المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : بائعة النّور



حسين الأقرع
13-05-2016, 10:53 PM
بائعة النّور
http://sharkiapost.com/wp-content/uploads/2014/12/%D8%AA%D9%82%D8%A8%D9%8A%D9%84-%D9%82%D8%AF%D9%85-%D8%A7%D9%84%D8%A7%D9%85.jpg

صدر الحَــنَان وَمَــنْـبــع الإيـــمـان
وحديقــة الإنــســــان فـي الإنســان

أمّي وكــلّ الــكَوْن يـَـسْـجـد حِينَـما
يـــشــدو الزّمان لِـنُــورها الرّبّـاني

سرّ الــوجـــود ويقظـتي وحقيقــتي
يا جــنّة خُلــقــــت بغــيــر جــنــان

سأقـــبِّل القــدمــيـن عنــد خروجها
ودخـــولها كــي يلـتــقـــي الحـظَّان

وَأُقبِّل الرّأس الشّــريف عسى أرى
حولي الـــرّؤى مزهــــوّة الألــوان

شمـسـي أنـا، بَدْري أنا مَـنْ مثـلها؟
بُشْرَى الحبيب. إذا ارتقى القمــران

أُمِّــي وأُمِّـــي ثُــــمَّ أمِّـــي دائـــــما
مـــن أروع الأســـماء قــال لـساني

من أجمل النّســـــــوان مهما ترتقي
في السِّنِّ تــبقى الورْد في البستــان

يــا رُوح رُوحي يا سَماء سعــادتي
ســأكــون طَــوْع بـَـنـانـــك الفنَّــان

كَوْنِي تَــلاَ في الكَوْن أنَّــك عالـمي
والكلّ أنت فــفي رضـــاك أمـــاني

أحببتني قــبل المـــجيء ولــــم أكن
إلاّ رؤى فـــي الغيــب للــــولهـــان

وحملـتـني في البطـن تسعة أشهــر
حتّى استــوى خَلْــقِــي بلا نــقصان

يا قــلب قـــد فــاض النّعـــيم بحبّها
فهــــي الّتي فـــي قـــلبها عنـــواني

عَـامَـيْن تُــرْضعني وتُنْشد رَاحَــتي
حـــتّى اتَّخذت مـن الزّمان مكــاني

سأكون خادمها المطيــع فَــفَـرْحَتِي
في أن تـــقول بُــنيّ (عمـر ثـاني)

دَارَتْ رَحَى البَرَكات عند صَلاتها
فالخيـــر كُــلّ الخيــر يَا إخواني...

عجبا لمن عــــق السّــرور وسحره
وسعى لطمـــس السّــرّ في النّسيان

ناديتها نُــور العُــيــون ونَـــوْرهـا
يا سَــعْــدَ مَنْ ضحكت لـــه العَيْنَان

في حجرها الأيام تَغْــــــزلُ صَمْتَهَا
من همســــها الأحــزان لا تغشاني

قالت : حسين . فقلت : يا أمّاه قـــد
هبّــتْ نســــائم جــنّــة الـــرّضوان

لَبَّيْك يا أمَـــلِي وذا نـبـــضي معــي
يــرجــو دعـــاء الحـــبّ للظـمـــآن

يا خالــقي يدعــوك دومــا خافـــقي
أحفظْ زمـــــان حبيـبــــتي لـزماني

واجعل لها الفردوس وقـت حيــاتها
واجعل لهــــا الفردوس بعــد الفاني

حسين الأقرع ـ الجزائر
في : 06 جوان 2014

عادل العاني
13-05-2016, 11:02 PM
أخي الشاعر الرائع حسن

أولا أقف إجلالا للسيدة والدتكم وكل أمهاتنا اللواتي جعل الله الجنة تحت أقدامهن

وثانيا بارك الله فيك وهذا النبض الشاعري الراقي والمعبّر.

أجدت وأحسنت ,

تحياتي وتقديري

احمد المعطي
14-05-2016, 12:04 AM
الحُسْنُ يرْسلُ في الحروفِ أغانِ
.......................والنورُ في "الأمّاتِ" من رضوانِ
فردَوْسُنا تمشي على وجه الثرى
...........................ونسائم الفردوْس في الإنسانِ
من نورِ أمِّكَ في الحروفِ سماحةٌ
..............................ومساحةُ للإحسان والإيمان
اقبلْ مُروري فالمَشاعرُ ثرَّةٌ
.............................لكنَّ نبضَ القلبِ باتَ يُعاني

محمد ابوحفص السماحي
14-05-2016, 01:37 AM
الاخ الشاعر حسين الاقرع
تحياتي
لا استغرب منك هذا الألق
إنما هذه المرة جاء الألق رباني النور...
كيف لا و رضى الله في رضى الوالدين..
مع خالص محبتي و تقديري لك و لوالدتك

أحمد رامي
14-05-2016, 03:14 AM
قصييدة رائعة من ابن بار رائع ,
بوركت و هذا النبض الحسي ...
أسعدتني جدا , و ملأتني نشوة ..

