المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : من تحتِ ردمك يا شهباء



عبد السلام دغمش
05-05-2016, 07:39 PM
طالتْ مآثرُ .. لا ما طالت الرقبة !=تجلو الخطوبُ جباناً أرجفتْ رُكـَـبـَهْ


قد كاد يسقطُ لولا أنْ تداركَـهُ=كتْـفٌ لبوتِـنَ بالأجر الذي طلبَـهْ


أو كفّ "خامِـنَـئي " لاحتْ كَأَنَّ بها=ناراً لكسرى من الزيت الذي سكبَـهْ


شذّ النداءُ عن المعنى فأنكرَهُ=ما ضرّهُ أسداً من يدّعي لَقَبـَهْ


ما حازَ من صفةٍ إلاّ مخالبَـهُ=والذيلُ إِنْ مـُدَّ بـاعـاً صار ثـَـمَّ شبَــهْ


و حافِـرُ الأسد الممقوتِ كم ولغت=والشبل قام يحيّي رافعاً ذنَبـَـهْ


ذريّـةٌ بعضُها من بعضِها لُـعنَـتْ=كلٌّ يفاخرُ في الدور الذي لعِبـَهْ


عـلى اليهود فضبط النفس ديدنهُ=وإنْ تظلّـمَ شعبٌ سامهمْ غضبَـهْ


ما زال يلقي براميلاً فيسحقها=وحين يُجـْهِـزُ يلقي في المدى خُطـبَهْ



لا حمص موطنهُ ما دام يقصفها=كلا ..ولم تكن الشهبا له حلَبـة


فلا تغـرّ بتصفيقِ الجموع لـهُ =خلفَ الستار توارتْ ألفُ مُنتَحِبـَـة


ما بين سار وثـار النَّاسُ : لثغتُـهُ!=فمـا جريرةُ قـومٍ أُشـرِبوا أدَبــَـهْ؟


جرداءَ من ثمرٍ أمستْ مرابعها =وما تبقّـى سوادٌ قام فاحتَطَبـهْ


من تحت ردمكِ يا شهباء أرّقـني =نداءُ طفلٍ كليـمٍ يشتكي تعبَـهْ


ينقّـبُ الردمَ عن أمٍّ قضت وأبٍ=يُسائلُ الكلّ عن ذنبٍ وما ارتكبَـهْ



أهل الشآم معاً ! ما الدهـرُ دهركـمُ=والحزنُ فاض دمـوعاً مالئاً قِـرَبَـهْ


أتيت.. في جعبتي دمعٌ و قافيةٌ= لونُ السعادة ما عندي لِكَيْ أهَبَـهْ


مُدّتْ حبالٌ إلى الرحمٰنِ آخـرُهـا=والشام آخر حبلٍ ..فالتزمْ سَبـَبـهْ

البحر: صعب ٌمن الحزن الذي ركبه

أحمد الجمل
05-05-2016, 08:47 PM
اعتذار واجب على العام أولا أستاذي الفاضل
أعتذر منك بشدة على ما صدر مني من قبل
وأتمنى أن تقبل اعتذاري
ثم أن القصيدة من أبدع ما قرأت
تحيتي وخالص مودتي

عصام إبراهيم فقيري
05-05-2016, 09:19 PM
بديع بديع

من أجمل ما قرأت بخصوص حلب

شاعرنا الكبير عبد السلام دغمش تبهرني على الدوام بنصوصك المتقنة فلا فض فوك

نسأل الله العافية والسلامة

تقديري .

عدنان الشبول
05-05-2016, 09:48 PM
فعلا "البحر صعب من الحزن الذي ركبه"

أما القصيدة فهي تنبض وتفيض صدقا وحسّا

حفظكم الله والأهل والوطن

عادل العاني
05-05-2016, 10:24 PM
ما نبضت إلا بالحق

لا فُضَّ فوك ...

