المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : رُمَّانَةُ الشَّام



عبده فايز الزبيدي
08-05-2016, 09:08 AM
إنَّ الـمَجُوْسَ عَلَى شَامِ الهُدَى كَلِبُوا=و فَـوَّضُـوا الـكَـلبَ فِـيْـما فِـيْـهِ قَـدْ رَغِـبُوا

أُجِـلُّ عــن ذِكــره شـعري و قـافيتي=وَ لَــوْ عَـكَـسْتُ لَحَانِيْ مِـنْـهُمَا عَـتَـبُ

هَـمُّ الـرَّوافِض قَـتْلُ الـمُسْلِميِن فَـلنْ=تَــرتَـاحَ فَـــارسُ حَــتَّـى تَـهْـلَـكَ الــعَـرَبُ

بِـالأمْـسِ جَــاؤُوْا بِـهُوْلاكُوْ الـمَغُولِ لَـنَا=والـيَـومَ فِــيْ حَـرْبِّـنا كُـلَّ الـعِدَى جَـلبُوا

دَمُ الـشَّآمِ عَـلى ثَوْبِ المَجُوسِ وَ إِنْ=تَـنَـصَّلَ الـقَـوْمُ فــي الإعـلامِ أو شَـجَبُوا

فَـمَـا مَـضَـايَا و مَــا حِـمْـصُ الأُبَـاةِ ومـا=تَــلـقَـاهُ فَــيْـحـاءُ و الأعـــراضُ تُـغْـتَـصَبُ

إلاَّ اعْـتِـقَـادٌ بِـنَـفْسِ الـقَـومِ يَـدْفَـعُهُمْ=إِلــى إِبَــادِةِ أَهْــلِ الـشَّامِ ، قَـدْ شَـغَبُوا

هُمْ شِيْعَة الشَّرِ و الشَّيْطاَنُ بِاعِثُهُمْ =وَ فِــــيْ تَـشَّـيُـعِهِمْ لِـــلآلِ قَـــدْ كَــذَبُـوا

إنَّ الـمَـجُوسَ و أفْــرَاخُ الـصَّليْبِ وَمَـن=قَـــدْ ردَّه اللهُ قِـــرْدَاً فِـــي الأَذَى سَـبَـبُ

شُـهْباءُ شَـامٍ بَـدتْ في عَيْنِ نَاظِرِها=رُمَّــانَــةً مِــــنْ دِمَــــاءٍ ، تِــلْـكُـمُ حَــلـبُ

حَـــرْبٌ تُـــدارُ عَـلَـيْـنَا كَـــانَ قَـاتِـلُـهَا=كَــــذَاكَ مَـقْـتُـولُها هُـــمْ كُـلُّـهُـمْ عَـــرَبُ

وأمُّــةُ الـعُـرْبِ تَـرْجُـو عَدْلَ مُغْتَصِبٍ=بَـعْـضُ الـسَّـيَاسَةِ مِـنْـهَا يَـعْجَبُ الـعَجَبُ

لَـنْ يَـنْصُرَ الـشَّامَ مَـنْ كَانَتْ سِفَارَتُهُ=فِـــي ذِلَّــةٍ بَـيْـنَ أَيْــدِيْ الـكُـفْرِ تَـنْـتَحِبُ

فـالسُّمرُ و الـبِيْضُ فِي كَفٍّ لِمُعْتَصِمٍ=تــلِــكَ الَّــتِـيْ لِـحِـبَـالِ الـنَّـصْـرِ تَـجْـتَـذِبُ

شاهر حيدر الحربي
08-05-2016, 09:34 AM
وأمُّــةُ الـعُـرْبِ تَـرْجُـو عَدْلَ مُغْتَصِبٍ
بَـعْـضُ الـسَّـيَاسَةِ مِـنْـهَا يَـعْجَبُ الـعَجَبُ


افتقدتك كثيرا صديقي الحبيب وحين رأيتك كنت في القمة كعادتك

قصيدة رائعة بمجملها والبيت الذي اخترته منها يشرح قمة العار الذي لحق بالعرب


دم طيبا

عبده فايز الزبيدي
08-05-2016, 09:37 AM
وأمُّــةُ الـعُـرْبِ تَـرْجُـو عَدْلَ مُغْتَصِبٍ
بَـعْـضُ الـسَّـيَاسَةِ مِـنْـهَا يَـعْجَبُ الـعَجَبُ


