المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : دعني أضمُّكَ للوداع!



فوزي الشلبي
08-06-2016, 04:55 PM
دعني أضمُّكَ للوداع!


في رثاء ابن صديق لي قضى في حادث سير!


ألأنَّكَ الغصنُ الرَّطيبُ بجنّة ملآى بحبّاتِ
القلوبْ
ما أكثرَ الأغصانَ في قلبي التي
جفّْتْ
فتساقطتْ دونَ انقطاعٍ في
المغيبْ
وظللتُ أرقبُها تغيبْ
وتساقطتْ منّي
السُّنونْ
أرحلتَ تترُكني وحيداً غربةَ الأوطانِ والأحزانِ في بحري
العميقْ
أصبحتُ وحديَ المجدافَ أمخرُ في الأفقِ
البعيدْ
هل قاربي يحتاجُ مجدافينِ قطُّ أنا
وأنتْ
فنقلِّبُ الدَّيجورَ في نوءِ البروقِ ذُبالةُ القنديلِ جفَّ بها زيتُ
الرَّحيقْ
فلعلَّكَ الشمسُ العتيقةُ في دمي ولعلّلكَ الوجهُ
العتيقْ
البحرُ فوقي من
دموعْ
والبحرُ تحتي من
هديرْ
كيف ارتحلتَ إذا رحلتَ بشمعةِ العشرينَ من زمنِ
الشُّعاعْ
فكم اختزنّا من شموعْ
وكم انتظرنا في شموسٍ من
طلوعْ
يا أيُّها العاقُّ
الوحيدْ
مهلاً فإنَّكَ لم تقمْ حتّى بواجبِ
والدِيكْ
كيفَ ارتحلتَ ولم يفتْ فصلُ
الرّبيعْ
والشمسُ في وهجِ الضُّحى والظلُّ تحتي لم
يمتْ
أجعلتَ خطَّ الاستواءِ
لينتظرْ
أجعلتَ مشتاقاً يفيقُ على الرُّؤى حتّى يزفُّكَ للعروسِ إذا
رأيتْ
قفْ يا قليلاً كي أُقبِّلَ وردةً أو وردتينِ شقائقَ النُّعمانِ في خدَّيكَ
قفْ
دعني أضمُّكَ للوداعِ وقبلتي عندَ الرَّحيلِ والالتياعِ ودعوتي لكَ رحمةٌ طوفَ الجنانِ وحورُ ما بعدَ الرِّضى في اللهِ أن يرضى
عليكْ

فاتن دراوشة
08-06-2016, 05:24 PM
أبدعت في نسج الألم

رحمه الله رحمة واسعة وألهم والديه الصّبر والسّلوان وعظّم أجرك أخي

قصيدة من صميم روح محبّة جعلت دموعنا تهمي لصدقها وروعتها

دامت روعتك

عدنان الشبول
09-06-2016, 02:52 AM
الله الله ما أرّق وأعذب نبض هذه الكلمات

رحمه الله وغفر اه وصبّر أهله

دمتم بخير

محمد ذيب سليمان
09-06-2016, 10:04 PM
لله انمت ما ارق حروفك واوجعها
وكم هي معبرة ايها الحبيب
رحم الله من كتبت لأجله
وبارك الله بك

فوزي الشلبي
12-06-2016, 10:22 AM
أبدعت في نسج الألم

رحمه الله رحمة واسعة وألهم والديه الصّبر والسّلوان وعظّم أجرك أخي

قصيدة من صميم روح محبّة جعلت دموعنا تهمي لصدقها وروعتها

دامت روعتك


الشاعرة البهية فاتن:

تحية كبيرة وود. أثمن عاليا تعزيتك النبيلة وتقديرك البهي للنص وهي ثقة غالية لطالما طوقني فضلكم بها!

تقديري الكبير وخالص دعائي!

اخوكم

فوزي الشلبي
12-06-2016, 10:26 AM
الله الله ما أرّق وأعذب نبض هذه الكلمات

رحمه الله وغفر اه وصبّر أهله

دمتم بخير


الأخ الشاعر النبيل عدنان:

تحية تقدير ومحبة وود. شاكرا تعزيتكم النبيلة ومثمنا عاليا تقديرك البهي للنص ثقة غالية لطالما عودتمونا عليها!

قبلاتي وخالص دعائي!

أخوكم

فوزي الشلبي
12-06-2016, 10:29 AM
لله انمت ما ارق حروفك واوجعها
وكم هي معبرة ايها الحبيب
رحم الله من كتبت لأجله
وبارك الله بك


الأديب البهي الحبيب أبا الأمين:

هو فضلكم السابق الذي عهدناه فيكم والوفاء الذي تسطره قلوبكم النبيلة فتطوقونا بباقات ورودكم وضوع عبيركم!

قبلاتي وخالص دعائي!

أخوكم

عادل العاني
12-06-2016, 11:07 PM
رحم الله من قيلت بحقه

وبارك الله فيك لهذه الرثائية الرقيقة

أجدت وأحسنت

تحياتي وتقديري

محمد حمود الحميري
15-06-2016, 10:17 PM
مدهش في كل حالاتك حتى وأنت تعزف على أوتار الوجع
رحم الله الصغير وبارك بك
تقديري

فوزي الشلبي
27-06-2016, 02:55 PM
رحم الله من قيلت بحقه

وبارك الله فيك لهذه الرثائية الرقيقة

أجدت وأحسنت

تحياتي وتقديري


الأخ الأديب الكريم عادل:

أشكر لك مرورك الطيب النبيل، وما أشرق تعليقك البهي على النص. ثقة غالية أعتز بها!

تقديري الكبير وخالص دعائي!

أخوكم

فوزي الشلبي
27-06-2016, 02:57 PM
مدهش في كل حالاتك حتى وأنت تعزف على أوتار الوجع
رحم الله الصغير وبارك بك
تقديري


الأخ الشاعر النبيل محمد:

تحية تقدير وود. شاكرا مرورك الكريم وما نثرت على النص من ورود. ثقة غالية لطالما عتززت بها!

تقديري الكبير وخالص دعائي!

أخوكم