همسة : ربما الإطالة قليلا جعلتك تلجأ إلى تكرار المعاني أو تشابهها ..
لكن ذلك لا بنفي جمالها .


تحياتي و تقديري .

فاتن دراوشة
14-05-2016, 05:15 AM
بورك هذا النّبض الصّادق

حفظ الله أمّكم وأمّهاتنا وجعل هذه القصيدة في ميزان عملك الصّالح مبدعنا

دام بهاء حرفك وروعته

حسين الأقرع
14-05-2016, 07:10 AM
أخي الشاعر الرائع حسن

أولا أقف إجلالا للسيدة والدتكم وكل أمهاتنا اللواتي جعل الله الجنة تحت أقدامهن

وثانيا بارك الله فيك وهذا النبض الشاعري الراقي والمعبّر.

أجدت وأحسنت ,

تحياتي وتقديري

سعيد بمرورك أستاذي الفاضل عادل ، وشكرا على كلامك الجميل .. بوركت

فاتن دراوشة
14-05-2016, 08:35 AM
سمحت لنفسي أن أقتبس منها هنا:

http://www.rabitat-alwaha.net/moltaqa/showthread.php?p=1059882#post1059882

عبد السلام دغمش
14-05-2016, 09:35 AM
الشاعر الكريم حسين الأقرع ..

من جميل ما قرأته لك .. وما اجمل الشعر حين يرتقي برسالته .. وما أرقاه حين يتحدث عن الأم .. وهي تهب كلّ شيء جميل بلا مقابل ..

أرجو أن تقرئها سلامنا ..

بارك الله فيكم .

ناديه محمد الجابي
14-05-2016, 10:25 AM
تستحق الأم هذا البر وأكثر من المودة والمحبة والصفاء
ومهما تفننا في صياغة الكلمات فلن نوفيها ولو جزء يسير من حقها.
فنسأل الله أن نكون من البارين بأمهاتنا.
نص يقطر حنانا وحبا وعذوبة وألقا
بورك حرفك الراقي ـ وبوركت روحك البارة
وبورك الحرف الجميل . :0014:

محمد ذيب سليمان
14-05-2016, 10:27 AM
بوركت ايها الحبيب وبوركت امك وجعلك
من البارين المحسنين اليها
وحفظها لك حتى تفيها حفها
قصيدة مائزة تستحق الانحناء لما حملت
مودتي

حسين الأقرع
14-05-2016, 04:02 PM
الحُسْنُ يرْسلُ في الحروفِ أغانِ
.......................والنورُ في "الأمّاتِ" من رضوانِ
فردَوْسُنا تمشي على وجه الثرى
...........................ونسائم الفردوْس في الإنسانِ
من نورِ أمِّكَ في الحروفِ سماحةٌ
..............................ومساحةُ للإحسان والإيمان
اقبلْ مُروري فالمَشاعرُ ثرَّةٌ
.............................لكنَّ نبضَ القلبِ باتَ يُعاني



ما أجمل مرورك أيها الأديب الأريب.... بوركت

حسين الأقرع
14-05-2016, 07:23 PM
الاخ الشاعر حسين الاقرع
تحياتي
لا استغرب منك هذا الألق
إنما هذه المرة جاء الألق رباني النور...
كيف لا و رضى الله في رضى الوالدين..
مع خالص محبتي و تقديري لك و لوالدتك

بوركت
ولك مني كل التقدير والاحترام

حسين الأقرع
14-05-2016, 07:31 PM
قصييدة رائعة من ابن بار رائع ,
بوركت و هذا النبض الحسي ...
أسعدتني جدا , و ملأتني نشوة ..

همسة : ربما الإطالة قليلا جعلتك تلجأ إلى تكرار المعاني أو تشابهها ..
لكن ذلك لا بنفي جمالها .


تحياتي و تقديري .
سعيد بمرورك دكتور أحمد وأشكرك على قراءتك الفاحصة الماحصة
حقيقة اًصبت في نقدك
ولكن لا خيار فالعواطف تتكرر إنها الأم :0014:

حسين الأقرع
16-05-2016, 08:53 AM
بورك هذا النّبض الصّادق

حفظ الله أمّكم وأمّهاتنا وجعل هذه القصيدة في ميزان عملك الصّالح مبدعنا

دام بهاء حرفك وروعته

آمين
بورك فيك أيتها الشاعرة المميزة والمتميزة .. شكرا :010:

حسين الأقرع
18-05-2016, 06:28 PM
سمحت لنفسي أن أقتبس منها هنا:

http://www.rabitat-alwaha.net/moltaqa/showthread.php?p=1059882#post1059882

لك ذلك أيتها الكريمة ... شكرا لك :gr:

حسين الأقرع
28-05-2016, 07:09 AM
الشاعر الكريم حسين الأقرع ..