افتقدتك كثيرا صديقي الحبيب وحين رأيتك كنت في القمة كعادتك

قصيدة رائعة بمجملها والبيت الذي اخترته منها يشرح قمة العار الذي لحق بالعرب


دم طيبا

الله يبارك فيك
و يسعدني حبك و يطربني مرآك
فلك خالص الحب و التقدير
أستاذ / شاهر حيدر الحربي :0014:
و نحن نجتهد و التوفيق بيد الله ، وفقنا الله لما يحبه و يرضاه..

د. سمير العمري
12-05-2016, 05:19 PM
وأمُّـــةُ الـعُــرْبِ تَـرْجُــو عَـــدْلَ مُـغْـتَـصِـبٍ
بَعْضُ السَّيَاسَةِ مِنْهَا يَعْجَبُ العَجَـبُ
لَـنْ يَنْصُـرَ الشَّـامَ مَــنْ كَـانَـتْ سِفَـارَتُـهُ
فِـــي ذِلَّـــةٍ بَـيْــنَ أَيْـــدِيْ الـكُـفْـرِ تَنْـتَـحِـبُ
فالسُّمـرُ و البِيْـضُ فِـي كَـفٍّ لِمُعْتَصِـمٍ
تــلِـــكَ الَّــتِـــيْ لِـحِــبَــالِ الـنَّــصْــرِ تَـجْــتَــذِبُ

صدقت .. وأحسنت الشعر والشعور أيها الشاعر المبدع الأبي فلا فض فوك!

هي قصيدة قوية بجسها وجرسها ومضمونها فشكر الله ما فيها من نصرة وذود!

تقديري

محمد ذيب سليمان
12-05-2016, 07:42 PM
من أجمل ما قرأت في هذا الباب قوة ورصانه
وشعرا ممتزجا بشعور صادق
شكرا على هذا الفيض من الجمال الشعري وما حمل
مودتي

عبده فايز الزبيدي
12-05-2016, 09:22 PM
وأمُّـــةُ الـعُــرْبِ تَـرْجُــو عَـــدْلَ مُـغْـتَـصِـبٍ
بَعْضُ السَّيَاسَةِ مِنْهَا يَعْجَبُ العَجَـبُ
لَـنْ يَنْصُـرَ الشَّـامَ مَــنْ كَـانَـتْ سِفَـارَتُـهُ
فِـــي ذِلَّـــةٍ بَـيْــنَ أَيْـــدِيْ الـكُـفْـرِ تَنْـتَـحِـبُ
فالسُّمـرُ و البِيْـضُ فِـي كَـفٍّ لِمُعْتَصِـمٍ
تــلِـــكَ الَّــتِـــيْ لِـحِــبَــالِ الـنَّــصْــرِ تَـجْــتَــذِبُ

صدقت .. وأحسنت الشعر والشعور أيها الشاعر المبدع الأبي فلا فض فوك!

هي قصيدة قوية بجسها وجرسها ومضمونها فشكر الله ما فيها من نصرة وذود!

تقديري

بارك الله فيك
أخي الحبيب و شاعري الجميل
د. سمير العمري
و مرورك شرف كبير لأنه من أديب كبير و شاعر كبير
و شهادتك عندي لا تقدر بثمن.
محبكم:0014:

أحمد الجمل
13-05-2016, 12:13 AM
صدقت والله وأحسنت أيما إحسان
قصيدة أكثر من راااائعة
فبارك الله فيك ، أستاذنا الفاضل / عبده فايز الزبيدي
وشكر الله لك هذه الغضبة في الحق
تحيتي وخالص مودتي

عبده فايز الزبيدي
04-09-2016, 01:53 PM
من أجمل ما قرأت في هذا الباب قوة ورصانه
وشعرا ممتزجا بشعور صادق
شكرا على هذا الفيض من الجمال الشعري وما حمل
مودتي

بارك الله في\ك
و الأجمل هو حضورك أخي الكريم.:0014: