المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : للنقد والتحليل مع الشكر الجزيل ، برجاء الدخول للأهمية



أحمد الجمل
22-05-2016, 09:10 AM
هذه قصيدة لأحد الاخوة الأفاضل
رأيت فيها عوجا وكسورا في بعض المواضع ( بالفطرة عن جهل تام بقواعد العروض )
ورأى صاحبها فيها تمام السلامة والخلو من كل العيوب ( مشتشهدا بقواعد العروض التي أجهلها )
فمن منا على صواب ومن منا على خطأ ؟! من باب ....
( فاسألوا أهل الذكر إن كنتم لا تعلمون )
ولكم الشكر من قبل ومن بعد
وهذه هي القصيدة

يا ربُّ هل مِن توبةٍ ؟

و كمْ أتوبُ ثُمَّ أحْنِثُ توْبتي*** وذا - وربِّي - مِنْ قبيحِ خطيئتي

هذي ذنوبي في الورى تعاظمتْ** و فِعالُ سُوءٍ هُنَّ أصلُ بَلِيَّتي

فالذَّنبُ يا ربِّي أماتَ فؤاديّهْ ** و الذنبُ يا ربِّي أسْقَطَ هَيْبَتِي

و الذنبُ أضعفَ هِمَّتِي يا سيِّدي** و الذنبُ أظهرَ حَوْبَتِي و مَذَلَّتِي

و الذنبُ يُثْقِلُ كاهلي يا ويْلتا ** والذنبُ يا ربِّي يُحَرِّقُ مُهْجَتي

تمحو الذنوبُ محاسنَ الوجهِ الذي* قدْ بَيَّضَتْهُ فضائلي و مروءتي

فأنا الغريقُ و الذنوبُ لُجَّةٌ *** و التَّوْبُ فيها مَرْكَبي و سفينتي

يا ربُّ هل مِنْ توْبةٍ؟ يا سيِّدي * تمحو الذنوبَ فَتَسْتَضِيئُ بصيرتي

هذا فؤادي يا إلهي يرْتَوِي ** بدموعِ عيْني ، فاسْتَهَلَّ بتوبةِ

تَسْقي الدموعُ مَوَاتَ قلبي سيدي**و بها أنالُ مِنْحَتي و عَطِيَّتي

تحيا القلوبُ مِن الرَّدى بدمعةٍ ***و بها سبيلُ فرْحَتي و سعادتي

فَمُنَّ يا ربِّي بِحُسْنِ الخاتِمةْ *** حتَّى أنالَ باليمينِ صحِيفَتِي

محمد ذيب سليمان
22-05-2016, 10:20 AM
لست عروضيا

لكن تكرر بها بعض خلل عروضي في اكثر من مكان

يبدون ان صديقنا ايضا يجهل جوازات البحر الكامل

فاعتبر ان " متفعلن " من جوازات الكامل مع انها

من جوازات " الرجز " الذي تفعيلته " مستفعلن "

وفي ذات الوقت فإن مستفعلن من جوازات الكامل وليس غيرها

وهذا سظهر عنده من اول بيت واعتمدها في مواقع عدة

مودتي

أحمد الجمل
22-05-2016, 10:21 AM
لست عروضيا
لكن تكرر بها بعض خلل عروضي فك اكثر من مكان
مودتي

أرجوك أن تحدد هذه الأماكن ، أستاذي الحبيب
ولك الشكر كله

أحمد الجمل
22-05-2016, 10:50 AM
لست عروضيا

لكن تكرر بها بعض خلل عروضي في اكثر من مكان

يبدون ان صديقنا ايضا يجهل جوازات البحر الكامل

فاعتبر ان " متفعلن " من جوازات الكامل مع انها

من جوازات " الرجز " الذي تفعيلته " مستفعلن "

وفي ذات الوقت فإن مستفعلن من جوازات الكامل وليس غيرها

وهذا سظهر عنده من اول بيت واعتمدها في مواقع عدة

مودتي

ربنا يبارك في عمرك أستاذي الحبيب ويحفظك من كل سوء ويزيدك من فضله
وأتمنى عليك أن تحدد مواضع الخلل التي وقع فيها الشاعر
فأنا أريد أن أُحيله إلى هنا ليطلع بنفسه على آرائكم ونقدكم
ولعله يجد هنا مبتغاه في علم صحيح ومعرفة أوسع وتصحيح مسار
تحيتي ومحبتي

محمد ذيب سليمان
22-05-2016, 10:51 AM
هذه قصيدة لأحد الاخوة الأفاضل
رأيت فيها عوجا وكسورا في بعض المواضع ( بالفطرة عن جهل تام بقواعد العروض )
ورأى صاحبها فيها تمام السلامة والخلو من كل العيوب ( مشتشهدا بقواعد العروض التي أجهلها )
فمن منا على صواب ومن منا على خطأ ؟! من باب ....
( فاسألوا أهل الذكر إن كنتم لا تعلمون )
ولكم الشكر من قبل ومن بعد
وهذه هي القصيدة

يا ربُّ هل مِن توبةٍ ؟
0 في كل مكان به هذه الدائرة هناك متحرك مفقود

و 0كمْ أتوبُ ثُمَّ أحْنِثُ توْبتي*** 0وذا - وربِّي - مِنْ قبيحِ خطيئتي
ولكم *** هوذا // اتوب ُ يجب مدها ليستقيم الوزن .. اتوبو
هذي ذنوبي في الورى0 تعاظمتْ** و فِعالُ سُوءٍ هُنَّ أصلُ بَلِيَّتي


