المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : ولنا الخريـــــــــــف



عبدالكريم شكوكاني
20-04-2016, 10:26 AM
ولنا الخريــــف
*******************





تتساقط الأوراق صُفراً في انتفاضات الخريفْ
ليس الحياة فقط تُعاش لأجل موفور الرغيفْ
وتجوب حول السور أصداء الحكايةْ
هي هبَّةٌ للريح تُنبيء بالبدايةْ
ولكل مرحلةٍ بدايةْ
لسنا بِخُسْرٍ إن تراصفت الصفوفْ
عنب الخليل له الدواليَ والقطوفْ
ويبوس في دمها المقدس لا تهاب من الكسوفْ
فالشمس موعدها غداً
والنور في الحرم الشريفْ
قدرٌ سخيفْ
أن يعتلي برميل نفطٍ والدماء بلا حمايةْ
بئس العباءات التي
تخفي ضلالاً قد أباح لها الغوايةْ
عاش الفتى
من يرميَ الحجر المقدس حول مسجده يطوفْ
ويفجِّر التاريخ قنبلةً بوجه مزوَّرٍ
والحقُّ في وادي النطوفْ
خزريُّ أنت هو الخليل لك العَزوفْ
يهوا إلهك قاتلٌ
يهوى الدماء بها شغوفْ
دمنا فداء بلادنا
ودماك تحت نعالنا بغدٍ عصوفْ

محمد ذيب سليمان
20-04-2016, 11:16 AM
كبير انت سيدي بحرفك وما يحمل

قدرٌ سخيفْ
أن يعتلي برميل نفطٍ والدماء بلا حمايةْ
بئس العباءات التي
تخفي ضلالاً قد أباح لها الغوايةْ

وماذا لنا ان نقول بعد ان جئت بالمختصر المفيد
لا حول ولا قوة الا بالله
وخيرختام كان

يهوا إلهك قاتلٌ
يهوى الدماء بها شغوفْ
دمنا فداء بلادنا
ودماك تحت نعالنا بغدٍ عصوفْ


دمت بألقك ايها الشقيق
متي

فاتن دراوشة
20-04-2016, 03:20 PM
دامت فلسطين وحبّها يقطنان وريد كلمتك وحرفك

ودمت تزرعهما بين سطورك دائما

مودّتي

عدنان الشبول
20-04-2016, 04:05 PM
بوح قوي وصادق في قالب جميل أيها الجميل

دمتم والأهل والأوطان بخير

أحمد الجمل
22-04-2016, 01:33 AM
الله الله الله
ما أروعك أخي الحبيب وما أجمل ما قرأت لك
سلمت وسلم قلبك ولسانك
وأسعد الله قلبك
تحيتي ومحبتي

بشار عبد الهادي العاني
22-04-2016, 04:54 AM
نعم هي هبّة وعاصفة مباركة بإذن الله.
لله در هذا الشعب الأبي, الذي اتخذ من الحجر والمقلاع والسكين, سيفاً عضباً ’ يقض مضاجع حفدة القردة والخنازير.
قصيدة أبية , وحرف شامخ.
تحيتي وتقديري...

عادل العاني
22-04-2016, 03:04 PM
بارك الله فيك ..

وأنت تنبض لفلسطين الحبيبة وقدسنا الشريف ..

نبضت بضمير عربيٍّ حيٍّ

ملحوظة واحدة وهي تعبّر عن رأيي ليس إلا ... ( قدر سخيف ) .. القدر هو المكتوب علينا .. ولا أظن ما يحدث مكتوبا , بل هو ما جنته أيادينا .. وأيادي حكامنا.

تحياتي وتقديري

ليانا الرفاعي
22-04-2016, 06:29 PM
لسنا بِخُسْرٍ إن تراصفت الصفوفْ
عنب الخليل له الدواليَ والقطوفْ
ويبوس في دمها المقدس لا تهاب من الكسوفْ
فالشمس موعدها غداً
والنور في الحرم الشريفْ


أجل الشمس موعدها غدا وربما بعد غد ولكنها ستشرق والنور سيعم أوطاننا فقد طال فيها العتم
بوركت وبورك الفكر الحر الأبي
تحيتي وتقديري

د. سمير العمري
02-05-2016, 07:57 PM
تدفق شعري ثائر ونابض بالحس وبالعزة كعادة حرفك الجميل فلا فض فوك أيها المبدع!

أوافق عادل العاني فيما أشار إليه وأضيف مستأذنا هذه أيضا:
من يرميَ الحجر المقدس حول مسجده يطوفْ
لا مسوغ هنا لنصب يرمي ولذا كان من الأصوب أن تأتي بفعل سالم مثل يقذف .. يرشق .. إلخ ليستقيم الوزن واللغة.

تقديري