المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : مرَّ قطار صحْـبك



علي مصطفى عزوزي
11-05-2016, 10:56 AM
مرَّ قطار صحْـبك
ــ
شعر : علي مصطفى عزوزي
ــ
أإلى غد تعدو ووهمك جائــرُ
والحظ من رغبات ظنك عاثرُ
*
ويداك لم تمسك خيوط قصيدة
ظلت بسيف الطامحين تناور
*
الخيّـرون تحزَّبوا وتمزّقوا
فرقا فما أجدى حجا وتحاور
*
والصبر غالبهم فلما استيأسوا
هربا إلى بـر النجـاة تقاطــروا
*
فتحوا دروب الموت خلف حدودهم
فرمت بهم نحو الضياع معـابــر
*
فقدوا الديار وعز ما جادت به
جيد المهـا وتقلّـدتـه حرائــر
*
كانوا وكان الأمن طوع ركابهم
والعلم عين والقلـوب بصائــر
*
والآن ناءت بالدماء عيونهم
فالنوح سجع والحصون مقابر
*
والليل يجرى نحو أغوار الردى
والرأي حـاد فلا يفيد تشــاور
*
لم تتفق في الصلح رؤيا جلّهم
فتعددت للمصلحيــن مصــادر
*
كل يرى الحق السليــب بجنبه
لما تنازعت الطلول دوائر
*
فشلت مساعي الطيبين ولم يعد
إلا الذي نشد الوفاق يبادر
*
ماذا تقول وبالشعــور مسالم
كتمت هداه المستغيث سرائر
*
فارجع إلى لغو النقائض برهة
كي لا تسد عن العيون محاجر
*
واقرأ نشيج العابرين فإن ما
تشدو به لم تستسغه ضمائـر
*
واجعل من الصبر الجميل ذريعة
واجمع من المنثور ما هو طائر
*
فكتابك المفقـود ذي ورقـاته
بين الوعـود تمـزق وتناثــر
*
أمل توارى من سمائك وانتشى
بصباح يومك جاحد ومكابــر
*
وقطار صحبك مرّ لم يحمل سوى
شعراء منهم صامت ومجاهــر
*
حتى إذا ركب الجميع ونشّطت
صفارة الإنذار من هو فاتــر
*
فإذا الدخان يخط من همساتهم
أمـلا له ظل السحـاب ستـائـر
*
نحو المقدر لا يحيــد طريقٌـه
جفت بما نزف القريض محابــر
*
وسرى القضاء كأنه ماض جرت
من قبل ركبـان به وعسـاكـر
*
فارحم بكاءك لا تنح عما جرى
ما الحزن يخفى إن تبسم شاعـر

*****

رياض شلال المحمدي
11-05-2016, 11:54 AM
لم تتفق في الصلح رؤيا جلّهم ... فتعددت للمصلحيــن مصــادر
كل يرى الحق السليــب بجنبه ... لما تنازعت الطلول دوائر
فشلت مساعي الطيبين ولم يعد ... إلا الذي نشد الوفاق يبادر /
............
الله ... الله ..
وهذا ما يزيد معاناة الطيبين ، فكيف السَّبيل وكلٌّ يقول أنا أنا ؟؟
قصيدٌ سامق المعاني ، بهي القصد وكـــأنّه يحاكي شعورُه ما يجيش
بصدورنا وأفكـــارنا ، شكرًا لهذه الخريدة الرائعة شاعرنا المعطاء ، ولا فضّ فوك ،

فاتن دراوشة
11-05-2016, 04:19 PM
قصيدة مترعة بالحكمة نضجت ثمارها على شجر التّجربة فأتت بكامل روعتها لتنعش الذّائقة

