المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : يادمع بغداد



لطفي عبدالرحمن السيد
18-04-2016, 04:56 AM
يا دمع بغداد ماتت نخوة العرب
قد جئت تطلب نصرا.. لاذ بالهرب
الكل عاش جبانا مات مرتجفا
يخشى خراف كلاب الغرب .. واعجبي
لا تطلبن حياة عند ممتهن
هل يغلبن عدوا حزمة الحطب؟
فاذرف جيوش دموع العين في ألم
وااتبكي اغتيال طموحالطفل في حلب
ظنو بأن دوام الظلم يهزمني
جمر العروق يصوع النصر من تعبي
لن يطفئوا برذاذ الظلم لي وهجا
هل يطفئن رذاذ ألسن اللهب
ربي رفعت إليك العين منكسرا
دمعي صلاة وجنح محتجبي
لو عاش مثلي على الاوجاع محترقا
عند الممات يظل النصر محتسبي
رغم ابتلاء فؤادي النصر مقترب
بين البلاء جميل الفأل من ذهب
إني بكل جعاب الصبر ممتليء
تعلو الجبال مروج الصبر من نسبي

عادل العاني
18-04-2016, 12:12 PM
أجدت وأحسنت الشعر والمشاعر ,

نبض ناطق بالحقيقة , نابع من ضمير عربي حي

بعض هنات إملائية شابت النص:

وااتبكي اغتيال طموحالطفل في حلب ( تبكي اغتيال طموح الطفل في حلبِ )

ظنو بأن دوام الظلم يهزمني ( ظنّوا )

دمعي صلاة وجنح محتجبي ( محتجبِ )

لو عاش مثلي على الاوجاع محترقا ( الأوجاعِ )

حلاوة الشعر تظهر بتشكيل كلماته ...

وعلى أي حال فقد أجدت الإبحار في البسيط .

بارك الله فيك

تحياتي وتقديري

محمد ذيب سليمان
18-04-2016, 02:13 PM
بوركت ايها الحبيب وما حملت حروفك من معان
لقلبك الفرح

أحمد عبدالله هاشم
18-04-2016, 05:54 PM
كم أنت رائع وأنيق
حرفك جميل
أعجبني وأكثر

مودتي يا شاعر

عبدالستارالنعيمي
01-10-2016, 06:16 AM
الأستاذ لطفي عبدالرحمن السيد

نص عريق فيه من الواقع العربي ما فيه
دام إبداعك أيها الشاعر الكريم وتقبل أزكى تحاياي
مع التقدير

وأرجو التفاعل مع الردود والنصوص ما أمكن لك الوقت
مع التحية