أجدت وأحسنت

وبارك الله فيك

ثناء صالح
05-05-2016, 10:48 PM
قمة في الروعة
سلسة الإيقاع على الرغم من ثقل مضمونها
رقيقة العاطفة على الرغم من صخب الغضب والسخط المتسرب من كلماتها.
سائغة عذبة على الرغم من مرارة موضوعها .
متألقة في سبك تراكيبها وجزالتها على الرغم من صعوبة قافيتها.
رائعة ومدهشة بجرأتها .
إنها رائعة!
تحياتي وكل الإعجاب والتقدير
وزادكم الله إبداعا وأيدكم بالإلهام والشاعرية

فاتن دراوشة
05-05-2016, 10:50 PM
قصيدة أصابت كبد الحقيقة والواقع

وأثخنت بجراح الوطن والمواجع

أبدعت في وصف الحال ومرّه

ونسأل الله أن يكشف عنهم البأس والضرّ والغمّة

مودّتي

أحمد غنيم
05-05-2016, 10:55 PM
نص ساحر آسر جميل من شاعر كبير متمكن من آدواته سلمت أناملك شاعرنا الكبير نسأل الله عز وجل أن يهلك الظالم وأعوانه وأن نرى فيه آيه تجعله عبرة لك طاغية اللهم آمين

احمد المعطي
05-05-2016, 11:16 PM
للشعر قامته مرْحى للذي رَكبَهْ
........................في الحرْفِ نقمَته ما زلَّ منْ كتَبَه
لَلنارُ في حلبٍ تجتاحُ لبْدتَه
.......................رغمَ الذي سكبوا فالبؤسُ قد غلبَهْ
أبدعتها ولقد أحسنتَ صورتها
............................هذي القصيدةُ للإبداعِ مُنتسبة
بالحزْنِ كاسيَةٌ في عيْنِها غَضَبٌ
...........................حمراءُ مقلتها والنفسُ مُكتئبةْ

بشار عبد الهادي العاني
06-05-2016, 04:06 AM
و حافِرُ الأسد الممقوتِ كم ولغـت
والـشــبــل قــــــام يــحــيّــي رافـــعـــاً ذنَـــبَـــهْ
ذريّـــــةٌ بـعـضُـهــا مـــــن بـعـضِـهــا لُــعــنَــتْ
كــلٌّ يـفـاخـرُ فـــي الـــدور الـــذي لـعِـبَـهْ
عـلـى اليـهـود فضـبـط الـنـفـس ديـدنــهُ
وإنْ تـظـلّــمَ شــعـــبٌ سـامــهــمْ غـضــبَــهْ

صدقت ورب الكعبة, قاتلهم الله , ولعنهم , ولكن بحول الله ستنهض حلب من تحت الردم , لتعود عاصمة الحرف والعمل والحرير.
بورك نبضك , والقصيدة للتثبيت لعلو كعبها .
محبتي وتقديري...

محمد ذيب سليمان
06-05-2016, 01:17 PM
ما اجملها وما اتقنك في رسم الصورة الدالة المعبرة
نص متميز بكل ما حمل
لك اتلود والتقدير

عبد السلام دغمش
06-05-2016, 01:34 PM
الحبيب أحمد الجمل

لم يكن ما يدعو للاعتذار يا صديقي .. وليس في صدري سوى كل الحب لك شاعراً وقافاً على الحق ...
ومرورك واستحسانك للنص شهادة اعتز بها .
محبتي .

عبد السلام دغمش
06-05-2016, 01:35 PM
الشاعر المبدع عصام فقيري

هذا بعض ما عندكم أيها الكريم ..
نسأل الله أن يلطف بنا .
تحيتي .

عبد السلام دغمش
06-05-2016, 01:36 PM
الأستاذ عدنان الشبول ..

حفظكم الله .. وأحل الأمان ربوع بلادنا .
دمت أيها الحبيب.

عبد السلام دغمش
06-05-2016, 01:38 PM
ما نبضت إلا بالحق

لا فُضَّ فوك ...

أجدت وأحسنت

وبارك الله فيك

الأستاذ عادل العاني

شرفتني بمروركم شاعرنا الكبير ..

قوافل محبة .

