المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : الكرَّادة



رياض شلال المحمدي
17-06-2016, 04:50 PM
" كَرَّادةَ " الَّليلِ : هَلْ للحُسْنِ ألوانُ ؟
أم أجْفَلتْ لنذير الشُّؤمِ بُغدانُ؟

وَهَلْ شُتُولُ الهَنَا جفَّتْ مَواسِمُها
فلم يعُدْ يَسْألُ الأَنْداءَ جَنَّانُ؟

فما " الكُرودُ " هنا تسقي أزاهرَها
ولا انجلتْ عن " أبي نوّاس " أشجانُ

مَا صَانَ حائِطَها ، ناطورُها ، فغدتْ
تَعنو إلى القَدرِ الوَرْديِّ شطآنُ

أرى سحائِبَكِ انداحتْ ، يُشاطرُها
شُواظُ نائبةٍ ، يُذكيهِ جيرانُ

يا سَاحِلَ الودِّ في شرقيّهِ التمعَتْ
ضِفافُ دجلةَ ، حيثُ الحورُ والجانُ

إنّي عَتبْتُ زمانَ الأدعياءِ ومَن
أوهتْ رؤاهم بيوم القَحْطِ أضغانُ

لا " الجادريّةُ " عادَتْني ابتسامَتُها
لا " الرَّاهباتُ " ، ولا الجُدرانُ جُدرانُ

( قصورُكِ السَّبع !) لم تفتأ تنوح على
ذكرى الضيوف ، فَنَام الآسُ والبانُ

كرَّادةَ الَّليلِ : كم لِلَّيلِ من وَجَعٍ
ومن فؤادٍ نعتْه الآن " سوزانُ "

روحي لتَرْقبُ تلقاءَ الدُّروبِ دمًا
يَنْزو ، أما لبَيانِ اللُّطْفِ أعوانُ؟

إن قلتُ صَبرًا هَجاني الصَّبرُ ، وانسَفَحَتْ
آهاتُ ذي وجَلٍ أبكتْهُ أضعانُ

تذكَّري من صَدى الماضي براءَتَهُ
غَداةَ عانقَ طيبَ الفَجْرِ وَسْنانُ

تذكَّري لغةَ الأحبابِ فاتنةً
فإنَّ بُلبُلَها - لا ريبَ - فتَّانُ!

تذكَّري واسألي وَحْيَ العُيونِ وَمَا
قد ضمَّهُ الوَعْدُ ، إنَّ الدمعَ هتَّانُ

تذكَّري العُمْرَ باسمِ الله ناطقةً
ما كان يُوحيهِ إنجيلٌ وَقُرآنُ

يا ثغرَ قافيتي ، يا زهوَ عاطفتي
بل أنتِ شاعرتي ، والنُّونُ برهانُ

صُبّي على كتفِ الآمالِ حَرْفنةً
عسى تؤوبُ " لنادي " الأُنْسِ أركانُ

عسى تلمُّ شذى الأعراسِ أفئدةٌ
كي تستقي منكِ بالأفراحِ ألحانُ

عسى أزور " زوايا " النَّخْلِ تحملُني
رسائلُ الأهلِ ، والقُرْبى ، ومَن كانوا

يعانقون بآيات الهوى أدبًا
وفي حدائقهم للحَرْفِ تحنانُ

عليكِ منهم سلام الله يتبعُهُ
شلاّلُ صفوٍ ، وشوقٌ فيه عِرفانُ

وليحفظِ اللهُ أهلَ الخيرِ قاطبةً
ومَن لهم في ذرى مرقاكِ جيرانُ



وللحيـــــاةِ بقيّة !!

حسين محسن الياس
17-06-2016, 05:03 PM
الاخ العزيز
رياض
انا ابن بغداد واعرف احياءها حيا حيا
ودربونة دربونة
وأنا اقرأ نصك هذا الجميل الذي يمتلأ بالحنين
لمناطق بغداد الحبيبه أعود بذاكرتي الى تلك الايام الجميله
عسى الله تعالى ان يعيدها بعد ان تتخلص بغداد من احزانها
شكرا لك
تقديري الكبير

فاتن دراوشة
17-06-2016, 05:36 PM
عزف منفرد على قيثارة الحنين والذّكريات

أبدعت نسج الصّور وأمتعتنا بعمق المعاني التي نثرتها هنا

دام ألق حروفك شلّال الشّعر

محمد ذيب سليمان
17-06-2016, 08:20 PM
هو الرسم بالكلمات وتهييج الذكريات لمن له علم
وعرضها لامثالي ممن يجهلون المناطق
فالنص لوحة جميلة مزينة بالوات التصوير المعبر
عن جمال المكان وما يحمل
مودتي

حيدرة الحاج
17-06-2016, 08:28 PM
هطول شعري قوي ياسر الالباب كعادتك شاعرنا شلال كمت بحق شلال تدفقت جمالا ونسجت سحرا وابداعل فلله درك على ما اتحفت وما اطربت

رمضانك سعيد تحاياي

محمد حمود الحميري
17-06-2016, 10:25 PM
أجدني عاجزًا عن التعبير أمام مظاهر جمال هذه القصيدة
وأنا أقف أمام مستوييها الفنّيّ والجمالي ..
هذه القصيدة لها خصوصيتها في شعرك أستاذ ــ رياض شعرًا وشعورًا .
دمت ودامت بغداد بخير

عادل العاني
17-06-2016, 11:01 PM
هكذا هو الحنين لبغداد بمناطقها التي احتلت مقاعدا لن تتزحزح في قلوب العراقيين الأصلاء

فما عاد لنا إلا أن ننشد لبغداد ولكل قطعة فيها بعدما عاث فيها المفسدون وعبث بها الرعاع أكثر مما عبث بها هولاكو ..

