المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : الرحيل إلى المجهول



عصام إبراهيم فقيري
31-05-2016, 01:55 AM
لَا تَسَلْ أَيْنَ مَوْقِعِي ، عُنْوَانِي = لَسْتُ أَدْرِي أَيْنَ الزَّمَانُ رَمَانِي
فَأَنَا مَنْ سَجَنْتُ كَوْنِي بِصَدْرِي = وَأَنَا مَنْ سُجِنْتُ فِي أَكْوَانِي
وَأَنَا مَنْ نَزَحْتُ عَنِّي وَمَا زِلْتُ ... = بِرغْمِ النَّزُوح عَنِّي أَرَانِي
بَينَ أَمْسِي وَحَاضِرِي انْصَرَفَ العُمْرُ ... = وَلَمْ يَبْقَ لِي سِوَى حِرْمَانِي
حِينَ خَلَّفْتُ نِصْفَ وَجْهِي وَرَائِي = وَاتَّبَعْتُ النِّصْفَ الذِي أَغْرَانِي
لَمْ أَكُنْ أَقْصِدُ الرَّحِيلَ وَلَكِنْ = أَمَلِي غَرَّنِي وَأَغْرَى حِصَانِي
فَامْتَطَيتُ الأَحْلامَ أَرْجُو خَلَاصِي = ثُمَّ أَطْلَقْتُ لِلسَّمَاءِ عَنَانِي
وَتَخَيَّلْتَ أنَّنِي سَوفَ أَرْوِي = عَطَشِي عِنْدَمَا السَّرَابُ دَعَانِي
فَإِذَا بِيْ أُدِيرُ كَأَسِي لِأَمْضِي = صَوْبَ يَأْسِي كَي أَسْتَعِيدَ كيَانِي
وَاتَّبَعْتُ الدُّرُوبَ أَبْحَثُ عَنِّي = حِينَ كَفَّتْ أَرْضِيْ عَنِ الدَّوَرَانِ
كُلَّمَا قُلْتُ هَا هُنَا سَوفَ تَرْسُو = سُفُنِيْ لَمْ أَعُدْ أَرَى شُطْآنِي
فَتَمَاهَيْتُ مَعْ ضَيَاعِيَ حَتَّى = صِرتُ غَيرِي وَاحْتَلَّنِي هَذَيَانِي
مُذْ أَنَا بِعْتُ وُجْهَتِي وَقَفَ الوَقْتُ ... = فَلَا جِئتُ أَوْ رَجَعْتُ مَكَانِي
وَاحِدًا كُنْتُ فَانْشَطَرْتُ إِلِى نِصْفَينِ ... = لَمَّا اسْتَبَاحَنِي تَوَهَانِي
وَكَأَنِّي خَرَجْتُ مِنِّي بِزَيفِي = وَتوَلَّى حَقِيقَتِي ، شَبَحَانِ

ليانا الرفاعي
31-05-2016, 02:18 AM
لماذاااا ؟
لم كل هذه السوداوية تغلف حرف أستاذنا


بَينَ أَمْسِي وَحَاضِرِي انْصَـرَفَ العُمْـرُ
وَلَــمْ يَـبْـقَ لِــي سِــوَى حِرْمَـانِـي

بل تبقى الكثير والكثير من الجمال الذي سترسلة الأقدار بإذن الله وبعزيمة شاعرنا

فَامْتَطَيـتُ الأَحْــلامَ أَرْجُــو خَـلَاصِـي
ثُـــمَّ أَطْـلَـقْـتُ لِلـسَّـمَـاءِ عَـنَـانِــي


وما عليك إلا أن تمتطي حصانك ولا بد من أن تعثر على الماء وستفيض كؤوسك
وستجد ذاتك
قصيدة أكثر من رائعة رغم ما فيها من صراع عنيف ما بين النفس وذاتها
تحيتي وتقديري

فاتن دراوشة
31-05-2016, 04:54 AM
قصيدة وجدانيّة تعكس حالة من التخبّط في زمن لم يعد به الإنسان يشعر بالاستقرار حتّى في قرارة نفسه

أبدعت في تصوير الحالة أخي ونقلتها لنا عبر قصيدة قويّة السّبك رقيقة الجرس أشجت الخافق

دمت محلّقا في فضاء الجمال

عادل العاني
31-05-2016, 11:59 AM
رغم الحزن والألم واليأس ..

