته حس مرهف , وغدقه أنعش الذائقة وأثلج الصدر.
لله درك أستاذي الفاضل .
محبتي وتقديري...

عبد السلام دغمش
13-04-2016, 05:42 PM
قديمك و جديدك لا ندري أيهما أجمل ..

للحب تنبض أحرفٌ وإذا أنا ... أغفو بأحضان الهوى ..تغفو معي

جمال وإبداع ..
أحسنت فيما كنت وحيث أنت..
محبتي .

عبد السلام دغمش
13-04-2016, 05:42 PM
قديمك و جديدك لا ندري أيهما أجمل ..

للحب تنبض أحرفٌ وإذا أنا ... أغفو بأحضان الهوى ..تغفو معي

جمال وإبداع ..
أحسنت فيما كنت وحيث أنت..
محبتي .

فاتن دراوشة
13-04-2016, 05:55 PM
كلّما طال الأمد بهذه الخرائد تتعتّق وتزداد تأثيرًا ومفعولا

لله درّ هذه الصّور المحلّقة وهذا الشّعر الذي يتنفّس بملء رئتيه هنا

ربّما تكون لي عودة إلى النصّ لقراءة أعمق

مودّتي

عادل العاني
13-04-2016, 09:23 PM
سبحان الله ، وأنا أدندن بها قلت مع نفسي هي من قديم شاعرنا المعطاء ، فإذا
أرى التنويه آخر النَّص ، ثمَّ أنّى لي ولأمثالي أن يصوّب أو أن ينقد ما كتبت سيدي
الكريم ، قديمًا كان أم حديثًا ، شكرًا لعينيّة الذكرى والذاكـــــــرة ، رائعة كما هو فؤادك
وما خطت أناملك من جميل الشعر بهذا النَّفس الشعري البهي ، طبت وطابت القريحة الرفيع
بيانها ، وسلم البيان والبنان والجَنان ، محبتي وتقديري أستاذنا العزيز .


أخي العزيز الشاعر الكبير رياض

مرورك شرف كبير لهذه الصفحة , وتعقيبك الرائع أضفى عليها جمالا ..

أحلى الذكريات هي التي تسجب بنبضاتها وأحزانها وأفراحها ..

لكن العمر له أحكام .. وربما بعض ما يؤمن به صب عاشق يتغير مع الزمن ...

وأشكر لك قراءتك وتقييمك , فهو شهادة فخر واعتزاز

تحياتي وتقديري

عادل العاني
13-04-2016, 09:33 PM
وكما قال اخي من قبل

قديمك كحديثك والشعر ليس به قديم الا ما وافق العمر

اذا غالبه مع انني لا اومن ان العمر له علاقة باحساس القلب

شكرا ايها الحبيب على هذا التدفق في الحس الذي انجب هذا الجمال

خالص الود والتقدير

أخي العزيز الشاعر المتألق محمد

شكرا لمرورك العطر , وتقييمك الرائع .. فهو شهادة أعتز وأفتخر بها ..

وأتفق معك فيما ذهبت إليه .. لكن الشعر يعبّر عن مشاعر معينة في ظرف زمني معين ..

وقد تختلف الرؤى وتتغير مع مرور الزمن .. وحتما لابد أن هناك آراء قد تتغير بسبب البلوغ الفكري , إضافة لاختلاف الظرف والزمن.

وعادة من يكتب الشعر .. لا يمكن له أن يقيّم ماكتب إلا من خلال متلقيه.

بارك الله فيك

تحياتي وتقديري

عدنان الشبول
13-04-2016, 10:10 PM
وَعَدوتُ كَيْ يَنأَى الفُؤادُ عَنِ الهَـوى
فَـإذا الهَـوى ضِلـعٌ يُجـاوِرُ أَضْلُـعـي




قصيدة جميلة يا أستاذي الكريم ... ممتعة وتشعر القارىئ بصدق العاطفة

وأوافقك الرأي في ردودك على أساتدتنا ... فالقصائد تأتي في ظرف ما في زمان للترجم شيئا ما عند الشاعر في حينه .. ثمّ تمر الأيّام وقد تتغير مفاهيم الشاعر وتصوراته ...

