المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : ★ ياااااا ليتني ★



أحمد الجمل
17-05-2016, 10:36 AM
يا ليْتَ أَنِّي طَائرٌ
حُرٌّ أُحَلِّقُ في الْفَضاءْ

وأَطِيرُ فَوْقَ سَحابَةٍ
وهُناكَ أصْدَحُ بالثَّنَاءْ

للهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ
لَهُ الْعُلاَ والكِبْرِياءْ

فَيُجِيبُني أَحْرارُ طَيرٍ
كُلُّهم مَلَكُوا الهَواءْ

لا عَبْدَ فيهمْ لا أَسِيرَ
ولا احْتِقارَ ولا ازْدِراءْ

لا قَهْرَ يَكْسِرُ أَنْفَهُمْ
لا ظُلْمَ بَعْدُ ولا افْتِراءْ

لَمْ يُمْنَعُوا مِنْ أَرْضِهِمْ
كَيْ يَمْلِكُوا كُلَّ الْعَراءْ

لَمْ يُحْرَمُوا مِنُ رِزْقِهِمْ
أَوْ يَشْتَكُوا شُحَّ الدَّواءْ

وَلِمَنْ سَيَخْطبُ زَوْجَةً
كانَ الصَّداقُ هُوَ الْغِناءْ

فالأَرْضُ مِلْكٌ للْجَمِيعِ
بِخَيْرِهَا مِثْل السَّماءْ

وَجَمِيعُهُمْ للهِ عَبْدٌ
يُؤْمِنُونَ بِلاَ رِياءْ

ويُسَبِّحُونَ اللهَ طَوْعاً
في الصَّباحِ وفي المسَاءْ

وإذا سَعَوْا يَتَوَكَّلُونَ
عَلَى الكَرِيمِ بِلاَ انْتِهاءْ

لَوْ تَعْقِلُونَ حَدِيثَهُمْ
لَعَرَفْتُمُوا كَيْفَ الدُّعَاءْ

لاَ يَفْتُرُونَ عَنِ التَّضَرُّعِ
والتَّذَلُّلِ والرَّجَاءْ

يَرْجُوْنَ قَصْراً ؟ لاَ ورَبِّكَ
بَلْ قَلِيلاً مِنْ غِذَاءْ

أَوَلَيْسَ فِيهِمْ عِبْرةٌ
لِلسَّاكِنِي دَارَ الْفَنَاءْ ؟

سُبْحَانَ رَبِّي كُلُّناَ
يَفْنَى وَإِنَّ لَهُ الْبَقَاءْ

احمد المعطي
17-05-2016, 11:58 AM
يا ليتني معَكم أطيرْ
......................بلا جناحُ في الفضاءْ
وأعانقُ الغيْمات صبْحاُ
........................كالحَمائمِ والمساءْ
وَأطيرُ مَعَ الأسْرابِ أسعى
..........................بالمحبّةِ والإخاءْ
كيْ نمْلأ الأجْواءَ عطراً
........................كالأزاهرِ والنقاءْ

ليانا الرفاعي
17-05-2016, 12:13 PM
الله الله...
لا عَبْدَ فيهمْ لا أَسِيرَ
ولا احْتِقارَ ولا ازْدِراءْ

لا قَهْرَ يَكْسِرُ أَنْفَهُمْ
لا ظُلْمَ بَعْدُ ولا افْتِراءْ

يا ليتك
ويا ليتهم
ويااااااا ليتني وووو

ليْتَ أَنِّي طَائرٌ
حُرٌّ أُحَلِّقُ في الْفَضاءْ

وأَطِيرُ فَوْقَ سَحابَةٍ
وهُناكَ أصْدَحُ بالثَّنَاءْ
هي هكذا الدنيا
ورغم أن ربنا وهبنا العقول التي فيها بتنا نحلق في الفضاء ونسكن الأرض ونغوص في أعماق الماء
إلا أننا نحن من نظلم أنفسنا ونلوث المكان بأطماعنا الدنيوية

قصيدة أكثر وأكثر من رائعة
تحيتي وتقديري

محمد ذيب سليمان
17-05-2016, 12:53 PM
بوركت ايها الحبيب وما حملت حروفك من معان سامية
شكرا لك

فاتن دراوشة
17-05-2016, 05:12 PM
لَوْ تَعْقِلُونَ حَدِيثَهُمْ
لَعَرَفْتُمُوا كَيْفَ الدُّعَاءْ



الأصل هي لعرَفتم والواو تُضاف لها فتصبح لعرفتمو الفاعل هنا هو ضمير الرّفع المتّصل التّاء المتحرّكة فما الدّاعي لإضافة واو الجماعة أخي؟

قصيدة سامية بمضمونها ومقاصدها

ليتنا نكون مثل هذه المخلوقات فينتهي الطّمع والجشع وسفك الدّماء وتغدو غايتنا الأساسيّة في الحياة هي العبادة والخضوع والتذلّل للخالق عزّ وجل ونقتنع بما رزقنا إيّاه الله.

