المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : غواية مستجير



بشار عبد الهادي العاني
21-04-2016, 10:18 PM
جراح العمر تسلبنا الخراجا= فنبلسُ من مضاضتها انفراجا
بعيد فتوّةٍ هبّت كعطرٍ= يحوم الشيب في شغبٍ عجاجا
نغصُّ ببسمةٍ باتت منالاً=ونسرط بالمنى ملحاً أجاجا
أسودٌ في مشاعرنا , ذئابٌ =وطول الدّهرحوّلنا نعاجا
ديوكٌ نعتلي سور الأماني=على عجلٍ فأصبحنا دجاجا
(ألا ليت الشباب يعود يوماً) = فأصنع من نضارته سراجا
وأوقد فيه من زيت اشتياقي= أهازيجاً وأذكيه اختلاجا
واستلُّ الضياء كحدِّ عضبٍ=وأسلكُ فاتحاً سبلاً فجاجا
يشيخ الحلم في جوفي وحيداً= ويغدو بعد شدّته زجاجا
ذروني في غواية مستجيرٍ= لعلّ الكيَّ أنجعها علاجا
يراقص وهمه فرداً حزيناً=فشهد الوهم أقربها نتاجا

عدنان الشبول
21-04-2016, 10:35 PM
لك في اللون صولات وجولات .. وتمتعنا وتحزننا مع بوح الكلمات

ومع ذلك هاتِ من هذا السحر هات


محبتي

عبدالكريم شكوكاني
21-04-2016, 10:42 PM
قصيدد بديعة
في لغتها وجمالياتها

احترامي وتقديري

محمد ذيب سليمان
21-04-2016, 11:13 PM
ما هذا يا صديقي ..
وكأنك تقول قد أفل العمر ولم يبق منه شيئا لنفرح
وتعلم يا صديقي ان الاكتمال لا يكون الا بعد هذا العمر
قد نختلف قليلا في التوجه وعلاقتنا مع العمر ولكننا
لا يجب ان نختلف ان العمر حتى آخر قطرة منه هو ملك صاحبه
يديره ويوجهه حسب ما يريد الا اذا استسلم
..
قصيدة جميلة النسج والاداء والتصوير الدال
وقد حملت رؤيا لا احب ان احملها وعليك بضحدها
ايضا فأنت ما شاء الله تملك روحا وثابة وراية ما زالت خفاقة
والوهم لا يصلح مع روح انت صاحبها فاستمتع بواقع كتب عليك حتى آخره
وقابل حياتك بفرح وشباب
أطلت عليك صديقي الرائع فاعذر ثرثرتي
قناديل فرح لقلبك

أحمد الجمل
22-04-2016, 12:22 AM
قصيدة أكثر من راااائعة
سلمت أستاذنا الفاضل وسلم قلبك ولسانك
تحيتي وخالص مودتي

الدكتور ضياء الدين الجماس
22-04-2016, 01:27 AM
قصيدة عبرة وموعظة رائعة تقطر حزنا وحسرة
ولكن لكل ضيق فرجا.
فرج الله عنا جميعا وسدد خطانا
بارك الله بك

أحمد رامي
22-04-2016, 01:27 AM
أنت رائع رائع
نص متخم بالجمال , و اللغة و السلاسة و الفكر بتصوير مذهل ..

لله أبوك ..!

لم أر في النص ما يخدش جماله ,
لكن هناك بيتين فيه لو أنهما لم يكونا :

ديوكٌ نعتلي سور الأماني=على عجلٍ فأصبحنا دجاجا

هذا لأن البيت الذي قبله قال الفكرة ذاتها بوضوح .

البيت الثاني هو آخر بيت لو لم يكن و تكون ختمت القصيدة على البيت الذي قبل الأخير ...


( أقول لشاعرنا شيخ العاشقين محمد ذيب أبي الأمين : إنما هي نفثة ساعة ضيق حاول فيها وضع النقاط على الحروف .... )

لك محبتي أيها الشاعر الرائع .

فاتن دراوشة
22-04-2016, 06:10 AM
قصيدة قويّة رائعة بمعانيها وصورها رغم ما اكتنفها من ألم ووجع

دام لقلمك التميّز والإبداع أخي

محمد ذيب سليمان
22-04-2016, 06:44 AM
أنت رائع رائع
نص متخم بالجمال , و اللغة و السلاسة و الفكر بتصوير مذهل ..

لله أبوك ..!