عبد السلام دغمش
06-05-2016, 01:42 PM
قمة في الروعة
سلسة الإيقاع على الرغم من ثقل مضمونها
رقيقة العاطفة على الرغم من صخب الغضب والسخط المتسرب من كلماتها.
سائغة عذبة على الرغم من مرارة موضوعها .
متألقة في سبك تراكيبها وجزالتها على الرغم من صعوبة قافيتها.
رائعة ومدهشة بجرأتها .
إنها رائعة!
تحياتي وكل الإعجاب والتقدير
وزادكم الله إبداعا وأيدكم بالإلهام والشاعرية

الأخت الشاعرة ثناء صالح

كانت نفثة مصدور ..
وفي هذه القصيدة كما في بعض حالات مرت لا تهدأ نفسي حتى أنتهي من الكتابة .. ربما تسبق العاطفة الفكر .. ويسطو الغضب على النظم .. لكنها هكذا كانت ..
وسرني ما قرأت لكم من تعليق ، نسأل الله أن ينفع بكم ..
تحياتي أختي الكريمة .

وليد عارف الرشيد
06-05-2016, 01:45 PM
الله الله
الله أكبر فوق كل طاغية وآثم لئيم
بوركت .. قصيد ناري في منتهى الروعة والحس والإباء
دمت محلقا حرا

عبد السلام دغمش
06-05-2016, 01:49 PM
قصيدة أصابت كبد الحقيقة والواقع

وأثخنت بجراح الوطن والمواجع

أبدعت في وصف الحال ومرّه

ونسأل الله أن يكشف عنهم البأس والضرّ والغمّة

مودّتي

بوركتم شاعرتنا الفاضلة ..
اللهم آمين.
تحياتي .

أحمد الجمل
06-05-2016, 05:05 PM
الحبيب أحمد الجمل

لم يكن ما يدعو للاعتذار يا صديقي .. وليس في صدري سوى كل الحب لك شاعراً وقافاً على الحق ...
ومرورك واستحسانك للنص شهادة اعتز بها .
محبتي .

جزاك الله خيرا أستاذي الحبيب
أسعدتني أسعد الله قلبك
والله يعلم أني أحبك جدا

أحمد رامي
07-05-2016, 06:23 AM
أخي الحبيب عبد السلام لا فض فوك و لا كسر لك قلم .
قصيدة ماتعة بكلماتها الحمراء الغاضبة التي أشعلت النفوس غضبا على غضب ...
عندما أقرأ لك أشعر و كاني أقرأ شعرا جاهليا في جزالته وصلابته ..
لكن تعرفني لا بد لي من بعض المشاكسة و الأسئلة و هذه السمة الوحيدة المقيتة عندي D:


طالتْ مآثرُ .. لا ما طالت الرقبة !

هل ما هنا نافية أم موصولية ؟

قد كاد يسقطُ لولا أنْ تداركَـهُ

كاد أي قارب و أوشك أي لم يحصل الفعل , فتصبح قد ثقيلة على المعنى التي تفيد التحقيق لأنها في الماضي وهنا لم يتحقق الفعل , و أرى أن تقول : إذ كاد يسقط .......

ما ضرّهُ أسداً من يدّعي لَقَبـَهْ

من المعنى فهمنا أن أسدا هي مفعول ليدعي أو أي معمول آخر ليدعي , فإن كان كذلك فهل يجوز تقدمها ؟

و حافِـرُ الأسد الممقوتِ كم ولغت

أولا حافر ليست للأسد مهما كان قصدك , لو قلت : و برثنُ الأسد , لأن البرثن هو مخلب الأسد , ثم قلت الممقوت كم ولغت غمن هي التي ولغت ؟ إن قلت لي الحافر قلت لا يجوز تأنيثه لأنك ذكرته , ثم ولغت في ماذا ؟

وإنْ تظلّـمَ شعبٌ سامهمْ غضبَـهْ

أفضل أن تقول : سامَهُ , مع تحفظي على شعبٌ النكرة التي تفيد أي شعب , و طبعا هذا ليس هو المقصود بل تريد أنت شعبه :
و إن شكى الشعب ظلما سامه غضبه .