تتدفق الشاعرية لترسم لوحات رقيقة عذبة رغم قساوتها وقساوة ما انبثقت عنه.

أجدت وأحسنت

تحياتي وتتقديري

عدنان الشبول
31-05-2016, 12:34 PM
جميل هذا الشعر ، فإنّه يريح الشاعر بعد بثّه والبوح به

ولكن ربّما يجعل القارئ حزينًا لما أصاب الشاعر ، ثمّ يعرف بعدها أنها أراحته ( أي القارئ) كذلك ، فكلنا يمر أحيانا بما مرّ به شاعرنا ، فنحن بشر

فهكذا يكون الشاعر وهكذا يكون الشعر .. يغلب عليه المشاعر والأحاسيس فمرة يكون ثائرا ومرة عاشقا ومرة لا يدري أين هو


محبتي يا سيّد الفنّانين

عبد السلام دغمش
31-05-2016, 01:17 PM
جميلة ..
والصور تتدفق هنا لتواكب المعنى ..

ولعلي آخذ من أبيات الختام بأن الوجهة هي المقصد الذي بدونه يكون الضياع ..

دمت أيها المبدع ..

عصام إبراهيم فقيري
01-06-2016, 12:35 AM
لماذاااا ؟
لم كل هذه السوداوية تغلف حرف أستاذنا


بَينَ أَمْسِي وَحَاضِرِي انْصَـرَفَ العُمْـرُ
وَلَــمْ يَـبْـقَ لِــي سِــوَى حِرْمَـانِـي

بل تبقى الكثير والكثير من الجمال الذي سترسلة الأقدار بإذن الله وبعزيمة شاعرنا

فَامْتَطَيـتُ الأَحْــلامَ أَرْجُــو خَـلَاصِـي
ثُـــمَّ أَطْـلَـقْـتُ لِلـسَّـمَـاءِ عَـنَـانِــي


وما عليك إلا أن تمتطي حصانك ولا بد من أن تعثر على الماء وستفيض كؤوسك
وستجد ذاتك
قصيدة أكثر من رائعة رغم ما فيها من صراع عنيف ما بين النفس وذاتها
تحيتي وتقديري

بارك الله فيك أخت ليانا وشكرا على مشاعرك الأخوية الطيبة

كل ما في الأمر أن الشاعر حالة إنسانية يترجم كل ما يعتريه أو ما يحيط به من شعور غيره شعرا فيصف وقد يبالغ بحسب ما تجود به قريحته

لا تنزعجي أختاه فالأمر بسيط إن شاء الله

شكرا لك من الأعماق .

أحمد الجمل
01-06-2016, 02:48 PM
الله الله الله
راااائعة وأكثر
وليس غريبا عليك هذا التألق أخي الحبيب/ عصام
سلمت وأسعد الله كل أوقاتك
تحيتي ومحبتي

محمد ذيب سليمان
01-06-2016, 02:58 PM
شاعر كبير انت وايا كان الموضوع فأنت قادر
على منحه ما يستحق من بيان اللغة ونسج الشعر
شكرا وامنيات بالفرج

رافت ابوطالب
01-06-2016, 03:09 PM
لست وحدك
الكل باع وجهته وباع وطنه وصرنا سكانا غرباء في اوطاننا
لذلك ترحل الشعوب من اوطانها بلا شجن
ويختلف ميعاد. الرحيل من الاوطان وفق ميعاد قطار الترحيلات
وقد رحلت القيم قبلنا

