المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : حِكَمُ المَعيَّة



الدكتور ضياء الدين الجماس
09-05-2016, 06:18 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
حِكَمُ المَعيَّة
د. ضياء الدين الجماس
:001::001::001:
لا تبتئسْ جزعاً وتذرفَ دمعةً = ما تلكَ إلا جمرة تكويكا
وارضَ القضاء تجدْهُ خيراً كلّه = وتقولَ حمداً دافقاً من فيكا
لا تخشَ من وحشٍ وتنظرَ لطفَهُ = فالله يمحقُه إذا يؤذيكا
ولَرفعُ مظلمةٍ وتنصُرَ بائساً = خيرٌ منَ الذّلِّ الذي يرديكا
صلِّ الفروض تقًى وتسجدَ خاشعاً = لتكونَ في قربٍ لمن ينجيكا
كنْ قارئاً وتجوّدَ الحرفَ الذي = نزلتْ بلاسمُه هدًى يشفيكا
هلّا ترى وتسبِّحَ اللهَ الذي = ينجيكَ من غمٍّ يُعَشْعِشُ فيكا
وتطوف والحبَّ الحنونَ ببَيْته = فإذا دخلتَ رياضَهُ يؤويكا
واصعدْ عروجاً والمحبَّةَ طاهراً = فتجدْ إلهكَ ضاحكاً يرضيكا
:0014::0014::0014:


-------------

صيغت هذه الحكم كنماذج نحوية لواو المعية (بالأحمر) ، الفعل المضارع بعدها منصوب بأن المضمرة بعد واو المعية ،والاسم المنصوب بعدها مفعول معه.

الدكتور ضياء الدين الجماس
09-05-2016, 06:25 PM
عندما تقرأ عن واو المعيَّة في كتب النحو تكاد لاتجد شاهداً شعرياً إلا البيت
لا تنه عن خلق وتأتيَ مثله = عار عليك إذا فعلت عظيم

فخطر ببالي نظم قصيدة في كل بيت منها شاهداً على نموذج من نماذج استعمال واو المعية.
فهطلت هذه القصيدة لعل فيها فائدة في المعنى وفائدة تدريسية في بحث واو المعية

عدنان الشبول
09-05-2016, 08:12 PM
شعر جمع الحكمة بأشكال مختلفة .. وهذا إبداع



دمتم بهذا الإنتاج والرقي والجمال

محبتي

الدكتور ضياء الدين الجماس
10-05-2016, 08:39 PM
شعر جمع الحكمة بأشكال مختلفة .. وهذا إبداع
دمتم بهذا الإنتاج والرقي والجمال
محبتي
شكراً للطف مرورك وتعقيبك الطيب شاعرنا الكريم عدنان الشبول
بارك الله بك وجزاك خيراً:0014::0014:

أشرف حشيش
10-05-2016, 09:03 PM
شعرٌ تعليميٌ هادف
بورك فيك وفي عطائك
ودمت مميزا

ليانا الرفاعي
10-05-2016, 11:37 PM
صلِّ الفروض تقًى وتسجدَ خاشعاً = لتكونَ في قربٍ لمن ينجيكا
كنْ قارئاً وتجوّدَ الحرفَ الذي = نزلتْ بلاسمُه هدًى يشفيكا


الله الله .....
كم في هذا الحرف بالنسبة لي غذاء للروح
بما يحمل من إيمان وحكمة وتمكن من الناحية الأدبية
دمت أستاذ د.ضياء الدين ودامت روعة حروفك
تحيتي وتقديري

الدكتور ضياء الدين الجماس
11-05-2016, 09:03 PM
شعرٌ تعليميٌ هادف
بورك فيك وفي عطائك
ودمت مميزا

شكرا لتقييمك الطيب أخي أشرف حشيش
وبارك الله بك
وجزاك خيرا

الدكتور ضياء الدين الجماس
12-05-2016, 03:00 PM
صلِّ الفروض تقًى وتسجدَ خاشعاً = لتكونَ في قربٍ لمن ينجيكا
كنْ قارئاً وتجوّدَ الحرفَ الذي = نزلتْ بلاسمُه هدًى يشفيكا
الله الله .....
كم في هذا الحرف بالنسبة لي غذاء للروح
بما يحمل من إيمان وحكمة وتمكن من الناحية الأدبية
دمت أستاذ د.ضياء الدين ودامت روعة حروفك
تحيتي وتقديري

الشاعرة المباركة ليانا الرفاعي...
بارك لك وبك ،وأحييك شاعرتنا الكبيرة على تقييمك لشعر الحكمة ومتابعته.
وهذه من الصفات النادرة عند الشواعر.
امتناني واحترامي لروحك الطيبة
نورت هذه الصفحة بلطف كلماتك الطيبات

محمد حمود الحميري
12-05-2016, 05:19 PM
قصيدة حري بها أن تضاف إلى منهج اللغة العربية في مدارسنا
بورك حسك ، ودام نبضك ، وزادك الله علمًا إلى علمك ، ونفعنا بما آتاك .

تقبل تقديري وإعجابي .

الدكتور ضياء الدين الجماس
13-05-2016, 09:15 PM
قصيدة حري بها أن تضاف إلى منهج اللغة العربية في مدارسنا
بورك حسك ، ودام نبضك ، وزادك الله علمًا إلى علمك ، ونفعنا بما آتاك .

تقبل تقديري وإعجابي .

تحياتي مع امتناني لتقييمك الراقي أخي الشاعر محمد حمود الحميري
نورت الصفحة بنور حرفك النقي
أدام الله علينا هذه الطلة الجميلة:0014::v1:

ناديه محمد الجابي
13-05-2016, 09:49 PM
حكم حملت واو المعية إبداعا ، وغرست الحرف إمتاعا
وتألقت الفكرة وزهت
شكرا لقلم يدمج الفائدة والدرس بخير المعاني
وأجملها إبداعا وعطاء.
سلمت الأيادي. :0014:

عادل العاني
13-05-2016, 11:26 PM
أخي الدكتور ضياء الدين

بارك الله فيك وأنت تنبض بهذا التوجيه الإيماني النابع من قلب ملليء بالإيمان.

أجدت وأحسنت شعر وتعبيرا ... وكذلك شرحا لبعض بنود النحو.

بارك الله فيك

ولو قد أختلف معك في بعض الصياغات التي ألزمها الوزن ... لكن يبقى هذا وجهة نظر لكل منا الحق فيها.

وعلى سبيل المثال :

صلِّ الفروض تقًى وتسجدَ خاشعاً

أرى الأبلغ لغويا أن نقول ( صلّ الفروض تُقى واسجد خاشعا ) ... لكن الصياغة التي جئت بها والتبرير اللغوي والنحوي هي وجهة نظر.

وهذا لا يؤثر في روعة ما خطه قلمك ونبض به ضميرك

تحياتي وتقديري

الدكتور ضياء الدين الجماس
14-05-2016, 08:56 AM
حكم حملت واو المعية إبداعا ، وغرست الحرف إمتاعا
وتألقت الفكرة وزهت
شكرا لقلم يدمج الفائدة والدرس بخير المعاني
وأجملها إبداعا وعطاء.
سلمت الأيادي. :0014:

بورك القلب العاقل الفياض بالعاطفة الصادقة من الأديبة نادية محمد الجابي
العقل الباطن في القلب الذي هو مركز العواطف أيضاً فإذا اجتمع العقل والعاطفة صدقا معاً
ممتن لمرورك الذي أسعدني كثيراً أديبتنا الفاضلة
وجزاك الله خيراً:0014::v1::v1:

الدكتور ضياء الدين الجماس
14-05-2016, 09:51 AM
أخي الدكتور ضياء الدين
بارك الله فيك وأنت تنبض بهذا التوجيه الإيماني النابع من قلب ملليء بالإيمان.
أجدت وأحسنت شعر وتعبيرا ... وكذلك شرحا لبعض بنود النحو.
بارك الله فيك
ولو قد أختلف معك في بعض الصياغات التي ألزمها الوزن ... لكن يبقى هذا وجهة نظر لكل منا الحق فيها.
وعلى سبيل المثال :
صلِّ الفروض تقًى وتسجدَ خاشعاً
أرى الأبلغ لغويا أن نقول ( صلّ الفروض تُقى واسجد خاشعا ) ... لكن الصياغة التي جئت بها والتبرير اللغوي والنحوي هي وجهة نظر.
وهذا لا يؤثر في روعة ما خطه قلمك ونبض به ضميرك
تحياتي وتقديري

أخي الكريم العروضي عادل العاني
أشكرك على حوارك البناء المفيد الذي أتمناه في كل ما أقدمه من قرض متواضع.
الصياغة التي قدمتُها في البيت لم يرغمني عليها الوزن بل أنا الذي طوعت الوزن عليها تطويعا لغرض بلاغي عميق.
كيف ؟
1- العبارة التي قدمتَها ( صلّ الفروض تُقى واسجد خاشعا ) مكسورة وزناً لا تصح على الكامل.
2- ومن ناحية المعنى البلاغي ترهق المتلقي بأمرين مستقلين هما أداء صلاة الفروض تقى والأمر الثاني جاء مستقلاً بدليل العطف على الأمر الأول ويطلب السجود خشوعاً.
وأما باستعمال واو المعية فقد جعل الأمر بصلوات الفروض يصاحبه سجودها بخشوع . فهو أمر واحد يحقق المطلوب مصاحبة في الوقت ذاته وليس بزمنين مختلفين.
فتأمل فرق المعنى البلاغي,
في بيت أبو الأسود الدؤلي ( لا تنه عن خلق وتأتيَ مثله) نصب المضارع على المعية وكان يمكنه أن يجزمه بقوله ( لا تنه عن خلق وتأتِ بمثله) ولكن الفرق البلاغي بينهما شاسع جداً ( بين المصاحبة والتفريق في الأداء)
أرجو أن تكون الفكرة قد اتضحت.
لذلك ندر استعمال واو المعية في الشعر لأنها تتطلب صياغة دقيقة جداً توفق بين الوزن والصياغة النحوية الصحيحة.
ولذلك باعتقادي أن هذه الأبيات ستخدم النحويين في درس واو المعية.والله أعلم.
وأكرر شكري لمروركم الطيب وفتح الحوار البناء المفيد
بارك الله بكم