ما زال يلقي براميلاً فيسحقها

يُظن أن يسحقها عائدة على البراميل , و هي ليست كذلك لو قلت : فيسحقه و الهاء تعود على الشعب .

أهل الشآم معاً ! ما الدهـرُ دهركـمُ

هل ما هنا بمعنى لا غير العاملة أم بمعنى ليس ؟


محبتي التي تعرف و لكن إن لم تجبني على أسئلتي فلن تعرف محبتي D: .

ناديه محمد الجابي
07-05-2016, 09:01 AM
مشاعر غضب وحرقة وحزن ـ وحرف مميز لشاعر متألق
مرارة تنزف من الأبيات وطعمها في أفواهنا
أبيات معبرة انسابت بسلاسة وعذوبة لتصوغ فكرا نيرا
ولتعبر ولتصف وتنكر وتستنكر وهذا أضعف الأيمان
أحسنت وأجدت وأبدعت
دمت ودام ألقك. :0014:

عبد السلام دغمش
07-05-2016, 09:31 AM
نص ساحر آسر جميل من شاعر كبير متمكن من آدواته سلمت أناملك شاعرنا الكبير نسأل الله عز وجل أن يهلك الظالم وأعوانه وأن نرى فيه آيه تجعله عبرة لك طاغية اللهم آمين

الشاعر الكريم احمد غنيم

بارك الله فيكم شاعرنا ..ونؤمن على دعائكم .
تحياتي .

عبد السلام دغمش
07-05-2016, 09:59 AM
للشعر قامته مرْحى للذي رَكبَهْ
........................في الحرْفِ نقمَته ما زلَّ منْ كتَبَه
لَلنارُ في حلبٍ تجتاحُ لبْدتَه
.......................رغمَ الذي سكبوا فالبؤسُ قد غلبَهْ
أبدعتها ولقد أحسنتَ صورتها
............................هذي القصيدةُ للإبداعِ مُنتسبة
بالحزْنِ كاسيَةٌ في عيْنِها غَضَبٌ
...........................حمراءُ مقلتها والنفسُ مُكتئبةْ



وجزيل الشكر والتقدير على ردكم الكريم شاعرنا الفاضل ..
أسعدتني بمرورك .

عبد السلام دغمش
07-05-2016, 10:11 AM
و حافِرُ الأسد الممقوتِ كم ولغـت
والـشــبــل قــــــام يــحــيّــي رافـــعـــاً ذنَـــبَـــهْ
ذريّـــــةٌ بـعـضُـهــا مـــــن بـعـضِـهــا لُــعــنَــتْ
كــلٌّ يـفـاخـرُ فـــي الـــدور الـــذي لـعِـبَـهْ
عـلـى اليـهـود فضـبـط الـنـفـس ديـدنــهُ
وإنْ تـظـلّــمَ شــعـــبٌ سـامــهــمْ غـضــبَــهْ

صدقت ورب الكعبة, قاتلهم الله , ولعنهم , ولكن بحول الله ستنهض حلب من تحت الردم , لتعود عاصمة الحرف والعمل والحرير.
بورك نبضك , والقصيدة للتثبيت لعلو كعبها .
محبتي وتقديري...

شاعرنا الحبيب

سررت بقراءتكم شاعرنا وبورك فيكم لما اتحفتم به القصيدة المتواضعة من تقدير .
فرج الله عن العباد والأوطان .
تحياتي .

عبد السلام دغمش
07-05-2016, 10:15 AM
ما اجملها وما اتقنك في رسم الصورة الدالة المعبرة
نص متميز بكل ما حمل
لك اتلود والتقدير

أشكركم شاعرنا الكبير على ما أتحفتم به القصيدة من جميل التعليق .
تحياتي .

عبد السلام دغمش
07-05-2016, 10:16 AM
الله الله
الله أكبر فوق كل طاغية وآثم لئيم
بوركت .. قصيد ناري في منتهى الروعة والحس والإباء
دمت محلقا حرا



والرائع مروركم وطيب قراءتكم شاعرنا الكريم .
مودتي .

