المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : لمن تُعزف النجوى ؟



علي مصطفى عزوزي
03-05-2016, 11:23 AM
لمن تعزف النجوى ؟
ــ

شعر : علي مصطفى عزوزي
ــ

لمن تُعزف النجوى ورُكْحُ الهوى قفر
فلا أحد يغريه لحـن ولا شعــر

تولى زمان الشعر والتحف الدجى
فحـول كغيث مر جاد به القطــر

وجئت أخيرا من زمانك تدعـي
بأن الـذي ينمـو بمـربعنا زهــر

وما هو إلا من صدى أزمن مضت
كضوء نجوم الليل يعكسها النهر

أحاول أن أنسى من العهد ما ازدهت
به نجمة الساري وما لفه العمْــر

ولكن نفسـي للجمال أسيـــرة
فما مات لحن في القلوب له أسـر

وللدهـر عين قد تجـوس وتختفـي
وآذانـه تصـغـي فليس بها وقــر

فمن كان مثلي هام بالشجو راقصا
على نغمات في الوجود هي السحر

تمكن حادي الشعر مني وشدني
إلى ريشة ظمأى يحاورها الفكـر

فهيَّجتُ أشـواق الفؤاد ونبضَـه
ولم تشف أوراقي الدواة ولا الحبر

أسائل نفسي عن عنائي ورحلتي
وأدري بـأن الشعـر مركبه وعـر

فأهجره حينا من الدهـر سـائلا
شفائي من المولى ويا حبذا الهجر

ويا حسـرة أسلوه حتى إخـالنـي
شفيت ولكن ليس عن قرضه صبر

تقيم القوافي في ليالي محفــلا
وعربدة ما لي على صدها أمــر

أطوّف بالحانات أحسـو خمــوره
وأرشفها رشفا إذا هزني السكـر

وأرقب صبحا من سهادي يفيقني
ولكن صبحي لم يغرد له طيـر

نسيج خيوط الليل وشَّج سكرتي
فليت وشيج الليـل مـزقه الفجر

وهذي سفيني في ذهاب وجيئة
تداول من أيامها المـد والجــزر

فلا هي ترسو في مراسي قصائدي
ولا مخرت فنا يخلـده الدهــر

أراني إذا قدمت للشعـر مهره
قصورا بدت قصرا يطاوله قصـر

تفاجـئـني الأيـام تهـزأ بالـذي
رفعت إلى العليا ولم يرضها المهر

تقول بعيد أنت من مكمن الهوى
فدُرّك في غوص سجا فوقه البحر

وهب أنك استوثقت سرا لغيبه
يفـك من المكتـوم ما حجب الستر

وعانقت ألحان الخليل ولم تحد
عن الوزن حتى لو يباح لك العذر

وطاوعك التغريد ما أنت قائـــل ؟
وهل تُطرب الذكرى التي ملها الذكر


فقلت يعـاد العهـد عطـرا وإنمــا
لكل زمـان من شـذانا له عطـــر


من اللحن مأثور يرجِّـعه المـدى
فتعزف منه النفس ما جدد العصر

*****

عادل العاني
03-05-2016, 01:03 PM
نبض شعري معبّر ببراعة وإتقان ,

أجدت وأحسنت الإبحار فيه ونسج رائع المعنى ,

ولخّصت المبدأ هنا :

وعانقت ألحان الخليل ولم تحد
عن الوزن حتى لو يباح لك العذر

أجدت وأحسنت

تحياتي وتقديري

محمد ذيب سليمان
03-05-2016, 03:19 PM
ا
لله الله
بارك الله بك ورعاك
لقد نطقت بما يمسك انفاسنا

أسائل نفسي عن عنائي ورحلتي
وأدري بـأن الشعـر مركبه وعـر

فأهجره حينا من الدهـر سـائلا
شفائي من المولى ويا حبذا الهجر

ويا حسـرة أسلوه حتى إخـالنـي
شفيت ولكن ليس عن قرضه صبر

تقيم القوافي في ليالي محفــلا
وعربدة ما لي على صدها أمــر

وكنت رائع النسج والتصوير والتقاط المفردات الدالة
وهنا انا لم اقتبس الاجمل فما بعدها وما قبلها يحمل نفس
لجمال وربما اكثر ولكني احسست انك تنطق بما يمسك بي
شكرا للجمال والمتعة
مودتي

فاتن دراوشة
03-05-2016, 06:36 PM
نسيج شعريّ مبهر بصوره وتراكيبه ومعانيه

لله درّ حروفك التي سكبت الرّوعة هنا لتسمتع بها الذّائقة

دمت مبدعا

د. سمير العمري
04-05-2016, 03:50 PM
كانت هنا معاناة شاعر حقيقي وكانت القصيدة قوية جزلة جميلة بتراكيبها وسبكها وعمق معانيها ومعاناتها فلا فض فوك أيها المبدع!

ولما في القصيدة من شعر أصيل وشعور أثيل فإني أجدها تستحق النقدير والتقديم.

للتثبيت

ودام ألقك الزاهر!