فالذَّنبُ يا ربِّي أماتَ فؤاديّهْ ** و الذنبُ يا ربِّي0 أسْقَطَ هَيْبَتِي

و الذنبُ أضعفَ هِمَّتِي يا سيِّدي** و الذنبُ أظهرَ حَوْبَتِي و مَذَلَّتِي

و الذنبُ يُثْقِلُ كاهلي يا ويْلتا ** والذنبُ يا ربِّي يُحَرِّقُ مُهْجَتي

تمحو الذنوبُ محاسنَ الوجهِ الذي* قدْ بَيَّضَتْهُ فضائلي و مروءتي

فأنا الغريقُ 0و الذنوبُ لُجَّةٌ *** و التَّوْبُ فيها مَرْكَبي و سفينتي .. الغريقو حتى يستقيم

يا ربُّ هل مِنْ توْبةٍ؟ يا سيِّدي * تمحو الذنوبَ فَتَسْتَضِيئُ بصيرتي

هذا فؤادي يا إلهي يرْتَوِي ** بدموعِ عيْني ، فاسْتَهَلَّ بتوبةِ

تَسْقي الدموعُ مَوَاتَ قلبي سيدي**و بها أنالُ 0مِنْحَتي و عَطِيَّتي ... انالو

تحيا القلوبُ مِن الرَّدى0 بدمعةٍ ***و بها سبيلُ 0فرْحَتي و سعادتي

0فَمُنَّ يا ربِّي بِحُسْنِ الخاتِمةْ *** حتَّى أنالَ 0 باليمينِ صحِيفَتِي




أعتذر لعدم استخدام اللغة العروضية

أحمد الجمل
22-05-2016, 11:05 AM
لا أعرف الطريقة التي تقتبسون بها المشاركات بهذه الطريقة للأسف
فلم أستطع أن أقتبس مشاركتك أستاذي الحبيب/ محمد ذيب سليمان
لكنني ممتن جدااااا لك وأعجز والله عن شكرك
فقد كفيت ووفيت
،

كانت هذه مداخلتي التي استنكرها الشاعر عليّ بشدة
والخيارات التي أعطيتها له لتصحيح ما شذ على أذني الموسيقية
فأصر على رأيه


راااائعة وأكثر أخي الفاضل
وتمنيت لو نقحتها قبل نشرها ليكتمل بهاؤها ، فهي تستحق العناية
مرّ معي بعض ما شذت موسيقاه وقرأتها ....
ولكم أتوب وثم أحنث توبتي / وكذا وربي ....
هذي ذنوبي في الحياة تعاظمت / .....
فالذنب أهلك يا إلهي مهجتي / والذنب أسقط يا إلهي هيبتي
فأنا الغريق وإن ذنبي لجة / ....
..... / وبها سأبلغ منحتي وعطيتي
تحيا القلوب من الردى بدموعها / وهي السبيل لفرحتي وسعادتي
أحسن ختامي يا إلهي واهدني / حتى أُلَقَّى باليمين صحيفتي
،،،
تحيتي وخالص مودتي

محمد ذيب سليمان
22-05-2016, 11:15 AM
راااائعة وأكثر أخي الفاضل
وتمنيت لو نقحتها قبل نشرها ليكتمل بهاؤها ، فهي تستحق العناية

،،،
تحيتي وخالص مودتي

انا اشرت الى مواطن الخلل كما طلبت اما التنقيح فهو من حق صاحبها ان اراد ذلك
مودتي

عبدالله يوسف
22-05-2016, 11:21 AM
السلام عليكم
أختلف مع أستاذنا محمد ذيب سليمان في عدم جواز متفعلن في بحر الكامل
فهذا (الوقص) جائزٌ لكنّه غير مستساغٍ وثقيل
ولأنّ كاتب القصيدة اعتمده في معظم تفاعيله فقد بدا لأستاذنا الفاضل الذوّاقة أحمد الجمل هذا الشذوذ الموسيقي
إلا أنَّ القصيدة -عروضيًا- ليس بها أىُّ خلل
غير أنّ موسيقاها ليست بالشكل المطلوب لكثرة تكرار: متفعلن
تقبّلوا مروري المتواضع بين أيديكم
ولكم جزيل الشكر