عبد السلام دغمش
07-05-2016, 11:05 AM
أخي الحبيب عبد السلام لا فض فوك و لا كسر لك قلم .
قصيدة ماتعة بكلماتها الحمراء الغاضبة التي أشعلت النفوس غضبا على غضب ...
عندما أقرأ لك أشعر و كاني أقرأ شعرا جاهليا في جزالته وصلابته ..
لكن تعرفني لا بد لي من بعض المشاكسة و الأسئلة و هذه السمة الوحيدة المقيتة عندي D:


طالتْ مآثرُ .. لا ما طالت الرقبة !

هل ما هنا نافية أم موصولية ؟

قد كاد يسقطُ لولا أنْ تداركَـهُ

كاد أي قارب و أوشك أي لم يحصل الفعل , فتصبح قد ثقيلة على المعنى التي تفيد التحقيق لأنها في الماضي وهنا لم يتحقق الفعل , و أرى أن تقول : إذ كاد يسقط .......

ما ضرّهُ أسداً من يدّعي لَقَبـَهْ

من المعنى فهمنا أن أسدا هي مفعول ليدعي أو أي معمول آخر ليدعي , فإن كان كذلك فهل يجوز تقدمها ؟

و حافِـرُ الأسد الممقوتِ كم ولغت

أولا حافر ليست للأسد مهما كان قصدك , لو قلت : و برثنُ الأسد , لأن البرثن هو مخلب الأسد , ثم قلت الممقوت كم ولغت غمن هي التي ولغت ؟ إن قلت لي الحافر قلت لا يجوز تأنيثه لأنك ذكرته , ثم ولغت في ماذا ؟

وإنْ تظلّـمَ شعبٌ سامهمْ غضبَـهْ

أفضل أن تقول : سامَهُ , مع تحفظي على شعبٌ النكرة التي تفيد أي شعب , و طبعا هذا ليس هو المقصود بل تريد أنت شعبه :
و إن شكى الشعب ظلما سامه غضبه .

ما زال يلقي براميلاً فيسحقها

يُظن أن يسحقها عائدة على البراميل , و هي ليست كذلك لو قلت : فيسحقه و الهاء تعود على الشعب .

أهل الشآم معاً ! ما الدهـرُ دهركـمُ

هل ما هنا بمعنى لا غير العاملة أم بمعنى ليس ؟


محبتي التي تعرف و لكن إن لم تجبني على أسئلتي فلن تعرف محبتي D: .

الشاعر والأستاذ الحبيب أحمد رامي
شكراً لكم على التعليق الدافع وفضلكم يطوق قصائدنا ..

ومحبتكم لا أعدل عنها بقصيدة ولا بأسئلة ..

وأجيب هنا :

طالت مآثر لا ما طالت الرقبة : قصدت بالمعنى : المرء يذكر بما تطول ( تصل) مآثره وليس بطول رقبته .. ما هي ما الزائدة هنا .

قد كاد يسقط لولا أن تداركه : لعل الأولى هنا : قد كان يسقط أو إذ كان يسقط .. وشكرا على الإفادة .

ما ضره أسداً من يدعي لقبه : قصدت فيها أن الأسد لا يضره من يدعي اللقب .. وأما موقعها من الإعراب فالهاء المتصلة في " ضره " في محل نصب مفعول به و : أسداً منصوب على التخصيص .. وأرجو التنبيه إن كنت مخطئاً .
وحافر الأسد الممقوت كم ولغت : أرجو أن تسمح لي أن أبقي هذا التعبير ( يحق لدغمش ما لا يحق لغيره :005:) - والمقصود ب " ولغت" : كما تقول ولغت رجل الدابة في إناء اللبن ..وأصبتم فيما خص التذكير هنا .

وإن تظلم شعبٌ سامهم غضبه : شكرا على اقتراحكم " وإن شكا الشعب ظلماً سامه غضبه "

ما زال يلقي براميلاً فيسحقها : قصدت فيسحقها المدن وما تلاه من أبيات دل عليه وربما كان الأولى تأخير البيت أو تقديم غيره .

اهل الشآم معاً ، ما الدهر دهركمُ : نعم قصدت بها " ما " النافية ..

