المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : المعوقون لا بواكي لهم



جهاد إبراهيم درويش
04-08-2016, 10:39 AM
بسم الله الرحمن الرحيم

بين يدي وزارة الشئون الاجتماعية

المعوقون لا بواكي لهم

من ضمن وسائل التثبت : البحث الميداني والتقارير الطبية المعتمدة بالإضافة إلى الصورة الموثقة بالفيديو والقومسيونات الطبية الدورية ... ومن هنا فإن حجب أربعة من المعوقين ذوي الاحتياجات الدائمة ممن لا يستطيعون خدمة أنفسهم بأنفسهم بذريعة ارتباطهم بذويهم لا يعتبر مجافيا للمعاني الإنسانية فحسب ولكنه يشير أيضاً إلى ..........

إذا كان من حق المطلقات والأرامل والمسنين أن يعاملوا كحالات فردية ... فربما يحق السؤال عن آلية التعامل الرسمية مع المعوقين لا سيما ذوو الحالات الصعبة منهم , وأين تقف مؤسسات المجتمع المدني وكل من يدعي الاصطفاف بجانب المعوقين وحقوقهم لهؤلاء جميعا يوجه السؤال :
ما آلية وما السن المعتمدة في التعامل مع المعوقين ونخص هنا ذوو الاحتياجات الدائمة منهم

الشُّكْرُ تَاجٌ .. ألْبِسُوهُ وَقارَا
حَيُّوا الفضَـــائِلَ أعْلِنُوا تِذْكارا

أحْصُوا النُّجُومَ ففي الذّرا سيماؤها
راقتْ .. لِكُلِّ الْعَابرين .. منــــــارا

يا عابرين .. إلى الْخُلُودِ .. تَحِيَّةً
جِدُّوا الْمَسِير , وجَدِّدوا الأعْمَارا

جِدُّوا وخَيْرُ الجِّدِّ صِدْقُ سَرِيرةٍ
رَقِيَتْ بِصَاحِبِهَا الْمُنَى إبْحَارا

شَقُّوا على دَرْبِ الأباةِ حِياضها
أعْلُوا الْمَكَارِمَ حِلْيَةً وشِعَارا :

