المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : بريق المرافئ



علي مصطفى عزوزي
17-05-2016, 04:27 PM
بريق المرافئ

ــ
شعر : علي مصطفى عزوزي
ــ
على أي أوتار المنى أنت عازفُ
وكل قديم من جراحك نازف

مرافئ باق من قديم بريقها
لشخصك أشباح حديث وسالف

فهل أنت من أمسي أريج عواطف
يثير سراب الشوق والشوق زائف

أم البحر أغرى قاربا لك هائما
يداري عباب الموج والمد جارف

كأنك في الأسفار محض خواطر
تعانق دفء الشمس والظل وارف

وقد جئت في الدنيا وفكرك هادئ
فكيف أثارته الرياح العواصف

وما ولدتك الأم في الأرض حائرا
وها أنت ملتاع حزين وخائف

تراجع فحوى الذاهبين من الألى
فتأتيك من بعض الظنون معارف

تعيدك للحب القديــم فترتقي
بسلمك المشبوه والقلب عاكــف
ــــ
أتسألني عما إذا كنت كاتمــا
من الوجد ما لم تبد مني العواطف

نعم فالعطايا من شريد حظوظها
يكبلني منها تليــد وطــارف

تبادلني ليلى سخــاء عيونهــا
ومثلي ـ على خوف ـ تراه يجازف

تُحالف عيناها هزيـــل إرادتي
وقلبيَ صــداح : لَنعـم التحـــالف

فهل سجنهــا المحتــوم دار إقامــة
لمثلك راض بالقيـــود وآســــف

بقايـا من الأقــدار فينا نـوازع
نُجـر إليهـا عنــوة أو تصـــادف

فهل أنت يا ليلاي خالص حيرتي
أتتني بجنح الليل منك الهواتف

أم القـدر المكتوب قبل ابتسامنا
تطـوف علينا منه سـرا لطائـف

ليصنـع درب الناشئيـن ربيعُنــا
خـلائـق تتلونا .. ونحن خلائـــف

ألا فاستعيدي في الفصول تجـددي
خريفي ربيـع أم شتائيَ صائــف

فما الأمن إلا أن تقيــم بحضنهـا
نهـارك يمضي والليــالي روادف

تجــدد فإن القـلـب يحيــا بإلفــه
ويسقـي شغـاف الـروح ما هوآلـف

وهلا استثرت العزم بعد استراحة
من السـفر المضني فما الحـظ واقـف

***

فاتن دراوشة
17-05-2016, 05:21 PM
قصيدة جميلة بحسّها وروعة وصفها

الحبّ هي المساحة الخضراء في العمر ومنها يستقي الشّعر اخضراره ونبضه

دامت حروفك تفيض بهاء

أحمد الجمل
17-05-2016, 09:21 PM
قصيدة أكثر من راااائعة
سلمت أستاذي الفاضل وسلمت يمينك
تحيتي وخالص مودتي

عبد السلام دغمش
20-05-2016, 04:01 PM
هي مرافئ الحياة .. وتقلبات الأقدار ، وكلها محطات يسجل فيها الشاعر إبداعاته ..
قصيدة جميلة وجدانية ..

لا فضّ فوك شاعرنا الكبير .
تحيتي .

رياض شلال المحمدي
20-05-2016, 09:25 PM
لطائف القريض بين تليد المشاعر وطريفها أبهج معانيها العذاب
أداء الفكر الواعي بحرفنة الفؤاد المشوق فجاءت لوحة أخّاذة بهيّة رائدة ،
فبورك الحسُّ والشعور وما جادت به القريحة المعطاءُ بيانها ، تحيتي ومحبتي وتقديري .

د. سمير العمري
23-05-2016, 12:35 AM
قصيدة رائعة تبحر في الطويل بثقة ورقة وجزالة فلا فض فوك!

وأقدر حرفك الجميل وحرفتك الواضحة وأعتب عليك قلة تفاعلك مع نصوص الشعراء في واحة الإبداع والألق فعسى أن نراك كما نحب تفاعلا وتواصلا، ومهما يكن من أمر فإني أراها قصيدة جميلة تستحق التقدير والتقديم.

للتثبيت

ودام ألقك الزاهر!