لكنها بغداد العظيمة لابد يوما أن تنهض وتنتفض وتسحق كل أعدائها

بارك الله فيك

تحياتي وتقديري

رياض شلال المحمدي
18-06-2016, 11:54 AM
الاخ العزيز
رياض
انا ابن بغداد واعرف احياءها حيا حيا
ودربونة دربونة
وأنا اقرأ نصك هذا الجميل الذي يمتلأ بالحنين
لمناطق بغداد الحبيبه أعود بذاكرتي الى تلك الايام الجميله
عسى الله تعالى ان يعيدها بعد ان تتخلص بغداد من احزانها
شكرا لك
تقديري الكبير

حياك الله شاعرنا القدير ، محبتي وسلامي مع الورد ، دمت
بخير وعافية .

عبدالستارالنعيمي
18-06-2016, 12:54 PM
سلاما دجلة الخيرِ
سلاما غُرّد الطيرِ

سلاما يا بقايا المجدِ
في بغداد لا غيرِ



تحيتي ويزيد

رياض شلال المحمدي
18-06-2016, 01:45 PM
عزف منفرد على قيثارة الحنين والذّكريات

أبدعت نسج الصّور وأمتعتنا بعمق المعاني التي نثرتها هنا

دام ألق حروفك شلّال الشّعر

ولكم سيدتي الفاضلة فائق الشكر والتقدير والإمتنان ، أسعدتنا بهذا اللقاء
الرائع الحروف والرأي المحترم ، تحيتي ودعاءً بالتوفيق لا ينضب .

رياض شلال المحمدي
19-06-2016, 09:46 AM
هو الرسم بالكلمات وتهييج الذكريات لمن له علم
وعرضها لامثالي ممن يجهلون المناطق
فالنص لوحة جميلة مزينة بالوات التصوير المعبر
عن جمال المكان وما يحمل
مودتي

حياك الله وبياك شاعرنا أبا الأمين ، وكم هو جميل رسم حضورك
بين أفنان القريض ، شكري وتقديري وتحيتي ومحبتي ، ودمت بخير وعافية .

رياض شلال المحمدي
27-06-2016, 12:13 PM
هطول شعري قوي يأسر الالباب ، كعادتك شاعرنا شلال كنت بحق شلالا تدفقت جمالا ونسجت سحرا وابداعا فلله درك على ما اتحفت وما اطربت

رمضانك سعيد تحاياي

وتقبل الله منكم صالح الأعمال شاعرنا المميّز حضورًا وتواصلاً ، شكرًا
يليق بهذا المقام العزيز ، طبت وطابت أيامك .

عدنان الشبول
28-06-2016, 12:49 AM
لا أقرأ لكم نصا إلا وأشعر أنني أمام العراق العظيم

حفظكم الله وأعاد لكم ولنا العراق قويّا وشامخا بأهله الطيبين الكرام

دمتم بخير وسعادة

عبدالله يوسف
29-06-2016, 12:20 PM
نسأل الله السلامةَ للعراق ولكل أقطار المسلمين
أستاذنا الشاعر رياض, لله درّك من شاعر
حفظك الله أستاذي
ودمت بخير وسلام

رياض شلال المحمدي
03-07-2016, 07:38 PM
لك الله يا بغداد ... ولكم الله يا أهل الكرادة .....

رياض شلال المحمدي
06-07-2016, 08:17 PM
أجدني عاجزًا عن التعبير أمام مظاهر جمال هذه القصيدة
وأنا أقف أمام مستوييها الفنّيّ والجمالي ..
هذه القصيدة لها خصوصيتها في شعرك أستاذ ــ رياض شعرًا وشعورًا .
دمت ودامت بغداد بخير

جزاك الله خيرًا ، وكل عام وأنت والوطن بخير وعافية .

رياض شلال المحمدي
11-07-2016, 03:17 PM
هكذا هو الحنين لبغداد بمناطقها التي احتلت مقاعدا لن تتزحزح في قلوب العراقيين الأصلاء

فما عاد لنا إلا أن ننشد لبغداد ولكل قطعة فيها بعدما عاث فيها المفسدون وعبث بها الرعاع أكثر مما عبث بها هولاكو ..

لكنها بغداد العظيمة لابد يوما أن تنهض وتنتفض وتسحق كل أعدائها

بارك الله فيك

تحياتي وتقديري

أجل ستنهض بغداد - شاعرنا الكريم - ويومئذ يفرح المؤمنون ، وإن كان
ستسبق مخاض النُّهوض دماءٌ غزيرة ، شكرًا بحجم روعة الحضور وعبق الوداد
المنثور ، ودمت والوطن بخير وعافية .

رياض شلال المحمدي
31-07-2016, 01:40 PM
سلاما دجلة الخيرِ
سلاما غُرّد الطيرِ

سلاما يا بقايا المجدِ
في بغداد لا غيرِ



تحيتي ويزيد

وســـــلامًا على قلبك وفكــــرك أيها الشـــــاعر المعطـــاء الميفاء .

رياض شلال المحمدي
15-12-2016, 06:05 PM
لا أقرأ لكم نصا إلا وأشعر أنني أمام العراق العظيم

حفظكم الله وأعاد لكم ولنا العراق قويّا وشامخا بأهله الطيبين الكرام

دمتم بخير وسعادة

شكرًا لك ألفًا لمشاعرك الطيبة وردكم الجميل ، محبتي .