دام لحرفك البهاء أخي

علي مصطفى عزوزي
12-05-2016, 10:36 AM
لم تتفق في الصلح رؤيا جلّهم ... فتعددت للمصلحيــن مصــادر
كل يرى الحق السليــب بجنبه ... لما تنازعت الطلول دوائر
فشلت مساعي الطيبين ولم يعد ... إلا الذي نشد الوفاق يبادر /
............
الله ... الله ..
وهذا ما يزيد معاناة الطيبين ، فكيف السَّبيل وكلٌّ يقول أنا أنا ؟؟
قصيدٌ سامق المعاني ، بهي القصد وكـــأنّه يحاكي شعورُه ما يجيش
بصدورنا وأفكـــارنا ، شكرًا لهذه الخريدة الرائعة شاعرنا المعطاء ، ولا فضّ فوك ،


الشاعر القدير رياض المحمدي
سعدت بمروركم الجميل
وعبارتكم الطيبة
مودتي وتحياتي

احمد المعطي
12-05-2016, 01:37 PM
أحسنتَ وصْفاً فالحياةُ منابرُ
.........................والحالُ أنَّ من المنابر جائرُ
فهنا الأنا والكلُّ يرزَحُ تحتَها
.....................كمْ سايَرتْها في الزَّمانِ حواضرُ
والناسُ في ضنَكٍ تنافرَ سعيُهمْ
....................فالناسُ في هرَجٍ والحَكيمُ يُغادِرُ
إذْ تمنَحُ الأيّامُ بعض حظوظها
..................للجهْلِ والجُهَلاءِ والوَعْيُ صاغرُ
ما غادرَ الشعراءُ دارَ شجونهمْ
....................فالحرْفُ يبكي والقريضُ يناورُ
وقطارُ صحبكَ لنْ يحيدَ مَساره
.......................ما دامَتِ الدُّنيا فحرْفكَ طاهِرُ
الحقُّ "سكَّتُه" وليتَ دخانَه
...................يعمي عيونَ القهرِ حينَ يسافرُ

محمد حمود الحميري
12-05-2016, 05:52 PM
قصيدة فيها من الشعر والحكمة ما يملأ الجرار ..
شكرًا شاعرنا الحبيب ــ علي عزوزي

محمد ذيب سليمان
12-05-2016, 07:38 PM
شكر ايها الشاعر على ما حملت من شعر وما حمل الشعر
من نسج وتصوير دال ومعان اوصلت بجمال العبارة ما هو مطلوب منها
مودتي

أحمد الجمل
13-05-2016, 12:34 AM
راااائعة وأكثر وأكثر
سلمت أستاذنا الفاضل وسلمت يمينك
تحيتي وخالص مودتي

علي مصطفى عزوزي
15-05-2016, 04:23 PM
قصيدة مترعة بالحكمة نضجت ثمارها على شجر التّجربة فأتت بكامل روعتها لتنعش الذّائقة

دام لحرفك البهاء أخي


الشاعرة القديرة فاتن دروشة
سعدت بمرورك البهي
وقراء تك الراقية
ود وتقدير
تحياتي

علي مصطفى عزوزي
15-05-2016, 04:27 PM
أحسنتَ وصْفاً فالحياةُ منابرُ
.........................والحالُ أنَّ من المنابر جائرُ
فهنا الأنا والكلُّ يرزَحُ تحتَها
.....................كمْ سايَرتْها في الزَّمانِ حواضرُ
والناسُ في ضنَكٍ تنافرَ سعيُهمْ
....................فالناسُ في هرَجٍ والحَكيمُ يُغادِرُ
إذْ تمنَحُ الأيّامُ بعض حظوظها
..................للجهْلِ والجُهَلاءِ والوَعْيُ صاغرُ
ما غادرَ الشعراءُ دارَ شجونهمْ
....................فالحرْفُ يبكي والقريضُ يناورُ
وقطارُ صحبكَ لنْ يحيدَ مَساره
.......................ما دامَتِ الدُّنيا فحرْفكَ طاهِرُ
الحقُّ "سكَّتُه" وليتَ دخانَه
...................يعمي عيونَ القهرِ حينَ يسافرُ


