المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : ★ أَلا إِنَّ النِّسَاءَ لَنَا حَلالُ ★



أحمد الجمل
14-05-2016, 06:19 PM
أَلا إنَّ النِّسَاءَ لَنَا حَلالُ
فَلا تَجْزَعْ وَلا يُعْجِزْكَ حَالُ

وَلا تَسْمَعْ لِكَذَّابٍ مُضِلٍّ
يَرَى فِيهِنَّ أَسْوَأَ مَا يُقَالُ

وَسَلْ مَنْ عَاشَرَ امْرَأَةً وَخَمْسًا
فَإِنَّ مَقَالَهُ لَهُوَ الْمَقَالُ

فَلَيْتَ لِكُلِّ آدَمَ أَلْف حَوَّا
لِيَكْفِيَهُ عَنِ الْبَصِّ الْحَلالُ

وَيَقْطِفَ مَا اشْتَهَى مِنْهُنَّ لَمَّا
يَرِقُّ أَمَامَ عَيْنَيْهِ الْجَمَالُ

تَزَوَّجْ مَنْ بَدَتْ مِنْهُنَّ أُنْثَى
وَيَبْزُغُ مِنْ مَلامِحِهَا الدَّلالُ

وَلا يَغْرُرْكَ مِنْ حَوَّاءَ شَكْلٌ
لَعَمْرُكَ إِنَّ أَكْثَرَهَا رِجَالُ

تَرَاهَا مِثْلَ ( نَانْسِي ) فِي رِضَاهَا
وَ ( عَجْرَم ) إِنْ تَلَبَّسَهَا انْفِعَالُ

وَدَعْ عَنْكَ اللَّئِيمَةَ واجْتَنِبْهَا
فَمَا كانَتْ لِتُصْلِحَهَا النِّعَالُ

وَ (خَضْراءَ الدِّمَنْ ) ؛
إِيَّاكَ مِنْهَا
فَإِنَّ الْأَصْلَ لا يَشْرِيهِ مَالُ

وَفِرّ مِن الَّتِي عَقَّتْ أَبَاهَا
فَإِنَّ مَسَارَ طَاعَتِهَا مُحَالُ

تَخَيَّرْ بَعْدَ ذَٰلِكَ أَيَّ أُنْثَى
وَأَكْثِرْ كُلَّمَا سَنَحَ احْتِمالُ

ولا تَرْكَنْ هُناكَ إلَى خَيَالٍ
فَهَلْ يَرْوِي غَرَائِزَكَ الْخَيَالُ ؟!

تَمَتَّعْ ..، إِنَّهُنَّ لَنَا مَتَاعٌ
وهَلْ فِيهِنَّ شَكٌّ أَوْ جِدَالُ ؟!

عبد السلام دغمش
14-05-2016, 06:42 PM
الأستاذ أحمد الجمل

أنا أهتف لك ..لكن بهمس!

كنت قد قرأت لك ما يشبه هذه سابقاً ..

والمرأة خير متاع الدنيا نعم ،،وهي أكبر من ذلك إذا تناولنا نواحٍ أخرى..

"فلا يغررك من حواءَ شكلاً : أظنها شكلٌ ..

دمت أيها الكريم ..وكان الله في عونك!

ليانا الرفاعي
14-05-2016, 06:57 PM
فَلَيْتَ لِكُلِّ آدَمَ أَلْف حَوَّا
لِيَكْفِيَهُ عَنِ الْبَصِّ الْحَلالُ

وَيَقْطِفَ مَا اشْتَهَى مِنْهُنَّ لَمَّا
يَرِقُّ أَمَامَ عَيْنَيْهِ الْجَمَالُ

تَزَوَّجْ مَنْ بَدَتْ مِنْهُنَّ أُنْثَى
وَيَبْزُغُ مِنْ مَلامِحِهَا الدَّلالُ

هههههه
ما هذا؟!؟!
قصيدة جميلة تتحدث عن (بوكسة فواكة )لا أكثر
لكنها كقصيدة طريفة وظريفة رغم رفضي القطعي لمضمونها
تحيتي واحترامي

أحمد الجمل
14-05-2016, 07:03 PM
الأستاذ أحمد الجمل

أنا أهتف لك ..لكن بهمس!

كنت قد قرأت لك ما يشبه هذه سابقاً ..

والمرأة خير متاع الدنيا نعم ،،وهي أكبر من ذلك إذا تناولنا نواحٍ أخرى..

"فلا يغررك من حواءَ شكلاً : أظنها شكلٌ ..

دمت أيها الكريم ..وكان الله في عونك!

