المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : زفتك أنهار الدم ..



محمد ذيب سليمان
16-04-2016, 02:30 PM
زفَّتـك أنهار الدم ..


زفَّتْــكَ لـلأحــزان أنهـــار الــــدَّم
في موطن قد ضاع قبل الموسـم

زفَّتـك أحـزان الثكـالى والصبــا
يـا والمــواويل التـي لـــم تســلم

زفَّتـك يـا قلبي مواجــع مــوطنٍ
قــد نـازعته الريح حلـو المبسـم

حتى غــدا أشــلاء نبض يــائسِ
بين المرايــا بارتعــاش توهُّــــم

لا الشــوق بالغفران قرَّب غائبـا
حتى ولا النايــات غنَّـت بالفـــم

والغيم فوق الأرض صادٍ لا يرى
غيــر التَّصحُّـر في يبـابٍ مظلـم

أين الرياض على ترابك موطني
هل جففتها الـريح في يومٍ عَمي؟

أين الليالي البيض يا من عشـتَها
مثـل الأمير على فٍـراش مُنعـَـم؟

أين الــذين عرفتهـم في مــوطنٍ
غنى لـه الحسـون لحن المُنتمي؟

أَفَقدتَهــم وجلسـتَ تنــدب كالتي
في الليل ضاقت بالحوار الأبكم؟

أين الحضارة أين بغداد الهــوى
أين الشآم وجرحها في الأعْظُــم

بـل كيف جدي كيف أمي أو أبي
واليــاسـمين على تـراب مُخيَّــم

هل كلهم باتو أُسـارى؟ من لهـم
والقيد أضحى كالسوار بمعصم؟

هـا قـد غدونــا بالمواجــع أمـَّـةً
يجتاحهــا طوفــان ســمِّ الأرقــم

وأراك وحدك يا فؤادي غارقـــاً
والقدس تحسو من معين العلقــم

والمسجد الأقصى على ساحاتها
كالطير يهوي في مخالب قشـعم

ســاحاته امتلأت حروقا بالــذي
جعل الحيــاة على شــفير جهنـم

والنــائمون على الوثيــر يؤمُّهم
قــانون أمريكا ونهــج العــلقمي

*******
لا تحســبن الظلــم يثمـر دائمــا
فغـدا سيهوي تحت نعل مسـلم

وتضيء شـمسٌ بالحقيقـة لوَّنتْ
ثوب الجمـال على نهـار مُفعــم

والعابرون إلى الكراسي يومهم
سيغيب إذ يصحو النهار كبرعم

فاتن دراوشة
16-04-2016, 03:53 PM
قصيدة تغصّ صورها بالحزن والألم

هي حمم قلب صفعه الواقع بويلاته وهمومه فخرجت لتشعل ما حولها

دائم الرّوعة أنت أستاذنا

مودّتي

عبدالكريم شكوكاني
16-04-2016, 05:03 PM
ما أجملك ايها الكبير
قصيدة ولا اجمل

في حضرة الجمال نقف اجلالا

احترامي يا صاحبي وتقديري

فجر القاضي
16-04-2016, 06:09 PM
واقعٌ لا نشبعُ منها ندباً ولوما ..
اعتدناها واعتدنا شتمها ..
لكننا سنبقى ..
سلمت يمينك ..

....
تحت نعلِ المسلم

بشار عبد الهادي العاني
16-04-2016, 06:59 PM
والنــائمون على الوثيــر يؤمُّهم
قــانون أمريكا ونهــج العــلقمي

صدقت وأجدت , لشعرك استاذي روعة ورونق.
محبتي وتقديري...