أحمد الجمل
22-05-2016, 11:24 AM
أعتذر لعدم استخدام اللغة العروضية


انا اشرت الى مواطن الخلل كما طلبت اما التنقيح فهو من حق صاحبها ان اراد ذلك
مودتي

هذا كان ردي على الشاعر ، يا أستاذي الحبيب
أعتذر منك وبشدة انني لم أحسن التوضيح

عادل العاني
22-05-2016, 12:08 PM
و كمْ أتوبُ ثُمَّ أحْنِثُ توْبتي*** وذا - وربِّي - مِنْ قبيحِ خطيئتي
مفاعلن مفاعلن متفاعلن ... مفاعلن مستفعلن متفاعلن
هذي ذنوبي في الورى تعاظمتْ** و فِعالُ سُوءٍ هُنَّ أصلُ بَلِيَّتي
مستفعلن مستفعلن مفاعلن ... متفاعلن مستفعلن متفاعلن
فالذَّنبُ يا ربِّي أماتَ فؤاديّهْ ** و الذنبُ يا ربِّي أسْقَطَ هَيْبَتِي
مستفعلن مستفعلن متفاعلن ... مستفعلن ( ربي أس ) متفاعلن
و الذنبُ أضعفَ هِمَّتِي يا سيِّدي** و الذنبُ أظهرَ حَوْبَتِي و مَذَلَّتِي
مستفعلن متفاعلن مستفعلن ... مستفعلن متفاعلن متفاعلن
و الذنبُ يُثْقِلُ كاهلي يا ويْلتا ** والذنبُ يا ربِّي يُحَرِّقُ مُهْجَتي
مستفعلن متفاعلن مستفعلن ... مستفعلن مستفعلن متفاعلن
تمحو الذنوبُ محاسنَ الوجهِ الذي* قدْ بَيَّضَتْهُ فضائلي و مروءتي
مستفعلن متفاعلن مستفعلن ... مستفعلن متفاعلن متفاعلن
فأنا الغريقُ و الذنوبُ لُجَّةٌ *** و التَّوْبُ فيها مَرْكَبي و سفينتي
متفاعلن مفاعلن مفاعلن ... مستفعلن مستفعلن متفاعلن
يا ربُّ هل مِنْ توْبةٍ؟ يا سيِّدي * تمحو الذنوبَ فَتَسْتَضِيئُ بصيرتي
مستفعلن مستفعلن مستفعلن ... مستفعلن متفاعلن متفاعلن
هذا فؤادي يا إلهي يرْتَوِي ** بدموعِ عيْني ، فاسْتَهَلَّ بتوبةِ
مستفعلن مستفعلن مستفعلن ... متفاعلن مستفعلن متفاعلن
تَسْقي الدموعُ مَوَاتَ قلبي سيدي**و بها أنالُ مِنْحَتي و عَطِيَّتي
مستفعلن متفاعلن مستفعلن ... متفاعلن مفاعلن متفاعلن
تحيا القلوبُ مِن الرَّدى بدمعةٍ ***و بها سبيلُ فرْحَتي و سعادتي
مستفعلن متفاعلن مفاعلن ... متفاعلن مفاعلن متفاعلن
فَمُنَّ يا ربِّي بِحُسْنِ الخاتِمةْ *** حتَّى أنالَ باليمينِ صحِيفَتِي
مفاعلن مستفعلن مستفعلن ... مستفعلن مفاعلن مستفعلن


واضح أن القصيدة على بحر الكامل :
متفاعلن متفاعلن متفاعلن ... متفاعلن متفاعلن متفاعلن
وجاز في زحافاتها أن تأتي مستفعلن بدل متفاعلن أما مفاعلن فهو زحاف غير مستحب.
الأعاريض يجب أن تأتي متفاعلن أو مستفعلن بينما ورد هنا في بعضها مفاعلن.
( ربي أس ) مفعولن وهذا لايجوز في حشو الكامل لأن مفعولن عادة تأتي في الضروب فقط.
( الخاتمةْ ) في البيت الأخير لا يجوز التسكين وهي عروض خاطئة في القصيدة.
(يا ويْلتا) أعتقد الأصح يا ويلتي أو ( يا ويلةً )
أماتَ فؤاديّهْ .. عادة هاء السكتة تضاف على آخر البيت وترتبط بالقافية والروي.

....

محمد ذيب سليمان
22-05-2016, 12:46 PM
السلام عليكم
أختلف مع أستاذنا محمد ذيب سليمان في عدم جواز متفعلن في بحر الكامل
فهذا (الوقص) جائزٌ لكنّه غير مستساغٍ وثقيل
ولأنّ كاتب القصيدة اعتمده في معظم تفاعيله فقد بدا لأستاذنا الفاضل الذوّاقة أحمد الجمل هذا الشذوذ الموسيقي
إلا أنَّ القصيدة -عروضيًا- ليس بها أىُّ خلل
غير أنّ موسيقاها ليست بالشكل المطلوب لكثرة تكرار: متفعلن
تقبّلوا مروري المتواضع بين أيديكم
ولكم جزيل الشكر


شكرا لك ..
في العروض لا استطيع ان احاجج اولو العلم لاني ايضا ممن يكتبون باذنهم
وقد قلت ذلك باني لست عروضي ولكني كنت احس خللافي موسيقى البيت كلما مررت
عن التفعيلة " مُتفْعِلن " والتي يمكن ان تقرأ مفاعلن وان كانت جائزة الا انني لم اكتبها
منذ بدأت الشعر لهذا وجدتها شاذة وأن أي شاعر يكتب الشعر يستطيع بسهولة الخروج منها
الى ما هو اسلم
مودتي

عادل العاني
22-05-2016, 12:48 PM
ولزيادة التوضيح خاصة فيما ورد بزحاف الوقص وهو حذف الحرف الثاني بعد سكونه لتصبح التفعيلة ( مفاعلن )

وهذا الزحاف ورد في مراجع العروض ومن أقرّه هو الفراهيدي :

يذبُّ عن حريمهِ بنبلهِ ... وسيفه ورمحه ويحتمي

مفاعلن مفاعلن مفاعلن ... مفاعلن مفاعلن مفاعلن

البيت ذكره المعري على أنه من وضع الفراهيدي ... الفصول والغايات 319 , وكذلك العقد 5 / 482

وكذلك أجاز الفراهيدي زحاف الخزل أي أن تأتي التفعيلة ( مفتعلن ) وهو حذف الحرف الرابع بعد تسكين الثاني.

منزلةٌ صمّ صداها وعفت ... أرسمُها إن سُئلتْ لم تجبِ

مفتعلن مفتعلن مفتعلن ... مفتعلن مفتعلن مفتعلن

والتفعيلات كلها دخلها الخزل ..

والبيت أيضا من وضع الفراهيدي كما ورد في المرجع المشار إليه في البيت الأول.

وما اتفق عليه أن القصيدة قد تأتي مشابهة للرجز لكن تفعيلة واحدة لو أتت من الكامل فهذا يكفي لنسب القصيدة للكامل.

الزحافات التي أقرها الفراهيدي ووضع لها أبياتا إذ على ما يبدو أنه لم يجد من الشعر الذي بين يديه ما يعزز رأيه في اعتماد الزحافات لذا ذهب إلى وضع أبيات ليعتمدها.