أضحك الله سنك أستاذي الحبيب
وهتافك بهمس يكفي وزيادة
فأنت تعلم أن ( الحيطان لها ودان ) ههههههه
ومؤكد أنها لا تحفظ السر
،
كل الشكر أستاذي الحبيب على مداخلتك الرائعة التي أسعدتني كثيرا
وأشكرك على تنبيهي للخطأ الذي وقعت فيه
جزاك الله خيرا
وشكر الله لك

أحمد الجمل
14-05-2016, 07:10 PM
فَلَيْتَ لِكُلِّ آدَمَ أَلْف حَوَّا
لِيَكْفِيَهُ عَنِ الْبَصِّ الْحَلالُ

وَيَقْطِفَ مَا اشْتَهَى مِنْهُنَّ لَمَّا
يَرِقُّ أَمَامَ عَيْنَيْهِ الْجَمَالُ

تَزَوَّجْ مَنْ بَدَتْ مِنْهُنَّ أُنْثَى
وَيَبْزُغُ مِنْ مَلامِحِهَا الدَّلالُ

هههههه
ما هذا؟!؟!
قصيدة جميلة تتحدث عن (بوكسة فواكة )لا أكثر
لكنها كقصيدة طريفة وظريفة رغم رفضي القطعي لمضمونها
تحيتي واحترامي

أضحك الله سنك أختي الفاضلة/ ليانا
ها قد اعترفت بنفسك أنها تتحدث عن بوكسة فواكه
وأنا تاجر أمين هههههههه
ومن الأمانة أن أوضح صفات الفواكه والحلو منها والحامض لمن لا يعرف عن الفاكهة شيئا
أسعدني مرورك العطر أختي الفاضلة
فلك الشكر كله
وسعدت جدا أن راقت لك القصيدة
تحيتي وخالص مودتي

فجر القاضي
14-05-2016, 07:37 PM
نعم هي أمنية كل شخص ..
كيف لا ورسول الله قال حبب إلي من دنياكم الطيب والنساء وجعلت قرة عيني في الصلاة ..
رزقك الله ما تشتهي وتحب ..
قصيدة سلسة طريفة سائغة المضمون ..
أحب أن أنوه أن في حديث خضراء الدمن ..ضعف ..
سلمت يمينك ..

محمد ذيب سليمان
15-05-2016, 12:20 AM
والله انك لفريد من نوعك في رسم الحال والجمال

وتنسيق الزهور ولكني اراك لا تقطف بل تصف للقاطف ما يقطف

ههههههههههههههههههه

اسعد الله قلبك

لشعرك نكهة فكم كتبت وكم قرأنا

لقلبك بيادر ياسمين

ياسين عبدالعزيزسيف
15-05-2016, 01:24 AM
ههههههههههه
جميلة يا أحمد هذه المشاكسة
وجميل أن هتف لك أستاذنا الكريم عبدالسلام دغمش بصمت .. أما أنا فلن أهتف لك صمتا ولا جهرا مادام المضمون (بوكسة فواكه) .. لي وجهة نظر مخالفة لكثير مما تطرقت إليه في قصيدتك عن النساء مما هو مرسوم عنهن في أذهان الكثير من الناس في ثقافتنا العربية حتى صار كالمسلمات لطول توارثه وادعاء تأصيله ..
تحياتي لك أخي أحمد

فاتن دراوشة
15-05-2016, 06:31 AM
أن نقتني سلعة تحمل كلّ المواصفات خير من اقتناء الكثير من السّلع معًا لتجميع مواصفاتها معا

أضحك الله سنّك مبدعنا

وزاد حرفك بهاءً

محمد ذيب سليمان
15-05-2016, 06:44 AM
أن نقتني سلعة تحمل كلّ المواصفات خير من اقتناء الكثير من السّلع معًا لتجميع مواصفاتها معا

أضحك الله سنّك مبدعنا

وزاد حرفك بهاءً


مع كامل احترامي للتشبيه
المرأة اكرم كثيرا من ان نعتبرها سلعه او نصفها بذلك
دمت اخيتي رمزا عاليا
وكامل مودتي

أحمد الجمل
15-05-2016, 12:47 PM
نعم هي أمنية كل شخص ..
كيف لا ورسول الله قال حبب إلي من دنياكم الطيب والنساء وجعلت قرة عيني في الصلاة ..
رزقك الله ما تشتهي وتحب ..
قصيدة سلسة طريفة سائغة المضمون ..
أحب أن أنوه أن في حديث خضراء الدمن ..ضعف ..
سلمت يمينك ..

اللهم آمين وإياك أخي الفاضل/ فجر القاضي
وأسأل الله العظيم أن يرزقك من فضله ما تحب وتشتهي
وأشكرك جزيل الشكر على مداخلتك الطيبة التي أسعدتني كثيرا
وعلى التنويه على ضعف الحديث الذي استشهدت بلفظه على ضعفه لشهرته
جزاك الله خيرا
وشكر الله لك

أحمد الجمل
15-05-2016, 12:53 PM
والله انك لفريد من نوعك في رسم الحال والجمال

وتنسيق الزهور ولكني اراك لا تقطف بل تصف للقاطف ما يقطف

ههههههههههههههههههه

اسعد الله قلبك

لشعرك نكهة فكم كتبت وكم قرأنا

لقلبك بيادر ياسمين

ياااااااا للهول :003:
لا أقطف !!!!! :003:
هههههههههه
خمسة يا أستاذي الحبيب ، خمس فواكه
أم تريدونني أن أقطف شجرة حواء كلها بمفردي ؟!!!!! هههههههه
حرام عليكم
أنا صحيح ( جمل ) لكن حمولتي خمسة فقط ههههههههه
ربنا يسعد قلبك أستاذي الحبيب
وسل من عاشر امرأة وخمسا
فإن مقاله لهو المقال :011::sb:
تحيتي ومحبتي