تقديري

محمد حمود الحميري
04-05-2016, 07:39 PM
وعانقت ألحان الخليل ولم تحد
عن الوزن حتى لو يباح لك العذر
وطاوعك التغريد ما أنت قائـــل ؟
وهل تُطرب الذكرى التي ملها الذكر

رائع بكل ما تعنيه الكلمة
أجدت التعبير وأحسنت شاعرنا ..
دمت مبدعًا .

أحمد الجمل
04-05-2016, 09:39 PM
قصيدة أكثر من رااائعة
سلمت أخي الفاضل وسلمت يمينك
تحيتي وخالص مودتي

رياض شلال المحمدي
04-05-2016, 10:55 PM
راقية المشاعر ، سامقة المعاني ، بهيّة القصد ، كأنَّها تناجي أعماق الشعراء
بما يرونه من إرهاصات الدرِّ النَّضيد في واقع الحضـــــارةِ والحياة ، وبها - شاعرنا -
جعلتَ سبل القريض معبَّدًا برَوْح الجمال والرَّيحان ، بوركت وسلمَ البيان والبنان والجَنان ، تقديري .

عبد السلام دغمش
05-05-2016, 06:20 AM
الشاعر الأستاذ علي مصطفى

قصيدة جميلة ودرة بلون التراث الجميل ،وجاء اختيار الطويل هنا متناسقاً مع الموضوع .
نتمنى أن تبقى مع القريض لتمتعنا بالجمال ..
في البيت :
فأهجره حيناً من الدهر سائلاً
شفائي من المولى وَيَا حبذا الهجرُ

لعلك قصدت :سائلا المولى شفائي ،،لكن "من" جاءت زائدة وحبذا لو يعاد ترتيب البيت .. والأمر إليك.
تحياتي .

علي مصطفى عزوزي
05-05-2016, 04:56 PM
نبض شعري معبّر ببراعة وإتقان ,

أجدت وأحسنت الإبحار فيه ونسج رائع المعنى ,

ولخّصت المبدأ هنا :

وعانقت ألحان الخليل ولم تحد
عن الوزن حتى لو يباح لك العذر

أجدت وأحسنت

تحياتي وتقديري



أسعدني مروركم الكريم
الشاعر عادل العاني
تحياتي

علي مصطفى عزوزي
05-05-2016, 04:59 PM
ا
لله الله
بارك الله بك ورعاك
لقد نطقت بما يمسك انفاسنا

أسائل نفسي عن عنائي ورحلتي
وأدري بـأن الشعـر مركبه وعـر

فأهجره حينا من الدهـر سـائلا
شفائي من المولى ويا حبذا الهجر

ويا حسـرة أسلوه حتى إخـالنـي
شفيت ولكن ليس عن قرضه صبر

تقيم القوافي في ليالي محفــلا
وعربدة ما لي على صدها أمــر

وكنت رائع النسج والتصوير والتقاط المفردات الدالة
وهنا انا لم اقتبس الاجمل فما بعدها وما قبلها يحمل نفس
لجمال وربما اكثر ولكني احسست انك تنطق بما يمسك بي
شكرا للجمال والمتعة
مودتي


سعدت بمروروكم الجميل
الشاعر محمد ذيب سليمان
شكرا على المداخلةاللطيفة
والعبارات الطيبة
ودي والتقدير

علي مصطفى عزوزي
05-05-2016, 05:02 PM
نسيج شعريّ مبهر بصوره وتراكيبه ومعانيه

لله درّ حروفك التي سكبت الرّوعة هنا لتسمتع بها الذّائقة

دمت مبدعا


سرني إعجابك بالنص
الشاعرة والأديبة فاتن دراوشة
فشكرا على المرور الجميل
والعبارةالطيبة
تحياتي

علي مصطفى عزوزي
05-05-2016, 05:34 PM
كانت هنا معاناة شاعر حقيقي وكانت القصيدة قوية جزلة جميلة بتراكيبها وسبكها وعمق معانيها ومعاناتها فلا فض فوك أيها المبدع!

ولما في القصيدة من شعر أصيل وشعور أثيل فإني أجدها تستحق النقدير والتقديم.

للتثبيت

ودام ألقك الزاهر!

تقديري


سعدت كثيرا بمروركم الكريم
د . سمير العمري
وأثمن عاليا شهادتكم
تحياتي وتقديري
علي

ثناء صالح
05-05-2016, 06:06 PM
ويا حسـرة أسلوه حتى إخـالنـي
شفيت ولكن ليس عن قرضه صبر
زمان لا يقرأ فيه الناس الشعر هو زمان مقفر من المشاعر .
لكن لمن يكتب الشعراء؟
هل يكتبون ﻷنفسهم ؟
إن كان الجواب نعم فذلك كاف في رأيي.
الأستاذ الشاعر القدير علي مصطفى عزوزي
لقد أحسنت تحليل الحالة النفسية للشاعر عندما يحاول الإضراب عن كتابة الشعر فتغلبه طبيعته الشاعرية التي تجبره على النكوص والكتابة .
هناك علاقة بين التوازن النفسي للشاعر وكتابته الشعر . وعندما يمتنع الشاعر عن الكتابة ستلم به حالة من القلق الإبداعي بسبب ما تحملته نفسه من شحنات الطاقة الإبداعية .ولن يتمكن من تصريف هذه الشحنات التي تسبب القلق إلا بكتابة الشعر .
وقد عبرت القصيدة حقا عن سطوة الشعر وتحكمه بالشاعر.
دام إبداعكم