أشرف حشيش
16-04-2016, 07:57 PM
رائعة حد الروعة هذه المعلّقة الرثائية

ملاحظات بسيطة

فغـدا سيهوي تحت نعل مسـلم
/
لا يُنعت النعت بأنه مسلم
اجعلها مضاف إليه = تحت نعل المسلم

/
يا والمواويل
أظنك أردتها = يا للمواويل التي لم تسلم
/
بـل كيف جدي كيف أمي أو أبي
السؤال عن الحال لا يحمل تخييرا بين الأم والأب (كيف أمي وأبي) إلا إذا كان هناك لغة عن العرب يستخدمون فيها (أو) بمعنى (الواو)
/
على تـراب مُخيَّــم
كالسوار بمعصم

بلاغة يفضل إلحاق ياء المتكلم = كالسوار بمعصمي , على تراب مخيمي لإظهار الألم , للتلاحم بين الوطن والذات

/
زفَّتـك يـا قلبي مواجــع مــوطنٍ
قــد نـازعته الريح حلـو المبسـم

في معنى زيادة الألف في الفعل ( نازعته ) المشاركة
بمعنى (المواجع) و (الريح) تشاركتا اجتثاث الابتسامة
لذلك الضمير في نازعته يعود للمواجع التي اشتركت معها فيجب أن يكون قد نازعتها الريح وليس للوطن لأن الوطن هو الذي انتزعت منه الابتسامة


بارك الله في حرفك

عدنان الشبول
16-04-2016, 07:58 PM
قصيدة مميزة يا شاعرنا الجميل
لا فض فوك

عادل العاني
16-04-2016, 10:00 PM
رائعة من روائعك ..

نبضت من عمق ضميرك العربي الأبي ,

وعرضت ما تعانيه أمتنا العربية من شرقها إلى غربها.

أجدت وأحسنت ,

بارك الله فيك

محمد ذيب سليمان
16-04-2016, 11:23 PM
التمس العذر من اخواني على تقديم هذا الرد
مودتي

QUOTE=أشرف حشيش;1054303]رائعة حد الروعة هذه المعلّقة الرثائية

ملاحظات بسيطة

فغـدا سيهوي تحت نعل مسـلم
صدقت ايها الحبيب وهي للحقيقة حتى في المسودة كما تفضلت
وغير مستساغة كما انزلتها .. انت على حق
/
لا يُنعت النعت بأنه مسلم
اجعلها مضاف إليه = تحت نعل المسلم

/
يا والمواويل
أظنك أردتها = يا للمواويل التي لم تسلم

هنا يا صديقي البيت مدور فاصل الكلمة .. الصبايا والمواويل التي لم تسلم
/
بـل كيف جدي كيف أمي أو أبي
السؤال عن الحال لا يحمل تخييرا بين الأم والأب (كيف أمي وأبي) إلا إذا كان هناك لغة عن العرب يستخدمون فيها (أو) بمعنى (الواو)

وانت هنا في تحليلك لن اخالفك ولكني ساغضب الخليل مني لأن مستعلن ليست من جوازات متفاعلن
ومع ذلك اقر لك
/
على تـراب مُخيَّــم
كالسوار بمعصم

بلاغة يفضل إلحاق ياء المتكلم = كالسوار بمعصمي , على تراب مخيمي لإظهار الألم , للتلاحم بين الوطن والذات

ربما تكون ابلغ كما تفضلت ولكني هنا وجدتها انسب لكثرة المخيمات
فجعلت المعنى يعود على كل المخيمات والتي اصبحت ملاذا
ومثلها معصم
/
زفَّتـك يـا قلبي مواجــع مــوطنٍ
قــد نـازعته الريح حلـو المبسـم

في معنى زيادة الألف في الفعل ( نازعته ) المشاركة
بمعنى (المواجع) و (الريح) تشاركتا اجتثاث الابتسامة
لذلك الضمير في نازعته يعود للمواجع التي اشتركت معها فيجب أن يكون قد نازعتها الريح وليس للوطن لأن الوطن هو الذي انتزعت منه الابتسامة

ولن اعارضك حسب مفهومك ولكن بحسب مفهومي
فإني اجد مسافة بين المواجع التي تعود الى القلب
والريح التي نازعت الوطن حلو المبسم
فلكل منهما اتجاه عمل

بارك الله في حرفك[/QUOTE]



شكرا لقلبك الجميل ايها الاخ والحبيب على دخولك ومداخلتك
وكم يسعدني ان اجد من يقوم اعوجاجا اقع فيه واتمنى ان يتسع صدرك
على ما كان في خاطري حين كتبت