أحمد الجمل
15-05-2016, 10:30 PM
ههههههههههه
جميلة يا أحمد هذه المشاكسة
وجميل أن هتف لك أستاذنا الكريم عبدالسلام دغمش بصمت .. أما أنا فلن أهتف لك صمتا ولا جهرا مادام المضمون (بوكسة فواكه) .. لي وجهة نظر مخالفة لكثير مما تطرقت إليه في قصيدتك عن النساء مما هو مرسوم عنهن في أذهان الكثير من الناس في ثقافتنا العربية حتى صار كالمسلمات لطول توارثه وادعاء تأصيله ..
تحياتي لك أخي أحمد

أضحك الله سنك أستاذي الحبيب
ليتك تتفضل علينا بتبيان وجهة نظرك المخالفة
فقد شوقتنا والله لسماعها
ثم ، ولعلك تسعد بها بعضهن هههههه وهذا مؤكد لا ريب فيه
كل الشكر أستاذي الحبيب على مداخلتك القيمة التي أسعدتني كثيرا
جزاك الله خيرا
وشكر الله لك

عادل العاني
16-05-2016, 02:34 PM
أخي الشاعر المتألق أحمد

كنت قد كتبت تعليقا قبل أيام لكن لانقطاع الشبكة لم أتمكن من إرساله , وعلى أي حال أعيد إبداء رأيي فيما ورد لأهميته.

القصيدة لا تحتاج لرأي من الناحية الشعرية أو اللغويو أو البلاغية أو جمال انتقاء المفردات وتطويعها لرسم اللوحات الجميلة. ربما فقطط في تشكيل بعض الكلمات.

لكن سأركز على ما ورد فيها من آراء ... والإختلاف بوجهات النظر حالة صحية.

وَسَلْ مَنْ عَاشَرَ امْرَأَةً وَخَمْسًا
فَإِنَّ مَقَالَهُ لَهُوَ الْمَقَالُ

كيف يعاشر الرجل امرأة وخمسا ؟ إلا أن طبق الشرع إضافة لعتماد الطلاق لإخلاء المقعد الرابع .. ولا أظن هكذا دعوى صحيحة , لأنه تعبر عن انحياز المجتوع ليكون مجتمعا رجوليا فقط ويعتبر النصف الثاني للتسلية والمتعة.

فَلَيْتَ لِكُلِّ آدَمَ أَلْف حَوَّا
لِيَكْفِيَهُ عَنِ الْبَصِّ الْحَلالُ

إن كانت هذه الدعوى صحيحة فهذا سيلزم أن يكون عدد الإناث ألف ضعف عدد الرجال ... ثم هل بتحليل عدد من الزوجات هو المانع الوحيد من ( البص ) أم هناك أعراف وتقاليد وشرع ودين لكف ( زنا العين ) ؟

وَيَقْطِفَ مَا اشْتَهَى مِنْهُنَّ لَمَّا
يَرِقُّ أَمَامَ عَيْنَيْهِ الْجَمَالُ

ربما أرى هنا تجنيا على المرأة التي خلقت لتكمل نصف دين الإنسان وتكمل نصف المجتمع ولتكون مدرسة للأجيال .. ولتكون الجنة تحت أقدامها. فالمرأة ليست فقط لتلبية ححاجات الشهوة والرغبة.

تَزَوَّجْ مَنْ بَدَتْ مِنْهُنَّ أُنْثَى
وَيَبْزُغُ مِنْ مَلامِحِهَا الدَّلالُ

أختلف معك هنا ... فهذا لا يكفي للنصح بالزواج .. بإهمال الأركان الأخرة المهمة التي أوصى بها الله والنبي الكريم ... الأخلاق والنسب والدين.

وَلا يَغْرُرْكَ مِنْ حَوَّاءَ شَكْلٌ
لَعَمْرُكَ إِنَّ أَكْثَرَهَا رِجَالُ

إن كانت هذه حقيقة ... فاقرأ على الدنيا السلام.

كثير من النساء المكافحات يسمين أيضا بأنهن رجال لأنهن يتعبن لكسب لقمة العيش وتربية أطفالهن, أو إعالة أهلهن.

تَخَيَّرْ بَعْدَ ذَٰلِكَ أَيَّ أُنْثَى
وَأَكْثِرْ كُلَّمَا سَنَحَ احْتِمالُ

ويعيد السؤال نفسه هل المرأة أنثى فقط ؟ ... ثم الدعوة للإكثار وفق أي مقيلس .. أشرعي هو أو غير شرعي ؟ وما مبررات الإكثار منهن ؟

ما عبّرت عنه هو وجهة نظري ... ولكنني كنت أتمنى أن أرى وأقرأ حوارا وآراء كثيرة هنا لأنه حتما هناك اختلاف بوجهات النظر فالمرأة لا يجب أن ينظر إليها كأنثى فقط بل كامرأة وإنسانة تشكل نصف المجتمع.


تحياتي وتقديري

ثناء صالح
16-05-2016, 04:19 PM
وَدَعْ عَنْكَ اللَّئِيمَةَ واجْتَنِبْهَا
فَمَا كانَتْ لِتُصْلِحَهَا النِّعَالُ

فاجأني هذا البيت!
أن تراود (الشاعر) فكرة إصلاح المرأة بالنعال !

أحمد الجمل
16-05-2016, 04:37 PM
فاجأني هذا البيت!
أن تراود (الشاعر) فكرة إصلاح المرأة بالنعال !