عصام إبراهيم فقيري
13-04-2016, 11:18 PM
قديمك كحديثك فيهما الدليل على شاعريتك العالية ومهاراتك الأدبية اللافتة

أحسنت وأبدعت في هذه الوجدانية المترعة بالشعر والشعور

تحيتي لك شاعرنا القدير .

ليانا الرفاعي
14-04-2016, 01:39 PM
وَعَدوتُ كَيْ يَنأَى الفُؤادُ عَنِ الهَوى
فَإذا الهَـوى ضِلـعٌ يُجـاوِرُ أَضْلُعـي
وَرَجَعْـتُ وَالأَحْـلامُ تَـحْـرِقُ خَـوفَـهُ
وَتُحَـطِّـمُ الآمــالُ يَـــأسَ مُـلَــوَّعِ


إن كان هذا من قديمك فلا غرابة فقديمك رائع غني بالشعر والشعور كما هو جديدك أستاذ عادل العاني
وحروفك دوما لها جمالها ورونقها
دمت شاعرنا ودام هذا الحرف الذهبي
تحيتي وتقديري

أحمد الجمل
14-04-2016, 08:41 PM
وَعَدوتُ كَيْ يَنأَى الفُؤادُ عَنِ الهَوى
فَـإذا الهَـوى ضِلـعٌ يُجـاوِرُ أَضْلُـعـي
،،
يا الله
أي سحر هذا ؟!!
وأي قصيدة هذه التي تحرك قلب الحجر مما حوته من سحر البيان ؟!
قديمك كجديدك أخي الحبيب ، كله أجمل وأروع من كله
تحيتي ومحبتي

عادل العاني
20-04-2016, 11:58 PM
هذا نزف رائع , همى بسلاسة وجمال ,ديمته حس مرهف , وغدقه أنعش الذائقة وأثلج الصدر.
لله درك أستاذي الفاضل .
محبتي وتقديري...


الشاعر المبدع بشّار

شكرا لمرورك , وتعليقك الذي أعتبره تقييما أعتز وأفتخر به.

تحياتي وتقديري

عبدالكريم شكوكاني
21-04-2016, 12:23 AM
قصيدة منسابة عذبة
بهية الطلة

احترامي وتقديري

خالد صبر سالم
21-04-2016, 10:57 AM
قصيدة طافت على ذكريات متوهجة بالعشق الشفيف ولكنه متسربل بالكبرياء وسمو النفس
شاعرنا القدير الاستاذ عادل
راقت لي كثيرا هذه القصيدة
طابت اوقاتك
محبتي واحترامي

نداء ميداني
21-04-2016, 06:09 PM
قصيدة غاية في الجمال والروعة

مودتي
ندااء

عادل العاني
26-05-2016, 11:44 AM
قديمك و جديدك لا ندري أيهما أجمل ..

للحب تنبض أحرفٌ وإذا أنا ... أغفو بأحضان الهوى ..تغفو معي

جمال وإبداع ..
أحسنت فيما كنت وحيث أنت..
محبتي .


أخي الشاعر والأديب المتألق عبدالسلام

مرورك شرف كبير لهذه الصفحة

وتعليقك شهادة فخر واعتزاز

تحياتي وتقديري

أشرف حشيش
26-05-2016, 01:14 PM
سبحان الله !

