المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : أزهار المنى



عيسى سلامي
13-05-2016, 09:07 PM
هذه قصيدة مهداة إلى أخصائي المختبرات عيدالرحمن طواشي بمناسبة تعيينه مديرا لمستشفى بيش العام


من أول المــشوار جئتك أرسم = لمشاعر فاضـــــت فأنـــــــى تكتم
خرز القصيدة فـــيك قد نظمته =في سلك تهـــــــنئة أتيــــــتك أنظم
شعري سفير الطالبين وها أنا = طير على غصـــــــــن الرجا يترنم
أنا صوت كل الموجعين يقودهم = أمل إلى حيــــث الرعاية بلســــــم
نبتت على كفيك أزهار المــنى = واحضر فيك لدى النفوس توســـــم
لك في الجــوانح همــــة وقادة = أبدا فلا تخبـــــــو ولا تستــــــــسلم
إني أرى الإخلاص فيك سجية = فلطــــالما الإخلاص فـــــيك مجسم
إن كان للإنــــــسان توأم خـلة = فلأنت دومــــا للأمــــــانة تــــــوأم
بالأمس خادنت المجاهر عاشقا = إذ كـان يفحص في معــــاملك الدم
دخلت إليك العيـــــنات يسوقها = قلق فعـــــــــــادت في يديك تبــسم
وصبغتها بالإخضرار تفـــائلا = حتى يزول توجـــــــس وتوهــــم
أعليـت مختبرا بهمة مخلـــص = فاحتــــــــل مــــــــــنزلة بها يتقدم
واليوم للمشفى تقود مجــــندا = عملاق عــــزم فيــــــــــك لا يتقزم
فذوو الحشاشة لو قدرت منحتهم =عمرا ولو كانت سنيــــــنك تخصــم
وودت ذا الكلم الذي في كلمـــــه = نـــــزف وددت بأنــــه لا يكــــلم
أدري أنين الموجعين مـــلوعا = قلبـــــا وأنــــــــت لما بهم تتــــألم
أدري ولو تسطيع منح شفائهم = لهرعت بينهم الشـــــــفاء تقســــــم
وزعت قلبك في الأسرة مشفقا = وأتيــــــــــت نبلا للمشاعر ترسـم
ويداك إذ تحنو بلمـــسة حادب = هي للجــــريح دواؤه والمــــــرهم
ستظل ترعى للعلـــيل حقـــوقه = حاشا لعزمك في الرعـــــاية يهرم
يا أيها الإنســـــان تلك رسالة = قد صرت فيــــــــــها للعلا تتسنم
ما صــــحة الإنسان إلا كنزه = هي في الهبات جليلها والأعظــم
فاهنأ بمنصـــــبك الذي قلدته = فلأنت أجدر إذ تقـــــود وأحـــزم

عادل العاني
13-05-2016, 11:15 PM
يا أخي والله لا أعرف ما أقول أمام هذه الرائعة التي أجدت نسجها شعرا ولغة وتعبيرا ,

ورسمت لوحات رائعة الجمال ...

لكنني آخذ عليك هذا المأخذ ... جمال الشعر العربي بتشكيل كلماته وحروفه حتى يقرأ بصورة صحيحة ...

وفي هذا البيت :

وصبغتهـا بالإخضـرار تفائـلا
حتى يـزول توجـس وتوهـم

( تفاؤلا )

بارك الله فيك

تحياتي وتقديري

فاتن دراوشة
14-05-2016, 08:47 AM
سمحت لنفسي أن أقتبس منها هنا:

http://www.rabitat-alwaha.net/moltaqa/showthread.php?p=1059882#post1059882

عبد السلام دغمش
14-05-2016, 09:24 AM
الشاعر الكريم عيسى سلامي

قصيدة من جميل ما نقرأه لك من شعر الاجتماعيات ، وهذه جمعت فيها طرافة المعاني إلى جانب الإضاءة الإنسانية لمهنة الطبابة وما شاكلها من المختبرات وسواها ..

أثني على ما تفضل به الأستاذ عادل من ضرورة التشكيل ، فمثلا قولك : خرز القصيدة فيك قد نظمته : عادة تأتي : نظَـمَ الخرز .. نظََم حبات العقد " بدون تشديد الظاء فيتبادر لسمع القارئ خلل .. مع ان البيت صحيح لو شُكّلت الكلمة " نُظّمتْ " .

قولك : نبتت على كفيك أزهار المنى
واحضر فيك لدى النفوس توسم " قرأتها : واخضرّ .. ولعله خطأ كيبوردي .


محبتي و تقديري .

محمد ذيب سليمان
14-05-2016, 10:43 AM
بوركت وما حملت قصيدتمك من وفاء اولا ثم من
معان جميلة صقلتها ضمن ابيات راقية العزف جميلة
مودتي

نـبـتـت عـلــى كـفـيــك أزهــــار الـمـنــى
واحضـر فيـك لـدى النـفـوس تـوسـم

ربما اشكل على قراءة الكلمة .. الا اذا كانمت واخضرَّ
لـــــك فـــــي الــجــوانــح هـــمـــة وقــــــادة
أبــــــــدا فــــــــلا تــخـــبـــو ولا تـسـتــســلــم

أظنها قيادة وليست قادة

عبد السلام دغمش
14-05-2016, 11:03 AM
السلام عليكم

هي " وقّـادةٌ " يا أبا الأمين ..ولعل الشاعر يسعفنا بالتشكيل حتى يكون الجمال منسابا ..
مع شكرنا لسعة الصدر ..

محبتي ..

عيسى سلامي
16-05-2016, 10:17 AM
أستاذي الكريم عادل العاني ثناؤك على القصيدة شرف عظيم لي

عيسى سلامي
17-05-2016, 06:00 AM
الصواب تفاؤلا ولا أعلم كيف أخطأت لأن الهمزة هنا على واو شكرا على التنبيه

ناديه محمد الجابي
17-05-2016, 12:02 PM
هدية بديعة من كريم لكريم ـ راقية المحتوى حلوة القافية
شاعرية تتدفق روعة وعذوبة ومعان جميلة
وحروف صادقة مكتظة بالجمال.
دمت والإبداع. :001:

احمد المعطي
17-05-2016, 12:25 PM
نظمُ القصيد مَهارةٌ وَتجَشُّمُ
...........................وهنا القصيدةُ بالثناءِ تَبَسَّمُ
تنسابُ هادئةً والجَمالُ يَزفُّها
..............................فيها الوفاءُ لعالمٍ يترنَّمُ
فاقبل مروري فالثواني عقربٌ
......................وعقارب الأوقاتِ عمراً تقضمُ
وتكادُ تأكلُ يومَنا بشراهةٍ
........................وتطالُ منّا ما الحقائق تكتمُ

عيسى سلامي
22-11-2016, 09:51 AM
أستاذ عبدالسلام دغمش إعجابك بالنص شرف كبير لي قتقبل خالص تحياتي