هو كما ذكرت ..
أن يكون للئيمة التي تستحق ( فالعصا لمن عصا ) .. وليس أي امرأة تستحق التقدير والإحترام

ثناء صالح
16-05-2016, 04:42 PM
أشكرك على ذوقك.
دام إبداعك

أحمد الجمل
16-05-2016, 05:07 PM
أن نقتني سلعة تحمل كلّ المواصفات خير من اقتناء الكثير من السّلع معًا لتجميع مواصفاتها معا

أضحك الله سنّك مبدعنا

وزاد حرفك بهاءً

أضحك الله سنك أختي الفاضلة / فاتن
تقصدين 4×1 ؟! :002:
هذه لم تثبت جدارة عندنا
وفشلت أن تكون 1 من 4 :008:
إلا الأصلية الأصيلة التي يطلقون عليها عندنا ...
ب ( 100 راجل )
كل الشكر أختي الفاضلة على مداخلتك الطيبة التي أسعدتني كثيرا
ربنا يسعد قلبك دائما أبدا
تحيتي وخالص مودتي

أحمد الجمل
16-05-2016, 05:24 PM
أخي الشاعر المتألق أحمد

كنت قد كتبت تعليقا قبل أيام لكن لانقطاع الشبكة لم أتمكن من إرساله , وعلى أي حال أعيد إبداء رأيي فيما ورد لأهميته.

القصيدة لا تحتاج لرأي من الناحية الشعرية أو اللغويو أو البلاغية أو جمال انتقاء المفردات وتطويعها لرسم اللوحات الجميلة. ربما فقطط في تشكيل بعض الكلمات.

لكن سأركز على ما ورد فيها من آراء ... والإختلاف بوجهات النظر حالة صحية.

وَسَلْ مَنْ عَاشَرَ امْرَأَةً وَخَمْسًا
فَإِنَّ مَقَالَهُ لَهُوَ الْمَقَالُ

كيف يعاشر الرجل امرأة وخمسا ؟ إلا أن طبق الشرع إضافة لعتماد الطلاق لإخلاء المقعد الرابع .. ولا أظن هكذا دعوى صحيحة , لأنه تعبر عن انحياز المجتوع ليكون مجتمعا رجوليا فقط ويعتبر النصف الثاني للتسلية والمتعة.

فَلَيْتَ لِكُلِّ آدَمَ أَلْف حَوَّا
لِيَكْفِيَهُ عَنِ الْبَصِّ الْحَلالُ

إن كانت هذه الدعوى صحيحة فهذا سيلزم أن يكون عدد الإناث ألف ضعف عدد الرجال ... ثم هل بتحليل عدد من الزوجات هو المانع الوحيد من ( البص ) أم هناك أعراف وتقاليد وشرع ودين لكف ( زنا العين ) ؟

وَيَقْطِفَ مَا اشْتَهَى مِنْهُنَّ لَمَّا
يَرِقُّ أَمَامَ عَيْنَيْهِ الْجَمَالُ

ربما أرى هنا تجنيا على المرأة التي خلقت لتكمل نصف دين الإنسان وتكمل نصف المجتمع ولتكون مدرسة للأجيال .. ولتكون الجنة تحت أقدامها. فالمرأة ليست فقط لتلبية ححاجات الشهوة والرغبة.

تَزَوَّجْ مَنْ بَدَتْ مِنْهُنَّ أُنْثَى
وَيَبْزُغُ مِنْ مَلامِحِهَا الدَّلالُ

أختلف معك هنا ... فهذا لا يكفي للنصح بالزواج .. بإهمال الأركان الأخرة المهمة التي أوصى بها الله والنبي الكريم ... الأخلاق والنسب والدين.

وَلا يَغْرُرْكَ مِنْ حَوَّاءَ شَكْلٌ
لَعَمْرُكَ إِنَّ أَكْثَرَهَا رِجَالُ

إن كانت هذه حقيقة ... فاقرأ على الدنيا السلام.

كثير من النساء المكافحات يسمين أيضا بأنهن رجال لأنهن يتعبن لكسب لقمة العيش وتربية أطفالهن, أو إعالة أهلهن.

تَخَيَّرْ بَعْدَ ذَٰلِكَ أَيَّ أُنْثَى
وَأَكْثِرْ كُلَّمَا سَنَحَ احْتِمالُ

ويعيد السؤال نفسه هل المرأة أنثى فقط ؟ ... ثم الدعوة للإكثار وفق أي مقيلس .. أشرعي هو أو غير شرعي ؟ وما مبررات الإكثار منهن ؟

ما عبّرت عنه هو وجهة نظري ... ولكنني كنت أتمنى أن أرى وأقرأ حوارا وآراء كثيرة هنا لأنه حتما هناك اختلاف بوجهات النظر فالمرأة لا يجب أن ينظر إليها كأنثى فقط بل كامرأة وإنسانة تشكل نصف المجتمع.