تحياتي وتقديري

أحمد الجمل
22-05-2016, 12:51 PM
السلام عليكم
أختلف مع أستاذنا محمد ذيب سليمان في عدم جواز متفعلن في بحر الكامل
فهذا (الوقص) جائزٌ لكنّه غير مستساغٍ وثقيل
ولأنّ كاتب القصيدة اعتمده في معظم تفاعيله فقد بدا لأستاذنا الفاضل الذوّاقة أحمد الجمل هذا الشذوذ الموسيقي
إلا أنَّ القصيدة -عروضيًا- ليس بها أىُّ خلل
غير أنّ موسيقاها ليست بالشكل المطلوب لكثرة تكرار: متفعلن
تقبّلوا مروري المتواضع بين أيديكم
ولكم جزيل الشكر

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
مرحبا بك أخي عبدالله
لا أستطيع أن أفتيك في هذا الأمر
وأترك الفتوى فيه لأهل العلم من أساتذتنا الكرام الأفاضل
فعندهم الخبر اليقين
وأهلا بك مرة أخرى
تحيتي وخالص مودتي

عادل العاني
22-05-2016, 12:59 PM
و الذنبُ يا ربِّي أسْقَطَ هَيْبَتِي

في هذا الشطر إذا اعتمدنا حركة الفتح على ( يا ربّيَ ) تصبح التفعيلة ( مفتعلن ) مواحفة بالخزل.

ويبقى ما أشرت له في التسكين في البيت الأخير , وإضافة هاء السكتة في عروض صدر في القصيدة.


تحياتي وتقديري

أحمد الجمل
22-05-2016, 01:09 PM
و كمْ أتوبُ ثُمَّ أحْنِثُ توْبتي*** وذا - وربِّي - مِنْ قبيحِ خطيئتي
مفاعلن مفاعلن متفاعلن ... مفاعلن مستفعلن متفاعلن
هذي ذنوبي في الورى تعاظمتْ** و فِعالُ سُوءٍ هُنَّ أصلُ بَلِيَّتي
مستفعلن مستفعلن مفاعلن ... متفاعلن مستفعلن متفاعلن
فالذَّنبُ يا ربِّي أماتَ فؤاديّهْ ** و الذنبُ يا ربِّي أسْقَطَ هَيْبَتِي
مستفعلن مستفعلن متفاعلن ... مستفعلن ( ربي أس ) متفاعلن
و الذنبُ أضعفَ هِمَّتِي يا سيِّدي** و الذنبُ أظهرَ حَوْبَتِي و مَذَلَّتِي
مستفعلن متفاعلن مستفعلن ... مستفعلن متفاعلن متفاعلن
و الذنبُ يُثْقِلُ كاهلي يا ويْلتا ** والذنبُ يا ربِّي يُحَرِّقُ مُهْجَتي
مستفعلن متفاعلن مستفعلن ... مستفعلن مستفعلن متفاعلن
تمحو الذنوبُ محاسنَ الوجهِ الذي* قدْ بَيَّضَتْهُ فضائلي و مروءتي
مستفعلن متفاعلن مستفعلن ... مستفعلن متفاعلن متفاعلن
فأنا الغريقُ و الذنوبُ لُجَّةٌ *** و التَّوْبُ فيها مَرْكَبي و سفينتي
متفاعلن مفاعلن مفاعلن ... مستفعلن مستفعلن متفاعلن
يا ربُّ هل مِنْ توْبةٍ؟ يا سيِّدي * تمحو الذنوبَ فَتَسْتَضِيئُ بصيرتي
مستفعلن مستفعلن مستفعلن ... مستفعلن متفاعلن متفاعلن
هذا فؤادي يا إلهي يرْتَوِي ** بدموعِ عيْني ، فاسْتَهَلَّ بتوبةِ
مستفعلن مستفعلن مستفعلن ... متفاعلن مستفعلن متفاعلن
تَسْقي الدموعُ مَوَاتَ قلبي سيدي**و بها أنالُ مِنْحَتي و عَطِيَّتي
مستفعلن متفاعلن مستفعلن ... متفاعلن مفاعلن متفاعلن
تحيا القلوبُ مِن الرَّدى بدمعةٍ ***و بها سبيلُ فرْحَتي و سعادتي
مستفعلن متفاعلن مفاعلن ... متفاعلن مفاعلن متفاعلن
فَمُنَّ يا ربِّي بِحُسْنِ الخاتِمةْ *** حتَّى أنالَ باليمينِ صحِيفَتِي
مفاعلن مستفعلن مستفعلن ... مستفعلن مفاعلن مستفعلن


واضح أن القصيدة على بحر الكامل :
متفاعلن متفاعلن متفاعلن ... متفاعلن متفاعلن متفاعلن
وجاز في زحافاتها أن تأتي مستفعلن بدل متفاعلن أما مفاعلن فهو زحاف غير مستحب.
الأعاريض يجب أن تأتي متفاعلن أو مستفعلن بينما ورد هنا في بعضها مفاعلن.
( ربي أس ) مفعولن وهذا لايجوز في حشو الكامل لأن مفعولن عادة تأتي في الضروب فقط.
( الخاتمةْ ) في البيت الأخير لا يجوز التسكين وهي عروض خاطئة في القصيدة.
(يا ويْلتا) أعتقد الأصح يا ويلتي أو ( يا ويلةً )
أماتَ فؤاديّهْ .. عادة هاء السكتة تضاف على آخر البيت وترتبط بالقافية والروي.

....

