المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : خوالف ...خوارج ؟



فجر القاضي
09-07-2016, 09:58 PM
كَذِبُ الخَوَالِفِ في الشرِيعةِ رَائِجُ
فُتِنُوا بِدُنيا ليْسَ فيها نَاتِجُ

فَتَراهُمُ اسْتَتَروا بكُلِّ فَريْضَةٍ
إلّا الجِهاد فلَيسَ فيهِ منَاهِجُ

عدوى السلامِ تبوءُ في أوصارهم
كالليلِ يغشى والقلوبُ لواعجُ

تُدمى العيونُ لِما يمرُّ بأفْقها
وتحارُ منْ ذا للمصابِ يُعالجُ

حتى إذا ما اسْتُنهضتْ هِممٌ لهُ
بَحْرٌ بِحرِّ الثأر طاغٍ هائجُ

يأتيكَ بالإرجاءِ كلُّ مُذبذبٍ
ويصيحُ من فرطِ الخنوعِ :خوارجُ

فاخْسأْ _ لحاكَ الله _ لستَ مؤهّلاً
لتكونَ شسْعاً والنِعالُ ضوارجُ

غِرٌّ كفيفُ الفكرِ خبٌّ أرعنٌ
كالببّغاءِ مقلِّدٌ بلْ ساذجُ

ما كانَ ضرَّكَ بالتغافلِ عنهمُ ؟!
للموتِ غاروا والمنونُ بواهجُ


أتُراك َ تلهثُ مستبيحاً ذِكرهمْ
وتعضُّ في اللحم الكريهِ تخالجُ

تَعمى عيونكَ ما شهدتَ عدوهمْ!
من كلّ فجٍّ كالكلابِ تزاوجوا

أنا لستُ ذاكَ العالِمَ البرّ التقيْ
لكنني عن إخوتي سأحاججُ

و أَصمُّ أُذني عن ملام عواذلي
أمضي بقلبي فالقلوبُ مدارجُ

ما كان يوماً قاعدٌ كمُجاهِدٍ
فانظرْ عيوبكَ إن داءَكَ فالجُ

ليانا الرفاعي
10-07-2016, 04:16 PM
عدوى السلامِ تبوءُ في أوصارهم
كالليلِ يغشى والقلوبُ لواعج


أرى هنا دعوة للجهاد وشتيمة للخوالف
لكن هل تقصد بالخوالف من تخلف عن الحرب!؟؟! أم لها معنى آخر
وأي جهاد ؟!؟!وأية حرب؟!؟!لطالما عدونا الوحيد إستسلمنا وسلمنا وسالمنا بوجوده
ولم يبقى إلا أن نجاهدنا ونحاربنا فلا ضير في أن نكون من الخوالف

قصيدة جميلة بمبناها وانسيابها وتراكيبها

ولكنها حملت دعوة في غير زمانها وربما ايضا المكان لا يستوعب المزيد من الدماء
دمت ودام جمال حرفك
تحيتي وتقديري

محمد ذيب سليمان
10-07-2016, 05:59 PM
شكرا على هذا المحمول الذي حملته حروفك
وانهم والله لكذلك ويقع بين ايديهم البسطاء من الناس الذين
يسيرون خلفهم كالخراف ظنا منهم بصدق انتمائهم لبيت النبوة
ولكن كل ذي عقل يراهم على حقيقتهم في القتل الممنهج دون
في غير عدو الله
ليتهم يعقلون ويروا الى اين اوصلهم هذا النهج
مودتي

فجر القاضي
10-07-2016, 06:51 PM
الكريمة ليانا :
أما الدماء فقد قلت يوماً ليس كل إنسان دموي بالفطرة..لكن الوقائع تفرض نفسها ..
ولا أذكر أن الحرب توقفت يوماً في عصور الإسلام الأولى ...
نعم هناك أبرياء لا ذنب لهم ..لكن كلٌ يشدُّ الحبل لجماعته ..ويلفق الاتهامات يمنة ويسرى ..
.....
فأنا أحكم بما أراه ..ولا حقّ لي بالحكم على ما يقوله الناس أو الإعلام ..
فالخوالف في كلامي إنما كان القصد منه علماء السلاطين ..يعلمون أن الجهاد فرض عين ..لاعذر فيه إلا لمن عذره الله ..
وفي ذات الوقت لا نرى منهم ما يشفي الصدور بالتحض على القتال ...
.....
فالمكان والزمان لا يغنيان أبداً عن فريضة فرضها الله ..مادام أعداء الإيلام يحتلون 90% من أرضنا سواء مباشرة أو غير مباشرة ...
...
لم أستطع التصريح بالأسماء حتى لا أذهب أنا وقصيدتي لقسم المحذوفات ..
فعذراً على بعض الغموض ..
حياك الله

سعد الحامد
10-07-2016, 07:17 PM
فَتَراهُمُ اسْتَتَروا بكُلِّ فَريْضَةٍ

..................إلّا الجِهاد فلَيسَ فيهِ منَاهِجُ



هذا البيت بالذات ذر الملح على الجرح
بالرغم من أن في بطن الجرح شوكة..!! أوآه ..!!