تحياتي وتقديري

أهلا ومرحبا أستاذي الحبيب/ عادل العاني
أشكرك أولا جزيل الشكر على مداخلتك الرائعة القيمة التي أسعدتني جدا
وعلى أسلوبك الرائع في الطرح والنقاش
واسمح لي بسؤال وحيد ، يختصر جوابك عنه المسافة إلى صفر
كم كان عدد أزواج الصحابة رضوان الله عليهم أجمعين ؟!
وسأعود إن شاء الله إلى أسئلتك لأتناولها معك بالتفصيل والتحليل
دمت في حفظ الله

أحمد الجمل
16-05-2016, 09:31 PM
أنتظر جوابك أستاذي الحبيب/ عادل العاني
لأجيبك على بقية أسئلتك بالتفصيل
يكفي من الصحابة ، الخلفاء الراشدين وعدد أزواجهم
تحيتي ومحبتي

عادل العاني
16-05-2016, 09:35 PM
أهلا ومرحبا أستاذي الحبيب/ عادل العاني
أشكرك أولا جزيل الشكر على مداخلتك الرائعة القيمة التي أسعدتني جدا
وعلى أسلوبك الرائع في الطرح والنقاش
واسمح لي بسؤال وحيد ، يختصر جوابك عنه المسافة إلى صفر
كم كان عدد أزواج الصحابة رضوان الله عليهم أجمعين ؟!
وسأعود إن شاء الله إلى أسئلتك لأتناولها معك بالتفصيل والتحليل
دمت في حفظ الله

أخي أحمد
شكرا لردك الناجم عن سعة صدرك ..

وللإجابة عن سؤالك , هل تعتقد بأن النبي محمد صلى الله عليه وسلم والصحابة كانوا يتزوجون النساء لأنهن ( إناث ) فقط ؟

بارك الله فيك

تحياتي وتقديري

أحمد الجمل
16-05-2016, 10:06 PM
أخي أحمد
شكرا لردك الناجم عن سعة صدرك ..

وللإجابة عن سؤالك , هل تعتقد بأن النبي محمد صلى الله عليه وسلم والصحابة كانوا يتزوجون النساء لأنهن ( إناث ) فقط ؟

بارك الله فيك

تحياتي وتقديري

بالطبع لا ، وهذا لا يقول به عاقل
مع أن النبي صلى الله عليه وسلم قال ( حبب إلي من دنياكم الطيب والنساء ، وجعلت قرة عيني في الصلاة )
وقد اشتهر عن عمر رضي الله عنه قوله ( إنما أتزوج النساء للبنين )
والقصيدة لم تشتمل على هذا المفهوم الذي تفضلتَ به ( الزواج بغرض الشهوة فقط )
مع أنه حتى لو كانت تحث على هذا ( الزواج من أجل إشباع الغرائز ) ، فلا بأس أبدا ولا شئ في ذلك
وقد دعا خير الخلق صلى الله عليه وسلم معشر الشباب لها في الحديث الذي فيه ( من استطاع منكم الباءة فليتزوج فإنه أغض للبصر وأحصن للفرج )
وغض البصر وإحصان الفرج هما مما دعت له القصيدة في حثها الرجال على الإقبال على الزواج بعد أن عزف أكثر الشباب عن الزواج في مجتمعاتنا العربية
يتبع ...

أحمد الجمل
16-05-2016, 10:14 PM
كما دعت القصيدة الشباب إلى تطبيق الحديث الذي جاء فيه ( تخيروا لنطفكم ... )
وحذرهم من اللئيمة التي لا يصلحها أي عقاب
ومن المرأة الحسنة في منبت السوء
ومن التي عقت أباها
ومن المتشبهة بالرجال المتسلطة التي تنادي دائما بالمساواة مع الرجال قفزا على التشريعات السماوية
كل هذا ورد في القصيدة
يتبع

أحمد الجمل
16-05-2016, 10:22 PM
ثم كانت الدعوة لحسن الإختيار ، وجاءت بالأهم
وهو ما كفلته الرؤية الشرعية حينما سمح الشرع للخاطب أن يصوب النظر في المرأة التي يريد الزواج منها وأن يدقق النظر جيدا جداااا ، لعله يجد فيها ما يتزوجها من أجله
وبالطبع فإنه في هذه اللحظة لن يتزوجها من أجل أخلاقها التي المتدلية من شعرها ههههههه
بل سيرى منها مظاهر أنثوية ثم أنثوية ثم أنثوية وفقط
وإلا ، فلماذا جعلت الرؤية الشرعية من الأساس ؟!
مع أنه سأل عن خلقها ودينها وأهلها
لكن كل هذا في كفة .....
وما يراه منها في هذا المشهد ،،،، في كفة أخرى
يتبع

أحمد الجمل
16-05-2016, 10:28 PM
يقال أن أبا بكر رضي الله عنه تزوج 5
وعمر رضي الله عنه تزوج 9
وعثمان رضي الله عنه 9
وعلي رضي الله عنه 9
طلحة بن عبيد الله 9
الزبير بن العوام 6
عبد الرحمن بن عوف 20
سعد بن أبي وقاص 11
هذه أمثلة فقط
يتبع

ليانا الرفاعي
16-05-2016, 10:59 PM
أضحك الله سنك أختي الفاضلة/ ليانا
ها قد اعترفت بنفسك أنها تتحدث عن بوكسة فواكه
وأنا تاجر أمين هههههههه
ومن الأمانة أن أوضح صفات الفواكه والحلو منها والحامض لمن لا يعرف عن الفاكهة شيئا
أسعدني مرورك العطر أختي الفاضلة
فلك الشكر كله
وسعدت جدا أن راقت لك القصيدة
تحيتي وخالص مودتي
بعد مروري على معظم الردود كان لا بد لي من العودة
هو سؤال
لماذا يشجع شاعرنا الرجال على تعدد الزوجات
ولا يفعل
طبعا أعلم أنك تزوجت خمسة لكنك في الأخير لم تبقي إلا على واحدة
لم تبقي إلا على واحدة!!!