ربنا يحفظك ويبارك فيك أستاذي الفاضل
وأشكرك جزيل الشكر على هذا الشرح الوافي
جزاك الله خيرا
وشكر الله لك

أحمد الجمل
22-05-2016, 01:12 PM
شكرا لك ..
في العروض لا استطيع ان احاجج اولو العلم لاني ايضا ممن يكتبون باذنهم
وقد قلت ذلك باني لست عروضي ولكني كنت احس خللافي موسيقى البيت كلما مررت
عن التفعيلة " مُتفْعِلن " والتي يمكن ان تقرأ مفاعلن وان كانت جائزة الا انني لم اكتبها
منذ بدأت الشعر لهذا وجدتها شاذة وأن أي شاعر يكتب الشعر يستطيع بسهولة الخروج منها
الى ما هو اسلم
مودتي

لا فض فوك أستاذي الحبيب
وقد شعرتُ أنا الآخر بما شعرت أنت به
حتى أنني أشرت له إلى نفس المواضع التي استوقفتك
جزاك الله خيرا
وشكر الله لك

أحمد الجمل
22-05-2016, 01:19 PM
ولزيادة التوضيح خاصة فيما ورد بزحاف الوقص وهو حذف الحرف الثاني بعد سكونه لتصبح التفعيلة ( مفاعلن )

وهذا الزحاف ورد في مراجع العروض ومن أقرّه هو الفراهيدي :

يذبُّ عن حريمهِ بنبلهِ ... وسيفه ورمحه ويحتمي

مفاعلن مفاعلن مفاعلن ... مفاعلن مفاعلن مفاعلن

البيت ذكره المعري على أنه من وضع الفراهيدي ... الفصول والغايات 319 , وكذلك العقد 5 / 482

وكذلك أجاز الفراهيدي زحاف الخزل أي أن تأتي التفعيلة ( مفتعلن ) وهو حذف الحرف الرابع بعد تسكين الثاني.

منزلةٌ صمّ صداها وعفت ... أرسمُها إن سُئلتْ لم تجبِ

مفتعلن مفتعلن مفتعلن ... مفتعلن مفتعلن مفتعلن

والتفعيلات كلها دخلها الخزل ..

والبيت أيضا من وضع الفراهيدي كما ورد في المرجع المشار إليه في البيت الأول.

وما اتفق عليه أن القصيدة قد تأتي مشابهة للرجز لكن تفعيلة واحدة لو أتت من الكامل فهذا يكفي لنسب القصيدة للكامل.

الزحافات التي أقرها الفراهيدي ووضع لها أبياتا إذ على ما يبدو أنه لم يجد من الشعر الذي بين يديه ما يعزز رأيه في اعتماد الزحافات لذا ذهب إلى وضع أبيات ليعتمدها.

تحياتي وتقديري

الجملة الأخيرة هنا في كلامك أستاذي الفاضل تعني الكثير
وأن الفراهيدي الذي عمد إلى وضع هذه الأبيات ليعنمدها ، ربما كان ليقع تحت مظلة النقد الشديد لو أنه نظم قصائد بهذا الشكل
بارك الله في علمك وعملك
وجزاك الله خيرا

أحمد الجمل
22-05-2016, 01:39 PM
و الذنبُ يا ربِّي أسْقَطَ هَيْبَتِي

في هذا الشطر إذا اعتمدنا حركة الفتح على ( يا ربّيَ ) تصبح التفعيلة ( مفتعلن ) مواحفة بالخزل.

ويبقى ما أشرت له في التسكين في البيت الأخير , وإضافة هاء السكتة في عروض صدر في القصيدة.


تحياتي وتقديري

ليتك تتكرم علينا أستاذي الفاضل
وتحدد لنا المواضع فقط التي ترى فيها خللا في القصيدة يستحق التعديل
إن كان بها خللا في أي موضع
ولك الشكر من قبل ومن بعد

عبدالكريم شكوكاني
22-05-2016, 01:41 PM
البحر الكامل لحنه وغناءه جميل جدا
اما عند استبدال متفاعلن ب مفاعلن ..تصبح عصية على اللحن والغناء
وما يستعصى على اللحن والغناء ليس شعرا

وهذه القصيدة بعا مفاعلن في ابيات عديدة
هذي ذنوبي في الورى تعاظمتْ** و فِعالُ سُوءٍ هُنَّ أصلُ بَلِيَّتي
الشطر الاول فاقد الاهلية..عندما يصبح هكذا يسترد اهليته...ههههههه
هذي ذنوبي في الورى قدعاظمتْ** أ فِعالُ سُوءٍ هُنَّ أصلُ بَلِيَّتي

لك تحياتي

أحمد الجمل
22-05-2016, 01:47 PM
البحر الكامل لحنه وغناءه جميل جدا
اما عند استبدال متفاعلن ب مفاعلن ..تصبح عصية على اللحن والغناء
وما يستعصى على اللحن والغناء ليس شعرا

وهذه القصيدة بعا مفاعلن في ابيات عديدة
هذي ذنوبي في الورى تعاظمتْ** و فِعالُ سُوءٍ هُنَّ أصلُ بَلِيَّتي
الشطر الاول فاقد الاهلية..عندما يصبح هكذا يسترد اهليته...ههههههه
هذي ذنوبي في الورى قدعاظمتْ** أ فِعالُ سُوءٍ هُنَّ أصلُ بَلِيَّتي

لك تحياتي

ربنا يحفظك ويبارك فيك أستاذي الفاضل
أعطيته أنا الآخر مقترحا لهذا البيت ، قلت فيه
هذي ذنوبي في الحياة تعاظمت / وفعال سوء هن أصل بليتي
كل الشكر أستاذي الفاضل على مداخلتك الرائعة التي أسعدتني جدا
تحيتي ومحبتي

محمد ذيب سليمان
22-05-2016, 02:18 PM
بعيدا عن القصيدة او النص محل النقاش
اعتقد ان فائدجة كبيرة سيتم جنيها من خلال النقاش الدائر
وبالتأكيد لن ينقص هذا من قيمة الشعر او الشاعر صاحبها
بل من المؤكد ان فوائد ستم الوصول اليها ..
مع التقدير الى كل من يساهم بصدق الرؤية هنا
واتمنى ان تتسع الصدور الى نقاش كهذا
لأن الاحترام سوف يبقى بين الجميع ولن يكون الامر تجريحا لاشخوص
كل الحب لكم

هذي ذنوبي في الحياة تعاظمت / وفعال سوء هن أصل بليتي

هذي ذنوبي في الحياة تعاظمت // بفعال سوء هن اصل بليتي
هكذا رايته اجمل

عادل العاني
22-05-2016, 02:28 PM
أخي العزيز

أنا أوضحت في التقطيع أين جاءت مفاعلن , وأين يمكن أن تكون ( مفتعلن ) إذا حركت ياء ( يا ربيّ )

كلا الزحافان لم يأتيا في الشعر العربي القديم بل اعتمدهما الفراهيدي ونظم عليهما أبياتا ليدعم رأيه.