حيدرة الحاج
02-06-2016, 12:08 AM
لَا تَسَلْ أَيْنَ مَوْقِعِي ، عُنْوَانِي = لَسْتُ أَدْرِي أَيْنَ الزَّمَانُ رَمَانِي
فَأَنَا مَنْ سَجَنْتُ كَوْنِي بِصَدْرِي = وَأَنَا مَنْ سُجِنْتُ فِي أَكْوَانِي
وَأَنَا مَنْ نَزَحْتُ عَنِّي وَمَا زِلْتُ ... = بِرغْمِ النَّزُوح عَنِّي أَرَانِي
بَينَ أَمْسِي وَحَاضِرِي انْصَرَفَ العُمْرُ ... = وَلَمْ يَبْقَ لِي سِوَى حِرْمَانِي
حِينَ خَلَّفْتُ نِصْفَ وَجْهِي وَرَائِي = وَاتَّبَعْتُ النِّصْفَ الذِي أَغْرَانِي
لَمْ أَكُنْ أَقْصِدُ الرَّحِيلَ وَلَكِنْ = أَمَلِي غَرَّنِي وَأَغْرَى حِصَانِي
فَامْتَطَيتُ الأَحْلامَ أَرْجُو خَلَاصِي = ثُمَّ أَطْلَقْتُ لِلسَّمَاءِ عَنَانِي
وَتَخَيَّلْتَ أنَّنِي سَوفَ أَرْوِي = عَطَشِي عِنْدَمَا السَّرَابُ دَعَانِي
فَإِذَا بِيْ أُدِيرُ كَأَسِي لِأَمْضِي = صَوْبَ يَأْسِي كَي أَسْتَعِيدَ كيَانِي
وَاتَّبَعْتُ الدُّرُوبَ أَبْحَثُ عَنِّي = حِينَ كَفَّتْ أَرْضِيْ عَنِ الدَّوَرَانِ
كُلَّمَا قُلْتُ هَا هُنَا سَوفَ تَرْسُو = سُفُنِيْ لَمْ أَعُدْ أَرَى شُطْآنِي
فَتَمَاهَيْتُ مَعْ ضَيَاعِيَ حَتَّى = صِرتُ غَيرِي وَاحْتَلَّنِي هَذَيَانِي
مُذْ أَنَا بِعْتُ وُجْهَتِي وَقَفَ الوَقْتُ ... = فَلَا جِئتُ أَوْ رَجَعْتُ مَكَانِي
وَاحِدًا كُنْتُ فَانْشَطَرْتُ إِلِى نِصْفَينِ ... = لَمَّا اسْتَبَاحَنِي تَوَهَانِي
وَكَأَنِّي خَرَجْتُ مِنِّي بِزَيفِي = وَتوَلَّى حَقِيقَتِي ، شَبَحَانِ

جميلة لجميل ..كعادتك استاذنا ابدعت واجدت بحرفك السامق دمت مبدعا :0014:

عصام إبراهيم فقيري
03-06-2016, 01:27 AM
قصيدة وجدانيّة تعكس حالة من التخبّط في زمن لم يعد به الإنسان يشعر بالاستقرار حتّى في قرارة نفسه

أبدعت في تصوير الحالة أخي ونقلتها لنا عبر قصيدة قويّة السّبك رقيقة الجرس أشجت الخافق

دمت محلّقا في فضاء الجمال

صدقت أديبتنا فاتن ، ما زلنا نسكن داخل متاهة أبلتنا واستعصى علينا الخروج

شاكر لك مرورك وكلماتك الطيبات ، ودام دفعك أديبتنا المضال

تحيتي لشخصك الراقي .

عبدالله الحضبي
05-06-2016, 11:19 AM
أحسنت استاذنا عصام

أبدعت في قافية وكلمات مميزة شكرا لهذا الرقي
مع تحياتي

عصام إبراهيم فقيري
08-06-2016, 12:18 AM
رغم الحزن والألم واليأس ..

تتدفق الشاعرية لترسم لوحات رقيقة عذبة رغم قساوتها وقساوة ما انبثقت عنه.

أجدت وأحسنت

تحياتي وتتقديري

بارك الله فيك أديبنا وناقدنا الكبير عادل العاني ، مرورك على أبجديتي شرف لي ولها ورضاك عنها ما أبتغي و أريد


شكرا تليق بك

عصام إبراهيم فقيري
08-06-2016, 12:20 AM
جميل هذا الشعر ، فإنّه يريح الشاعر بعد بثّه والبوح به

ولكن ربّما يجعل القارئ حزينًا لما أصاب الشاعر ، ثمّ يعرف بعدها أنها أراحته ( أي القارئ) كذلك ، فكلنا يمر أحيانا بما مرّ به شاعرنا ، فنحن بشر

فهكذا يكون الشاعر وهكذا يكون الشعر .. يغلب عليه المشاعر والأحاسيس فمرة يكون ثائرا ومرة عاشقا ومرة لا يدري أين هو


محبتي يا سيّد الفنّانين

أديبنا القدير عدنان الشبول ، شكرا لحسك العميق ولسبرك أعماق النص وتحليله بذكاء وحنكة

يكفيني أنك تفهمني

شكرا أيها السامق :001:

عصام إبراهيم فقيري
16-06-2016, 11:46 PM
جميلة ..
والصور تتدفق هنا لتواكب المعنى ..

