المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : {{جَحيمٌ هوَ الحُبُّ }}-شعر حسين علي الهنداوي



حسين علي الهنداوي
29-04-2016, 04:32 PM
:001{{جَحيمٌ هوَ الحُبُّ }}
(إلى أمي التي امتشقت جبل الكبرياء سيفاً من النور والنار)
تجيئينَ......
يعبر بين عيونكِ ضوءُ النهارْ ،
وتُشرق شمسُ من الحبِّ ،
والنُّورِ ....
والانبهارْ
تجيئينَ......
يا أم موسى!!!!!
وخلفَكِ ألفُ ر بيعٍ حزينْ
كأنَّ السماءَ التي تحملينْ
زوارقُ موتٍ مُعارْ .
أرحتُ عيونكِ من نظرةِ الموتِ...،
ثم انزلقت .
فكانَ الدَّمُ المستشيطُ......
يثور غبارْ .
رأيتكِ فيما يرى النائم الغُرُّ.....
وجهاً صبوحاً......
يعدِّد كلًّ مآثرِ موتي؛
وينشرُ في عالمِ الموتِ صوتي ،
فتُزهرُ كلُّ حدائقِ روحي .
جحيمٌ هو الحبُّ.....
يا قرةَ العينِ .....
من أينَ آتي بهِ؛
وكلُّ الشياطينِ تزرعُ حولي....
أغاني الغضبْ .
وصوتُكِ في مشرقِ الأرضِ ،
في مغربِ الأرضِ....
صار سُعارَ لهبْ.
لقد سرقَ الآثمونَ الخطيئة َ....
من مقلتيّْ.
كأنَّكِ يا قرة َالعينِ.....
لم تقرئِي من كتابِي....
مراثي إِرميْا......
الـعاد يشربُ كلَّ بحورِ الغضبْ .
أرحتُكِ_ يا أمُّ _من هاجسي المُستباحْ ؛
وغادرْتُ....... يصحبُني الصَّمتُ....
خلفَ الجِراحْ...........؛
وقافلةٌ من –عُواااااااااااااااءْ-
تدندنُ ...........
ها ....حانَ وقتُ الرحيلْ
فلملمْ رُفاتَكْ....
يا أيُّها المُستحيل!!!!!!!!!!!!
الشاعر
حسين علي الهنداوي
27-10-2015
4:

نداء ميداني
29-04-2016, 04:45 PM
للشاعر الجميل الهنداوي تحيتي
وترحيبي هنا مع انني جديدة في هذا الصرح

لعيونك الفرح
ولابوزيدون الرحمة
وللهاجم محبتي وطول العمر له

كنت رائعا هنا كما انت دائما
مودتي
ندااء

فاتن دراوشة
29-04-2016, 05:25 PM
:001{{جَحيمٌ هوَ الحُبُّ }}
(إلى أمي التي امتشقت جبل الكبرياء سيفاً من النور والنار)


يثور غبارْ (أليست غُبارا؟).
رأيتكِ فيما يرى النائم الغُرُّ (الغِرُّ).....

وغادرْتُ....... يصحبُني الصَّمتُ....
خلفَ الجِراحْ...........؛
وقافلةٌ من –عُواااااااااااااااءْ-
تدندنُ ...........
ها ....حانَ وقتُ الرحيلْ
فلملمْ رُفاتَكْ....
يا أيُّها المُستحيل!!!!!!!!!!!!
الشاعر
حسين علي الهنداوي
27-10-2015
4:

لم أستسغ كثرة النّقاط وحروف الألف المتكرّرة والعلامات الأخرى التي تكرّرت

قصيدة راقية بمعانيها وبحسّها ومشاعرها وصورها التي حلّقت بنا بعيدا

دام لقلمك التميّز والإبداع أخي

عبد السلام دغمش
30-04-2016, 08:36 AM
ولنا مراثينا .. ولعلها تكفينا ..

حرف جميل وصور حكت الكثير من الألم .
" العاد يشرب كل بحور الغضب " : كنتُ قد مررتُ على قولٍ في اختزال الاسم الموصول ب " ال " ..
بوركت أيها الشاعر و حيهلا ..