المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : ★ رحلة على مَتْنِ روح ★



أحمد الجمل
05-05-2016, 10:34 AM
يا عَزِيزًا عَلَى السَّماءِ نِداؤكْ
لا تُبالي ؛ إذِ السَّماءُ سَماؤكْ

لا تبالي ؛ إذا العُروبَةُ نادَتْ
كُلّها الْيَوْمَ أنْ تَسِيلَ دِماؤكْ

هَلْ تَرى أنَّها على الْعُرْبِ أَغْلى
مِنْ هَوَى النِّفْطِ ؟! أيْنَ راحَ ذَكاؤكْ ؟!

قَطْرَةُ النِّفْط في بلادكَ أَغْلى
مِنْكَ يا ابْنَ السَّما ؛ فَمَنْ ذا يَشاؤكْ ؟!

أنتَ في الأرض يا ابْنَ عَدْنٍ شَهيدٌ
فَلِمَ الْخَوْف أنْ يَحِينَ لِقاؤكْ ؟!!

كَمْ بَدا الْكَوْنُ في عُيُونِكَ صِفْراً
حينما أَنْكَر الصَّباحَ مَساؤكْ

واسْتَراحَ الزَّمانُ مِنْ أَلْفِ عَامٍ
عِنْد قَوْمٍ يَطولُ فيهم غِناؤكْ

كيْفَ يَأْتي الزَّمانُ في أَرْض قَوْمٍ
قَدْ أَضَلُّوا وَضَلَّ عَنْهم ضِياؤكْ ؟!

أَصْبَحوا اليوم بَيْنَ طاغٍ وعَبْدٍ
كيف يا حُرُّ لا يَطُول عَناؤكْ ؟

تَسْتَحيلُ الحياةُ إنْ يَسْرِ فيها
كُلّ يَوْمٍ هَواؤهُمْ وهَوَاؤكْ

فاصْعَد الآنَ للسَّماءِ بِوَعْدٍ
أَنْ يُزِيحَ الطُّغَاةَ عَنَّا دُعاؤكْ

فاتن دراوشة
05-05-2016, 11:12 AM
كلمات مثخنة بالوجع والألم ممّا آلت إليه الحال في اليمن الحبيب

ما تحصده مناجل الطّائفيّة والأطماع من رقاب العباد باتت أعداده تُدمي القلوب

اللهمّ اكشف عنّا هذه الفتن وأعد لشعوبنا أمنها واستقرارها يا أرحم الرّاحمين

دام شموخ حرفك أخي

احمد المعطي
05-05-2016, 01:52 PM
سوفَ يُعطي الزَّمانَ يوماَ ضياؤكْ
.............................حين يأتي من الخلودِ عَطاؤكْ
ويَطيبُ العطرُ في الأنوفِ بِورْدٍ
............................يزدَهي في العيونِ فيهِ بَهاؤكْ
ويمدُّ الظِّلُّ لونَهُ دونَ رَمادٍ
..............................ونسيمُ الظلِّ الظليلِ هَواؤُكْ
ذا جمالٌ الحروفِ يهمي رذاذاُ
............................لاحتِدام القيْظِ احتواهُ نَقاؤكْ

محمد ذيب سليمان
05-05-2016, 02:32 PM
ما تعيشه الأمة اليوم هو مصيبة كبيرة
اصبح كرسي الحاكم اغلى من كل مواطني هذا البلد او ذاك
ما ضر لو تنحى وترك البلاد بخير؟؟ لكنه مستعد ان يبيد الامة
في سبيل هذا الكرسي اللعين وهذا ما نراه في كل مكان في سوريا واليمن وغيرها
كما ان خيرات الامة من نفط وسواه ايضا اصبحت مصيبتنا بدلا من ان تكون
بابا للراحة والطمأنينه للشعب
فهي اما طريق لاحتلال البلاد او لتدميرها من داخلها او تدمير اخواتها
فاي حال نعيش وأي سقوط الى الهاوية نعاني
مودتي

أحمد الجمل
05-05-2016, 03:43 PM
عفوا أساتذتي الكرام ..
لكنها (عَدْنٌ ) االجنة
وليست ( عَدَن ) اليمنية
خالص الود

فاتن دراوشة
05-05-2016, 04:07 PM
عفوا أساتذتي الكرام ..
لكنها (عَدْنٌ ) االجنة
وليست ( عَدَن ) اليمنية
خالص الود

