المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : بنتُ البحر



حسين محسن الياس
29-05-2016, 11:34 AM
بنتُ البحر


أبحثُ عنها

عن إمرأةٍ

في طرقٍ لم أمشِ بها

في أحياءٍ لا أذكرها

في مدنٍ لا إسمَ لها

عن إمرأةٍ

لم أرها يوماً .. لم أرها

عن إمرأةٍ لا أعرفها

....

أبحثُ عنها

وكأني أبحثُ عن أنثى

من أرضٍ أخرى أجهلها

فطويتُ الأرضَ وما فيها

وسألتُ البحر أناديها

ردتْ حورياتُ البحرِ

أبعد عنها

قد تؤذيها

هي بنتُ البحرِ الحوريّهْ



إنا حورياتُ البحرِ

نتفانى في الحب ونفنى

إما الأنسانُ فخوّانٌ

أبعد عنها

وابحثْ عن أخرى إنسيّهْ

غلام الله بن صالح
29-05-2016, 11:41 AM
وستظل تبحث عنها ولن تجدها لأنها غير موجودة في زماننا هذا
دمت رائعا
مودتي وتقديري

احمد المعطي
29-05-2016, 11:52 AM
بنت البحرِ قضيّةْ
لا تشبهها امرأة إنسية
لن تدركَها أحلام العشاقْ
فهيَ امرأة أنثى
حوريةُ بحرٍ
للبحر تغني
لشريعة بحرٍ أخرى
فيها الحبُّ ديانةْ
والنبضُ أمانة
وسواها كفرٌ وخيانةْ

عادل العاني
29-05-2016, 11:57 AM
نبض رقيق المشاعر

تنساب موسيقاه بعذوبة

وربما أكثرت من قطع همزة الوصل في ( إمرأة ) ..

وأعتقد إما هنا هي أما :

إما الأنسانُ فخوّانٌ

أجدت وأحسنت

تحياتي وتقديري

محمد ذيب سليمان
29-05-2016, 02:41 PM
هي ما قلت ايها الصديق الرائع
برائق الحرف وهادئه جبت الاماكن والبحار
ولا أظنك تجدها من تسكن مخيلتك لانها محض طيف
لا تشبهه كل النساء
لقلبك الفرح

عبدالكريم شكوكاني
29-05-2016, 03:40 PM
خفيفة لطيفة ناعمة
هي ايقونة شعرية

تحياتاتي يا صاحبي

أحمد عبدالله هاشم
29-05-2016, 05:20 PM
راقت لي.. جميل أنت يا شاعر
مودتي

فاتن دراوشة
29-05-2016, 05:41 PM
دعها تحيا في قلبك وخيالك فهي البقاع الوحيدة التي لن تطالها أيدي العفن والتلوّث لتترك بصمتها على ثلج براءتها

ما أروع حسّك هنا

دمت مبدعا أخي

سمر أحمد محمد
29-05-2016, 05:49 PM
ذكرتني بخاطرة كتبتها بالعامية

كنت فعلا اصف احساسي



الغجرية
حورية
خرجت ليَّ
من وسط المية
لبستني وأمرتني
أدور لها على بحار
خطف قلبها وطار
دوريت عليه بكل البحار
مشتاقة تسمع عنه أخبار
قالت يمكن له بالأرض أثار
ومن يومها
ليل ونهار دوران
مع الشمس والقمر
نسأل في كل دار
وما عدت عارفة حالي
أنا مين
إنسية من أهل الأرض
ولا جنية من أهل البحار

أحمد الجمل
29-05-2016, 08:03 PM
راااائعة وأكثر
سلمت أستاذي الفاضل وسلمت يمينك
تحيتي ومحبتي

ناديه محمد الجابي
29-05-2016, 08:46 PM
ما أجمل النص، وما أعمق الحس، وما أعذب الجرس
دمت ودامت لك الحروف طيعة لينة
ودام رقي همسك. :001:

ليانا الرفاعي
29-05-2016, 10:32 PM
أما الأنسانُ فخوّانٌ

كانت هنا كلمة الإنسان شاملة للذكر والأنثى
وهذا ما أعطى الحرف شيء من الواقع

فهل تعثر حورية البحر على رجل البحر أم سوف نغرقها في أرض الإنسان

تحيتي وتقديري

حسين محسن الياس
30-05-2016, 12:12 PM
وستظل تبحث عنها ولن تجدها لأنها غير موجودة في زماننا هذا
دمت رائعا
مودتي وتقديري


مرور جميل ايها الجميل
غلام الله
تقديري