المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : شهيدٌ مِنَ القُنْفُذَة



عبده فايز الزبيدي
05-08-2016, 06:50 AM
كَفِّنُوا المِقْدَامَ في ثوبِ الوطَنْ = عَلمُ التَّوحيدِ يَا خَيْرَ كَفَنْ
واحملوا نَعْشَ شَهِيْدٍ خَالِدٍ = والحِدُوا المِغْوَارَ فِي قَلْبِ الزَّمَنْ
لَيْسَ مَنْ مَاتَ عَلى فَرْشٍ كَمَنْ = مَاتَ يَفْدِيْ بالدِّمَا أَغَلى وَطَنْ
لا تَلَومُوا المَوْتَ في وَاجِبِهِ= ليس بين الموتِ و النَّاس هُدَن
ليس يفنينا مماتٌ _مُطلقَاً_= إنَّمَا يَفْصِلُ رُوْحَاً عَنْ بَدَنْ
بَدنٌ يأوي إلى أَصْلٍ لَهُ = خَالُهُ الطِّيْنُ و عَمٌّ مِنْ دِمَنْ
و تَرُوْمُ الرُّوحُ أَفَيْاءَ السَّمَا = حَيْثُ عَيْشِ الخُلدِ في رِزْقٍ حَسَنْ
دَيْدَنُ القُنْفُذَةِ السَّبْقُ إلى = مَوقِفِ الإقْدامِ فِيْ وَقْتِ المِحَنْ
نَنْقُدُ الإِقْدامَ أَرواحَاً لنَا = و سِوَانَا يَسْأَلُ النَّاسَ الثَّمَنْ
نَحْنُ أَخْدَانُ وَفَاءٍ وَ وَغَى = لَمْ نَكُنْ أَهْلَ نِفَاقٍ و دَدَنْ
حَرْبُنَا نَصْرٌ لِمَنْ لاذَ بِنَا= نَنْصُرُ السُّنَةَ مِنْ كَيْدِ الوَثَنْ
نَرْدعُ البَغْيَ و نَحمِيْ حَدَّنَا= و نُواسِي الأَهْلَ فِي أَرْضِ اليَمَنْ

رياض شلال المحمدي
05-08-2016, 07:01 AM
رحم اللهُ شهداءكم ، ورحم الله شهداءَ اليمن ، ورحم الله شهداء سوريّا
والعراق وفلسطين وليبيا وشهداء الأمتين جميعًا ، والنون الساكنة هنا تفيد
مبتغى القصد والقصيد ، وما جادت به معاني الدرُّ النَّضيد ، تحيتي وتقديري .

محمد ذيب سليمان
05-08-2016, 07:37 AM
لقلبك الفرح والياسمين
شكرا على نص جميل معبر عن روح جميلة تعيش حال الامة
نسأل الله سبحانة ان ينتصر للحق وللضعفاء من هذه الامة
خالص الود

محمد محمود صقر
06-08-2016, 01:12 AM
كثرتِ الجراح

لنا في كلِّ يومٍ شهيدٌ في كلّ أسقاع المعمورة

نشكو إلى الله ما نحن فيه

نكأتَ الجرح يا أخي

دمت في حفظ الرحمن

عادل العاني
06-08-2016, 02:24 PM
رحم الله شهيد القنفذة

ورجم الله شهداءنا في كل وطن عربي.

هو ما ندفعه من دماء دفاعا عن الأرض والدين

بارك الله فيك وأنت ترثي شهيدا ارتقت روحه إلى السماء , وسيبقى حيا خالدا

واسمح لي فقط بسؤال :

كَـفِّـنُـوا الـمِـقْـدَامَ فـــي ثـــوبِ الـوطَــنْ
عَـــلـــمُ الـتَّــوحــيــدِ يَـــــــا خَـــيْــــرَ كَـــفَــــنْ

لم أتبين سبب رفع ( علم ) ورأيي الشخصي أنه مخفوض بدلا عن ( ثوبِ ) ... وهو رأي ليس إلا ...

تحياتي وتقديري

عبده فايز الزبيدي
06-08-2016, 08:35 PM
الأحبة:
رياض شلال المحمدي ، محمد ذيب سليمان ، محمد حمود صقر ، و عادل العاني
شكرا لكم و سأعود إن شاء الله لشكر كل منكم على انفراد.

عبده فايز الزبيدي
06-08-2016, 08:58 PM
رحم الله شهيد القنفذة

ورجم الله شهداءنا في كل وطن عربي.

هو ما ندفعه من دماء دفاعا عن الأرض والدين

بارك الله فيك وأنت ترثي شهيدا ارتقت روحه إلى السماء , وسيبقى حيا خالدا

واسمح لي فقط بسؤال :

كَـفِّـنُـوا الـمِـقْـدَامَ فـــي ثـــوبِ الـوطَــنْ
عَـــلـــمُ الـتَّــوحــيــدِ يَـــــــا خَـــيْــــرَ كَـــفَــــنْ

لم أتبين سبب رفع ( علم ) ورأيي الشخصي أنه مخفوض بدلا عن ( ثوبِ ) ... وهو رأي ليس إلا ...