إن من البيان لسحرا

يقول بشر بن المعتمر : اجعل لفظك رشيقا عذبا وفخما سهلا واجعل معناك ظاهرا مكشوفا وقريبا معروفا


وأجدك فيه هذه الرائعة تتخير ألفاظك لتترجم حالة الشعور بدقة
تدفع القارئ إلى تصنيفها تصنيفا معجميا
فألفاظ الذوق :
المرارة
الحلاوة
معجم الألم :
التوجع
الألم
الحسرة
الصّلي
تلهبه
معجم الذكرى
الأمس
العودة
التوديع
الذكرى
الرحيل
الرجوع
الأحلام
ألفاظ الانفعالات :
البكاء
الشدو
التبسّم
الصراخ
خفق الفؤاد

معجم الخوف :
الخشية
الترويع
الخوف
________
وألفاظ الحركة واللون والحب والكره
وهكذا تحتاج يوما كاملا لتصنيف الألفاظ معجميا

فاعذر عجزي قدرتي على إعطاء النص حقه
في هذا المرور السريع على نصك البديع
لا فض فوك

فوزي الشلبي
24-06-2016, 04:23 PM
نزفت عيوني أين تهمي أدمعي
والجمر يذكي ناره في أضلعي

نطقت حروفي واللسان يرده
صوت الحجا بلسان عقل موجع

مالي وهذا الحِب يزجي بعده
بحرا ينافي قلب جدب بلقع

قلبي دهاه الحب شأو مفاوز
يا قلب ضل الدرب دونك فارجع


الأستاذ الشاعر النبيل عادل:

تحية تقدير ومحية وود لما نزف الجنان ببليغ الشعر وناظق البيان!

لا فض فوك..تقديري الكبير وخالص دعائي!

أخوكم

عادل العاني
10-08-2016, 07:48 PM
كلّما طال الأمد بهذه الخرائد تتعتّق وتزداد تأثيرًا ومفعولا

لله درّ هذه الصّور المحلّقة وهذا الشّعر الذي يتنفّس بملء رئتيه هنا

ربّما تكون لي عودة إلى النصّ لقراءة أعمق

مودّتي

الشاعرة المتألقة فاتن

مرورك هنا شرف كبير لهذه الصفحة ,

واستحسانك لما خطه قلم في ظرف معين , هو وسام فخر واعتزاز

بارك الله فيك وتقبلي تحياتي وتقديري

عادل العاني
10-08-2016, 07:51 PM
وَعَدوتُ كَيْ يَنأَى الفُؤادُ عَنِ الهَـوى
فَـإذا الهَـوى ضِلـعٌ يُجـاوِرُ أَضْلُـعـي




قصيدة جميلة يا أستاذي الكريم ... ممتعة وتشعر القارىئ بصدق العاطفة

وأوافقك الرأي في ردودك على أساتدتنا ... فالقصائد تأتي في ظرف ما في زمان للترجم شيئا ما عند الشاعر في حينه .. ثمّ تمر الأيّام وقد تتغير مفاهيم الشاعر وتصوراته ...

الأخ الشاعر الرائع عدنان

بارك الله فيك ,

عودتنا على إبداعك الشعري , وها أنت هنا أيضا تحلق عاليا في توضيح علاقة الزمن بالحدث أو لنقل التصريح بمكنونات القلب أو الفكر.

تحياتي وتقديري

عبدالستارالنعيمي
10-08-2016, 08:59 PM
الأستاذ عادل العاني

قصيد ماتع يطرب القارئ السامع
دام لك ألق البيان وفصاحة اللسان
مع التحية والتقدير

غلام الله بن صالح
10-08-2016, 09:10 PM
أبدعت وأمتعت
دمت شاعرا جميلا
مودتي وتقديري

نغم عبد الرحمن
10-08-2016, 09:17 PM
ما أجمل (الدهب العتيق )! الذي لمع في أبياتك هذه.

