المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : حجرٌ على حجرٍ



عاهد سليم الشريف
14-05-2016, 01:56 PM
حَجَرٌ على حَجَرٍ ومَا فتِئوا=يسَّاقطونَ وسيفُهُمْ صَدِئُ
سَبَاٌ بنتْ فينا حَضَارتَها= والآنَ نَهدِمُ ما بنتْ سَبَأُ
يبنونَ مَجداً ثمَّ نَهدِمُهُ= ما هَكذا أجْدادُنا نَشؤوا
في دَهْشتي لُغةٌ أهُشُّ بِها =ليلاً على صَبْري وأتكئُ
مَطرٌ على وجْهي الدفيءِ وما= أدري لِمنْ في الليل ألتجئ ُ؟!
قَبسٌ أنا والريحُ تأخذهُ=لولا التَّشبثُ كِدتُ أنطفئُ
سودَاً تُطَالِعُنا صَحائفُنا=بِسُقوطِنا التَّاريخُ مُجْتَزأُ
يا صَانعَ التَّاريخِ هلْ رجَعوا= يوْماً إلى التَّاريخِ ..أو قرؤوا ؟ !
نكؤوا الجِراحَ وفي مداخلها= قَدْ عَشَّشَ الصَّبارُ والظَّمأُ
يا ربِ هذا الكونُ مُضْطِربٌ= كمْ عابثٍ مازالَ يجترئُ
هيٍّئْ لهُمْ ما شئتِ مُتكَأً= فَجَهنَّمٌ بالخُبثِ تمتلئُ

احمد المعطي
14-05-2016, 02:25 PM
أبليْتَ ..هذا الوصفُ مبتدأُ
...........................كلُّ الصَّحائف شانَها الصدأُ
في الحرْفِ صدْقٌ صيغَ من ذهبٍ
..........................والحقُّ أنَّ القومَ قد صَبؤوا
المجدُ صرحٌ غيرُ منهدمٍ
........................لم يهدِموا مَجْداً إذنْ خسئوا
هم نصّبوا في أرضنا "هُبَلا"
.........................لا مجدَ في هُبَلٍ له التجؤوا
من يعبُد الأوثانَ تحكمه
............................فالقهرُ والإذلالُ والظمأ

فاتن دراوشة
14-05-2016, 04:29 PM
يُريدون هدمَ الحضارات والأمجاد والثّقافات فينا

لتسهل عليهم هزيمة الشّعب وهو في ظلمات الجهل

وكما يُقال جَهّل تَسُد

فالشّعوب بلا علم وثقافة كقطيع من الأغنام تقوده حيث تشاء

تصوير رائع لواقع مؤلم

دام لحرفك البهاء

فجر القاضي
14-05-2016, 07:41 PM
قافية ذات شأن ..لا تكلف فيها ولا تصنع ..
ربما لا تعنيني الحضارات ولا تستثيرني ..لكن يبقى التاريخ مرجعاً ..نتسابق لنعود إليه ..
سلمت يمين
امتناني

عبد السلام دغمش
14-05-2016, 09:10 PM
جميلة وفيها من التعابير والصور ما يوصل للمعاني ..
أصلح الله أحوالنا .
دمت شاعرنا بكل خير .

ياسين عبدالعزيزسيف
14-05-2016, 11:45 PM
لا فض فوك شاعرنا الكريم
لا خوف على الوطن والإنسان متى ما استيقظ الوعي وعلت الهمم وكسر الصنم .. الإنسان هو صانع الحضارة والمجد ..

مودتي

محمد ابوحفص السماحي
15-05-2016, 02:22 AM
الشاعر عاهد سليم الشريف
تحياتي
قرأتها ثم أغرتني بالعروج على اشعارك المنشورة في الواحة فقرأتها بنهم زائد..
ما أجمل شعر السليقة.. و ما أبلغ تأثيره..و ما أبعده عن التكلف..و أقربه من القلب..
مع خالص محبتي

عاهد سليم الشريف
15-05-2016, 05:34 PM
أخي أحمد المعطي ..أشكرك أيها الرائع

عدنان الشبول
15-05-2016, 08:19 PM
نص شعري بديع


حفظكم الله والأهل والوطن

عاهد سليم الشريف
16-05-2016, 06:41 AM
أختي الغالية فاتن دراوشة.. نعم.. يريدون هدم الحضارة في سبيل أن يبقوا على الكرسي.. نطلب من الله الخلاص