تصوير رائع وأسلوب جميل

دام إبداعك

أحمد الجمل
17-05-2016, 10:16 PM
يا ليتني معَكم أطيرْ
......................بلا جناحُ في الفضاءْ
وأعانقُ الغيْمات صبْحاُ
........................كالحَمائمِ والمساءْ
وَأطيرُ مَعَ الأسْرابِ أسعى
..........................بالمحبّةِ والإخاءْ
كيْ نمْلأ الأجْواءَ عطراً
........................كالأزاهرِ والنقاءْ

راااائع كعادتك يا صديقي العزيز
مؤكد أنني سأنضم إليكم في السجال الرائع مع أستاذنا الفاضل محمد ذيب سليمان
فقد فتحتم شهيتي للسجال
تحيتي ومحبتي

أحمد الجمل
18-05-2016, 12:07 AM
الله الله...
لا عَبْدَ فيهمْ لا أَسِيرَ
ولا احْتِقارَ ولا ازْدِراءْ

لا قَهْرَ يَكْسِرُ أَنْفَهُمْ
لا ظُلْمَ بَعْدُ ولا افْتِراءْ

يا ليتك
ويا ليتهم
ويااااااا ليتني وووو

ليْتَ أَنِّي طَائرٌ
حُرٌّ أُحَلِّقُ في الْفَضاءْ

وأَطِيرُ فَوْقَ سَحابَةٍ
وهُناكَ أصْدَحُ بالثَّنَاءْ
هي هكذا الدنيا
ورغم أن ربنا وهبنا العقول التي فيها بتنا نحلق في الفضاء ونسكن الأرض ونغوص في أعماق الماء
إلا أننا نحن من نظلم أنفسنا ونلوث المكان بأطماعنا الدنيوية

قصيدة أكثر وأكثر من رائعة
تحيتي وتقديري

صدقت والله أختي الفاضلة/ ليانا
حتى أصبح المرء يتمنى لو كان من جنس أدنى لعله يحظى بالسكينة وراحة النفس
مع أن الله سخر كل ما في الكون تقريبا لراحة الإنسان ..
إن تمسك بالقوانين والتشريعات السماوية التي ما فرضت إلا لسعادته
لكننا للأسف الشديد نعشق ذواتنا أكثر من أي شئ ، فنشرع على أهوائنا ونسن قوانين دنيوية تسوقنا من فشل إلى فشل ومن عذاب إلى عذاب
وكم أحسد الطير وكم تمنيت أن أكون مثله
فقط يتوكل على الله حق توكله ويطير ، فيرزق ويتزاوج ويغرد وينام قرير العين
ويا ليتني ..
كل الشكر أختي الفاضلة على مداخلتك الرائعة جدا التي جعلتني أسترسل في أمنية محببة إلى نفسي
ربنا يسعد كل أوقاتك
تحيتي وخالص مودتي

عبد الحليم منصور الفقيه
18-05-2016, 02:08 AM
حلق بنا يا شاعرا
أوراقه تبدو سماء

حلق بنا حلق بنا
واصعد بنا نحو الفضاء

كلماتك العصماء بيتٌ للفصاحة والبهاء

هنيئًا لك بشعرك الهنيء هذا .

د. سمير العمري
07-07-2016, 12:59 PM
قصيدة فيها الشعر الرقيق والشعور الواثق بالله والداعي للخير فلا فض فوك!

كنت أهم بالإشارة لرسم لَعَرَفْتُمُوا فوجدت فاتن قد سبقت إليها مشكورة.

تقديري

عادل العاني
08-09-2016, 11:01 PM
الأخ الشاعر المتألق أحمد

قصيدة في غاية الروعة حلقت فيها عاليا ,

وأجدت وأحسنت

والله قد اشتقنا لإبداعك وقد أطلت الغياب عنا

وأنا أتوقع أن تفاجئنا بمعلقة .. فأنا لها

تحياتي وتقديري

عبدالستارالنعيمي
09-09-2016, 03:28 AM
الأستاذ أحمد الجمل

قصيدة ماتعة فيها من التخيل ما يرقيها إلى مصاف القصائد الراقية
دمت والبهاء والألق
مع التحية والتقدير