وقد اعلمتني في قصيدة مشابه تحث فيها على تعدد الزوجات بأن إحداهن انتقلت إلى رحمة ربها
وماذا عن الثلاثة الأخريات؟ !
إن كنت قد طلقتهن إذا تجربتك في التعدد فاشلة وهذا يتناقض مع دعوتك المستمرة لتعدد الزوجات
والدليل أنك لم تحاول تكرار التجربة
اعذرني أيها الفاضل إن كان أسلوبي حادا في الرد
تحيتي وتقديري

أحمد الجمل
16-05-2016, 11:36 PM
بعد مروري على معظم الردود كان لا بد لي من العودة
هو سؤال
لماذا يشجع شاعرنا الرجال على تعدد الزوجات
ولا يفعل
طبعا أعلم أنك تزوجت خمسة لكنك في الأخير لم تبقي إلا على واحدة
لم تبقي إلا على واحدة!!!

وقد اعلمتني في قصيدة مشابه تحث فيها على تعدد الزوجات بأن إحداهن انتقلت إلى رحمة ربها
وماذا عن الثلاثة الأخريات؟ !
إن كنت قد طلقتهن إذا تجربتك في التعدد فاشلة وهذا يتناقض مع دعوتك المستمرة لتعدد الزوجات
والدليل أنك لم تحاول تكرار التجربة
اعذرني أيها الفاضل إن كان أسلوبي حاد
تحيتي وتقديري

مرحبا بك أختي الفاضلة/ ليانا
وبأسلوبك المهذب المحترم في النقاش
حتى لو كان حادا أو حادا جدا جدا جدا وإلى أبعد حد
فهذا لا ينفي عنه كونه أسلوب محترم مهذب يستحق التقدير
،
والإجابة على سؤالك أنت تعرفينها
فلست أنا من يدعو إلى التعدد
بل الله سبحانه وتعالى هو من دعى إلى التعدد في القرآن الكريم فقال ( فانكحوا ما طاب لكم من النساء مثنى وثلاث ورباع فإن خفتم أن لا تعدلوا فواحدة )
فالأصل هو التعدد ، والاستثناء ( فإن خفتم .. ) فواحدة
ومن قال لك أنني لم أفعل ؟!!! ^_^
ما كنت لأدعو لشئ لم أفعله أبدا
بل عددت ، وجمعت زوجتين في وقت واحد
ومن يقدر على جمع اثنتين ، يقدر على جمع أربعة
الأصل ، هل يقدر على فعلها أم لا ؟ وكنت ومازلت قادرا على فعلها ^_^
ولم يمنعني من جمع أربعة إلا الظروف المادية فقط
ثم ... أنا لم أقل إن إحداهن توفاها الله هههههه
هن على قيد الحياة جميعهن ، ( أطال الله في أعمارهن في طاعته )
ثم ...
هل كان الصحابة والتابعون يمسكون جميع أزواجهم في وقت واحد ؟!
من الصحابة والتابعين من تزوج أكثر من عشرة نساء
فهل كن جميعهن تحت هذا الصحابي أو التابعي في وقت واحد ؟!
بالطبع لا
هل طلق أكثرهن ؟!
نعم بالطبع
هل حكم أحد على تجربته بالفشل ؟!
بالطبع لا
ههههههههه
الدنيا بسيطة جدااااا لمن يراها على حقيقتها
؛
خالص الشكر ومزيد امتناني لكرم أخلاقك وسعة صدرك وحلمك على أخيك
تحيتي وخالص مودتي

د. سمير العمري
23-05-2016, 12:10 AM
قصيدة تعكس الكثير من صفاء روحك ونقاء سريرتك وهذه الشخصية المرحة والمشاكسة في نفس الوقت ورغم طرافة ما ورد فيها فإنني أتفق معك في بعض كثير مما ورد فيها وأختلف معك بعض ليس قليلا منها.

أما فهمك لتعدد الزواج فمتفق كما أراه مع منهج الشرع وأمرة بأن ينكح المرء ما طاب له من النساء وأن أربع في الحلال خير ألف ألف مرة من واحدة في الحلال وواحدة في الحرام، وعموما هذه إشكالية تدور في طرفي نقيض بين من يحرم ويجرم مطلقا الزواج بأكثر من واحدة وبين من يتخذ التعدد وسيلة لنشر "فوضى الزواج" إن جاز لي أن أطلق هذا المسمى هههه. والحقيقة أن الصواب والرشد هو الاعتدال والتوازن في الأمر وفق معطيات منطقية وعملية.