مع خالص تقديري ..

محمد حمود الحميري
07-05-2016, 07:58 PM
أحب شعرك حين تمتطي ظهر السخرية فترسم أجمل الشاهد
قصيدة صادقة ومعبرة لو كانت في البحر لكانت أجمل وأغلى لؤلؤة ..
دمت بروعتك .

أحمد رامي
08-05-2016, 02:51 AM
الشاعر والأستاذ الحبيب أحمد رامي
شكراً لكم على التعليق الدافع وفضلكم يطوق قصائدنا ..
بل الفضل لله .
ومحبتكم لا أعدل عنها بقصيدة ولا بأسئلة ..

وأجيب هنا :

طالت مآثر لا ما طالت الرقبة : قصدت بالمعنى : المرء يذكر بما تطول ( تصل) مآثره وليس بطول رقبته .. ما هي ما الزائدة هنا .

قد كاد يسقط لولا أن تداركه : لعل الأولى هنا : قد كان يسقط أو إذ كان يسقط .. وشكرا على الإفادة .

أقول بصدق لم و لن يصل ما قصدت بهذا التركيب , لو قلت مثلا :
بسنا المآثر ليس الطول بالرقبة , أو لسنا المآثر ليس الطول للرقبة .

ما ضره أسداً من يدعي لقبه : قصدت فيها أن الأسد لا يضره من يدعي اللقب .. وأما موقعها من الإعراب فالهاء المتصلة في " ضره " في محل نصب مفعول به و : أسداً منصوب على التخصيص .. وأرجو التنبيه إن كنت مخطئاً .

نعم لا تصح هكذا , بل قل : و الليث ما ضره من يدعي لقبه

وحافر الأسد الممقوت كم ولغت : أرجو أن تسمح لي أن أبقي هذا التعبير ( يحق لدغمش ما لا يحق لغيره :005:) - والمقصود ب " ولغت" : كما تقول ولغت رجل الدابة في إناء اللبن ..وأصبتم فيما خص التذكير هنا . الولوغ يا صديقي هو الشرب باللسسان و يكون ذلك في السباع .

وإن تظلم شعبٌ سامهم غضبه : شكرا على اقتراحكم " وإن شكا الشعب ظلماً سامه غضبه "

ما زال يلقي براميلاً فيسحقها : قصدت فيسحقها المدن وما تلاه من أبيات دل عليه وربما كان الأولى تأخير البيت أو تقديم غيره .

اهل الشآم معاً ، ما الدهر دهركمُ : نعم قصدت بها " ما " النافية .. أي : يا أهل الشام هذا الدهر ليس دهركم .. هل هذا ما قصدت .. فإن كان ذلك كذلك فمتى دهرهم ... بل ربما نرى أن هذا هو أوانهم الذي يثبتون فيه حقهم رغم كل الظلم فينتصفون بذلك من الباطل ..

مع خالص تقديري ..

شكرا لك أيها الحبيب على سعة صدرك ...


محبتي و مودتي و غابات ياسمين .

رياض شلال المحمدي
08-05-2016, 07:10 AM
وهـــكذا هكــذا هي المشاعر حينما ترتدي رداء الصدق ، وتنسج من
عيون الشعر ودًّا يحاكي الثريّا لغةً ومعنىً وقوافيًا وجَرسًا جميلاً ، محبتي
وتحيتي وما تعلم من التقدير ، وفرّج الله عن المؤمنين الصابرين في كل مكان .

عبدالكريم شكوكاني
08-05-2016, 09:21 AM
يابن البلد
صباح الخير
وقعنا جميعا بمشكلة الازمة في المنطقة العربية وبتحديد ماهيتها
والغلط الاصلي الذي وقعنا فيه ان هذه الثورات هي حراك جماهيري
يطالب برفع الظلم والقمع عن كاهل الشعوب
لنكتشف ان هذا غلاف خير غلف باطل مشروع صهيوامريكي نفطي
لسايكس بيكو جديد لتقسيم المقسم
ولخدمة استقرار الكيان الصهيوني
والا ما هذا الدعم الامريكي الخليجي للحريات ولهذه المجموعات التي
انتشرت بالدول العربية كالجراد
هل الشر الامريكي والخليجي تحول بقدرة قادر الى خير!!!