حَقُّ الْمُعَوَّقِ أن يعيش مُكَرَّما
يَحْيَا يُشَارِكُ في الورى أحرارا

لا نرتضي .. أبداً .. يُقَيَّدُ رَسْمُهُ
لا نرتضي .. بسياسةٍ .. إفْقَارا

يا حاملين الشأن .. شأن مُعَوَّقٍ
صُونوا الحقوق مودةً وجـــوارا

صُونوا حقوقاً للمعاق وَعِــــزَّةً
ودَعُوا الجَّفَا .. لا تَقْذِفُوه جِمَارا

نادوا الوزارة والشئون وأهلها
وَأْتُوا الْعِمَـادَ .. وقَلِّبُوا الأسْفَارا

يا ذا الْمعالي : لا نريد عَطِيَّــــةً
نبغي الْحقوقَ .. نُحَطِّمُ الأسْوَارَا

هَبْنَا مطلقة أرومة أهلها
أو أرْمَلاً لم تَلْقَ ثَمَّ دِثَارا

يا ذا المعالي من يُلِمُّ حَوَائِجَا
وَيُقِيلُ ما بين الأنام عِثَارا ؟

يا ذا الْمعالي مَنْ يُنَقِّطُ سُؤْلَنَا
يُحْصِي الجَّوَابَ صَرَاحَةً وَجِهَارا

لَبَّيْكَ يا سَعْدَيْكَ .. أين حُقُوقنـــا
يا ذا الْمعالي .. أعْطِنَا إشْهَارا

قل لي بِرَبِّكَ ما حُقوق مُعَوَّقٍ
حجبوه في ليـل الأساةِ نهارا

هو كائنٌ .. حَتَّام يحيا دهره
يذرو مدامعه النوى أنهارا

يَحْيا رهين الْعَجْزِ حِضْن أُبُوَّةٍ
حضنوه في نَيْرِ الدُّجَى أسْحارا

حضنوه إذْ جعلوه بين ضُلُوعهم
قمراً يُنافِسُ .. في الْوَرَى .. أقْمارا

دار الزمانُ وما يزال أميرَهم
رغــم النوائب .. أتْحَفُوه وَقَارا

رفعوا الأكُفَّ إلى السَّماء تَضَرُّعا
يا رَبِّ عَفْوك .. شَحَّتِ الأنْصَارا

يا رَبِّ .. مَنْ إلاكَ يعلم حالنا
يا رَبِّ لُطْفك .. زاغَتِ الأبْصَارا

أنت اللطيف .. فكُنْ لنا .. يا رَبَّنَا
بتنا نُواجه .. كالردى .. إعْصارا

رَبَّاه .. يا رَبّاه .. أنت وَلِيُّنَــــــا
عَجِّلْ لنا فَرَجَاً .. وَفُكَّ حِصَـارا

الثلاثاء 26/ يوليو 2016
21 شوال 1437[/COLOR]

القصيدة على وزن :
متفاعلن متفاعلن متفاعلن متفاعلن متفاعلن متفاعل

محمد ذيب سليمان
04-08-2016, 10:51 AM
رَبَّاه .. يا رَبّاه .. أنت وَلِيُّنَــــــا
عَجِّلْ لنا فَرَجَاً .. وَفُكَّ حِصَـارا

الله آمين اللهم آمين ,, اللهم آمين
اللهم خفف بما تريد وكيف تريد عن اهلنا في غزة
شكرا لك ايها الحبيب على هذا النص الجميل بمحموله وتوجهه
كنت رائدا في دفاعك وعرض القضية شعرا
لقلبك الياسمين

..............................
يا رَبِّ عَفْوك .. شَحَّتِ الأنْصَارا
..............................
يا رَبِّ لُطْفك .. زاغَتِ الأبْصَارا

لا ادري ان كان حقهما الرفع

رياض شلال المحمدي
04-08-2016, 11:02 AM
ماذا تقول ؟ أرى الجميع أسارى = وأنا المعاقُ أعانق الأحرارا
حدَّثتَ عن أبناء جنسك مُترفًا = فبكى الزمانُ ، وبالتراب توارى
يا صاحبي : إلا المهيمن ما لنا = فاسلمْ وشِعرك فالجميع حيارى

عبد السلام دغمش
04-08-2016, 12:38 PM
وهم فئة ابتلاها الله بالإعاقة .. ولم تكن تقصيرا منهم ..

قصيدة جميلة لامست القلب ..
أثني على ما تفضل به الأستاذ محمد ذيب ..

مع وافر التحيات ..

الشؤون

محمد محمود صقر
05-08-2016, 12:04 AM
لمسةٌ إنسانيّةٍ لأهل الأعذار

و صرخة نذير لأولي النهى و الألباب

قصيدة جميلةٌ أخي

دمت و دام نزف قلمك الحر

بارك الله فيك

دمت في حفظ الرحمن

جهاد إبراهيم درويش
05-08-2016, 02:37 PM
رَبَّاه .. يا رَبّاه .. أنت وَلِيُّنَــــــا
عَجِّلْ لنا فَرَجَاً .. وَفُكَّ حِصَـارا

الله آمين اللهم آمين ,, اللهم آمين
اللهم خفف بما تريد وكيف تريد عن اهلنا في غزة
شكرا لك ايها الحبيب على هذا النص الجميل بمحموله وتوجهه
كنت رائدا في دفاعك وعرض القضية شعرا
لقلبك الياسمين

..............................
يا رَبِّ عَفْوك .. شَحَّتِ الأنْصَارا
..............................
يا رَبِّ لُطْفك .. زاغَتِ الأبْصَارا

لا ادري ان كان حقهما الرفع

بارك الله فيك وبارك مرورك أخي الحبيب
وبارك الله كلماتك العبقة التي لامست القلب
وشكر الله لك حسن توجيهك وجمال تعليقك
أما ملاحظتك ففي محلها ويمكن تصويبهما :
يا رب عفوك هب لنا الأنصارا
وأما البيت الذي يليه
نَوِّرْ إلهي الْلُبَّ و الأبصارا
وبالتالي يكون ختام القصيدة :