الشاعر الكبير أحمد المعطي
شكرا على القراءة
والمرور
والمعارضة الجميلة
ودي والتحيات
علي

علي مصطفى عزوزي
15-05-2016, 04:30 PM
قصيدة فيها من الشعر والحكمة ما يملأ الجرار ..
شكرًا شاعرنا الحبيب ــ علي عزوزي


الشاعر محمد محمود الحميري
سعدت بمروركم الكريم
وعبارتكم الطيبة
علي

علي مصطفى عزوزي
15-05-2016, 04:35 PM
شكر ايها الشاعر على ما حملت من شعر وما حمل الشعر
من نسج وتصوير دال ومعان اوصلت بجمال العبارة ما هو مطلوب منها
مودتي


الشاعر المعطاء محمد ذيب سليمان
أسعدني المرور البهي
والعبارة الجميلة
ودي والتحيات
علي

علي مصطفى عزوزي
16-05-2016, 05:28 PM
راااائعة وأكثر وأكثر
سلمت أستاذنا الفاضل وسلمت يمينك
تحيتي وخالص مودتي


الشاعر القديرأحمد الجمل
سرني مروركم البهي
وعبارتكم الجميلة
تقديري والتحايا
علي

د. سمير العمري
13-10-2016, 01:48 AM
قصيد فخم وبحر جزل لا يسبح في أمواجه إلا مبدع قدير. هي قصيدة رأيت فيها الكثير من الشعر والأثير من الشعور وليس أجمل من حرف يحض على العزة والحق والسداد في زمن قامت فيه الأطراف وتجرأت على الأشراف.

لا فض فوك أيها المبدع!

للتثبيت

ودام ألقك الزاهر وأهلا بعودتك الغالية!

تقديري

علي مصطفى عزوزي
15-10-2016, 12:59 PM
قصيد فخم وبحر جزل لا يسبح في أمواجه إلا مبدع قدير. هي قصيدة رأيت فيها الكثير من الشعر والأثير من الشعور وليس أجمل من حرف يحض على العزة والحق والسداد في زمن قامت فيه الأطراف وتجرأت على الأشراف.

لا فض فوك أيها المبدع!

للتثبيت

ودام ألقك الزاهر وأهلا بعودتك الغالية!

تقديري


جزيل الشكر د سمير
على المرور الجميل
والشهادة القيمة
واستظهار هذا النص من جديد
خالص الود والتقدير

خالد صبر سالم
16-10-2016, 08:57 AM
والله لقد صدقت ودخلت الى قلب الحقيقة
حقا لقد تفرّق ابناء الامة واصبحوا يتقاتلون بينهم وتركوا اعداءهم في امن وسلام وفرح
شاعرنا القدير الاستاذ علي
هذه قصيدة شامخة المعاني بهية الفن
طابت انفاسك الشعرية الباهرة
محبتي واحترامي

علي مصطفى عزوزي
18-10-2016, 11:41 AM
والله لقد صدقت ودخلت الى قلب الحقيقة
حقا لقد تفرّق ابناء الامة واصبحوا يتقاتلون بينهم وتركوا اعداءهم في امن وسلام وفرح
شاعرنا القدير الاستاذ علي
هذه قصيدة شامخة المعاني بهية الفن
طابت انفاسك الشعرية الباهرة
محبتي واحترامي


الشاعر الكبير خالد صبر سالم
سرني مرورك الجميل
ومداخلتك الهادفة
تحياتي وودي

عادل العاني
18-10-2016, 01:41 PM
قصيدة سامقة بشاعريتها ,

راقية بمعانيها ,

بليغة في حكمها , ولوحاتها الشعرية المعبّرة.

أجدت وأحسنت

تحياتي وتقديري

أحمد عبدالله هاشم
19-10-2016, 06:02 AM
بمنتهى الألق حرفك وبمنتهى الإعجاب أنا
مودتي يا شاعر