أحمد عبدالله هاشم
16-04-2016, 11:59 PM
ﺩﻣﺖ ﻟﻠﻮﻃﻦ ﻭﺍﻟﺤﺐ
ﻣﺤﺒﺘﻲ

محمد ذيب سليمان
17-04-2016, 01:30 AM
قصيدة تغصّ صورها بالحزن والألم

هي حمم قلب صفعه الواقع بويلاته وهمومه فخرجت لتشعل ما حولها

دائم الرّوعة أنت أستاذنا

مودّتي




الرائعة فاتن دراوشة
كم اسعدني انك هنا بين حروفي
نعم هو الحزن والفضب المستحق
لقلبك الفرح

محمد ذيب سليمان
17-04-2016, 09:48 AM
ما أجملك ايها الكبير
قصيدة ولا اجمل

في حضرة الجمال نقف اجلالا

احترامي يا صاحبي وتقديري



من القلب شكرا لحضورك الاجمل
منحتني بحضورك عطرا وظلالا
مودتي

محمد ذيب سليمان
17-04-2016, 10:30 AM
واقعٌ لا نشبعُ منها ندباً ولوما ..
اعتدناها واعتدنا شتمها ..
لكننا سنبقى ..
سلمت يمينك ..

....
تحت نعلِ المسلم



لقلبك الفرح ايها الحبيب
شكرا على حضورك الراقي واجمال المداخلة
وتحية للتنبيه الأخير
نعم هو الأجمل في المنى واللغة
تحية تليق بحضورك

ناديه محمد الجابي
17-04-2016, 07:07 PM
كلمات وعواطف جياشة تفيض بحب الوطن تخضبت بالحزن واتشحت بالجمال وصدق المعنى
رغم الوجع والألم على حال الأمة أضاءت حروفك إبداعا مدهشا وتصويرا محلقا
بورك سخاء القريحة وصولة البيان. :001:

محمد ذيب سليمان
18-04-2016, 07:37 AM
والنــائمون على الوثيــر يؤمُّهم
قــانون أمريكا ونهــج العــلقمي

صدقت وأجدت , لشعرك استاذي روعة ورونق.
محبتي وتقديري...


لقلبك الفرح ايها الحبيب
شكرا لجمال اطلالتك
ودي وتقديري

محمد ذيب سليمان
18-04-2016, 03:31 PM
قصيدة مميزة يا شاعرنا الجميل
لا فض فوك


شكرا لك اخي عدنان
ولمرورك الجميل
دمت برقيك

أحمد الجمل
19-04-2016, 03:50 PM
يا الله
أوجعتني والله أستاذي الحبيب بهذه القصيدة المبهرة
وصدقت في كل ما تفضلت به
وإن المصيبة في حقيقة الأمر أعظم وأعظم
ولا حول ولا قوة إلا بالله
تحيتي ومحبتي

ليانا الرفاعي
19-04-2016, 09:51 PM
جميلة برغم صورها الباكية ومضمونها المؤلم
وختمتها بكلمات رائعة تحمل الأمل والأماني
بوركت شاعرنا الرائع
تحيتي وتقديري

محمد ذيب سليمان
20-04-2016, 12:16 AM
رائعة من روائعك ..

نبضت من عمق ضميرك العربي الأبي ,

وعرضت ما تعانيه أمتنا العربية من شرقها إلى غربها.

أجدت وأحسنت ,

بارك الله فيك


بارك الله بك ايها الحبيب

شكرا لجمال اطلالتك

خالص الود والاحترام

مودتي

احمد المعطي
20-04-2016, 12:34 PM
يكفيكَ أنّكَ للمُروءة تنتمي
.........................والنزْفَ تعزفهُ بأنَّةِ مُلْهَمِ
انثرْ أنينكَ فالحروفُ شذيّةٌ
.........................فلعلَّ تطفئُ حرَّةَ المُتظلِّمِ
اعزفْ فلحنُكَ موجعٌ لِمَن اشترى
....................نبضَ النُّبوّةِ بالمَتاعِ وَدرْهمِ
ما زالَ فينا بعضُ عروبةٍ
..................وشريعة الاسلامِ جمرَة مُسلم
بغدادُ تذكرُ من فعالِ مَغولِها
.....................لكنّها تبكي انبعاث العلقمي
وأبو رُغالَ اليومَ يمثلُ قائماً
.....................معهُ نسانيس الخَنا المُتلثِّمِ
سلمتْ يَمينكَ فالجزالةِ حلقتْ
......................بجناحِها وبيانك المُتجهِّم

محمد حمود الحميري
20-04-2016, 05:08 PM
وجدت هنا الكثير الكثير من الشعر كما وجدت الكثير من الألم ..
قصيدة زاهرة مدهشة معنى ومبنى وأداءً .
دام عز قلمك أستاذ محمد ودمت والوطن بخير .

