المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : وأنا الإثارة



صهيب العاصمي
23-04-2016, 05:58 PM
http://store1.up-00.com/2016-04/146142506474086.png

صهيب العاصمي
23-04-2016, 06:22 PM
إِنَّ الـتَّـحَـدِّي مـا أقـولُ وأَدَّعـي
وأنـا الإثـارَةُ لـيـتَ شِـعـري مـن يـعـي

دربُ الـمـعـالـي دونَ عُـسْـرٍ مُـبْـغَـضٌ
إِنَّ الـمَـصـاعِـبَ لـهـفـتـي وتـطـلُّـعِـي

ولَـكَـمْ صَـحِـبْـتُ مِـنَ الـورى مَـنْ خِـلُـتُـهُـم
فـي قـدْرِ بـذْلِـي نـحـوهـم كـانـوا مـعـي

صُـمٌّ إِذا نُـودوا وعُـمْـيٌ لـو يـروا
بُـكْـمٌ كـأنَّ الـنُّـطْـقَ مِـنْ مَـوْتٍ نُـعِـي

أثَـرُ الـعَـواذِلِ فـي فُـؤادي مِـثْـلُـهُ
أثَـرُ الـدِّهَـانَـةِ فـي الـسُّـيُـوفِ الُّـلـمَّـعِ

عـنِّـي الـحُـظُـوظُ تـصُـدُّ حـالَ مُـغَـازَلٍ
ولِـسَـانُ تَـهْـيَـامِـي يَـقُـولُ تَـمَـتَّـعِـي

هـيَ فـي خـيـالـي الـحُـسْـنُ أحـسَـنُ مـا أرى
أهـوى مـتـى الـحُـسْـنُ الـفَـرِيـدُ مُـلَـوِّعِـي

شَـبَّـهْـتُ هـامَ الـصَّـعـبِ دِقَّـةُ غـادَةٍ
وَمِـنَ الـعَـجـيـبِ شـدِيـدُهـا وتَـوَلُّـعِـي

وَمَـتـى اسْـتَـشَـاطَ نِـزَالُـهَـا وصِـدَامُـهَـا
كـالـمِـسْـكِ فـاحَ مِـنَ الـوَطِـيـسِ تَـضَـوُّعِـي

حَـتَّـى تَـرى مِـنْ غَـيْـظِـهَـا لـو تَـرعَـوِي
خـاطَـبْـتُ فـيـهـا الـكِـبْـرِيـاءَ أَنِ اِرْجِـعِـي

مـا رامَ حُـسْـنُ الـصَّـعـبِ مِـنِّـي مَـغْـنَـمًـا
والـسَّـيْـفُ ذا حـرْفِـي وقـافِـي أَدْرُعِـي

أَبْـهَـى الـعُـصُـورُ عـلـى الـمَـدَى عَـصـرِي أَنـا
مِـنْ بَـعـدِ بَـسْـمَـلَـةٍ لِـرَبِّـي مَـوضِـعِـي

عادل العاني
23-04-2016, 07:28 PM
ما يعجبني فيك شاعرنا الكبير ,

هذه الثقة العالية بالنفس ,

وهذا التفاخر الناشئ عن هذه الثقة ....

وأنت حتما لها .. وتحمل رايتها بكل طمأنينة.

أجدت وأحسنت

عبد السلام دغمش
23-04-2016, 08:09 PM
إن المصاعب لهفتي و تطلعي ..

جميل أيها العاصمي : وإذا كانت النفوس كباراً تعبت في مرادها الأجسادُ.
أبهى العصورِ شعراً يزدان بالشعراء مثلكم .

تحيتي .

ليانا الرفاعي
23-04-2016, 08:52 PM
وَمَـتـى اسْـتَـشَـاطَ نِـزَالُـهَـا وصِـدَامُـهَـا
كـالـمِـسْـكِ فـاحَ مِـنَ الـوَطِـيـسِ تَـضَـوُّعِـي

حَـتَّـى تَـرى مِـنْ غَـيْـظِـهَـا لـو تَـرعَـوِي
خـاطَـبْـتُ فـيـهـا الـكِـبْـرِيـاءَ أَنِ اِرْجِـعِـي

مـا رامَ حُـسْـنُ الـصَّـعـبِ مِـنِّـي مَـغْـنَـمًـا
والـسَّـيْـفُ ذا حـرْفِـي وقـافِـي أَدْرُعِـي


وأي سيف بل أي حرف هذا الذي يحمل كل هذه العزة والفخر
وما أجمل رائحة المسك التي فاحت من بين تلك الحروف
دمت ودامت روعة حروفك
تحيتي وتقديري

فاتن دراوشة
24-04-2016, 05:04 AM
قصيدة شامخة كروحك وقلبك

دام الإباء رفيق حرفك ودربك مبدعنا

مودّتي

صهيب العاصمي
26-04-2016, 10:09 PM
ما يعجبني فيك شاعرنا الكبير ,

هذه الثقة العالية بالنفس ,

وهذا التفاخر الناشئ عن هذه الثقة ....

وأنت حتما لها .. وتحمل رايتها بكل طمأنينة.

أجدت وأحسنت


..

الذي يعجبني فيك رأيك الموضوعي البحت حول النَّص
دون ربطه بسلوكي الشخصي ..
سلوكي الشخصي الذي يشوبه التقصير تجاه هذا الصرح الذي يضمك ويضم من هو على شاكلتك
وبلا شك أنتم بالنسبة لي مرتع السمر والأُنْس والسفارة الحقيقة
لتبادل الآراء ووجهات النظر
ليتني أملك وقتا كافيا لأجد لنفسي عذرا من كِفّة الشكر
أرتقي بها لميزانك ومن يهتم
لكن هيهات الوصول .. وحسن فعالك والأوفياء دون ذلك يحول
..
شكرا بحجم العراق
لهذا الوفاق والاتّساق
لذهنك الصافي لحرفك الوافي لأسلوبك الشافي
وليتني أفي !
..
تقديري الخالص
ومودتي المتنامية
أسعدك الله أستاذي