ولعلي آخذ من أبيات الختام بأن الوجهة هي المقصد الذي بدونه يكون الضياع ..

دمت أيها المبدع ..

بوركت وحييت أستاذي القدير عبدالسلام دغمش ، بك الكفاية وشهادتك عندي تمثل اليقين

شكرا جما .

محمد الهاشمي
30-06-2016, 02:03 AM
هذه واحدة من روائعك أخي الشاعر المبدع عصام
زاخرة هي بالصور و المعاني البديعة
دام لك الفن و الإبداع أيها الرائع
تحياتي

عصام إبراهيم فقيري
12-07-2016, 12:46 AM
الله الله الله
راااائعة وأكثر
وليس غريبا عليك هذا التألق أخي الحبيب/ عصام
سلمت وأسعد الله كل أوقاتك
تحيتي ومحبتي

بارك الله فيك أيها الحبيب ، شرفتني مرورك و أسعدتني بكلماتك الطيبات ، لا عدمناك


محبتي وتقديري .

عصام إبراهيم فقيري
02-08-2016, 12:27 AM
شاعر كبير انت وايا كان الموضوع فأنت قادر
على منحه ما يستحق من بيان اللغة ونسج الشعر
شكرا وامنيات بالفرج

شكرا بحجم قلبك الذي يسع مجرة أخي الحبيب أبا الأمين
ثقتك ودعمك من تجعلاني أبحث باستمرار عن رضى ذائقتكم

الشكر أكمله يا صاحبي .

عصام إبراهيم فقيري
02-08-2016, 12:28 AM
لست وحدك
الكل باع وجهته وباع وطنه وصرنا سكانا غرباء في اوطاننا
لذلك ترحل الشعوب من اوطانها بلا شجن
ويختلف ميعاد. الرحيل من الاوطان وفق ميعاد قطار الترحيلات
وقد رحلت القيم قبلنا

صدقت أخي رأفت في قولك نسأل الله العافية والسلامة

كبير محبتي لشخصك الكريم .

خالد صبر سالم
02-08-2016, 10:52 PM
جميل هذا الجمع بين التناقضات لخلق الصور الشعرية الباهرة
شاعرنا الجميل الاستاذ عصام
هذه القصيدة راقية في أدائها الفني
دمت بكل خير
خالص الاحترام والحب

د. سمير العمري
06-08-2016, 05:14 PM
قصيدة رائعة أخرى من جعبة شاعر يرتقي دوما نحو مجرة شعرية عالية ومدار شعري خاص فلا فض فوك أيها المبدع المتألق!

نعم هي قصيدة وجدانية فيها مشاعر الأسى والحيرة والألم ولكنها معبرة عن حالة إنسانية تراود كل نفس بين الحين والحين وتظل مهما كان من أمر قصيدة أطربت وأمتعت وتستحق التقدير والتقديم.

للتثبيت

ودام ألقك الزاهر!

تقديري

أحمد عبدالله هاشم
06-08-2016, 08:38 PM
أينما نجد عصام فقيري نجد الشعر الجميل
أنيق أنت هنا برغم الحزن
لقلبك الورد والحب

جهاد إبراهيم درويش
09-08-2016, 10:08 AM
الله الله ,.
جمال سك وحسن عبارة
يعكسان حالة نفسية يعيشها المرء بين الحين والحين ..
وفي غمرة الأمواج المتلاطمة يستنجد الشاعر بأحلامه عله يجد سبيلا للخلاص

فَـامْـتَـطَـيــتُ الأَحْـــــــلامَ أَرْجُـــــــو خَـــلَاصِــــي
ثُــــــــــــــمَّ أَطْــــلَـــــقْـــــتُ لِـــلـــسَّــــمَــــاءِ عَــــنَـــــانِـــــ

شاعرنا ..
أبدعت وأجدت
فدمت ودام ألقك

محمد محمد أبو كشك
10-08-2016, 04:04 PM
وَكَأَنِّـي خَرَجْـتُ مِنِّـي بِزَيـفِـي
وَتـوَلَّـى حَقِيقَـتِـي ، شَبَـحَـانِ


حوارية عالية ...

بوح نفسي كبير ونهاية جيدة جدا للقصيدة :nj:

محمد محمود صقر
12-08-2016, 04:27 PM
قصيدة رائعة برغم ما فيها من ألم و شجن و يأس

استمتعتُ بقراءتها

دمت في حفظ الرحمن