محمد ذيب سليمان
25-04-2016, 10:42 PM
ﺩﻣﺖ ﻟﻠﻮﻃﻦ ﻭﺍﻟﺤﺐ
ﻣﺤﺒﺘﻲ


شكرا لك صديقي على مرورك الكريم
مودتي

محمد ذيب سليمان
07-05-2016, 08:28 AM
كلمات وعواطف جياشة تفيض بحب الوطن تخضبت بالحزن واتشحت بالجمال وصدق المعنى
رغم الوجع والألم على حال الأمة أضاءت حروفك إبداعا مدهشا وتصويرا محلقا
بورك سخاء القريحة وصولة البيان. :001:




بارك الله بك أخيتي وهذا الحضور الأنيق
شكرا لقلبك الجميل على هذا الدخول
وهذه المداخلة المليئة بالعطر
مودتي

ربيحة الرفاعي
15-05-2016, 06:37 PM
تستذرف الدمع وتستنزف جرحا لا يبدو مع حالنا هذا التئام
فما أوجعها للقلب
ومع ذلك فقد غمرت عذوبة جرسها الذائقة

دمت بروعتك شاعرنا
تحيتي

محمد ذيب سليمان
08-09-2016, 10:57 PM
يا الله
أوجعتني والله أستاذي الحبيب بهذه القصيدة المبهرة
وصدقت في كل ما تفضلت به
وإن المصيبة في حقيقة الأمر أعظم وأعظم
ولا حول ولا قوة إلا بالله
تحيتي ومحبتي


بارك الله بك والف تحية لمرور الجمال
فائض حب وشوق لك ولحرفك النبيل
شكرا لك

خالد صبر سالم
09-09-2016, 06:49 AM
تكلمت بحرقة نبيلة عن واقع امتنا المحزن
وصغت مشاعرك القومية ببراعة الشاعر القدير
وطافت احاسيسك على جغرافية الامة لتكشف عن جراحها من اجل اثارة الغيرة والحمية
شاعرنا المبدع الاستاذ محمد
دمت بكل خير
خالص احترامي ومحبتي

عبدالستارالنعيمي
09-09-2016, 03:32 PM
الأستاذ محمد ذيب سليمان

قصيدة عالية البيان رغم ما يكتنفها من ألم
سلمت يدك أيها الشاعر الكبير ودام عطاؤك شامخا
مع الود والتقدير

حيدرة الحاج
06-10-2016, 09:18 PM
وأراك وحدك يا فؤادي غارقـــاً
والقدس تحسو من معين العلقــم


قلبي بأولى القبلتين معلّقٌ **** بلّـﹺغْ لهُ قـُبـﹶﹶلﹶ الحبيبﹺ وسلّم

تحية اليك استاذي محمد ذيب نهلنا من معين سحرك كثيرا فما كان منا الا ان نرد بشيئ يسير
علنا نحظى منكم بالرضى والقبول
قلبي بأولى القبلتين معلّقٌ **** بلّـﹺغْ لهُ قـُبـﹶﹶلﹶ الحبيبﹺ وسلّم

حيدرة الحاج
07-10-2016, 01:43 PM
زفَّتـك أنهار الدم ..


