المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : حُلمٌ لن يُقتَل ( للنقد)



أحمد عطا
27-05-2016, 05:10 PM
ظلامٌ عَمَّ أجوائــي
ولكنـــي معــي شمعة
أزيزُ الريحِ تهديدٌ
فلا حِصنٌ ، ولا قلعة
وكوخي محضُ أطلالٍ
وإكسيرُ الرضا دِرعه
ولي سقفٌ من الأملِ
طوابقُ سُمكِهِ سبعة
وثوبي نَسْجُهُ كَدٌّ
وإصراري لهُ رُقعَة
أنا جزعٌ ويرويني
رزازُ المُزنِ والدمعة
تغلغلَ فى الثَّرَى جِزراً
ويسبحُ فى الفضا فَرعه
دروبي . زادُها صبرٌ
وإيماني بهِ شِرعة
وقُدَّاسي ترانيمٌ
وعيدي خُطبةُ الجُمعة
عِواء الذئبِ إرهابٌ
أردُّ عليهِ بالصفعة
ونَوحُ يمامتي عِزَّة
أنا غَزَّه
بعمر الدهر تاريخي ولن أرحل
ولن أُهدَى لمُغتَصِبٍ . كما يأمل
أنا شوكٌ يَجُوبُ نِعَــال صهيونا
أنا عِشقٌ لمعشوقٍ ، وأبداً لن يكُن أرمَل
ويُتمي بين إخواني
جدارٌ سوف يتحلَّل
شهيدي
عند مولاهُ
لعل الله يتقَبَّل
ونَسْلي غيرُ مقطوعٍ
بكلِ دقيقةً أحْبِل
ولِي في السلمِ زيتوني
ولى أهلٌ يحبوني
أنا غزه ، ولن أرحل
أنا حُلمٌ ولن ْ يُقتَل

فجر القاضي
27-05-2016, 06:17 PM
ليس لي في النقد ناقة ولا جمل ..
لكن القصيدة بعمومها طروبة سلسة مستثاغة ..
أخشى أن تغير حركة ما قبل الهاء في بعض القوافي بين الفتح والضم ..قد ضيّع متعتي بالترنيم ..
...
على الهامش ..لن يطن أرمل ..لا مبرر لجزم يكن إلا بتغير لن إلى لم ..
سلمت يمينك ..

ليانا الرفاعي
27-05-2016, 07:04 PM
الله ما أجمل هذه الشمعة وهي تشع بالأمل في ظلمة الليل وما أروع ذاك الكوخ المدرع بالرضا
و رقعة الإصرار في ثوب الكد وو...
رائعة تحمل الفكر الحر والراقي
تحيتي وتقديري

محمد ذيب سليمان
27-05-2016, 07:32 PM
بوركت ايها الحبيب

ولي سقفٌ من الأملِ
طوابقُ سُمكِهِ سبعة

والحمد لله ان جعل الامل منغرسا في القلوب
في هذه الظللمة والظلامة التي تحيط بغزة واهلها

شكرا لك

شهيدي
عند مولاهُ
لعل الله يتقَبَّل
هنا خلل عروضي الا اذا سكَّنت َ التاء في يتقبل
لتكون يَتْقبَّل .. فهل تصلح؟؟

فاتن دراوشة
27-05-2016, 07:58 PM
ظلامٌ عَمَّ أجوائــي
ولكنـــي معــي شمعة
أزيزُ الريحِ تهديدٌ
فلا حِصنٌ ، ولا قلعة
وكوخي محضُ أطلالٍ
وإكسيرُ الرضا دِرعه
ولي سقفٌ من الأملِ
طوابقُ سُمكِهِ سبعة
وثوبي نَسْجُهُ كَدٌّ
وإصراري لهُ رُقعَة
أنا جزعٌ ويرويني
رزازُ(رذاذُ) المُزنِ والدمعة
تغلغلَ فى(ي) الثَّرَى جِزراً(جَذْرًا)
ويسبحُ فى(ي) الفضا فَرعه
دروبي . زادُها صبرٌ
وإيماني بهِ شِرعة
وقُدَّاسي ترانيمٌ
وعيدي خُطبةُ الجُمعة
عِواء(عُواء) الذئبِ إرهابٌ
أردُّ عليهِ بالصفعة
ونَوحُ يمامتي عِزَّة
أنا غَزَّه(ة)
بعمر الدهر تاريخي ولن أرحل
ولن أُهدَى لمُغتَصِبٍ . كما يأمل
أنا شوكٌ يَجُوبُ نِعَــال صهيونا
أنا عِشقٌ لمعشوقٍ ، وأبداً لن يكُن(يكونَ) أرمَل(ا)
ويُتمي بين إخواني
جدارٌ سوف يتحلَّل
شهيدي
عند مولاهُ
لعل الله يتقَبَّل
ونَسْلي غيرُ مقطوعٍ
بكلِ دقيقةً أحْبِل
ولِي في السلمِ زيتوني
ولى أهلٌ يحبوني
أنا غزه ، ولن أرحل
أنا حُلمٌ ولن ْ يُقتَل



قصيدة ترفل في ثوب الشّموخ والعزّة والإباء

سمت بمعانيها ومضمونها

دام بهاء حرفك أخي

عبد السلام دغمش
27-05-2016, 08:40 PM
الأستاذ احمد عطا ..

نرحب بك في واحتك .
لن أزيد على ما تفضلت به الأستاذة فاتن .

لكنني أهنؤك للحرف الجميل العذب .
تحياتي .

أحمد الجمل
28-05-2016, 11:57 AM
حرفك مبشر بما بعده ، أخي الفاضل
والقصيدة جميلة ، توحي بالآتي الأجمل والأكمل
ومرحبا بك في واحة الخير والجمال
تحيتي وخالص مودتي

أحمد عبدالله هاشم
28-05-2016, 05:55 PM
راقت لي أيها الواعد
إعجابي والود

عادل العاني
28-05-2016, 09:24 PM
تبشر بمقدم موهبة شعرية متمكنة ,

مازلت تحتاج لصقل موهبتك ..

ولن أزيد على ما تفضل به الأساتذة قبلي خاصة الأخ محمد سلمان والأستاذة فاتن والأخ فجر القاضي.

لكن فقط أحببت أن أبدي وجهة نظري في النص.

النص يصلح أن يكون نصين وهو أفضل خاصة وأن المقطع الأول جاء عموديا,

ولو أنهيته بهذا البيت لكان أفضل :

عُواء الذئبِ إرهابٌ
أردُّ عليهِ بالصفعة

وبذلك يكون نصا على وزن مجزوء الوافر.

والنص الثاني تغير بدايته إلى :

أنا غَزَّةْ

ونَوحُ يمامتي عِزَّة

حينها يكون التسكين في ( يتقبل ) صحيحا لأنه قفلة موسيقية تكافئ الضرب, كما في غيرها من الضروب.

والتسكين هنا في ( أبدا ) وجدته ثقيلا.

والنص الثاني يكون تفعيليا معتمدا على تفعيلة الوافر.

أجدت وأحسنت , وننتظر جديدك

تحياتي وتقديري

غلام الله بن صالح
28-05-2016, 09:43 PM
أبدعت وأحسنت
مودتي وتقديري

عبدالستارالنعيمي
28-05-2016, 10:43 PM
ولي سقفٌ من الأملِ-----\\0\0\0 \\0\\\ هنا نهاية العروض يجب أن تكون ساكنة وإلا يكسر الوزن
طوابقُ سُمكِهِ سبعة


مع التحية والتقدير