رُبّما رأيتها كذلك من كثرة الأرواح التي أزهقت في أرض اليمن أخي

لكلّ شهداء أمّتنا المنكوبة من محيطها لخليجها ولكلّ الأرواح التي أسقطتها أيادي القمع على ثرى وطننا الطّاهر ترفرف أرواحنا محمّلة بالمحبّة والعرفان فبدمهم الطّاهر نطقت الأرض أبجديّة العطاء

هنيئا لهم جنّة الخلد

ودامت روعة حرفك

عدنان الشبول
05-05-2016, 04:22 PM
جد بهذا البوح جد فهذا الشعر عزاؤنا وعزاؤك

حفظكم الله والأهل والوطن

محمد حمود الحميري
05-05-2016, 05:21 PM
عندما يصبح النفط أغلى من الدماء تضيع الحقوق ويعلو صوت الباطل وتهان الكرامات ..
قصيدة الوقوف عندها والتأمل فيها لروعتها معنى ومبنى .
بوركت أيها الحبيب .

علي مصطفى عزوزي
05-05-2016, 05:23 PM
قصيددة رافعة هامها إلى السمــاء
رغم الألم المضمخ برائحة المسك
ودي والتحية
علي

د. مختار محرم
05-05-2016, 08:00 PM
جميل هذا التعايش الشعري مع الجراح
أبدعت يا صديقي ..
لا تبالي .. أليست لا هنا ناهية؟

عادل العاني
05-05-2016, 10:28 PM
فاصْعَد الآنَ للسَّماءِ بِوَعْدٍ
أَنْ يُزِيحَ الطُّغَاةَ عَنَّا دُعاؤكْ

رائع ما خطّه قلمك ونبض به قلبك ,

حمّلت قوافيك وجعا وألما كلّنا نشعر ونحسّ به

وختمتها خير خاتمة معبّرة .. ولو هي اضعف الإيمان ...

بارك الله فيك

تحياتي وتقديري

عصام إبراهيم فقيري
05-05-2016, 11:25 PM
أينما تبحر بنا تأتي لنا بالثمين النفيس

جميل أنت في كل أحوالك وجميع ألوانك

أنيق في الشعر متجدد الفكرة والطرح نبيل القصد والمضمون

تعلم محبتي ولن أزيد أيها الفنان .

عبدالكريم شكوكاني
06-05-2016, 09:25 AM
نعم
ان النفط عندما يكون بامرة الاشد كفرا ونفاقا
سيكون فيه اذلالنا

دام القلم والقلب ذخرا للعروبة

صباح الخير

أحمد الجمل
06-05-2016, 06:55 PM
كلمات مثخنة بالوجع والألم ممّا آلت إليه الحال في اليمن الحبيب

ما تحصده مناجل الطّائفيّة والأطماع من رقاب العباد باتت أعداده تُدمي القلوب

اللهمّ اكشف عنّا هذه الفتن وأعد لشعوبنا أمنها واستقرارها يا أرحم الرّاحمين

دام شموخ حرفك أخي

ودمت نقية وفية أختي الفاضلة
وأشكرك جزيل الشكر على مرورك العطر
تحيتي وخالص مودتي

أحمد الجمل
06-05-2016, 06:57 PM
سوفَ يُعطي الزَّمانَ يوماَ ضياؤكْ
.............................حين يأتي من الخلودِ عَطاؤكْ
ويَطيبُ العطرُ في الأنوفِ بِورْدٍ
............................يزدَهي في العيونِ فيهِ بَهاؤكْ
ويمدُّ الظِّلُّ لونَهُ دونَ رَمادٍ
..............................ونسيمُ الظلِّ الظليلِ هَواؤُكْ
ذا جمالٌ الحروفِ يهمي رذاذاُ
............................لاحتِدام القيْظِ احتواهُ نَقاؤكْ

يستحيل أن يسبقك أحد إلى فضل أيها الرائع
وأنت أهل لكل فضل ومكرمة
كل الشكر وخالص الود

أحمد الجمل
06-05-2016, 07:00 PM
ما تعيشه الأمة اليوم هو مصيبة كبيرة
اصبح كرسي الحاكم اغلى من كل مواطني هذا البلد او ذاك
ما ضر لو تنحى وترك البلاد بخير؟؟ لكنه مستعد ان يبيد الامة
في سبيل هذا الكرسي اللعين وهذا ما نراه في كل مكان في سوريا واليمن وغيرها
كما ان خيرات الامة من نفط وسواه ايضا اصبحت مصيبتنا بدلا من ان تكون
بابا للراحة والطمأنينه للشعب
فهي اما طريق لاحتلال البلاد او لتدميرها من داخلها او تدمير اخواتها
فاي حال نعيش وأي سقوط الى الهاوية نعاني
مودتي

