المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : الى فاتن مع التحية



احمد المعطي
14-07-2016, 05:49 PM
إلى أختنا الشاعرة المبدعة فاتن دراوشة تأثرا بقصيدتها " مساحات خضراء في يباب القلب"

وقف الكلامُ على مشارف دهشتي
مَدَّ انبهارَ الحرفِ عينا راعفةْ
مَطَّ الخيالُ جناحه
نحو المساحةِ حيثُ مدَّ الاخضرارُ بساطه
في منتهى العينينِ كنتِ هناكَ في..
أفق الخيالِ على شفير العاصفة
كنتِ العناقَ ونبضةً
تكوي الشغافَ ببسمةٍ
في الضفة الأخرى ترفرفُ لاهفة
وأنا على وجعي أتوقُ لنسمةٍ
تنسلُّ من كفِّ العنا تسري إليَّ مع انفجار العاطفة
في العين سنبلةٌ
وقنبلة
لقلبي ناسفةْ

****
هيَ ذي يَمامةُ نبْضتي
لا سرْبَ يهديها ...
تمرُّ على الخرائطِ ترْتَجي
فنَناً تحطُّ عليه تحلمُ بالهديلِ وبالظليلِ
وَغفوةٍ تمتدُّ ضحكتي فيها
وتأسرُني مغانيها
لأعتزلُ الخرائط كلّها
مثل اعتزال السرْبِ حينَ يقودُهُ
ذاكَ الدليلْ
هي ذي يَمامةُ عزلتي
لا شيءَ يُغويها
يُشرْنقها بخزِِّّ القزِّ مكْراً ثمَّ يرْميها
إلى وَهْمِ وَخيطُ الوَهْمِ يخنقني
ويخذلني البديلْ
هيَ ذي على فنن انتظاري تغزلُ الأيامَ
بالصبر الطويلِ وما استطاعتْ
بانتظار الآزفةْ

]

فاتن دراوشة
14-07-2016, 06:48 PM
مِنْ عَزفِ قَلْبِكَ جاءَ هذا النّزفُ كَيْ يُندي العَدَمْ

وبِهِ زَرَعْتَ السّحرَ يا راعي القَلَمْ

فَنَني أطلّ عَلى مَداكَ فَجادَ طَيْرُكَ بالنَّغَمْ

والحَرفُ مِنّي قَدْ أتاكَ يَهُشُّ قُطعانَ الألَمْ

مِنْكَ الحروفُ تَعودُني

فَتُميطُ عَنْ روحي السَّقَمْ

شكرًا بحجم روعتك أخي المعطي فعطاء حرفك لا يقدّر بثمن

مودّتي

رياض شلال المحمدي
15-07-2016, 02:55 PM
وها أنت شاعرنا الكريم تكمل المساحات الخضراء بلون يراعتك الأخضر ، وجمال
فؤادك الأزهر ، فلا فضّ فوك ، شكرًا لك ولها ، تحيتي ومحبتي .

نغم عبد الرحمن
15-07-2016, 03:58 PM
ما أجمل أن تتفاعل الأقلام دوما بهذه الشفافية.!

بوركت أرواحكما ولكما مني كل الشكر والتحية ..:noc:


مع خالص تقديري..

احمد المعطي
16-07-2016, 03:12 PM
مِنْ عَزفِ قَلْبِكَ جاءَ هذا النّزفُ كَيْ يُندي العَدَمْ

وبِهِ زَرَعْتَ السّحرَ يا راعي القَلَمْ

فَنَني أطلّ عَلى مَداكَ فَجادَ طَيْرُكَ بالنَّغَمْ

والحَرفُ مِنّي قَدْ أتاكَ يَهُشُّ قُطعانَ الألَمْ

مِنْكَ الحروفُ تَعودُني

فَتُميطُ عَنْ روحي السَّقَمْ

شكرًا بحجم روعتك أخي المعطي فعطاء حرفك لا يقدّر بثمن

مودّتي

العزفُُ أضناني وأجهدَ خافقي
...................نايُ الحُروفِ فشدَّني منك النغمْ
لا تشكريني ..فالدموع عَصيّةٌ
......................والشكرُ مني يا أخيّةُ كالهرمْ
الحالُ يحكي .. لا دوائر حولنا
........................فالكلُّ باغٍ والثوابتُ تقتحمْ
وَأنا وأنتِ على المِحكِّ بلادنا
....................تُغزى وتسرقها حثالات الأممْ
فمتى نعودُ إلى مسارات المُنى
....................ونعيدُ مجداً للقصيدةِ من عدمْ

محمد محمود صقر
16-07-2016, 08:21 PM
تفاعل جميل

و إهداء رقيق

إلى أختٍ غاليةٍ علينا

دمت في حفظ الرحمن

أحمد عبدالله هاشم
16-07-2016, 10:18 PM
دمتما رائعين أيها الراقيان
مودتي لكما وإعجابي

د. سمير العمري
22-07-2016, 05:57 PM
نص ينثال شعرا وسحرا فلا فض فوك!

وهدية تفاعلية مميزة مع المبدعة على الدوام كبيرة القلب فاتن وهي تستحق كل خير، فبوركت أنت وبوركت هي وبورك هذا الأداء الأخوي الزاهر!

تقديري

خالد صبر سالم
22-07-2016, 09:32 PM
نعم الشاعر انت
ونعمت الشاعرة فاتن
مجاراة تفيض بالعذوبة وروعة الاداء الشعري المتدفق
شاعرنا القدير الاستاذ احمد
نص رائع صافح القلب
دمت بكل خير
محبتي واحترامي

غلام الله بن صالح
22-07-2016, 10:12 PM
دمتما بروعة وألق
مودتي وتقديري

عادل العاني
22-07-2016, 10:52 PM
الشاعر المتألق دائما أحمد المعطي

أنبضت الفؤاد ... ليسطّر القلم أجمل المعاني تقديرا لمن تستحق ذلك

فالأستاذة الشاعرة المبدعة فاتن تستحق هذا الإبداع ردّا على قصيدتها

بارك الله فيك

تحياتي وتقديري

ليانا الرفاعي
23-07-2016, 12:45 AM
رائعة
بوركتما وبورك هذا التفاعل الشعري الراقي المتبادل
تحيتي وتقديري

محمد ذيب سليمان
23-07-2016, 07:32 AM
وفي كل محفل لك.نسيئ وفي كل باب لك مدخو جمبل
سكرا لجمال انت صاحبه
لقلبك ولاختنا فاتن قلائد الياسمين والجمال

عدنان الشبول
23-07-2016, 10:12 AM
وما زلت الرائع المعطاء العبقري الذي وسع قلبه ليسكن الواحة ومن فيها بداخله

كرم منكم يا عبقري الشعر تعودنا عليه وكلمات تستحقها أستاذتنا الرائعة فاتن درواشة

لكما ألف تحية

ناديه محمد الجابي
23-07-2016, 11:51 AM
الصمت في حرم الجمال جمال
أي جزالة واي تمكن واقتدار
ملأت قلبي بمزيج من الإعجاب والمرارة في :0014:آن
بارك الله فيك وفي الرائعة فاتن فشكرا من القلب لكما على هذا التفاعل الجميل
بوركت الحروف المتألقة ـ وبورك القلب والقلم.

ربيحة الرفاعي
11-09-2016, 02:16 AM
تفاعل شعري بديع مع نص أطرب ووقع في القلب عميقا عميقا

ماتعا كان عزفك هنا شاعرنا، وعميقا كان انغراز خنجر معانيه في الروح

دمت بورعتك

تحيتي