رفعوا الأكُفَّ إلى السَّماء تَضَرُّعا
يا رَبِّ عَفْوك .. هَبْ لنا الأنْصَارا

يا رَبِّ .. مَنْ إلاكَ يعلم حالنا
نَوِّرْ إلهي الْلُبَّ والأبْصَارا

أنت اللطيف .. فكُنْ لنا .. يا رَبَّنَا
بتنا نُواجه .. كالردى .. إعْصارا

رَبَّاه .. يا رَبّاه .. أنت وَلِيُّنَــــــا
عَجِّلْ لنا فَرَجَاً .. وَفُكَّ حِصَـارا

جهاد إبراهيم درويش
06-08-2016, 10:01 AM
ماذا تقول ؟ أرى الجميع أسارى = وأنا المعاقُ أعانق الأحرارا
حدَّثتَ عن أبناء جنسك مُترفًا = فبكى الزمانُ ، وبالتراب توارى
يا صاحبي : إلا المهيمن ما لنا = فاسلمْ وشِعرك فالجميع حيارى

بوركت على ما أتحفتنا به أيها الحبيب
ولعل الأبيات التالية أن تضم إلى صُلْبِ القصيجة

( يا صاحبي إلا الْمُهَيْمِنُ ما لنا )
أكْرِمْ بها .. أُنْشُودَةً وشِعارا

ذَكِّرْ أُخَيَّ الْمُدَّعِينَ تَحَضُّرَا
الْغَارقين .. تَهَافُتَاً وَسِعَارا

ذَكِرْ ففي التذكير صَحْوَة مُؤْمِنٍ
عَزَفَ الْحَيَاةَ .. وَعَافَها اسْتِحْقَارا

فَلَرُبَّ ذِكْرَى أنْ تُجَلْجِل ثَوْرَةً
أوْ تُطْلِق الأحْلامَ كُنَّ أسَارَى

وطنيةٌ .. في الله .. نَصْرُ مُعَوَّقٍ
لا ننحني .. أو نَقْبَلُ اسْتِحْمَارا

بوركت والحرف النبيل تثيله
بُورِكْتَ تَكْشِفُ لِلْوَفَا أسْتارا

ـــــــــــــــــــــــــ ــــــــــ

د. سمير العمري
06-08-2016, 05:08 PM
قصيدة معبرة شعرا ومؤثرة شعورا وتناولت قضية مهمة يحتاج أن ينظر لها المجتمع الإنساني بعين مبصرة وقلب واع حان.

أسأل الله أن يكون في عونكم أيها الأحبة وأن يكرمكم في الدارين ، وزماننا صعب بأهله فحتى الكرام الكبار يعانون ويهانون كذلك.

تقديري

نغم عبد الرحمن
07-08-2016, 02:29 AM
المعوقون لا بواكي لهم ..
عنوان مؤثر وأبيات قيمة لامست قلوبنا..!
نسأل الله العون لهم وأن يتلطف بحالهم وحالنا جميعا.. آمين يارب .

-بارك الله فيك أخي الفاضل وبالتذكرة الطيبة
التي تناولها قلمك.:hat:
ووفقنا وإياكم لما يحب ويرضى
خالص تقديري..

جهاد إبراهيم درويش
07-08-2016, 11:55 AM
وهم فئة ابتلاها الله بالإعاقة .. ولم تكن تقصيرا منهم ..

قصيدة جميلة لامست القلب ..
أثني على ما تفضل به الأستاذ محمد ذيب ..

مع وافر التحيات ..

الشؤون


أهلا وسهلا بالأخ الأستاذ عبد السلام
نورت المتصفح بحرفك
وأبهجت النفس بحضورك
شكرا على ما تفضلت به

تقبل خالص الود من أخيك
ولقلبك الياسمين

حنيف النفيعي
07-08-2016, 02:18 PM
أستاذ / جهاد

أحسنت وأبدعت

محمد محمد أبو كشك
07-08-2016, 04:10 PM
هذه من رسائل الشعر ومهماته
قضية جديدة تحسب. للشاعرالممتاز
و الحمد لله أخي الحبيب على كل حال
ممتازة

جهاد إبراهيم درويش
09-08-2016, 08:47 AM
بسم الله الرحمن الرحيم

بين يدي وزارة الشئون الاجتماعية

المعوقون لا بواكي لهم



الشُّكْرُ تَاجٌ .. ألْبِسُوهُ وَقارَا
حَيُّوا الفضَـــائِلَ أعْلِنُوا تِذْكارا

أحْصُوا النُّجُومَ ففي الذّرا سيماؤها
راقتْ .. لِكُلِّ الْعَابرين .. منــــــارا

يا عابرين .. إلى الْخُلُودِ .. تَحِيَّةً
جِدُّوا الْمَسِير , وجَدِّدوا الأعْمَارا

