المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : مطحنةُ الغدّارين ...



فجر القاضي
01-06-2016, 09:02 PM
لا أعلم لماذا ينتابني شعور تعظيمها ..وأفرح حين أسمع اسمها ..فمن لا يحبها ..؟!
إلى الفلوجةِ العصماء أُهدي
غزيرَ الشوقِ ممزوجاً بوجْدي

إليكِ حفيدةَ التاريخ قلبي
سرى في ليلكِ الساعي لمجدِ

تباشرني دموعٌ لست أدري
أبشرىً أم تهلُّ لطولِ بُعدِ

ومهما يمكرُ الإعلامُ غيظاً
لعمري ما توانى الحبُّ عندي

وإن راموا احتضاركِ قبلَ حينٍ
فقدَ شهدتْ لك الدنيا بزُهدِ

أَجلّكِ كلُّ من طلبَ المعالي
أحبوا فيكِ أقطابَ التصدّي

فكم أفْنيتِ قرناً يوم جاؤوا
وما نالوا سوى أضغاثِ وعدِ

فلا غيُّ الصليبِ ينوءُ نصراً
ولا كيدُ الروافضِ فيك يُجدي

فأنتِ عصيّةٌ مهما تمادوا
سلُوا الأيامَ عن أعدادِ جُندِ

طحنتِ عِظام أتباعِ النصارى
كسرتِ غرورَ كسرى بالتحدّي

رددْتِ الروسَ والأفغانَ ذلاً
مع الهندوس والبوذا وكُرْدِ

بكِ الآساد تزأرُ لا تبالي
إذا جُمعَ الكلابُ بألفِ حشْدِ

وصرتِ حكاية الأجيال عزّاً
وذاع الصيتُ في هندٍ وسندِ

تزفّين البشارةَ بانتصارٍ
تزيدينَ السعادةَ إثرَ سعْدِ

طهورُ الأرضِ ممشاكِ الخُزامى
مرصّعةُ الجبينِ بعقدِ وردِ

وما الهلكى برجْسهمُ المصفّى
يفوقُ الطيبَ من رَوحٍ و رندِ

سنحيا يا حبيبةُ بالتداني
ونارُ الحقد تصلي أهل كيدِ

حيدرة الحاج
01-06-2016, 09:07 PM
نصر الله الفلوجة وشعبها ونصر اهل الحق واذل الباطل والمفسدين اما انت فمبارك شعرك وجميل نزفك ..تحاياي

عصام إبراهيم فقيري
01-06-2016, 09:47 PM
جميل هذا البوح شاعرنا الأنيق فجر

صدق الشعور بدا جليا في هذا النص بسهولته ورقة حاشيته

أبدعت يا صاحبي

نسأل الله العافية والسلامة للأهل والأوطان

تحية تليق بك

أحمد الجمل
02-06-2016, 12:08 AM
الله الله الله
قصيدة أكثر من راااائعة
سلمت أخي الفاضل وسلم قلبك ولسانك
تحيتي ومحبتي

فاتن دراوشة
02-06-2016, 06:02 AM
نسأل الله الفرج والحياة الكريمة لكلّ مسلم في بقاع وطننا العربيّ

ونسأل الله أن تعمّ المحبّة والوفاق بين أفراد أمّتنا لصدّ ودحر كلّ من يروم تفرقتهم وتشتيت شمل صفوفهم

دامت حروفك تصهل بالحقّ مبدعنا

مودّتي

عبدالستارالنعيمي
30-09-2016, 06:46 AM
الأستاذ فجر القصيدة

من روائع الشاعر الفذ أن يحب أخاه ويتمنى له ما تمنى لنفسه ويذود عنه وعن أرضه بنفسه وبسلاحه؛فإن لم يستطع فبلسانه وهو ما جاء في هذه القصيدة الباهرة التي تصف بطولات أهل الفلوجة الشامخة
تحيتي لك أيها الشاعر الغيور وقد سرت دماء العروبة أصيلة من يراعك الذهبي
مع الود والتقدير

محمد محمود صقر
30-09-2016, 06:54 AM
صدقت و الله أخي

فإنّي أحبّها و أجلّها

أسأل الله أن يحفظها من كيد الخائنين و المنافقين

قصيدة رائعة أخي

سلمت يمينك

بارك الله فيك

دمت في حفظ الرحمن

د. سمير العمري
26-11-2016, 06:46 PM
قصيدة رائعة فيها النقاء والوفاء والإباء فلا فض فوك أيها الشاعر الأبي الحر!

وإني أرى في الفلوجة وفي حلب وفي غزة تشابها وخيرية أن تكون هذه المدن رمزا للصمود والإباء والتحدي والذود عن هوية الأمة ودينها.

تقديري

احمد المعطي
26-11-2016, 10:45 PM
أخا الفلّوجَةِ الإيمانُ عندي
..................مُقارعة الخطوبِ وجوْرَ حشدِ
وَصدُّ الغزْوِ في جلبابِ وُدٍّ
.....................تزيّا والبُطولَةُ في التَّصدّي
ونبْض القلبِ خفقته اعتصامٌ
.....................بحبْل اللهِ بين الناسِ يُجدي
ويحمي بيْضةَ الإسلامِ عزمٌ
....................وأهل العزْم أصلابُ التَّحدي
وفي الفلّوجَةُ الغراءُ قوْمٌ
.........................عقيدتُهم تجاوِزُ كلّ حَدِّ
شموخُ النَّخلِ هامات المَعالي
......................وَأرْبابُ السّماحَةِ أهلُ جِدِّ
وفي الهيْجا تَهيَّبُهم أسودٌ
..................على العدوانِ هُمْ نيرانُ صَدِّ
وتوأمُهم بغزّةَ في حصار
......................تعملَقَ بل تَحدّى كُلَّ كيْدِ
لجنْد اللهِ في الأكنافِ حَشدٌ
..........................جحافلُه تُحطّمُ ذُل قيْد