من جميل ما قرأته لك .. وما اجمل الشعر حين يرتقي برسالته .. وما أرقاه حين يتحدث عن الأم .. وهي تهب كلّ شيء جميل بلا مقابل ..

أرجو أن تقرئها سلامنا ..

بارك الله فيكم .

إن شاء الله

آمين ... سلمت

ثروت محمد صادق
28-05-2016, 11:16 PM
لله درك شاعرنا الحبيب كأنك تحيك صورك ومعانيك من سندس الروعة واستبرق الجمال
كل التحايا

حسين الأقرع
29-05-2016, 12:23 AM
لله درك شاعرنا الحبيب كأنك تحيك صورك ومعانيك من سندس الروعة واستبرق الجمال
كل التحايا

هذا من لطفك يا حبيب ... لك مني كل التقدير والاحترام ..
أسعدني مرورك العطر

عبدالستارالنعيمي
04-11-2016, 06:08 PM
الأستاذ حسين الأقرع

قصيدة من عيون الشعر؛جعلها الله تعالى في ميزان حسناتك أيها الابن البار
مع تحياتي الصادقة

د. سمير العمري
08-12-2016, 07:28 PM
حين يتدفق الشعر شعورا بأبسط الكلمات وأعمق المشاعر فإنه يلامس القلب مباشرة ، وحين يتحدث الحرف عن الأم فإنه يجل ويجمل ويأتلق ويستحق التقدير والتقديم.

أحسنت هنا فلا فض فوك أيها الشاعر المبدع والابن البر الكريم!

للتثبيت

ودام ألقك الزاهر!

تقديري

صباح تفالي
09-12-2016, 01:05 AM
ولا أروع..
تحيتي لهذه الحروف المعقودة بالحب والبر ورونق النسج والبيان..
ستظل قصيدتك كعقد براق تتلألأ أحجاره الكريمة في حياتك وميزان حسناتك..
بوركت..
تقبل مروري

حسين الأقرع
09-12-2016, 06:24 PM
حين يتدفق الشعر شعورا بأبسط الكلمات وأعمق المشاعر فإنه يلامس القلب مباشرة ، وحين يتحدث الحرف عن الأم فإنه يجل ويجمل ويأتلق ويستحق التقدير والتقديم.

أحسنت هنا فلا فض فوك أيها الشاعر المبدع والابن البر الكريم!

للتثبيت

ودام ألقك الزاهر!

تقديري

سعيد بمرورك العطر دكتور سمير فشكرا جزيلا
وشكرا مرة ثانية على التثبيت
بوركت

حسين الأقرع
09-12-2016, 06:25 PM
ولا أروع..
تحيتي لهذه الحروف المعقودة بالحب والبر ورونق النسج والبيان..
ستظل قصيدتك كعقد براق تتلألأ أحجاره الكريمة في حياتك وميزان حسناتك..
بوركت..
تقبل مروري

إن شاء الله
بوركت أيتها الأديبة الأريبة

إبراهيم أحمد
09-12-2016, 09:16 PM
نص جميل نبيل مفعم بالرقة والجمال
رغم الإطالة كنت مستمتعًا وأنا أستحضر بهاء صورك
حفظ الله والدتكم وكا أمهاتنا وجزاك ببرك عالي الجنان
مودتي

عدنان الشبول
10-12-2016, 07:30 AM
في مثل هذه القصائد تبقى الحروف مشّعة تنير الصفحات



أنعم بالشِّعر والشاعر والمشاعر

هشام الصباح
12-12-2016, 04:05 PM
رااااااااائعة بكل ما فيها
رائعة في موضوعها , في لغتها , في صدقها
تهاني على هذه القصيدة الجميلة
وادام الله لك امك وحفظك لها

ناظم الصرخي
13-12-2016, 04:21 PM
قصيدة بجرس متناغم وسبك متين متلاحم ،إنثيالات شعرية مترعة من معين ثر موشوم بالحب والوفاء لثرية العطاء
وما أجمل من أن نكتب عن التي تحت أقدامها الجنات
أبدعت شعرا ومشاعرا أخي الغالي
تحياتي لهذا التألق وبهاء الحرف
مع التقدير وأزكى التحايا

حسين الأقرع
14-12-2016, 01:56 PM
نص جميل نبيل مفعم بالرقة والجمال
رغم الإطالة كنت مستمتعًا وأنا أستحضر بهاء صورك
حفظ الله والدتكم وكا أمهاتنا وجزاك ببرك عالي الجنان
مودتي

سلمت وبوركت أيها الرجل الطيب

حسين الأقرع
16-12-2016, 06:42 PM
في مثل هذه القصائد تبقى الحروف مشّعة تنير الصفحات



أنعم بالشِّعر والشاعر والمشاعر

أنار الله دربك أستاذ عدنان