علي مصطفى عزوزي
06-05-2016, 11:29 PM
وعانقت ألحان الخليل ولم تحد
عن الوزن حتى لو يباح لك العذر
وطاوعك التغريد ما أنت قائـــل ؟
وهل تُطرب الذكرى التي ملها الذكر

رائع بكل ما تعنيه الكلمة
أجدت التعبير وأحسنت شاعرنا ..
دمت مبدعًا .



سعدت بمروركم الجميل
وعبارتكم الطيبة
الشاعر محمد الحميري
ودي وتقديري

وليد عارف الرشيد
06-05-2016, 11:53 PM
شاعرية فذة ومركب صعب كنت له فارسا قديرا
دمت للشعر ودام لك أيها المبدع الجميل

علي مصطفى عزوزي
07-05-2016, 12:52 PM
قصيدة أكثر من رااائعة
سلمت أخي الفاضل وسلمت يمينك
تحيتي وخالص مودتي


الشاعر القدير أحمد الجمل
سعدت بمروركم البهي
وعبارتكم اللطيفة
مودتي والتحية
علي

علي مصطفى عزوزي
07-05-2016, 12:56 PM
راقية المشاعر ، سامقة المعاني ، بهيّة القصد ، كأنَّها تناجي أعماق الشعراء
بما يرونه من إرهاصات الدرِّ النَّضيد في واقع الحضـــــارةِ والحياة ، وبها - شاعرنا -
جعلتَ سبل القريض معبَّدًا برَوْح الجمال والرَّيحان ، بوركت وسلمَ البيان والبنان والجَنان ، تقديري .


الشاعر الكبير رياض شلال المحمدي
سعدت بمروركم البهي
ومداخلتكم الثرية
شكرا على الإشارت اللطيفة
مودتي والتقدير
علي

علي مصطفى عزوزي
07-05-2016, 01:03 PM
الشاعر الأستاذ علي مصطفى

قصيدة جميلة ودرة بلون التراث الجميل ،وجاء اختيار الطويل هنا متناسقاً مع الموضوع .
نتمنى أن تبقى مع القريض لتمتعنا بالجمال ..
في البيت :
فأهجره حيناً من الدهر سائلاً
شفائي من المولى وَيَا حبذا الهجرُ

لعلك قصدت :سائلا المولى شفائي ،،لكن "من" جاءت زائدة وحبذا لو يعاد ترتيب البيت .. والأمر إليك.
تحياتي .


الشاعر عبد السلام دغمش
سررت بمروركم القيم
ومداخلتكم الهادفة
إن تعدية الفعل بحرف الجر
لاتخلو من زيادة في المعني
والمقصود في " شفائي من المولى "
أي ليس من غيره
لك الود والتحية
علي

علي مصطفى عزوزي
07-05-2016, 01:10 PM
ويا حسـرة أسلوه حتى إخـالنـي
شفيت ولكن ليس عن قرضه صبر
زمان لا يقرأ فيه الناس الشعر هو زمان مقفر من المشاعر .
لكن لمن يكتب الشعراء؟
هل يكتبون ﻷنفسهم ؟
إن كان الجواب نعم فذلك كاف في رأيي.
الأستاذ الشاعر القدير علي مصطفى عزوزي
لقد أحسنت تحليل الحالة النفسية للشاعر عندما يحاول الإضراب عن كتابة الشعر فتغلبه طبيعته الشاعرية التي تجبره على النكوص والكتابة .
هناك علاقة بين التوازن النفسي للشاعر وكتابته الشعر . وعندما يمتنع الشاعر عن الكتابة ستلم به حالة من القلق الإبداعي بسبب ما تحملته نفسه من شحنات الطاقة الإبداعية .ولن يتمكن من تصريف هذه الشحنات التي تسبب القلق إلا بكتابة الشعر .
وقد عبرت القصيدة حقا عن سطوة الشعر وتحكمه بالشاعر.
دام إبداعكم


الشاعرة ثناء صالح
سررت بمداخلتكم الثرية
وهذا الموقف الذي تحللين
عبرت عنه في أكثر من قصيدة
هي بالطبع ليست في الواحة
ولكن الظاهرة موجودة
لدى العديد من الشعراء
كل التقدير والاحترام
علي

علي مصطفى عزوزي
08-05-2016, 10:21 AM
شاعرية فذة ومركب صعب كنت له فارسا قديرا
دمت للشعر ودام لك أيها المبدع الجميل


الشاعر وليدالرشيد
شكرا على المرور
والعبارةاللطيفة