تحياتي وتقديري
بارك الله فيك
أستاذ / عادل العاني.
و هذه سحابة صيف ستمضي و كربة سينفسها الله وهم سيفرجه فرجُ الله عمَّا قريب و لا شك.

بخصوص رأيك الكريم ، فجوابي:
أعجبني قولك ( وهو رأي ليس إلا) و كذاك الإعراب رأي من حصيف مثلك قد يضم إليه رأي من مجتهد مثلي
و الإعراب تبع للمعنى ، و ما نحن فيه أحد أنواع التوابع أعني البدل ، و رأيك صحيح و رأي صحيح كذلك ولله الحمد.

فقولك بالخفض على البدلية سليم على تقدير الإتباع أي على نية تكرير العامل الذي عمل في المبدل و هو الخافض ( كفنوا المقدام في ثوب الوطن)
فكأنك تقول و كفنوه في علم التوحيد، وهذا مفهوم و ما بينته إلا ليستبين به ما بعده.

و ما أُثبته من رفع (علمُ التوحيد) صحيح على نية القطع .

و ما جاء به أخوك فلغرض بلاغي و هو هنا تقوية الإيضاح .

أما عامل الرفع فهو وقوعه كخبر لمبتدأ محذوف تقديره هو أي هو علمُ التوحيد.

و يجوز النصب على نية القطع ، و الوجه البلاغي هو المدح أي أمدح علمَ الوطن الذي هو خير كفن و ما بعده يوضح هذا ، مع وجود الالتفات.

ومن شواهد هذا قوله تعالى :( الر ۚ كِتَابٌ أَنزَلْنَاهُ إِلَيْكَ لِتُخْرِجَ النَّاسَ مِنَ الظُّلُمَاتِ إِلَى النُّورِ بِإِذْنِ رَبِّهِمْ إِلَىٰ صِرَاطِ الْعَزِيزِ الْحَمِيدِ (1) اللَّهِ الَّذِي لَهُ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الْأَرْضِ ۗ وَوَيْلٌ لِّلْكَافِرِينَ مِنْ عَذَابٍ شَدِيدٍ (2)) سورة إبراهيم .

فقد جاء في القراءات الخفض للفظ الجلالة على الإتباع و البدلية و الرفع على نية القطع على تقدير المبتدأ أو الخبر .

ملخص:
يجوز في ( علم التوحيد) ما يلي :
الإتباع : أي الجر بالبدلية : علمِ التوحيد .
القطع وفيه: الرفع على أنه خبر ( علمُ التوحيد) لغرض بلاغي هو زيادة الإيضاح و توجيه عناية المستعم و تشويقه،
و النصب : ( علمَ التوحيد) و الوجه البلاغي قصد المدح.

والله أعلم.
و أتشرف برأي الجميع.

عبده فايز الزبيدي
10-08-2016, 08:37 AM
رحم اللهُ شهداءكم ، ورحم الله شهداءَ اليمن ، ورحم الله شهداء سوريّا
والعراق وفلسطين وليبيا وشهداء الأمتين جميعًا ، والنون الساكنة هنا تفيد
مبتغى القصد والقصيد ، وما جادت به معاني الدرُّ النَّضيد ، تحيتي وتقديري .


الموت لا يتقدم و لا يتأخر ولكن شتان ميت التوحيد المؤمن و ميت البدع الساب للصحابة و المشكك في القرآن
و عند الله تجتمع الخصوم.

و شكرا لك أخينا و أديبنا / رياض شلال
على جميل تواصلك و كريم حضورك.
بارك الله فيك

ليانا الرفاعي
10-08-2016, 11:54 AM
رحم الله شهيدكم ورحم أمتنا العربية والإسلامية الأحياء منها والأموات
ورحمنا من شر أنفسنا وشر الطائفية فيها ومن حولها
قصيدة جميلة رغم ما فيها من ألم
تحيتي وتقديري

د. سمير العمري
11-08-2016, 01:35 AM
قصيدة فخر ورثاء فيها العزة وفيها الإباء فلا فض فوك!

هي قصيدة راق لي جرسها الرملي وقافيتها النونية الساكنة بكل ما تحمل من إحساس كريم.

تقديري

عدنان الشبول
11-08-2016, 08:02 AM
رحم الله جميع الشّهداء


قصيدة مميزة وراقية الأداء والجرس


دمتم بخير أستاذنا الجميل

فاتن دراوشة
11-08-2016, 08:41 AM
رحم الله كلّ شهيد جاد بروحه لتحقيق عيشٍ كريم ولترفرف الحريّة في وطنه

صيدة شامخة بمعانيها وصورها

دام ألق حرفك أخي