وأما ما أختلف معك فيه برقة هو أن المرأة لا تنكح فقط لجمالها وأنوثتها بل لأشياء أخرى أيضا لا تقل أهمية فالمرأة ليس مجرد دمية تسلية بل هي شريكة حياة وصاحبة دور لا يقل بل يزيد أحيانا كثيرة عن دور الرجل. وأما مت أختلف معك فيه بشدة فهو الحديث عن الإصلاح بالنعال والحقيقة أن هذا أمر لا يصح لا شرعا ولا منطقا ، وربما أتيت بها هنا من باب الدعابة والمشاكسة أو ربما ساقتك إليها القافية ولكن لا أرى ذلك مما يقبل. والمرأة الناشز امرأة سوء لا ريب توعدها الله بالكثير من العقاب وأمر بإصلاحها بالوعظ ثم بالهجر ثم بالضرب ولكن بالضوابط التي وضعها الدين بأن لا يكون فيه تبريحا ولا تجريحا ولا تقبيحا. أما إن وصل الأمر للنعال فهذا يعني أن الرجل قبل المرأة يحتاج تأديبا وأن تلك المرأة التي لا تصلح إلا بالنعال هي امرأة لا تصلح لحياة مع عاقل أو راشد من الرجال. والمرأة أيها الحبيب لها احترامها وقدرها كأم وأخت وابنة وزوجة ، وأنت أكثر من وقف مناصرا لهن ومؤكدا على دورهن في الحياة بل وفي بداية هذا النص وعموم معناه أنت تمدح المرأة وأهميتها في الحياة، وهذا ما يدفعني لأرجح أن نصك هذا ليس أكثر من مداعبة ومشاغبة شعرية للرجال والنساء على حد سواء.

دمت رائعا كريما!

تقديري

أحمد الجمل
23-05-2016, 12:42 AM
قصيدة تعكس الكثير من صفاء روحك ونقاء سريرتك وهذه الشخصية المرحة والمشاكسة في نفس الوقت ورغم طرافة ما ورد فيها فإنني أتفق معك في بعض كثير مما ورد فيها وأختلف معك بعض ليس قليلا منها.

أما فهمك لتعدد الزواج فمتفق كما أراه مع منهج الشرع وأمرة بأن ينكح المرء ما طاب له من النساء وأن أربع في الحلال خير ألف ألف مرة ا واحدة في الحلال وواحدة في الحرام، وعموما هذه إشكالية تدور في طرفي نقيض بين من يحرم ويجرم مطلقا الزواج بأكثر من واحدة وبين من يتخذ التعدد وسيلة لنشر "فوضى الزواج" إن جاز لي أن أطلق هذا المسمى هههه. والحقيقة أن الصواب والرشد هو الاعتدال والتوازن في الأمر وفق معطيات منطقية وعملية.

وأما ما أختلف معك فيه برقة هو أن المرأة لا تنكح فقط لجمالها وأنوثتها بل لأشياء أخرى أيضا لا تقل أهمية فالمرأة ليس مجرد دمية تسلية بل هي شريكة حياة وصاحبة دور لا يقل بل يزيد أحيانا كثيرة عن دور الرجل. وأما مت أختلف معك فيه بشدة فهو الحديث عن الإصلاح بالنعال والحقيقة أن هذا أمر لا يصح لا شرعا ولا منطقا ، وربما أتيت بها هنا من باب الدعابة والمشاكسة أو ربما ساقتك إليها القافية ولكن لا أرى ذلك مما يقبل. والمرأة الناشز امرأة سوء لا ريب توعدها الله بالكثير من العقاب وأمر بإصلاحها بالوعظ ثم بالهجر ثم بالضرب ولكن بالضوابط التي وضعها الدين بأن لا يكون فيه تبريحا ولا تجريحا ولا تقبيحا. أما إن وصل الأمر للنعال فهذا يعني أن الرجل قبل المرأة يحتاج تأديبا وأن تلك المرأة التي لا تصلح إلا بالنعال هي امرأة لا تصلح لحياة مع عاقل أو راشد من الرجال. والمرأة أيها الحبيب لها احترامها وقدرها كأم وأخت وابنة وزوجة ، وأنت أكثر من وقف مناصرا لهن ومؤكدا على دورهن في الحياة بل وفي بداية هذا النص وعموم معناه أنت تمدح المرأة وأهميتها في الحياة،
وهذا ما يدفعني لأرجح أن نصك هذا ليس أكثر من مداعبة ومشاغبة شعرية للرجال والنساء على حد سواء.

دمت رائعا كريما!

تقديري

أضحك الله سنك أستاذي الحبيب
والله يا أستاذي ، ما كانت القصيدة إلا تماما تماما تماما كما قلت
من باب المداعبة والتلطف وخلق جو مرح ، مختلف عن جو الكآبة الذي نعيشه هذه الأيام
وضمنتها دعوة للعازفين عن الزواج بحجج واهية ، أن يقبلوا على الزواج طلبا للعفة والمتعة التي لن يجدوا مثيلا لها إلا عند زوجة محبة
ودعوة أخرى لحسن اختيار الزوجة
،
ولكن البعض هنا يأخذ الأمور بحدة وعنف ويفتقر لروح المرح والدعابة
بالله عليك يا أستاذي ، ( فيه راجل دلوقتي يقدر يمد إيده على مراته ؟! ) هههههههه
وأين ذهبت الأكياس والسكاكين والألسنة الطويلة طول السنة الكبيسة ؟! هههههه
يا أستاذي الحبيب ، الرجال اليوم ينادون بالمساواة مع النساء
ثم نتحدث عن النعال ؟! ههههههه
أكثر أحوال الرجال اليوم مع النساء كمثل حال ( حنفي ) مع زوجته في فيلم ( نورماندي تو )
( حنفي ) ، وتريه العين الحمراء
فيرد عليها قائلا
( هتنزل المرة دي ، بس يكون في معلومك المرة الجاية مش ممكن تنزل أبدااااا )
شرفتني أستاذي الحبيب
وأشكرك من كل قلبي على هذه المداخلة الرائعة التي أسعدتني جدا
جزاك الله خيرا
وشكر الله لك

أحمد الجمل
23-05-2016, 12:47 AM
ثم هل تظنني أجهل ( ما أكرمهن إلا كريم وما أهانهن إلا لئيم ) ؟!!!!
أو ...
( خيركم خيركم لأهله ) ؟!!!!
أو ....
( هن عوان عندكم ) ؟!!!!
أو .....
( رفقا بالقوارير ) ؟!!!!
أو أن آخر ما وصى به النبي صلى الله عليه وسلم كانت ( استوصوا بالنساء خيرا ) ؟!!!!

