المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : شَغَبٌ أنوثتُها



محمد حمدي
29-07-2016, 09:23 PM
شَغَبٌ أنوثتُها

أَهوَى فواكهَها إذا تَهوِي إلى حِضنى بلا مَأوَى
شَغَبٌ أنوثتُها، تُراوغُني كما تَهوَى
وبعينِها مَزْجٌ من الندمِ الخجولِ
وفرحةٌ سَكْرَى
يُقنِّعُ سِحرَها غضبٌ طفوليُّ التكبُّرِ
بينَ تقطيبِ الجبينِ يَزيدُ فتنةَ حاجبيها
والرموشُ الساجياتُ تُجيرُ بدرينِ استحلاّ جنةَ الحَلوَى
وتفرُّ منّي
والمَدَى منّي إليَّ
فتستكينُ على ضفافي موجةً نَشوَى
فتزيدُ دهشا ثم تَنسَى كلَّ شيءٍ
غيرَ أني كلُّ عالمِها
فتُزهرُ بسمةُ الشفتينِ رَيَّا مِن معاني لذةِ النَّجوى
الحبُّ ذاكِ صغيرتي
هذا الخضوعُ ـ المستحيلُ على غرورِكِ ـ في يَدَيَّ
مقدرٌ لي مُنذُ كانَ لآدمٍ حَوّا
لي قلبُها، مهما تمرَّدَ عقلُها
هي لي معاني رحلتي
وأنا بِسرِّ وجودِها الفَحْوَى
محمد حمدي غانم
29/7/2016

محمد محمود صقر
29-07-2016, 11:14 PM
جميلة

حلوةٌ ، لذيذٌ ثمارها

عليّ إنْ لاقِيتُها قطافها ( أقصد القصيدة )

استمتعتُ بقراءتها

دمتَ في حفظ الرحمن

محمد حمدي
31-07-2016, 06:17 PM
شكرا لتقديرك أ. محمد صقر
تحياتي

محمد ذيب سليمان
01-08-2016, 10:33 AM
نص جميل بمحمولة راق لي اني بين يديه
شكرا للجمال والمتعة

مودتي

عادل العاني
01-08-2016, 12:16 PM
نبض شعري رقيق , يداعب أوتار القلب.

أجدت وأحسنت,

ربما هنا :

وبعينِها مَزْجٌ من الندمِ الخجولِ
وفرحةٌ سَكْرَى
يُقنِّعُ سِحرَها غضبٌ طفوليُّ التكبُّرِ

السطر الأوسط كان يجب أن يرتبط بما بعده حتى لا يوحي بأن ( سكرى ) قفلة موسيقية بينما هي ترتبط بما بعدها لتكمل التفعيلة.

بارك الله فيك

تحياتي وتقديري

عبد السلام دغمش
01-08-2016, 03:07 PM
جميلة و عذبة الجرس .. كعادة ما تتحفنا به ..

مع انني رأيت في مطلعها شيئا من المباشرة ..

تحياتي لكم شاعرنا .

محمد حمدي
06-08-2016, 11:41 PM
الأساتذة الشعراءمحمد سليمان، عادل العاني، عبدالسلام دغمش:
شكرا لتقديرك وملحوظاتكم
تحياتي