-ما شاء الله قصيدة من عيون الشعر. معلمي الفاضل ..
وسعدت جدا بقرآتي لها:011:
ولعلم من أعلام واحتنا الجميلة. :os::sb:

لك مني كل الشكر والتقدير :hat:
دمت في حفظ الرحمن

عبدالله يوسف
11-08-2016, 12:26 AM
دائمًا كنت أحدّث نفسي:
لماذا لا أرى لأستاذنا الكبير عادل قصائد؟
والحمد لله أنك أشبعت ذائقتنا بهذا الجمال
جميلة حروفك أستاذنا قديمًا وحديثًا
فطبت مقامًا في كل حالٍ وآن

لو سمحت أستاذي لي سؤالٌ فقط:
بِـــالـــنّـــارِ تُــلــهِــبُـــهُ وَتَـــبـــغــــيْ مَـــصْـــرَعــــي
لماذا كُتبت تبغي بالياء؟ وما معناها؟

عدنان الشبول
11-08-2016, 07:50 AM
جميلة جدّا هذه الرائعة وفيها معاناة الحب الجميل



دمتم بخير أستاذنا

محمد محمود صقر
12-08-2016, 05:57 PM
أحسنت و أجدت أستاذنا

بارك الله فيك

دمت في خير و عافية

عادل العاني
12-08-2016, 07:36 PM
دائمًا كنت أحدّث نفسي:
لماذا لا أرى لأستاذنا الكبير عادل قصائد؟
والحمد لله أنك أشبعت ذائقتنا بهذا الجمال
جميلة حروفك أستاذنا قديمًا وحديثًا
فطبت مقامًا في كل حالٍ وآن

لو سمحت أستاذي لي سؤالٌ فقط:
بِـــالـــنّـــارِ تُــلــهِــبُـــهُ وَتَـــبـــغــــيْ مَـــصْـــرَعــــي
لماذا كُتبت تبغي بالياء؟ وما معناها؟

بعد إذن الإخوة والأخوات في الرد على أخي الشاعر عبدالله يوسف:

الفعل : يبغي , بغى ,

وهو هنا للمخاطب المنادى ( يا حبُّ ) ... تبغي .. وكتابته بالياء لأنه متجرد من أدوات الجزم , فهو هنا فعل صحيح معتل الآخر مرفوع وعلامة رفعه الضمة التي يتعذر ظهورها على آخره.

وتصريفه للمخاطب المذكر :

أنت: بَغَيْتَ / تَبْغِي / تَبْغِ / تَبْغِيَ / تَبْغِيَنَّ / اِبْغِ / اِبْغِيَنَّ

أما معناه :

فالفعل بغى / يبغي , له عدة معان , لكن المقصود هنا ومن سياق الحديث هو :

بَغَى:
بغى - يبغي بغية وبغية
1 - بغى الشيء : طلبه . 2 - بغى الشيء : انتظره .

بغَى 3:
بغَى 3 يَبغِي ، ابْغِ ، بُغْيَةً ، فهو باغٍ ، والمفعول مَبْغِيّ :-
• بغَى المالَ / بغَى الأمرَ طلَبه ، أرادَه ورغب فيه :- بغَى الشّهادَة / الجنةَ ، - أَبْغِي مشاهدةَ الآثار ، - { خَالِدِينَ فِيهَا لاَ يَبْغُونَ عَنْهَا حِوَلاً } - { وَأَحْسِنْ كَمَا أَحْسَنَ اللهُ إِلَيْكَ وَلاَ تَبْغِ الْفَسَادَ فِي الأَرْضِ }

وعسى أن يكون الأمر مفهوما الآن

تقبل فائق تحياتي وتقديري

د. سمير العمري
02-09-2016, 02:06 AM
يا رجل ... اكتب هكذا كما كان قديمك فهنا قرأت الشعر ورأيت الشعر وثملت بالشعر ولم أشعر بجمود نظم أو تكلف أداء ، ولا يهم بعض ما شاب سهوا فالنص ممتع بجسه وجرسه وأسلوبه فلا فض فوك!