تقديري

عادل العاني
23-05-2016, 12:40 PM
قصيدة رائعة بسبكها الشعري واللغوي,

أجدت رسم اللوحات الشعرية بصورة معبّرة جدا

كنت أتمنى فقط أن تكون الكلمات مشكّله

بارك الله فيك

تحياتي وتقديري

بالنوي مبروك
24-05-2016, 03:57 PM
دع المرافئ يا شعري ويا وتري........وابحر بذات الهوى تنمو وتنفطر
كنت آسر ماتعا أخي بركت

علي مصطفى عزوزي
24-05-2016, 04:51 PM
قصيدة جميلة بحسّها وروعة وصفها

الحبّ هي المساحة الخضراء في العمر ومنها يستقي الشّعر اخضراره ونبضه

دامت حروفك تفيض بهاء


سرني مرورك البهي
وعبارتك الجميلة
الشاعرة فاتن دراوشة
تحياتي

علي مصطفى عزوزي
24-05-2016, 04:52 PM
قصيدة أكثر من راااائعة
سلمت أستاذي الفاضل وسلمت يمينك
تحيتي وخالص مودتي


شكرا الشاعر الكبير أحمدالجمل
على المرور الكريم
تحياتي

علي مصطفى عزوزي
24-05-2016, 04:55 PM
هي مرافئ الحياة .. وتقلبات الأقدار ، وكلها محطات يسجل فيها الشاعر إبداعاته ..
قصيدة جميلة وجدانية ..

لا فضّ فوك شاعرنا الكبير .
تحيتي .



الأخ عبد عبد السلام دغمش
أسعدني مروركم الجميل
وعبارتكم الطيبة
مودتي وتقديري

علي مصطفى عزوزي
24-05-2016, 04:58 PM
لطائف القريض بين تليد المشاعر وطريفها أبهج معانيها العذاب
أداء الفكر الواعي بحرفنة الفؤاد المشوق فجاءت لوحة أخّاذة بهيّة رائدة ،
فبورك الحسُّ والشعور وما جادت به القريحة المعطاءُ بيانها ، تحيتي ومحبتي وتقديري .


الشاعر القدير رياض شلال المحمدي
أسعدني مروركم الجميل
وقراءتكم الراقية
مودتي وتقديري

علي مصطفى عزوزي
24-05-2016, 05:09 PM
قصيدة رائعة تبحر في الطويل بثقة ورقة وجزالة فلا فض فوك!

وأقدر حرفك الجميل وحرفتك الواضحة وأعتب عليك قلة تفاعلك مع نصوص الشعراء في واحة الإبداع والألق فعسى أن نراك كما نحب تفاعلا وتواصلا، ومهما يكن من أمر فإني أراها قصيدة جميلة تستحق التقدير والتقديم.

للتثبيت

ودام ألقك الزاهر!

تقديري


شكرا لك الدكتور سمير العمري
على المرور الكريم
والشهادة التي أعتز بها
وأرى ما أشرت إليه هو عين الحقيقة
فأنا بالفعل مقصر في قلة التفاعل
مع الزملاء وردة فعلي ثقيلة جدا
في هذا المنتدى الكبير الموقر
وذلك بسبب انصرافي إلى أعمال أخرى
تشغلني عن كل شيء وهذا ليس عذرا بالطبع
وكما يقال
" التمس لأخيك سبعين عذرا فإن لم تجد
فقل لعل له عذرا لا أعرفه "
مودتي الخالصة وتحياتي

محمد ذيب سليمان
26-05-2016, 12:40 AM
بوركت ايها الشاعر الجميل وما تحمل
حروفك من نسج وبناء وتصوير دال ومعان
سلمت بكل هخذا الجمال
مودتي

مصطفى السنجاري
26-05-2016, 08:30 AM
قصيدة لا يكتبها إلا كبير
دام هذا الفوح والبيان النمير

محمد حمود الحميري
26-05-2016, 09:17 PM
فائية فيها من السحر ما يسلب العقول والقلوب
لله درك من شاعر شاعر ..
تقبل محبتي

علي مصطفى عزوزي
27-10-2016, 11:38 AM
بوركت ايها الشاعر الجميل وما تحمل
حروفك من نسج وبناء وتصوير دال ومعان
سلمت بكل هخذا الجمال
مودتي


الشاعر الكبير محمد ذيب سليمان
سعدت بمروركم .. وألتمس العذر
لتأخر الرد
تحياتي وودي

علي مصطفى عزوزي
27-10-2016, 11:40 AM
قصيدة لا يكتبها إلا كبير
دام هذا الفوح والبيان النمير



الشاعر مصطفى السنجاري
أسعدني مروركم
وعبارتكم اللطيفة
تحياتي وتقديري