قصيدة مؤلمة وكلماتها موجعة جداً، بالنسبة ليٌ على الأقل.
فجر دمت بالألق فجراً.

كل الود

محمد حمود الحميري
10-07-2016, 07:42 PM
قصيدة شاهقة البنيان ماتعة ..
شكرًا على هذا الامتاع المتدفق
مودتي وتقديري

عبدالستارالنعيمي
12-10-2016, 04:45 AM
يا فجر فجرت الحزن فينا والأسى على زماننا وبنيه بخاصة من بيده زمام الحكم والشرع فهم أول من خذلوا وأبدوا الخنوع لعدونا
دام يراعك نابضا بالإبداع أيها الشاعر الكريم وتقبل أسمى تحياتي
مع التقدير

محمد محمود صقر
12-10-2016, 06:04 AM
صدقت أخي

قصيدة ناريّة

إلى الله المشتكى

بارك الله فيك

دمت في خير حال

حيدرة الحاج
12-10-2016, 03:04 PM
قصيد جميل يفوح اسى وغيرة على واقع يموج في بحار الذل والهوان ولا تجد الا صامتا اما مؤيدا او منافقا او مفارقا لعلة وسبب يراه وجيها له
لكم سؤالي يا فجر هل من المقصود ان يقف ائمتنا فيى المنابر ويشحذون همم الناس للجهاد على اختلاف مستوياتهم وطبقاتهم وانتماءتهم .؟؟؟
فما هي الا الفتنة بعينها أولم يكفينا دماءا تسيل في كل مكان وكل يدعي الجهاد وفق منظوره هو ووفق مذهبع هو والكل يدعي وصلا بليلاه
وما جرت به الحركات والجماعات الاسلامية في اوطاننا لخير دليل وما يحمله التاريخ لعبرا ودروسا يحتذى بها .......
وما تسعينات القرن الماضي عنا ببعيدة يوم تقاتل ابناء الوطن الوحيد ويرى الواحد منا رؤوس ابناء جلدته تتطاير في جنبات الطرقات في وضح النهار
وحرما للرجال تنتهك باسم الدين ....انا عايشته هذه الفترة وريت منها الكثير ...........
انا لست مرجئا ولا مداهنا ولا عميلا ولكن اتكلم من منطق الحال وعين المكان .......
تحية لك شاعرما فجر ولا تظن بي سوءا انما هي وجه نظر ادرجتها هنا واعذر ني ان بدر مني ما يشين لسمعتكم وارائكم
تقبل تحاياي سيدي[

فجر القاضي
13-10-2016, 08:55 PM
أستميح أخوتي الأفاضل بتغيير ترتيب الردود ..
أخي حيدرة : :
لا ريب أن كثرة الجماعات مضيعة للعقل مذهبة للسداد ..متاهة للرأي ..
لستُ بأفضل منك حالاً ولكن ..ربما تجد ضالتك في الآية 49 من سورة التوبة ...
وارفع رأسك للأفق قليلاً ربما تستوضح ما تفاوت عليك من معضلات ...
والله أعلم بما في النفوس ..أسعدك الله وسدد رأيك ..
كن بخير

السعيد شويل
14-10-2016, 01:45 PM
.....

{ لَا تَجِدُ قَوْماً يُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الْآخِرِ يُوَادُّونَ مَنْ حَادَّ اللَّهَ وَرَسُولَهُ وَلَوْ كَانُوا آبَاءهُمْ أَوْ أَبْنَاءهُمْ أَوْ إِخْوَانَهُمْ أَوْ عَشِيرَتَهُمْ }
.....

{ وَكَأَيِّن مِّن قَرْيَةٍ عَتَتْ عَنْ أَمْرِ رَبِّهَا وَرُسُلِهِ فَحَاسَبْنَاهَا حِسَاباً شَدِيداً وَعَذَّبْنَاهَا عَذَاباً نُّكْراً فَذَاقَتْ وَبَالَ أَمْرِهَا وَكَانَ عَاقِبَةُ أَمْرِهَا خُسْراً أَعَدَّ اللَّهُ لَهُمْ عَذَاباً شَدِيداً فَاتَّقُوا اللَّهَ يَا أُوْلِي الْأَلْبَابِ }
.....

بارك الله فيك أخى فجر القاضى على هذه القصيدة الثائرة .. والفريدة .. والكاشفة لحال الأمة وما آلت إليه

*********

عبده فايز الزبيدي
14-10-2016, 03:37 PM
أحسنت شاعرنا /
فجر القاضي
فالدين الحق هو ما عليه أهل السنة و الجماعة
من لدن عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم و صحابته الكرام رضوان الله عليهم آجمعين
و إلى يوم الدين .

نص رائع و بليغ، بارك الله فيك .