نعم .. أطربني النص القديم هذا ولن أنشغل بغير الثناء عليه وأجده يستحق التقديم والتقدير.\

للتثبيت

ودام ألقك الزاهر!

تقديري

محمد محمد أبو كشك
02-09-2016, 04:01 PM
آنَ الرَّحيلُ, غَداً نَعـودُ فَنَلتَقـي
وَالوَردُ يَنثُرُ عِطْـرَهُ فـي مَطْلَعـي


قديمكم جديد أستاذنا الحبيب عادل

روعة....:011:

وليد عارف الرشيد
03-09-2016, 01:16 AM
أبدعت وأطربت شاعرنا
رائعة لم تزدها العقود سوى بهاء وجمالا
أطال الله في عمرك وأمدك بالصحة والرضا والتوفيق وزادك ألقا على ألق

علي مصطفى عزوزي
03-09-2016, 08:15 PM
بالفعل مثل ما قال الزملاء
كان واضحا أنها من قديم شعرك
سبحان الله ... لاشك أن هناك
ما يدل على ذلك .. لكنها جميلة
صادقة العاطفة
تحياتي وودي

ناديه محمد الجابي
05-09-2016, 10:58 AM
من الشعر ما يخلب القلوب ويطرب النفوس ويصقل الذوائق
بوركت شاعر وبوركت حروفك قديمها وحديثها
وبورك حرفك النابض ـ وزادكم الله إبداعا. :001:

عادل العاني
05-09-2016, 09:09 PM
قديمك كحديثك فيهما الدليل على شاعريتك العالية ومهاراتك الأدبية اللافتة

أحسنت وأبدعت في هذه الوجدانية المترعة بالشعر والشعور

تحيتي لك شاعرنا القدير .

بارك الله فيك أخي الشاعر الكبير عصام

مرورك هنا شرف كبير , وتقييمك وسام فخر واعتزاز

تحياتي وتقديري

عادل العاني
05-09-2016, 09:11 PM
وَعَدوتُ كَيْ يَنأَى الفُؤادُ عَنِ الهَوى
فَإذا الهَـوى ضِلـعٌ يُجـاوِرُ أَضْلُعـي
وَرَجَعْـتُ وَالأَحْـلامُ تَـحْـرِقُ خَـوفَـهُ
وَتُحَـطِّـمُ الآمــالُ يَـــأسَ مُـلَــوَّعِ


إن كان هذا من قديمك فلا غرابة فقديمك رائع غني بالشعر والشعور كما هو جديدك أستاذ عادل العاني
وحروفك دوما لها جمالها ورونقها
دمت شاعرنا ودام هذا الحرف الذهبي
تحيتي وتقديري

سيّدة الشعر الأنيقة الشاعرة المتألقة ليانا الرفاعي

مرورك هنا زاد من جمال هذه الصفحة بما نثرته من تعليق وتقييم

بارك الله فيك

تحياتي وتقديري

عادل العاني
05-09-2016, 09:13 PM
وَعَدوتُ كَيْ يَنأَى الفُؤادُ عَنِ الهَوى
فَـإذا الهَـوى ضِلـعٌ يُجـاوِرُ أَضْلُـعـي
،،
يا الله
أي سحر هذا ؟!!
وأي قصيدة هذه التي تحرك قلب الحجر مما حوته من سحر البيان ؟!
قديمك كجديدك أخي الحبيب ، كله أجمل وأروع من كله
تحيتي ومحبتي

الشاعر الجميل والمتألق أحمد

مرورك هنا شرف كبير , وتعليقك وسام فخر واعتزاز.

وما اقتبسته هو أعز وأحب بيت عندي فيها وله حكاية.