لا يتنحى أحد منهم أستاذي الحبيب إلا للقبر فقط
وليس عندهم مانع أبدا أن يتنحى الشعب ليبقوا هم على سدة الحكم
الأمر لله من قبل ومن بعد
كل الشكر أستاذي الحبيب على مداخلتك الرائعة التي أسعدتني جدا
جزاك الله خيرا
وشكر الله لك

أحمد الجمل
06-05-2016, 07:02 PM
رُبّما رأيتها كذلك من كثرة الأرواح التي أزهقت في أرض اليمن أخي

لكلّ شهداء أمّتنا المنكوبة من محيطها لخليجها ولكلّ الأرواح التي أسقطتها أيادي القمع على ثرى وطننا الطّاهر ترفرف أرواحنا محمّلة بالمحبّة والعرفان فبدمهم الطّاهر نطقت الأرض أبجديّة العطاء

هنيئا لهم جنّة الخلد

ودامت روعة حرفك

صدقت والله أختي الفاضلة
وأشكرك على كرم أخلاقك
ومداخلتك الطيبة التي أسعدتني كثيرا
تحيتي وخالص مودتي

أحمد الجمل
06-05-2016, 07:03 PM
جد بهذا البوح جد فهذا الشعر عزاؤنا وعزاؤك

حفظكم الله والأهل والوطن

وحفظك الله ومن تحب أيها الحبيب
وأشكرك جزيل الشكر على مرورك العطر
تحيتي ومحبتي

أحمد الجمل
06-05-2016, 07:05 PM
عندما يصبح النفط أغلى من الدماء تضيع الحقوق ويعلو صوت الباطل وتهان الكرامات ..
قصيدة الوقوف عندها والتأمل فيها لروعتها معنى ومبنى .
بوركت أيها الحبيب .

وبارك الله فيك أخي الحبيب
وأشكرك جزيل الشكر على مرورك العطر
تحيتي ومحبتي

أحمد الجمل
06-05-2016, 07:06 PM
قصيددة رافعة هامها إلى السمــاء
رغم الألم المضمخ برائحة المسك
ودي والتحية
علي

ربنا يعزك ويرفع قدرك أستاذي الفاضل/ علي
وأشكرك جزيل الشكر على مداخلتك الطيبة التي أسعدتني كثيرا
تحيتي وخالص مودتي

أحمد الجمل
06-05-2016, 07:09 PM
جميل هذا التعايش الشعري مع الجراح
أبدعت يا صديقي ..
لا تبالي .. أليست لا هنا ناهية؟

ربنا يحفظك ويبارك فيك أستاذي الفاضل
وأشكرك جزيل الشكر على مرورك العطر
،
تعرف أن أخاك راسب في قواعد النحو وعلم العروض ^_^
محبتي أيها الرائع

أحمد الجمل
06-05-2016, 07:13 PM
فاصْعَد الآنَ للسَّماءِ بِوَعْدٍ
أَنْ يُزِيحَ الطُّغَاةَ عَنَّا دُعاؤكْ

رائع ما خطّه قلمك ونبض به قلبك ,

حمّلت قوافيك وجعا وألما كلّنا نشعر ونحسّ به

وختمتها خير خاتمة معبّرة .. ولو هي اضعف الإيمان ...

بارك الله فيك

تحياتي وتقديري

ربنا يعزك ويرفع قدرك أستاذي الحبيب
وأشكرك جزيل الشكر على مداخلتك الرائعة التي أسعدتني جدا
جزاك الله خيرا
وشكر الله لك

أحمد الجمل
06-05-2016, 07:16 PM
أينما تبحر بنا تأتي لنا بالثمين النفيس

جميل أنت في كل أحوالك وجميع ألوانك

أنيق في الشعر متجدد الفكرة والطرح نبيل القصد والمضمون

تعلم محبتي ولن أزيد أيها الفنان .

يا أهلا ومرحبا بالكريم ابن الأكرمين
والأخ الحبيب والصديق العزيز
تسبغ على أخيك من واسع فضلك وجميل إحسانك ،
ما يعجزني عن رد جميلك
جزاك الله عني خيرا
وشكر الله لك

أحمد الجمل
06-05-2016, 07:19 PM
نعم
ان النفط عندما يكون بامرة الاشد كفرا ونفاقا
سيكون فيه اذلالنا

دام القلم والقلب ذخرا للعروبة

صباح الخير

صباحك الفل ومساؤك الياسمين
وكل الشكر على مرورك العطر أخي عبد الكريم
بارك الله فيك
وشكر الله لك