ويبقى هذا من يتقبل ذلك أو من لا يتقبله...

ورأيي أنه من الخطأ أن تأتي الأعاريض أو الضروب بهذين الزحافين. أما الحشو فربما يمكن أن تاتي تفعيلة فيما لو اختيرت حروف الكلمات بحيث تعوض عما حذف.

ويبقى الشطراان اللذان اضطر شاعرنا لإضافة هاء السكتة أو تسكين الكلمة :

فالذَّنبُ يا ربِّي أماتَ فؤاديّهْ ... العروض تصلح هنا لو كان الضرب يشابهها والروي فيها الياء.

فَمُنَّ يا ربِّي بِحُسْنِ الخاتِمةْ ... كذلك هنا لا تجوز هذه العروض إلا إذا كان الضرب يشابهها . والروي فيها الميم لأن هاء السكتة لا تصلح رويا.

أما موضوع أن كان الشعر يغنى أو لا ... فنحن نعلم أن الفراهيدي اعتمد في قواعده للعروض والزحافات رنينا معينا كان يصدره من الطرق على إناء وهو متدلٍ في بئر.

لكن أوضحت أن ما اعتمده من زحافات للكامل لم يرد في شعر قديم عدا الإضمار ( مستفعلن ) وهذا دعمته قصيدة لعنترة بن شداد.

ومعروف أن الفراهيدي أقحم بحورا وأوزانا لم يكن عليها نظم بل وضع هو شواهدها خاصة في بحور دائرة المشتبه حتى يدعم دائرته العروضية.

تحياتي وتقديري

أحمد الجمل
22-05-2016, 02:30 PM
بعيدا عن القصيدة او النص محل النقاش
اعتقد ان فائدجة كبيرة سيتم جنيها من خلال النقاش الدائر
وبالتأكيد لن ينقص هذا من قيمة الشعر او الشاعر صاحبها
بل من المؤكد ان فوائد ستم الوصول اليها ..
مع التقدير الى كل من يساهم بصدق الرؤية هنا
واتمنى ان تتسع الصدور الى نقاش كهذا
لأن الاحترام سوف يبقى بين الجميع ولن يكون الامر تجريحا لاشخوص
كل الحب لكم

هذي ذنوبي في الحياة تعاظمت / وفعال سوء هن أصل بليتي

هذي ذنوبي في الحياة تعاظمت // بفعال سوء هن اصل بليتي
هكذا رايته اجمل

صدقت أستاذي الحبيب
بفعال ، أجمل وأكمل
الله ما أجمل لغتنا العربية

أحمد الجمل
22-05-2016, 02:53 PM
أخي العزيز

أنا أوضحت في التقطيع أين جاءت مفاعلن , وأين يمكن أن تكون ( مفتعلن ) إذا حركت ياء ( يا ربيّ )

كلا الزحافان لم يأتيا في الشعر العربي القديم بل اعتمدهما الفراهيدي ونظم عليهما أبياتا ليدعم رأيه.

ويبقى هذا من يتقبل ذلك أو من لا يتقبله...

ورأيي أنه من الخطأ أن تأتي الأعاريض أو الضروب بهذين الزحافين. أما الحشو فربما يمكن أن تاتي تفعيلة فيما لو اختيرت حروف الكلمات بحيث تعوض عما حذف.

ويبقى الشطراان اللذان اضطر شاعرنا لإضافة هاء السكتة أو تسكين الكلمة :

فالذَّنبُ يا ربِّي أماتَ فؤاديّهْ ... العروض تصلح هنا لو كان الضرب يشابهها والروي فيها الياء.

فَمُنَّ يا ربِّي بِحُسْنِ الخاتِمةْ ... كذلك هنا لا تجوز هذه العروض إلا إذا كان الضرب يشابهها . والروي فيها الميم لأن هاء السكتة لا تصلح رويا.

أما موضوع أن كان الشعر يغنى أو لا ... فنحن نعلم أن الفراهيدي اعتمد في قواعده للعروض والزحافات رنينا معينا كان يصدره من الطرق على إناء وهو متدلٍ في بئر.

لكن أوضحت أن ما اعتمده من زحافات للكامل لم يرد في شعر قديم عدا الإضمار ( مستفعلن ) وهذا دعمته قصيدة لعنترة بن شداد.

ومعروف أن الفراهيدي أقحم بحورا وأوزانا لم يكن عليها نظم بل وضع هو شواهدها خاصة في بحور دائرة المشتبه حتى يدعم دائرته العروضية.