أحمد الجمل
23-05-2016, 12:57 AM
ثم ...
هل تذكر قصيدة ( نون النقمة ) ؟!
قالوا تزوج قلت بل خلوني
لم ترغبون بشقوتي وجنوني
،
إن قلت للرجال لا تتزوجوا ، غضب النساء
وإن قلت لهم تزوجوا ، غضب النساء
هههههههه
( طب أعمل لهم أيه ؟! ) ^_^

نغم عبد الرحمن
23-05-2016, 01:00 AM
قصيدة تعكس الكثير من صفاء روحك ونقاء سريرتك وهذه الشخصية المرحة والمشاكسة في نفس الوقت ورغم طرافة ما ورد فيها فإنني أتفق معك في بعض كثير مما ورد فيها وأختلف معك بعض ليس قليلا منها.

أما فهمك لتعدد الزواج فمتفق كما أراه مع منهج الشرع وأمرة بأن ينكح المرء ما طاب له من النساء وأن أربع في الحلال خير ألف ألف مرة من واحدة في الحلال وواحدة في الحرام، وعموما هذه إشكالية تدور في طرفي نقيض بين من يحرم ويجرم مطلقا الزواج بأكثر من واحدة وبين من يتخذ التعدد وسيلة لنشر "فوضى الزواج" إن جاز لي أن أطلق هذا المسمى هههه. والحقيقة أن الصواب والرشد هو الاعتدال والتوازن في الأمر وفق معطيات منطقية وعملية.

وأما ما أختلف معك فيه برقة هو أن المرأة لا تنكح فقط لجمالها وأنوثتها بل لأشياء أخرى أيضا لا تقل أهمية فالمرأة ليس مجرد دمية تسلية بل هي شريكة حياة وصاحبة دور لا يقل بل يزيد أحيانا كثيرة عن دور الرجل. وأما مت أختلف معك فيه بشدة فهو الحديث عن الإصلاح بالنعال والحقيقة أن هذا أمر لا يصح لا شرعا ولا منطقا ، وربما أتيت بها هنا من باب الدعابة والمشاكسة أو ربما ساقتك إليها القافية ولكن لا أرى ذلك مما يقبل. والمرأة الناشز امرأة سوء لا ريب توعدها الله بالكثير من العقاب وأمر بإصلاحها بالوعظ ثم بالهجر ثم بالضرب ولكن بالضوابط التي وضعها الدين بأن لا يكون فيه تبريحا ولا تجريحا ولا تقبيحا. أما إن وصل الأمر للنعال فهذا يعني أن الرجل قبل المرأة يحتاج تأديبا وأن تلك المرأة التي لا تصلح إلا بالنعال هي امرأة لا تصلح لحياة مع عاقل أو راشد من الرجال. والمرأة أيها الحبيب لها احترامها وقدرها كأم وأخت وابنة وزوجة ، وأنت أكثر من وقف مناصرا لهن ومؤكدا على دورهن في الحياة بل وفي بداية هذا النص وعموم معناه أنت تمدح المرأة وأهميتها في الحياة، وهذا ما يدفعني لأرجح أن نصك هذا ليس أكثر من مداعبة ومشاغبة شعرية للرجال والنساء على حد سواء.

دمت رائعا كريما!

تقديري

------------------------


أخي الفاضل أحمد الجمل

كنت سأرد بردٍ خاص بي ،على قصيدتك تلك ، لكن عدلت عن ذلك ، بعد أن رأيت هذا الرد الشافي والوافي..!

للدكتو الفاضل سمير العمري و سمحت لنفسي اقتباسه ، واكتفيت به ، وبردك الأخير على حضرته .

مع كل الشكر والتقدير لكما معاً .

أحمد الجمل
23-05-2016, 01:38 AM
------------------------


أخي الفاضل أحمد الجمل

كنت سأرد بردٍ خاص بي ،على قصيدتك تلك ، لكن عدلت عن ذلك ، بعد أن رأيت هذا الرد الشافي والوافي..!

للدكتو الفاضل سمير العمري و سمحت لنفسي اقتباسه ، واكتفيت به ، وبردك الأخير على حضرته .

مع كل الشكر والتقدير لكما معاً .

الشكر كل الشكر لك أختي الفاضلة/ نغم
على مداخلتك الطيبة التي أسعدتني كثيرا
والحمد لله أن كان في رد الدكتور سمير ، وردي عليه ما أرضاك
وما لا تعرفينه عن الدكتور سمير ، أنه لا يخشى في الحق لومة لائم ^_^
ولا يجامل على حساب الحق أحدا ، ويقول الحق ولو على نفسه
ولا عجب فهو حفيد الفاروق عمر رضي الله عنه
تحيتي وخالص مودتي