محمد ذيب سليمان
16-05-2016, 08:57 AM
حفظت لنا الحضارات اسماء من بناها وعمل عليها
فماذا يريدون ان يتركوا لإسمائهم؟؟
بئس الساسة والمتسودين هم
شكرا على نص ملئ بالشعر والمعاني
مودتي

عاهد سليم الشريف
16-05-2016, 04:49 PM
فجر القاضي .. اشكرك من كل قلبي على هذا المرور العذب

عاهد سليم الشريف
16-05-2016, 08:08 PM
عبد السلام دغمش .. أشكرك أيها الرائع سلمت .. أشكرك جزيل الشكر

عاهد سليم الشريف
17-05-2016, 05:17 PM
أشكرك من كل قلبي..فجر القاضي.. هذا من ذوقك

عاهد سليم الشريف
19-05-2016, 05:26 PM
ياسين عبد العزيز سيف .. أشكرك .. لاحرمنا الله من مرورك الكريم

د. سمير العمري
08-06-2016, 05:54 PM
في دهشتك لغة وفي لغتك دهشة ، وهذا نص مميز حسا وجرسا وديباجة فلا فض فوك!

هو نص يستحق التقدير والتقديم لرقيه.

للتثبيت

ودام ألقك الزاهر!

وهمسة سريعة ... تنوين الفتح يرسم على الحرف لا على الألف.

تقديري

محمد حمود الحميري
09-06-2016, 11:33 PM
حضارة خلدت في القرآن محفوظة بحفظ الله فهو الحافظ لكتابة ولن يستطيعوا محوها مهما فعلوا
قصيدة جدا أعجبتني بارك الله بك شاعرنا وأدام عليك عز قلمك .
تقديري

ربيحة الرفاعي
11-06-2016, 01:10 AM
همزية مدهشة !
حسها حاكى مشاعرنا وطرحها زلزلنا، وانسابت موسيقاها بجمالية اخّاذة
وديباجتها متينة لافتة

ما أجمله شعرا وما أعرقه شعورا

دمت بروعتك شاعرنا
تحيتي

علي مصطفى عزوزي
11-06-2016, 03:30 PM
يا ربِ هذا الكونُ مُضْطِربٌ= كمْ عابثٍ مازالَ يجترئُ
هيٍّئْ لهُمْ ما شئتِ مُتكَأً= فَجَهنَّمٌ بالخُبثِ تمتلئُ


هي مرحلة من تاريخنا
كأننا لم نشهد مثلها من قبل
لهول ما يحدث للمدنيين والأبرياء
نسأل الله الفرج
تحياتي

حيدرة الحاج
13-06-2016, 02:45 AM
حَجَرٌ على حَجَرٍ ومَا فتِئوا=يسَّاقطونَ وسيفُهُمْ صَدِئُ
سَبَاٌ بنتْ فينا حَضَارتَها= والآنَ نَهدِمُ ما بنتْ سَبَأُ
يبنونَ مَجداً ثمَّ نَهدِمُهُ= ما هَكذا أجْدادُنا نَشؤوا
في دَهْشتي لُغةٌ أهُشُّ بِها =ليلاً على صَبْري وأتكئُ
مَطرٌ على وجْهي الدفيءِ وما= أدري لِمنْ في الليل ألتجئ ُ؟!
قَبسٌ أنا والريحُ تأخذهُ=لولا التَّشبثُ كِدتُ أنطفئُ
سودَاً تُطَالِعُنا صَحائفُنا=بِسُقوطِنا التَّاريخُ مُجْتَزأُ
يا صَانعَ التَّاريخِ هلْ رجَعوا= يوْماً إلى التَّاريخِ ..أو قرؤوا ؟ !
نكؤوا الجِراحَ وفي مداخلها= قَدْ عَشَّشَ الصَّبارُ والظَّمأُ
يا ربِ هذا الكونُ مُضْطِربٌ= كمْ عابثٍ مازالَ يجترئُ
هيٍّئْ لهُمْ ما شئتِ مُتكَأً= فَجَهنَّمٌ بالخُبثِ تمتلئُ

الله الله الله لا ادريبما ابدا اولا ااسجل اعجابي بما نثرت ام اتحسر على ما الت اليه اليمن وحضارتها وشعبها
كان الله في عونكم شاعرنا تحاياي:0014: