المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : صَعبٌ لقاهُ / أشرف حشيش



أشرف حشيش
28-07-2016, 02:51 PM
صــعـبٌ لــقـاهُ وبــعـدهُ مــا أصـعـبا!
فـــي الـحـالـتين بـــه أكــونُ مُـعـذَّبا
:
مــا عــاد بـالـقلب الـمـشظّى قـطرةٌ
لأغـيـث لـهـفته . فـحـرفيَ قــد كـبـا
:
لـــو كــنـتُ أقــدرُ أنْ أضـمـدَ جـرحَـهُ
لـمـددتُ قـلـبيَ فــي رضــاه مُـرحّـبا
:
فــبـأيّ نـــصٍ ســوفَ ألـقـى وجـهَـهَ
وبـــأيّ ضـــوءٍ بـعـدمـا نـجـمي خـبـا
:
فــي عـيـنه اعـتـدت الـتـأمّل هـائـما
واعــتـاد مـــن قـلـبي الـبـقاء مُـقـرّبا
:
وَهَـــجٌ يـثـيـرُ دَمَ الـقـصـيدةِ إنْ دنـــا
ويــعـيـدُ نـشـأتـهـا انـبـعـاثـاً مُــرعـبـا
:
وإذا نــــأى عــنّــي يــــدورُ جــمـالُـه
_ بـسـماءِ ذاكـرتـي الـجريحة_ كـوكبا
:
روحٌ وريـــحـــانٌ ودفـــــقُ مــشــاعـرٍ
مــــا شــمّـهـا ذو حــكـمـةٍ إلا صَــبـا
:
وطـــــنٌ وإيـــمــانٌ ودمــــعُ قــصـائـدٍ
هل يُنكَرُ الإحساسُ!. ما هذا الغبا ؟!
:
ونــقــيـبـةٌ يُــمــنـى , ورأيٌ صـــــارمٌ
وعــزيـمـةٌ فــيـهـا أكــــونُ "مُـهـلّـبـا"
:
فـاقـرأ مـلاحـةَ وجـهـهِا فــي أعـيني
لــغــةً بــهـا غـــزلُ الـمـحـبّة شَـبّـبـا
:
لــــم أسـتـعـر قـلـبـا لأبــحـرَ عــبـرَه
أو كــنـتُ أسـتـلِـفُ الـعـواطفَ بـالـربا
:
لــم أسـتـدن وطـنـا لأبـكـيَ جـرحَـهُ
كــم جـاهـلٍ لـجـراحنا مــا اسـتوعبا
:
نـــحــن الـــبــلاد أرومــــةً وكــرامــةً
فـــي عـمـقـنا وطـــنٌ يـظـلّ مُـهـذّبا
:
صـوّبـتُ عــن وتـر الـفصاحة مـنصلي
فـــي حــبـه حــرفـا صـحـيحا مُـعْـرَبا
:
لا مـهـربـا مـــن قــربـه لـــو ضــرّنـي
ومـــــن الــفــداء بــحـبـه لا مــهـربـا
:
فــالـنـار أحــذرهــا وأبــقــى قــربَـهـا
مـتـلـمّـسـا دفـــئــا إلـــــيّ مُـحـبّـبـا
:
عــاهـدْتُـهُ وأنــــا الــوفـاء سـجـيّـتي
ألا يــــــذوق الــشــعــرَ إلا طــيّــبــا
_____________
أشرف حشيش

محمد محمد أبو كشك
28-07-2016, 03:22 PM
وشعرك نذوقه طيبا وقد صدقت العهد
اخي الحبيب اشرف حشيش

شعرك. يا أخي فيه مذاق معين وبصمة معينة. تجعلني اعرفه من بين الاف الاعمال

فاتن دراوشة
29-07-2016, 05:45 AM
ما أروعك وما أبهى هذا الحسّ الذي يتجلّى هنا فوق سطورك

قصيدة في غاية الرّوعة مبنًى ومعنًى

أمتعت القلوب والذّوائق بمكنونها ومعانيها وبهاء نسجها

دمت متألّقا أخي ودام الإبداع ديدنك

عبد السلام دغمش
29-07-2016, 04:19 PM
قصيدة ولا أروع ..
هنا الوفاء بأبهى حلة..

محبتي .

عبدالستارالنعيمي
29-07-2016, 06:32 PM
صــعـبٌ لــقـاهُ وبــعـدهُ مــا أصـعـبا!
فـــي الـحـالـتين بـــه أكــونُ مُـعـذَّبا

_____________
أشرف حشيش



لي صديق أعتق من ناقة البسوس سألني :لمَ لا تمدح قصائدي حين تعليقك عليها؟!
الجواب كما كان في ردي عليه:
أتدخل بيتا إن لم يكن بيت محب؟فدخولك يكفي مدحا
أما ولَهي فيما أحب من الشعر الذي يطرب إحساسي هو ما يجعلني أتعلق بالنص دون كاتبه وأكثره تعلقا ما تسلسل إيقاعه إلى نفسي متسللا كتسلل نور القمر إلى الكون الهادئ ؛أرأيت كيف يطلع القمر على سماء ربيعي صافية؛غير مباغت ؟كذلك الشعر الذي يتسلسل إلى المرأى والسمع والنفس فيسكن القلب بهدوء وجمال
كثير من الشعر قرأت وأقرأ وجل ملاحظاتي على الإيقاع المتقدم على القافية أو الممهد لإيقاع القافية اليوم قرأت للبحتري:
يَا أبَا جَعْفَرٍ! عَدِمْتُ نَوَالاً** لَسْتَ فيهِ مُشَفّعي، أوْ شَفيعي
لمْ تُضِعْني لَمّا أضَاعَنيَ الدّهْـ**ـرُ، وَلَيسَ المُضَاعُ إلاّ مُضِيعي

إقرأ تقطيع القافية قبل الوصول إليه ---جعفر ---عدمت---مشفعي --ثم تدرك القافية بارتياح شديد (شفيعي)
والبيت التالي: تضعني---أضاعني ---المضاع---ثم القافية --مضيعي

إذن هكذا تسلسل قافية القصيدة التي نحن في ضيافتها(صعب لقاه):

لا مـهـربـا مـــن قــربـه لـــو ضــرّنـي***ومـــــن الــفــداء بــحـبـه لا مــهـربـا

في جل الأبيات تكرر حرف الروي (الباء):مثلا في البيت أعلاه ورد في: مهربا---قربه--- بـ--- حبه --ثم القافية (مهربا)
هذا ما أسميه بـ(التمهيد للإيقاع)

مع التحية والود للشاعر أشرف حشييش

محمد محمود صقر
29-07-2016, 06:33 PM
قصيدة جميلة أخي أشرف

بارك الله فيك

دمت في حفظ الرحمن

د. سمير العمري
01-08-2016, 03:15 PM
مطلع رقيق وحس أنيق وأداء جميل فلا فض فوك!

هي قصيدة مميزة في عمومها وفيها الكثير من ألق الشعر وبهاء الشعور وتستحق التقدير والتقديم.

للتثبيت

ودام ألقك الزاهر!

تقديري

عدنان الشبول
02-08-2016, 01:53 AM
إي والله شعر لذيذ وطيب

أحسنت وأجدت يا صديقي الجميل وشاعرنا الأصيل

محمد ذيب سليمان
02-08-2016, 02:05 PM
بوركت وما حمل الشعر من جمال ورقة حس
مودتي

نغم عبد الرحمن
02-08-2016, 07:03 PM
ما أجمل المشاعر النبيلة التي تدفقت هنا.!
الحنين والاشتياق إلى الوطن الذي مازال يسكن
فينا مهما ابتعدنا عنه ونحمله معنا أينما كنا..
ونعلل النفس بأمل اللقاء به يوما .فلا مهربا من قربه لا مهربا.!:os::tree::os:

-أخي الفاضل أشرف حشيش
راقتني جدا أبياتك لعمق المعاني.. والإحساس الحاني..
الذي طغى عليها .:nj:
لك مني كل الشكر والتقدير فقد أمتعت ذائقتي
بعذوبة حرفك :011:

الحسين الحازمي
05-08-2016, 05:24 AM
الصديق الشاعر / أشرف حشيش
ليس غريبا تماهيك مع الوطن
بمثل هذه الشاعرية المبدعة وبمثل هذا الحب الصادق..
تحياتي وتقديري ..

أشرف حشيش
06-08-2016, 09:04 PM
الشعراء والأدباء الكرام

*الأخ: محمد أبو كشك
*الراقية: فاتن دراوشة
*الرائع :عبد السلام دغمش
*الراقي : محمد محمود صقر
* عبد الستار النعيمي ؛ وكم سرّني تعليقك الراقي وإضافتك النافعة
* د. سمير العمري : ثبتك الله في الدارين ودمت راعيا عدلا راقيا بنبل ذائقتك ’ ووهج حرفك , وحسن تعاملك
*الرائع: عدنان شبول
*الكريم : محمد ذيب سليمان
*الراقية : نغم عبد الرحمن
*الراقي : الحسين الحازمي

كم سعدتُ بجمال تواضعكم ,وفرحت بألق حضوركم
إذ منحتم نصيَ هذا الحنو بلطف إحساسكم , ودفء مشاعركم الأخوية النبيلة
دمتم أيها الأدباء الكبار ترتقون معارج التقدم , فأنتم لسماء الأدب كواكبها المضيئة , ومداراتها المقمره

شكرا وفيرا لكم