زفَّتْــكَ لـلأحــزان أنهـــار الــــدَّم
في موطن قد ضاع قبل الموسـم

زفَّتـك أحـزان الثكـالى والصبــا
يـا والمــواويل التـي لـــم تســلم

زفَّتـك يـا قلبي مواجــع مــوطنٍ
قــد نـازعته الريح حلـو المبسـم

حتى غــدا أشــلاء نبض يــائسِ
بين المرايــا بارتعــاش توهُّــــم

لا الشــوق بالغفران قرَّب غائبـا
حتى ولا النايــات غنَّـت بالفـــم

والغيم فوق الأرض صادٍ لا يرى
غيــر التَّصحُّـر في يبـابٍ مظلـم

أين الرياض على ترابك موطني
هل جففتها الـريح في يومٍ عَمي؟

أين الليالي البيض يا من عشـتَها
مثـل الأمير على فٍـراش مُنعـَـم؟

أين الــذين عرفتهـم في مــوطنٍ
غنى لـه الحسـون لحن المُنتمي؟

أَفَقدتَهــم وجلسـتَ تنــدب كالتي
في الليل ضاقت بالحوار الأبكم؟

أين الحضارة أين بغداد الهــوى
أين الشآم وجرحها في الأعْظُــم

بـل كيف جدي كيف أمي أو أبي
واليــاسـمين على تـراب مُخيَّــم

هل كلهم باتو أُسـارى؟ من لهـم
والقيد أضحى كالسوار بمعصم؟

هـا قـد غدونــا بالمواجــع أمـَّـةً
يجتاحهــا طوفــان ســمِّ الأرقــم

وأراك وحدك يا فؤادي غارقـــاً
والقدس تحسو من معين العلقــم

والمسجد الأقصى على ساحاتها
كالطير يهوي في مخالب قشـعم

ســاحاته امتلأت حروقا بالــذي
جعل الحيــاة على شــفير جهنـم

والنــائمون على الوثيــر يؤمُّهم
قــانون أمريكا ونهــج العــلقمي

*******
لا تحســبن الظلــم يثمـر دائمــا
فغـدا سيهوي تحت نعل مسـلم

وتضيء شـمسٌ بالحقيقـة لوَّنتْ
ثوب الجمـال على نهـار مُفعــم

والعابرون إلى الكراسي يومهم
سيغيب إذ يصحو النهار كبرعم


قلبي بأولى القبلتين معلق *** بلغ أخي عني السلام وسلم

تحية كبيرة لك شاعرنا وأستاذي محمد ذيب على روعة الحرف وسحر البيان
اجدت وامتعت ..

:0014:

عبده فايز الزبيدي
07-10-2016, 05:50 PM
سنعود سادة الدنيا بإذن الله
وهذه فترة زمنية و ستمر و لا شك.

فبارك الله فيك
فقد أجدت نبضا و شعرا.
محبكم

صباح تفالي
07-10-2016, 10:55 PM
زفَّتـك يـا قلبي مواجــع مــوطنٍ
قــد نـازعته الريح حلـو المبسـم

حتى غــدا أشــلاء نبض يــائسِ
بين المرايــا بارتعــاش توهُّــــم

لا الشــوق بالغفران قرَّب غائبـا
حتى ولا النايــات غنَّـت بالفـــم

أي نسج هذا وأي إبداع وكيف تم النغم..؟
قصيدة أسرت سمعي قبل النظر لجمال طرحها وروعة مبدعها.. كيف قدمتها وكيف زف حرفك نبضها وكيف أبحرتها وكيف انسابت بين يديك خاتمتها.. كانت تضج بالأحداث من خلال بيان قد تحدى كل المداخلات الطارقة.. وكانت عبارة عن موج من الأسئلة يجرفنا معه إلى حيث الإستغراب والإستنكار والألم اللعين تتبعه حسرة تنغرز أحجامها على رمل الجزر الطويل تحت حر فد طال جمره ليتبعه ليل مظلم قاتم.. وبعدها تشعل لنا شمعة لتنير لنا هذا الليل، فتبعث نسائم الأمل والفرح في القلوب التعيسة ولتتندى النفوس برذاذ روحك الزكية.. تعرف كيف تؤثر في الإحساس والذوق، وتعرف متى تسل من حناياه زوبعة الوجع والأسى عند شط حرفك الزاخر بالأمن والأمان.. قد جعلت من قصيدتك مسرح فن يهتز من تصفيقات الترحيب والإعجاب لجمالها ورونق بيانها..
من آخر الصفوف أشارك جمهورك وقفة التقدير والإحترام بحس يتقدمهم عند منصة حرفك المميز..
وتحية بعطر الورد لعالمك الجميل سيدي..