جِدُّوا وخَيْرُ الجِّدِّ صِدْقُ سَرِيرةٍ
رَقِيَتْ بِصَاحِبِهَا الْمُنَى إبْحَارا

شَقُّوا على دَرْبِ الأباةِ حِياضها
أعْلُوا الْمَكَارِمَ حِلْيَةً وشِعَارا :

حَقُّ الْمُعَوَّقِ أن يعيش مُكَرَّما
يَحْيَا يُشَارِكُ في الورى أحرارا

لا نرتضي .. أبداً .. يُقَيَّدُ رَسْمُهُ
لا نرتضي .. بسياسةٍ .. إفْقَارا

يا حاملين الشأن .. شأن مُعَوَّقٍ
صُونوا الحقوق مودةً وجـــوارا

صُونوا حقوقاً للمعاق وَعِــــزَّةً
ودَعُوا الجَّفَا .. لا تَقْذِفُوه جِمَارا

نادوا الوزارة والشئون وأهلها
وَأْتُوا الْعِمَـادَ .. وقَلِّبُوا الأسْفَارا

يا ذا الْمعالي : لا نريد عَطِيَّــــةً
نبغي الْحقوقَ .. نُحَطِّمُ الأسْوَارَا

هَبْنَا مطلقة أرومة أهلها
أو أرْمَلاً لم تَلْقَ ثَمَّ دِثَارا

يا ذا المعالي من يُلِمُّ حَوَائِجَا
وَيُقِيلُ ما بين الأنام عِثَارا ؟

يا ذا الْمعالي مَنْ يُنَقِّطُ سُؤْلَنَا
يُحْصِي الجَّوَابَ صَرَاحَةً وَجِهَارا

لَبَّيْكَ يا سَعْدَيْكَ .. أين حُقُوقنـــا
يا ذا الْمعالي .. أعْطِنَا إشْهَارا

قل لي بِرَبِّكَ ما حُقوق مُعَوَّقٍ
حجبوه في ليـل الأساةِ نهارا

هو كائنٌ .. حَتَّام يحيا دهره
يذرو مدامعه النوى أنهارا

يَحْيا رهين الْعَجْزِ حِضْن أُبُوَّةٍ
حضنوه في نَيْرِ الدُّجَى أسْحارا

حضنوه إذْ جعلوه بين ضُلُوعهم
قمراً يُنافِسُ .. في الْوَرَى .. أقْمارا

دار الزمانُ وما يزال أميرَهم
رغــم النوائب .. أتْحَفُوه وَقَارا

رفعوا الأكُفَّ إلى السَّماء تَضَرُّعا
يا رَبِّ عَفْوك .. هَبْ لنا الأنْصَارا

يا رَبِّ .. مَنْ إلاكَ يعلم حالنا
نَوِّرْ إلهي .. الْلُبَّ والأبْصَارا

أنت اللطيف .. فكُنْ لنا .. يا رَبَّنَا
بتنا نُواجه .. كالردى .. إعْصارا

رَبَّاه .. يا رَبّاه .. أنت وَلِيُّنَــــــا
عَجِّلْ لنا فَرَجَاً .. وَفُكَّ حِصَـارا

( يا صاحبي إلا الْمُهَيْمِنُ ما لنا )
أكْرِمْ بها .. أُنْشُودَةً وشِعارا

ذَكِّرْ أُخَيَّ الْمُدَّعِينَ تَحَضُّرَا
الْغَارقين .. تَهَافُتَاً وَسِعَارا

ذَكِرْ ففي التذكير صَحْوَة مُؤْمِنٍ
عَزَفَ الْحَيَاةَ .. وَعَافَها اسْتِحْقَارا

فَلَرُبَّ ذِكْرَى أنْ تُجَلْجِل ثَوْرَةً
أوْ تُطْلِق الأحْلامَ كُنَّ أسَارَى

وطنيةٌ .. في الله .. نَصْرُ مُعَوَّقٍ
لا ننحني .. أو نَقْبَلُ اسْتِحْمَارا

بوركت والحرف النبيل تثيله
بُورِكْتَ تَكْشِفُ لِلْوَفَا أسْتارا

جهاد إبراهيم درويش
09-08-2016, 09:07 AM
قصيدة معبرة شعرا ومؤثرة شعورا وتناولت قضية مهمة يحتاج أن ينظر لها المجتمع الإنساني بعين مبصرة وقلب واع حان.