الدكتور ضياء الدين الجماس
16-05-2016, 12:20 AM
آيات قرآنية فيها إعراب واو المعية هو الأرجح

- وَلاَ تَأْكُلُواْ أَمْوَالَكُم بَيْنَكُم بِالْبَاطِلِ وَتُدْلُواْ بِهَا إِلَى الْحُكَّامِ... 188 البقرة
- أَمْ حَسِبْتُمْ أَنْ تَدْخُلُوا الْجَنَّةَ وَلَمَّا يَعْلَمِ الله الَّذِينَ جاهَدُوا مِنْكُمْ وَيَعْلَمَ الصَّابِرِينَ .142 آل عمران
- ياليتنا نرد ولا نكذبَ بآيات ربنا ونكون من المؤمنين ... 27 الأنعام
- وَالَّذِينَ تَبَوَّؤُوا الدَّارَ وَالْإِيمَانَ مِن قَبْلِهِمْ يُحِبُّونَ مَنْ هَاجَرَ إِلَيْهِمْ... 9 الحشر
- فَأَجْمِعُواْ أَمْرَكُمْ وَشُرَكَاءكُمْ ثُمَّ لاَ يَكُنْ أَمْرُكُمْ عَلَيْكُمْ غُمَّةً ثُمَّ اقْضُواْ إِلَيَّ وَلاَ تُنظِرُونِ 71 يونس

الدكتور ضياء الدين الجماس
26-07-2016, 06:06 PM
الموضوع النظري النحوي عن واو المعية على الرابط
http://www.rabitat-alwaha.net/moltaqa/showthread.php?t=84893

محمد محمد أبو كشك
26-07-2016, 08:43 PM
قصيدة ممتازة أدت فكرة مهمة عن باب واو المعية كدأب دكتورنا الحبيب ضياء
بعد اذن دكتور/ ضياء لدي استفسار
في اعراب تأتي‘‘‘‘‘‘
لا تنه عن خلق وتأتي مثله

هنا الفعل " تأتي " هل ممكن يكون منصوبا بأن مضمرة وجوبا بعد واو المعية أم أن أن تكون مثلا في مصدر مؤول ؟ ‘‘‘

نريد التمييز بين حالة النصب ب أن. وبين النصب ب واو المعية مباشرة

ولكم التحية

الدكتور ضياء الدين الجماس
26-07-2016, 10:27 PM
قصيدة ممتازة أدت فكرة مهمة عن باب واو المعية كدأب دكتورنا الحبيب ضياء
بعد اذن دكتور/ ضياء لدي استفسار
في اعراب تأتي‘‘‘‘‘‘
لا تنه عن خلق وتأتي مثله
هنا الفعل " تأتي " هل ممكن يكون منصوبا بأن مضمرة وجوبا بعد واو المعية أم أن أن تكون مثلا في مصدر مؤول ؟ ‘‘‘
نريد التمييز بين حالة النصب ب أن. وبين النصب ب واو المعية مباشرة
ولكم التحية
الحمد لله على سلامتك اخي الدكتور محمد محمد أبو كشك
وأنا سعيد جداً بتعليقك الطيب وسأجيبك هنا باختصار وسأنقل سؤالك إلى الموضوع النحوي الأساسي في قسم النحو والصرف وقد ذكرت رابطه في المشاركة السابقة.
واو المعية عاملة بالنصب إذا دخلت على الأسماء ويعرب الاسم بعدها مفعول معه منصوب مثل استوى الماء والخشبةَ فإعراب والخشبة - الواو واو المعية والخشبةَ مفعول معه منصوب بالفتحة الظاهرة على آخره. ولا تكون الواو هنا ذات صفة عطف إطلاقاً ولا يوجد إضمار أن بعدها.
وأما إذا دخلت واو المعية على الفعل المضارع فيكون نصب الفعل المضارع بأن المضمرة بعد واو المعية لتقدير مصدر مؤول يعطف على مصدر مؤول أو ظاهر سابق ، ولذلك تختلف واو المعية التي تدخل على الأفعال باحتفاظها بصفة العطف ونصبها للفعل بأن المضمرة بعدها ولذلك يسميها بعض النحويين في هذه الحالة واو الجزاء.
أكرر شكري واحترامي للفائدة الكبيرة من هذا السؤال الدقيق.
بارك الله بك وجزاك خيراً

انظر الرابط
http://www.rabitat-alwaha.net/moltaqa/showpost.php?p=1069540&postcount=4