تحياتي وتقديري

الله الله الله
نعم المعلِّم أنت أستاذي الحبيب/ عادل العاني
شرح أكثر من راااائع ، يعجز معه المرء عن شكرك
جزاك الله خيرا
وشكر الله لك

أحمد الجمل
22-05-2016, 02:55 PM
لقد وجهت الدعوة بالفعل للأخ الفاضل الشاعر/ صاحب القصيدة
ليطلع بنفسه على كل النقاشات التي دارت وتدور حول قصيدته

احمد المعطي
22-05-2016, 03:24 PM
تابعت الحوار منذ البداية ولكني لم أجرؤ على الخوض فيه ولكني استفدت كثيرا
حوار مثمر ومفيد.. جزاكم الله كل خير
تحياتي الحارة
كل الود والاحترام والتقدير

أحمد الجمل
22-05-2016, 03:31 PM
تابعت الحوار منذ البداية ولكني لم أجرؤ على الخوض فيه ولكني استفدت كثيرا
حوار مثمر ومفيد.. جزاكم الله كل خير
تحياتي الحارة
كل الود والاحترام والتقدير

مرحبا أستاذي الحبيب/ أحمد المعطي
ليتك تتفضل علينا برأيك وعلمك لتعم الفائدة
ونكون لك من الشاكرين
تحيتي ومحبتي

د. سمير العمري
22-05-2016, 04:08 PM
الحبيب أحمد

قرأت النص هنا والذي لا نعرف صاحبه فرأيته نصا متواضعا فيه الخلل العروضي الذي شعرت أنت به وبه بعض مواضع خلل أخرى من لغة وعروض ناهيك رخاوة النص وحاجته الماسة للتكثيف الشعري تركيبا ومضمونا. ولعل الأخ الفاضل صاحب النص غير ملم بالعروض أو حديث عهد بالشعر لأن ما النص من أخطاء بسيطة يؤكد ذلك وننصحه بود وصدق أن يلتحق بالواحة لتحسين مستواه وتحصين لغته بالتمكن من الأدوات وصقل الموهبة.

والحقيقة أن الأمر أبسط من أي تعقيد حين يتعلق الأمر ببحر الكامل حيث أن البحر لا يحتمل في الحشو إلا زحافا واحدا فقط ألا وهو الإضمار أي تسكين الثاني المتحرك وبذا تصبح متفاعلن على وزن مستفعلن ولكن هذا لايجعلها ترث زحافاتها ، وأما الوقص والخزل والخزم فليست إلا من باب ما أعتبره شخصيا "حذلقات" العروضيين وذلك لأن هذه الزحافات لا شواهد لها في شعر المعتد بهم من شعراء العرب في تاريخهم بل إن الذائقة تنفر مباشرة من مثل هذا كله حتى ممن لا دراية له بالشعر ولا بالعروض.
أما الأضاريب فلها بعض زحافات أخرى غير الإضمار وليست هنا مجال شرحها.

وعليه فإن أكثر أبيات هذا النص جاءت غير سليمة عروضيا ولهذا فإني سأرود هنا فقط الأبيات السليمة وهي كما يلي:

و الذنبُ أضعفَ هِمَّتِي يا سيِّدي** و الذنبُ أظهرَ حَوْبَتِي و مَذَلَّتِي
و الذنبُ يُثْقِلُ كاهلي يا ويْلتا ** والذنبُ يا ربِّي يُحَرِّقُ مُهْجَتي
تمحو الذنوبُ محاسنَ الوجهِ الذي* قدْ بَيَّضَتْهُ فضائلي و مروءتي
يا ربُّ هل مِنْ توْبةٍ؟ يا سيِّدي * تمحو الذنوبَ فَتَسْتَضِيئُ بصيرتي
هذا فؤادي يا إلهي يرْتَوِي ** بدموعِ عيْني ، فاسْتَهَلَّ بتوبةِ

ثم إن هناك عدة أخطاء لغوية وعروضية أخرى كما يلي:

و كمْ أتوبُ ثُمَّ أحْنِثُ توْبتي*** وذا - وربِّي - مِنْ قبيحِ خطيئتي
يقال حنث في يمينه وحنث في توبته فوجب عليك استخدام الحرف هنا.

فالذَّنبُ يا ربِّي أماتَ فؤاديّهْ ** و الذنبُ يا ربِّي أسْقَطَ هَيْبَتِي
هذا الذي فعل هنا لا يسوغ لغة ولا يقبل عروضا.

تمحو الذنوبُ محاسنَ الوجهِ الذي* قدْ بَيَّضَتْهُ فضائلي و مروءتي
فأنا الغريقُ و الذنوبُ لُجَّةٌ *** و التَّوْبُ فيها مَرْكَبي و سفينتي
يا ربُّ هل مِنْ توْبةٍ؟ يا سيِّدي * تمحو الذنوبَ فَتَسْتَضِيئُ بصيرتي
تكرار الذنوب في ثلاثة أبيات بهذا الشكل أمر مستثقل ومزعج ويمثل ركاكة وضعفا.

يا ربُّ هل مِنْ توْبةٍ؟ يا سيِّدي * تمحو الذنوبَ فَتَسْتَضِيئُ بصيرتي
الصواب رسما تستضيء

فَمُنَّ يا ربِّي بِحُسْنِ الخاتِمةْ *** حتَّى أنالَ باليمينِ صحِيفَتِي
وهنا لا يصح ولا يقبل التسكين لضبط العروضة.

ثم مثالا واحدا فقط على الركاكة في التركيب والترهل في الطرح هو تكرار ذات المعنى بل وذات الألفاظ في هذه الأبيات الثلاثة المتتالية:

هذا فؤادي يا إلهي يرْتَوِي ** بدموعِ عيْني ، فاسْتَهَلَّ بتوبةِ
تَسْقي الدموعُ مَوَاتَ قلبي سيدي**و بها أنالُ مِنْحَتي و عَطِيَّتي
تحيا القلوبُ مِن الرَّدى بدمعةٍ ***و بها سبيلُ فرْحَتي و سعادتي

باختصار .. صاحب هذا النص صاحب موهبة جيدة ولكنه بحاجة لصقل موهبته بشكل حثيث وقوي.