أسأل الله أن يكون في عونكم أيها الأحبة وأن يكرمكم في الدارين ، وزماننا صعب بأهله فحتى الكرام الكبار يعانون ويهانون كذلك.

تقديري

أهلا وسهلا أستاذنا القدير أبا حسام
بارك الله مرورك وحسن استهلالك وزادك من فضله
إذا لم ينتفض الشاعر للمعاني الانسانية السامية ..
واذا لم يستطع أن يشارك المبتلين مشاعرهم وآدميتهم ..

سمع الله منكم أستاذنا ونفع بكم وبعلمكم
مع صادق الود
وعبق التحايا

عبده فايز الزبيدي
09-08-2016, 04:30 PM
بارك الله فيك شاعرنا
ونفع بك
أحسنت عرض الشكوى شعرا .

جهاد إبراهيم درويش
10-08-2016, 09:39 AM
المعوقون لا بواكي لهم ..
عنوان مؤثر وأبيات قيمة لامست قلوبنا..!
نسأل الله العون لهم وأن يتلطف بحالهم وحالنا جميعا.. آمين يارب .

-بارك الله فيك أخي الفاضل وبالتذكرة الطيبة
التي تناولها قلمك.:hat:
ووفقنا وإياكم لما يحب ويرضى
خالص تقديري..

اللهم آمين
وفيكم بارك المولى ..
الحمد لله أن راقت لكم
سرني مرورك وسررت برأيك

أهلا بك وبحضورك الذي يزيد صفحاتنا عبقا
دمت في حفظ الرحمن

ليانا الرفاعي
10-08-2016, 02:33 PM
قصيدة تحكي عذاب فئة من المجتمع لا بد من النظر لها بعين الرحمة
حروفها مشبعة بالألم كانت فيها الصرخة والمناجاة تقتحم مشاعر المتلقي وما كان بإستطاعته إلا أن يتبعك بقول
آمين آمين...
أبدعت وأجدت الاختيار
تحيتي وتقديري

جهاد إبراهيم درويش
11-08-2016, 11:22 AM
أستاذ / جهاد

أحسنت وأبدعت


الأخ العزيز ..
بوركت وبورك مرورك
وبورك حسن ردك وودك
جميل أن حرفي أعجبكم

دمت في حفظ الرحمن
تحاياي

غلام الله بن صالح
11-08-2016, 12:27 PM
ذوو الاحتياجات الخاصة فئة محرومة من أدنى الحقوق
دمت منا فحا عن المظلومين
أحسنت وأجدت
مودتي وتقديري

أشرف حشيش
11-08-2016, 06:33 PM
بورك حرفك أيّها الرائع , ودامت مشاعرك الإنسانية النبيلة , ودام قلبك حديقة أمل تزهر محبة للبشرية

..
وأين هي حقوق الإنسان في عالم اليوم


جِدُّوا وخَيْرُ الجِّدِّ صِدْقُ سَرِيرةٍ
رَقِيَتْ بِصَاحِبِهَا الْمُنَى إبْحَارا

شَقُّوا على دَرْبِ الأباةِ حِياضها
أعْلُوا الْمَكَارِمَ حِلْيَةً وشِعَارا :

حَقُّ الْمُعَوَّقِ أن يعيش مُكَرَّما
يَحْيَا يُشَارِكُ في الورى أحرارا

فاتن دراوشة
12-08-2016, 07:42 AM
لا يَضيع حقّ عن الخالق الجبّار

أرجو أن تصل الرّسالة لمن أشاح ببصره عنهم

وأن تهزّ هذه القصيدة الرّائعة قلوبهم ليستفيقوا من غفلتهم

دام شموخ حرفك مبدعنا

جهاد إبراهيم درويش
17-08-2016, 10:26 AM
هذه من رسائل الشعر ومهماته
قضية جديدة تحسب. للشاعرالممتاز
و الحمد لله أخي الحبيب على كل حال
ممتازة

نعم ...
الحمد لله على كل حال ..
وأحسب أن الشعر رسالة قبل أن يكون فنا

بورك فيك أخي الحبيب
وبورك مرورك العذب دمت بخير وعزة

جهاد إبراهيم درويش
18-08-2016, 11:36 AM
بارك الله فيك شاعرنا
ونفع بك
أحسنت عرض الشكوى شعرا .

