المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : لحن المرشـــــــــــــــــد



عبدالكريم شكوكاني
30-04-2016, 09:57 PM
صديق عشنا مع بعضنا البعض سنين ومنها سنتين لم نتفارق نهائباً
بعد انقطاع عن بعصنا البعض لمدة تزيد على الربع قرن التقينا على الفيس بوك
قال اعرفك عنيداً صلباً ولم أعرفك تقرض الشعر
أجبته
يا رفيقي انما شعري لظى=يستمد الاه من لحظ الفؤاد
يزرع البارود لغما والهوى=سنبلات في تضاريس البلاد
عندما الشيب غزاه والنوى=صار بالاوراق اصداء المداد
ووجدتها على الرمل التام وهو مستعصي على اللحن
فصارت كالتالي





لحن المرشــــــد




يا رفيقي إنَّما شعري لظى= صرخة الآه بجوف الموقدِ
يزرع البارود لغماً والهوى=للبلاد النصر والزرع الندي
عندما الشيب غزاه والنوى=صار بالأوراق حرفاً أبجدي
تذكر الأيام أنَّا صنوها=صخرة البازلت كنَّا نقتدي
لا نهاب الموت عند الملتقى=نزرع الخوف بقلب المعتدي
في كمينٍ للعدا نحن لهُ=تحرق النار دروع المفسد
نحن جند الحقِّ في ساح الوغى=يشهد التاريخ طيب الموردِ
أوسلو شرٌّ أتانا غدره=في ثياب النسكِ خبث الأربدِ
بئس من أفتى له أو صانهُ=أرهق النجوى ببؤس المقصدِ
ثار شعبي لم تهن أحلامهُ=نحن للأجيال لحن المرشدِ
هبَّت الأحجار سجِّيلاً على=أخبث الخلق زناة المعبدِ
وهطا السكين في قلب العدا=من فتاةٍ أبدعت بالمشهدِ
تُشهد الدنيا بأنَّا في غدٍ=سنعيد الحقَّ ملقانا غدي
يا رجال الله هيَّا واصعدوا=في قطار النصر نحو الموعدِ
يا رفيقي إنَّما شعري لظى= صرخة الآه بجوف الموقدِ

عادل العاني
30-04-2016, 10:06 PM
رائعة عبّرت عن الوفاء بين الأصدقاء ,

مثلما عبّرت عن أمور أخرى منها خرائط التقسيم وخياطة ثياب الذل لأمتنا العربية.

أجدت وأحسنت ... وأحسست أن لديك ثقافة جيولوجية .. وتعاملت مع الصخور إن لم أكن مخطئا.
بارك الله فيك

وتقبل تحياتي وتقديري

سمر أحمد محمد
30-04-2016, 10:07 PM
يا رفيقي إنَّما شعري لظى= صرخة الآه بجوف الموقدِ

انا معك بأن الشعر صرخة

ولكنها صرخة على الورق

فقط لاغير

لانملك انا وانت وغيرنا من الشعراء سوا صرخة على الورق

سلمت يمنيك

دمت بود

محمد ذيب سليمان
30-04-2016, 10:12 PM
ثار شعبي لم تهن أحلامهُ=نحن للأجيال لحن المرشدِ
هبَّت الأحجار سجِّيلاً على=أخبث الخلق زناة المعبدِ
وهطا السكين في قلب العدا=من فتاةٍ أبدعت بالمشهدِ
تُشهد الدنيا بأنَّا في غدٍ=سنعيد الحقَّ ملقانا غدي


بوركت وهذا الايمان المطلق الذي يتلبسك
انت ايها الحبيب ابن الارض الحقيقي الذي
يتولاها بعنايته
سلمت والحرف الجميل المتقد عزة
مودتي

ليانا الرفاعي
01-05-2016, 12:17 AM
لا نهاب الموت عند الملتقى=نزرع الخوف بقلب المعتدي
في كمينٍ للعدا نحن لهُ=تحرق النار دروع المفسد
نحن جند الحقِّ في ساح الوغى=يشهد التاريخ طيب الموردِ

صرخة تصدح عزة وإباء كان فيها الإيقاع هو من ينظم ترتيب حروفها
تحيتي وتقديري

عبدالكريم شكوكاني
01-05-2016, 12:31 AM
رائعة عبّرت عن الوفاء بين الأصدقاء ,

مثلما عبّرت عن أمور أخرى منها خرائط التقسيم وخياطة ثياب الذل لأمتنا العربية.

أجدت وأحسنت ... وأحسست أن لديك ثقافة جيولوجية .. وتعاملت مع الصخور إن لم أكن مخطئا.
بارك الله فيك

وتقبل تحياتي وتقديري

هي ليست ثفافة فقط
هي معرفة بالصخور والرجال وتعايش

لك احترامي وتقدبري

فاتن دراوشة
01-05-2016, 05:03 AM
دمت تقتدّ من البازلت جأشك أيّها الأخضر العربيّ

قصيدة نبضت شموخا وإباءً

مودّتي

عبدالكريم شكوكاني
01-05-2016, 10:44 PM
انا معك بأن الشعر صرخة

ولكنها صرخة على الورق

فقط لاغير

لانملك انا وانت وغيرنا من الشعراء سوا صرخة على الورق

سلمت يمنيك

دمت بود

مرور كريم:0014:

تحياتي وتقديري

احمد المعطي
02-05-2016, 01:03 PM
دُرَّةُ القصدِ ونبْلُ المقصدِ
..............وسنانُ الحرْفُ "لحنُ المرشد"
مُذْ غزانا الوَهْمُ واعتادَ الذي
.............كان في المنفى اقتياداً كالجدي
برَّح السوطُ ضلوعاً واعتدى
.............سارق الأحلامِ يا روحُ اصمِدي
واشهَدي أنَّ أبانا واحدٌ
...............يسكنُ القدسَ جوار المسجدِ
يرْفضُ الإذعانَ رفضاً للهَوى
................لوْ غَوى وارتدَّ رعديدٌ رَدي
ما ارتقى رغمَ علامات الرِّضا
......................من دَخيلٍ وزنيمٍ معتدِ
سيفُنا ما زالَ مصقولاً ولن
..................يُغمدُُ السيفُ قبيل المَوْعدِ

أحمد الجمل
03-05-2016, 12:21 AM
الله الله الله
أبدعت والله أخي الحبيب
سلمت وسلم قلبك ولسانك
تحيتي ومحبتي