بارك الله فيك

تحياتي وتقديري

بيان الحجاوي
06-09-2016, 05:00 PM
قصيدة جميلة استمتعت بقراءتها شكرًا لكم

صباح تفالي
06-09-2016, 11:43 PM
☆للْـحُـبِّ تَنْـبِـضُ أَحْـــرُفٌ, وَإِذا أَنـــا☆
☆أَغْفـو بِأحْضـانِ الهَـوى تَغْفـو مَعـي☆

قد أوقفتني سلاسة هذا البيت وجماله حد الشغف..
ووجدت في هذه الأبيات ما يعرفني على شاعر المشاعر الأستاذ عادل العاني بشكل عميق..
قصيدتك قد أثارت شجونا في قلبي..
قصيدتك تذكرني بقصيدة نظمها والدي في لحظة
حب صادقة قد هزت مشاعر القراء إلى حد البكاء..
أتشرف جدا بكم وبصفحتكم وعطر شذاكم..
دام عز الشذر وما تدفق من نبع البوح والإحساس..

تحيتي وتقديري بعطر الورد..

جهاد إبراهيم درويش
07-09-2016, 10:48 AM
بورك الشعر والشعور
وبورك حرفك الماتع
قصيد مدهش بحسه وجرسه وموسيقاه
دمت رائعا وفي سماء الابداع محلقا

تحياتي وخالص الود

سعيد ابو عابد
07-09-2016, 12:02 PM
لوحة فنية في أعلى القمة

مـــــــــاذا أقــــــــــولُ لــقــلـــبـــيَ الــمُــتـــوجِّـــعِ
وَالـنَّـفْــسُ فــيــكَ هَــــوتْ وَلَـــــمْ تََـتَــرَفّــعِ

( هَــــوتْ وَلَـــــمْ تََـتَــرَفّــعِ ) ألا يعطي هذا ايحاءً بأن هذا الهوى ذنب وجرم يمكن تلافيه في حين هو فطرة ومؤشر على الكمال الإتساني
وما أجمل ما قلت :
لِــلْــحُــبِّ تَــنْــبِــضُ أَحْــــــرُفٌ, وَإِذا أَنــــــا
أَغْـفــو بِـأحْـضـانِ الـهَــوى تَـغْـفـو مَــعــي
إنما قلت هذا مستفسرا لا ناقدا فمنكم نتعلم أستاذنا الشاعر عادل العاني
تحياتي

ثناء صالح
07-09-2016, 09:23 PM
في خِلْسَةٍ يـا حُـبُّ يَنبِـضُ خافِقـي
لِحَبيـبَـةٍ وَدّعْـتُـهـا, لَـــمْ تَـرْجَــعِ
يـا حُـبُّ مَـهـلاً, فَالـفُـؤادُ مُـؤجَّـجٌ
بِالنّـارِ تُلهِـبُـهُ وَتَبـغـيْ مَصْـرَعـي
آنَ الرَّحيـلُ, غَـداً نَـعـودُ فَنَلتَـقـي
وَالوَردُ يَنثُـرُ عِطْـرَهُ فـي مَطْلَعـي

قصيدة جميلة ومتألقة.
العاطفة متدفقة صادقة .
أروع ما في القصيدة خاتمتها .إذ جاءت بمفاجأة وداع الحبيبة فزادت من تأثير كل ما ورد في القصيدة .
بورك الإبداع

عصام إبراهيم فقيري
08-09-2016, 12:20 AM
لله أنت ولله شعرك ولله هذا النص المحلق

قديمك شموس مشعة كما جديدك

أطربتني وأمتعتني بارك الله فيك يا فنان

كبير إعجابي .

ربيحة الرفاعي
08-09-2016, 08:58 PM
أي نقد تنتظر في هذه البديعة وشعرك في النخيل جبارة قطوفها مغداق!
ثم ..
أية معان هذه التي حملتها الحرف تفيض حسا وعذوبة!
وأي أداء متقن وتصوير إبداعي هذا الذي يمطرنا به قديمك!

لله أنت شاعرا مبدعا
ولله قصيدك ما أجمله!

دمت بروعتك شاعرنا
تحيتي