وبارك الله قيك أستاذنا ونفع بك وزادك من علمه
والحمد لله أنها أعجبتكم ولقي حرفي استحسانكم

سررت بمروركم
مع صادق الود

خالد صبر سالم
18-08-2016, 08:06 PM
معان انسانية راقية باداء شعري متمكن ومنساب بعذوبة
شاعرنا الجميل الاستاذ جهاد
دامت نبضاتك الشعرية الرائقة
محبتي واحترامي

جهاد إبراهيم درويش
24-08-2016, 10:58 AM
قصيدة تحكي عذاب فئة من المجتمع لا بد من النظر لها بعين الرحمة
حروفها مشبعة بالألم كانت فيها الصرخة والمناجاة تقتحم مشاعر المتلقي وما كان بإستطاعته إلا أن يتبعك بقول
آمين آمين...
أبدعت وأجدت الاختيار
تحيتي وتقديري

الأخت الغالية ..
أشكر لك طيب الإحساس ونبل المشاعر التي أقضتيها هنا ..
من المهم أن تتغير النظرة النمطية تجاه المعاقين
وفي زمن التحضر والديمقراطيات ربما يتوجب علينا أن نخاطب القوم بلغتهم

أهلا بحضورك
ودمت ودام دفعك
ودي ومودتي

جهاد إبراهيم درويش
25-08-2016, 08:43 AM
ذوو الاحتياجات الخاصة فئة محرومة من أدنى الحقوق
دمت منا فحا عن المظلومين
أحسنت وأجدت
مودتي وتقديري

نعم ..
صدقت أخي الكريم
ولعل هنا تكمن رسالة الشعر والأدب الرصين
بالوقوف مع المظلومين ونصرة المستضعفين ..

أشكر لك حسن تقريظك وسمو روحك
ودمت ودام دفعك

مع صادق الود

جهاد إبراهيم درويش
26-08-2016, 09:47 PM
بورك حرفك أيّها الرائع , ودامت مشاعرك الإنسانية النبيلة , ودام قلبك حديقة أمل تزهر محبة للبشرية

..
وأين هي حقوق الإنسان في عالم اليوم

الأخ العزيز ..
الإنسان ليس جسدا فقط .. ولكنه قبل ذلك مواقف وسلوك ..
أشكر لك ما أتحفتني به وكلي أمل أن أكون عند حسن الظن بي ..
أما سؤالك :
فإن دعاة التحضر صدعوا رؤوسنا ولعل أضعف الإيمان أن نحاورهم بلغتهم وباللغة التي يفهمونها ... ولعل المعوقين وقضاياهم هي قمة القضايا الإنسانية التي تستدعي ممن يدعون حرصهم على الانسان أن يكونوا في صفهم وأن يشدوا أزرهم ...

دمت ودام دفعك
وأهلا ومرحبا بك

جهاد إبراهيم درويش
31-08-2016, 10:37 AM
لا يَضيع حقّ عن الخالق الجبّار

أرجو أن تصل الرّسالة لمن أشاح ببصره عنهم

وأن تهزّ هذه القصيدة الرّائعة قلوبهم ليستفيقوا من غفلتهم

دام شموخ حرفك مبدعنا

نعم صدقت أختنا الكريمة ..
لا يضيع حق عن الخالق الجبار
ندعو الله سبحانه وتعالى أن يهيء لأمتنا أمر رشد
وأن يجد هؤلاء المعوقون من ينصفهم

أشكر لك مرورك الكريم
وأشكر جميل ردك
ودي
وباقات فل وياسمين

جهاد إبراهيم درويش
01-09-2016, 09:27 AM
معان انسانية راقية باداء شعري متمكن ومنساب بعذوبة
شاعرنا الجميل الاستاذ جهاد
دامت نبضاتك الشعرية الرائقة
محبتي واحترامي


أستاذنا القدير
الأجمل هو مروركم
وشهادتكم أعتز بها
دمت ودام دفعك

تحياتي
وصادق الود