تقديري

أحمد الجمل
22-05-2016, 04:25 PM
الحبيب أحمد

قرأت النص هنا والذي لا نعرف صاحبه فرأيته نصا متواضعا فيه الخلل العروضي الذي شعرت أنت به وبه بعض مواضع خلل أخرى من لغة وعروض ناهيك رخاوة النص وحاجته الماسة للتكثيف الشعري تركيبا ومضمونا. ولعل الأخ الفاضل صاحب النص غير ملم بالعروض أو حديث عهد بالشعر لأن ما النص من أخطاء بسيطة يؤكد ذلك وننصحه بود وصدق أن يلتحق بالواحة لتحسين مستواه وتحصين لغته بالتمكن من الأدوات وصقل الموهبة.

والحقيقة أن الأمر أبسط من أي تعقيد حين يتعلق الأمر ببحر الكامل حيث أن البحر لا يحتمل في الحشو إلا زحافا واحدا فقط ألا وهو الإضمار أي تسكين الثاني المتحرك وبذا تصبح متفاعلن على وزن مستفعلن ولكن هذا لايجعلها ترث زحافاتها ، وأما الوقص والخزل والخزم فليست إلا من باب ما أعتبره شخصيا "حذلقات" العروضيين وذلك لأن هذه الزحافات لا شواهد لها في شعر المعتد بهم من شعراء العرب في تاريخهم بل إن الذائقة تنفر مباشرة من مثل هذا كله حتى ممن لا دراية له بالشعر ولا بالعروض.
أما الأضاريب فلها بعض زحافات أخرى غير الإضمار وليست هنا مجال شرحها.

وعليه فإن أكثر أبيات هذا النص جاءت غير سليمة عروضيا ولهذا فإني سأرود هنا فقط الأبيات السليمة وهي كما يلي:

و الذنبُ أضعفَ هِمَّتِي يا سيِّدي** و الذنبُ أظهرَ حَوْبَتِي و مَذَلَّتِي
و الذنبُ يُثْقِلُ كاهلي يا ويْلتا ** والذنبُ يا ربِّي يُحَرِّقُ مُهْجَتي
تمحو الذنوبُ محاسنَ الوجهِ الذي* قدْ بَيَّضَتْهُ فضائلي و مروءتي
يا ربُّ هل مِنْ توْبةٍ؟ يا سيِّدي * تمحو الذنوبَ فَتَسْتَضِيئُ بصيرتي
هذا فؤادي يا إلهي يرْتَوِي ** بدموعِ عيْني ، فاسْتَهَلَّ بتوبةِ

ثم إن هناك عدة أخطاء لغوية وعروضية أخرى كما يلي:

و كمْ أتوبُ ثُمَّ أحْنِثُ توْبتي*** وذا - وربِّي - مِنْ قبيحِ خطيئتي
يقال حنث في يمينه وحنث في توبته فوجب عليك استخدام الحرف هنا.

فالذَّنبُ يا ربِّي أماتَ فؤاديّهْ ** و الذنبُ يا ربِّي أسْقَطَ هَيْبَتِي
هذا الذي فعل هنا لا يسوغ لغة ولا يقبل عروضا.

تمحو الذنوبُ محاسنَ الوجهِ الذي* قدْ بَيَّضَتْهُ فضائلي و مروءتي
فأنا الغريقُ و الذنوبُ لُجَّةٌ *** و التَّوْبُ فيها مَرْكَبي و سفينتي
يا ربُّ هل مِنْ توْبةٍ؟ يا سيِّدي * تمحو الذنوبَ فَتَسْتَضِيئُ بصيرتي
تكرار الذنوب في ثلاثة أبيات بهذا الشكل أمر مستثقل ومزعج ويمثل ركاكة وضعفا.

يا ربُّ هل مِنْ توْبةٍ؟ يا سيِّدي * تمحو الذنوبَ فَتَسْتَضِيئُ بصيرتي
الصواب رسما تستضيء

فَمُنَّ يا ربِّي بِحُسْنِ الخاتِمةْ *** حتَّى أنالَ باليمينِ صحِيفَتِي
وهنا لا يصح ولا يقبل التسكين لضبط العروضة.

ثم مثالا واحدا فقط على الركاكة في التركيب والترهل في الطرح هو تكرار ذات المعنى بل وذات الألفاظ في هذه الأبيات الثلاثة المتتالية:

هذا فؤادي يا إلهي يرْتَوِي ** بدموعِ عيْني ، فاسْتَهَلَّ بتوبةِ
تَسْقي الدموعُ مَوَاتَ قلبي سيدي**و بها أنالُ مِنْحَتي و عَطِيَّتي
تحيا القلوبُ مِن الرَّدى بدمعةٍ ***و بها سبيلُ فرْحَتي و سعادتي

باختصار .. صاحب هذا النص صاحب موهبة جيدة ولكنه بحاجة لصقل موهبته بشكل حثيث وقوي.

تقديري

الله الله الله
سبحان الله
وكأنك شعرت بحاجتي إليك أستاذي الحبيب
وبأنني كنت أتمنى أن تشاركنا هذا النقاش
ربنا يبارك في عمرك ويحفظك من كل سوء ، ويزيدك من فضله
وأشكرك جزيل الشكر على هذا الشرح الرائع جدااااا جدااااا جدااااا
وبالفعل ، فقد وجهت دعوة للشاعر الفاضل ليلتحق بنا هنا وينهل من علوم الواحة وأدبها ما يغنيه عن أي موقع آخر
وقد سبقه إلى هنا مشكورا تلبية لدعوتي ، الدكتور / عبدالله يوسف
والأخت / نغم عبد الرحمن ( التي أرجو منك تفعيل عضويتها )
وغيرهما ممن لا أعرف بأي اسم سجلوا هنا
وهم جميعا من الكرام الأفاضل الذين تتشرف الواحة بهم
،
جزاك الله عني خيرا
وشكر الله لك
ودمت خير عون وسند
ولا حرمنا الله منك