لم أر في النص ما يخدش جماله ,
لكن هناك بيتين فيه لو أنهما لم يكونا :

ديوكٌ نعتلي سور الأماني=على عجلٍ فأصبحنا دجاجا

هذا لأن البيت الذي قبله قال الفكرة ذاتها بوضوح .

البيت الثاني هو آخر بيت لو لم يكن و تكون ختمت القصيدة على البيت الذي قبل الأخير ...


( أقول لشاعرنا شيخ العاشقين محمد ذيب أبي الأمين : إنما هي نفثة ساعة ضيق حاول فيها وضع النقاط على الحروف .... )

لك محبتي أيها الشاعر الرائع .

اسعد الله صباحاتكم ..
وما الشعر يا صاحبي الا نفثات تثاقلت على الصدر فخزجت
كلمات موزونة مطرزة بجمال مختلف حتى حينما تكون موجعة فقط اقول ،، لا دخان بلا. نار ،
سلمك الله وصديقي بشار من كل سوء

خالد صبر سالم
22-04-2016, 10:03 AM
وهذا اجمل الشعر رغم ما فيه من شكوى مرة وحساب عسير
لقلبك الفرح ولروحك الامل
حقا لقد راقت لي هذه القصيدة
شاعرنا البارع الاستاذ بشار
محبتي واحترامي

صهيب العاصمي
22-04-2016, 12:31 PM
بارك الله فيك وأسعدك
خاطبت مشاعري قصيدتك
وأتيت إليك أكتب
وأدعو لك
زادك الله سعادة وتألقا

عادل العاني
22-04-2016, 02:58 PM
الله .. الله

ماذا أقول وأنا أقرأ شعرا من أجمل ما عبّر عن حال نعيشها ونلمسها اليوم ..

أجدت وأحسنت الشعر والتلميح والترميز.

بارك الله فيك

تحياتي وتقديري

بشار عبد الهادي العاني
22-04-2016, 10:41 PM
لك في اللون صولات وجولات .. وتمتعنا وتحزننا مع بوح الكلمات

ومع ذلك هاتِ من هذا السحر هات


محبتي

أهلاً بالغريد المغترب أبو أحمد الحبيب , وجودك دوماً بالقرب مصدر فخر وبهجة وجمال.
دمت لأخيك.
محبتي وتقديري...

بشار عبد الهادي العاني
23-04-2016, 04:54 PM
قصيدة بديعة
في لغتها وجمالياتها

احترامي وتقديري

ولكم شكري وتقديري أخي الأستاذ عبد الكريم على جميل مروركم.
تحيتي وتقديري...

بشار عبد الهادي العاني
23-04-2016, 04:58 PM
ما هذا يا صديقي ..
وكأنك تقول قد أفل العمر ولم يبق منه شيئا لنفرح
وتعلم يا صديقي ان الاكتمال لا يكون الا بعد هذا العمر
قد نختلف قليلا في التوجه وعلاقتنا مع العمر ولكننا
لا يجب ان نختلف ان العمر حتى آخر قطرة منه هو ملك صاحبه
يديره ويوجهه حسب ما يريد الا اذا استسلم
..
قصيدة جميلة النسج والاداء والتصوير الدال
وقد حملت رؤيا لا احب ان احملها وعليك بضحدها
ايضا فأنت ما شاء الله تملك روحا وثابة وراية ما زالت خفاقة
والوهم لا يصلح مع روح انت صاحبها فاستمتع بواقع كتب عليك حتى آخره
وقابل حياتك بفرح وشباب
أطلت عليك صديقي الرائع فاعذر ثرثرتي
قناديل فرح لقلبك
أهلاً بأستاذي الغالي .
هي نفثة مكبود , كما قال أستاذي رامي , فرضتها علينا مرارة العيش , وظروف الأهل والأحبة.
لكن دوما نتمسك بالدعاء إلى خالقنا عز وجل كي يزيل الهم ويفرج الكرب .
لكم محبتي وتقديري...

د. سمير العمري
24-04-2016, 02:12 PM
قصيدة رائعة الشعر كئيبة الشعور ولغة راقية وأسلوب متين وقافية مميزة لم أشعر في أي منها بإقحام فلا فض فوك!