احترمك يا دغمش واحترمك كشاعر متمكن

عبد السلام دغمش
09-05-2016, 11:43 PM
مشاعر غضب وحرقة وحزن ـ وحرف مميز لشاعر متألق
مرارة تنزف من الأبيات وطعمها في أفواهنا
أبيات معبرة انسابت بسلاسة وعذوبة لتصوغ فكرا نيرا
ولتعبر ولتصف وتنكر وتستنكر وهذا أضعف الأيمان
أحسنت وأجدت وأبدعت
دمت ودام ألقك. :0014:


الأديبة الفاضلة نادية الجابي


كل التقدير للقراءة والمرور الكريم ..
هي مرارة تجتاحنا ونحن نتابع ما يجري من هنا و هناك ..
كل التقدير أيتها الأخت الكريمة .

ليانا الرفاعي
10-05-2016, 02:48 PM
قصيدة متقنة بكل ما فيها
حروفها تفيض بصدق المشاعر
راقية بما حملت من الفكر الحر
تحيتي وتقديري

عبد السلام دغمش
07-08-2016, 09:51 PM
أحب شعرك حين تمتطي ظهر السخرية فترسم أجمل الشاهد
قصيدة صادقة ومعبرة لو كانت في البحر لكانت أجمل وأغلى لؤلؤة ..
دمت بروعتك .

ولكم جميل التقدير والامتنان شاعرنا الغالي ..

تحياتي .

عبد السلام دغمش
07-08-2016, 09:53 PM
وهـــكذا هكــذا هي المشاعر حينما ترتدي رداء الصدق ، وتنسج من
عيون الشعر ودًّا يحاكي الثريّا لغةً ومعنىً وقوافيًا وجَرسًا جميلاً ، محبتي
وتحيتي وما تعلم من التقدير ، وفرّج الله عن المؤمنين الصابرين في كل مكان .

اللهم آمين

نسأل الله ان يحل الوئام والأمان بلادنا ..
والشكر الجزيل لمروركم الوارف ..

تقديري .

عبد السلام دغمش
07-08-2016, 09:59 PM
يابن البلد
صباح الخير
وقعنا جميعا بمشكلة الازمة في المنطقة العربية وبتحديد ماهيتها
والغلط الاصلي الذي وقعنا فيه ان هذه الثورات هي حراك جماهيري
يطالب برفع الظلم والقمع عن كاهل الشعوب
لنكتشف ان هذا غلاف خير غلف باطل مشروع صهيوامريكي نفطي
لسايكس بيكو جديد لتقسيم المقسم
ولخدمة استقرار الكيان الصهيوني
والا ما هذا الدعم الامريكي الخليجي للحريات ولهذه المجموعات التي
انتشرت بالدول العربية كالجراد
هل الشر الامريكي والخليجي تحول بقدرة قادر الى خير!!!

احترمك يا دغمش واحترمك كشاعر متمكن

الأستاذ الشاعر عبد الكريم

ولا أحسب أن رفض الظلم والإذلال كان مغلفا بالانقسام ..
لكنه الطاغوت أراد التقسيم حين استدعى الطائفية ..

أما الكيان الصهيوني فقد كان ولا يزال في أمان ما دام أمثال هذه الأنظمة تحكم .. وتأمل في الحليف الروسي وهو ينسق مع الصهاينة .. والدبابة التي أعيدت للكيان بعد سنين طويلة ..

وما نتمناه أن يرفع الطغيان والظلم عن صدور الأبرياء .. أيا كان هذا الطغيان ..

ولكم مني وافر التحيات .

عبد السلام دغمش
07-08-2016, 10:00 PM
قصيدة متقنة بكل ما فيها
حروفها تفيض بصدق المشاعر
راقية بما حملت من الفكر الحر
تحيتي وتقديري

الأخت الشاعرة ليانا الرفاعي

فخور بمروكم شاعرتنا الكبيرة ..
تقديري .