أقدر رأي الحبيب أحمد رامي وأتفهمه ولكني شخصيا لا أرى في البيتين حشوا بل "سكر زيادة" وأنا لا أحب الحمية في وجبات الشعر ، ولكن إن كان ثمة رأي هنا فإني أجد أن يتم استبدال مكان البيتين الأخيرين كل منهما مكان الآخر فهذا أسلم للسياق أقوى للقفلة الشعرية.

للتثبيت

ودام ألقك الزاهر!

تقديري

عبده فايز الزبيدي
24-04-2016, 04:04 PM
أستاذ / بشار عبدالهادي العاني

نص جميل و معاني محلقة.
بوركت يمينك و شمالك

عبده فايز الزبيدي
24-04-2016, 04:12 PM
بخصوص كلام الأستاذ الكبير/ أحمد رامي
فأنا معه
إلا أني أجد لشاعري (العاني بشار) _في نفسي _ هذا المعنى
فلعله أراد بالبيت الأول الفعل و الجسارة عليه و هذا من شأن المخالب
و أراد بالبيت الثاني حسن التعبير و هذا من شأن ذوات الجناح و اختار الديك لأنه رمز للنشيد بالخير
و لا يخفى علينا أن الديك يصيح إذا رأى الملائكة.

و العاني ذهب بعيدا في الخيال و جاء بكل جميل من مثل وصفه للشباب:
( فـأصــنــع مـــــن نـضــارتــه ســـراجـــا)

قطعة بديعة ، و موفق أخي بشار.

الطنطاوي الحسيني
24-04-2016, 04:40 PM
يالك من شاعر حساس
رائعة معنى ومبنى
امد الله عمرك في الخير
رائعة استاذي بشار العاني
دمت مبدعا ابدا

عبد السلام دغمش
24-04-2016, 05:48 PM
قصيدة جميلة أخي بشار ..
جميل أن نعيش الحياة بكل ما فيها ، وأن نستدعي الأمل فينا افتقدناه..
متعك الله بالعافية أخي ودمت بخير .
تحياتي.

عصام إبراهيم فقيري
24-04-2016, 06:45 PM
شاعر أنت وأي شاعر يابشار الألق والجمال

قصيد مدهش وأداء لافت مميز ، أبدعت وأمتعت وأطربت يا فنان

شكرا على هذا الجمال

تحية ملؤها الإعجاب .

أحمد رامي
24-04-2016, 11:51 PM
لا اعتراض لي على ما قاله الأستاذان الكبيران

د. سمير
و الشاعر الزبيدي

فقد بررا لك , لكن ظاهر البيتين أننا تحولنا من القوة إلى الضعف ....
و بما أنني سُكريّ فأنا و الحلو في خصام .... هههههههههههههه

لكم محبتي جميعا .

بشار عبد الهادي العاني
26-04-2016, 06:14 PM
قصيدة أكثر من راااائعة
سلمت أستاذنا الفاضل وسلم قلبك ولسانك
تحيتي وخالص مودتي

سلمك الله أخي وشاعرنا الرائع أحمد الجمل .
شكري وتقديري..

بشار عبد الهادي العاني
26-04-2016, 06:16 PM
قصيدة عبرة وموعظة رائعة تقطر حزنا وحسرة
ولكن لكل ضيق فرجا.
فرج الله عنا جميعا وسدد خطانا
بارك الله بك

اللهم آمين , بارك الله بك أستاذي الجماس.
لكم محبتي وتقديري...

ليانا الرفاعي
27-04-2016, 05:34 PM
اقتبست رد الأستاذ محمد ذيب سليمان كما هو
فقد راق لي رده وكأنه يتحدث بلساني

كأنك تقول قد أفل العمر ولم يبق منه شيئا لنفرح
قد نختلف قليلا في التوجه وعلاقتنا مع العمر ولكننا
لا يجب ان نختلف ان العمر حتى آخر قطرة منه هو ملك صاحبه
يديره ويوجهه حسب ما يريد الا اذا استسلم
..
قصيدة جميلة النسج والاداء والتصوير
تحيتي وتقديري

محمد حمود الحميري
27-04-2016, 05:54 PM
قصيدة معبرة ورائعة رغم ما حملت من الألم
دام شعرك شابًا ، ودمت بخير .

ثناء صالح
27-04-2016, 06:52 PM
قصيدة جميلة وليست سهلة القافية .
والسخرية المرة التي توجب الاعتراف بمرارة الواقع المخيب للآمال تكمن في المفارقة بين سلوك الديوك وسلوك الدجاجات . فشتان بين التحكم والقيادة وبين الانقياد.
مع التحية