المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : هَمسَةٌ لِطفلٍ نائمٍ



فاتن دراوشة
11-08-2016, 07:04 AM
للطّفلِ النّائمِ

شمسٌ تَنْسجُ حُلْمًا

يُشْرِقُ في عَينَيِّ رُؤاهْ

للطّفلِ السّابحِ خلفَ السّطرِ

مَدائِنُ شوقٍ منضودٍ

لِلبَسمةِ

في شفتيِّ مُناهْ

للطّفلِ الغارِقِ في الآلامِ

نُهَيْرُ أَسًى

يَجري في ضِلْعِ بَراءَتِهِ

يَروي بِدِمائِهِ تُرْبَ الآهْ

ليظلّ الحرفُ يئنُّ جريحًا

خلفَ رُباهْ

يَقْتَدُّ منَ السُّحُبِ الحَيْرى

صَخْرًا سَيَضُمُّ شُواظَ صَداهْ

(فَعِلُن، فَعْلُنْ)

خالد صبر سالم
11-08-2016, 09:09 AM
نحن اكثر الامم التي يكثر فيها قتل الطفولة
سيدتي الشاعرة المرهفة الاستاذة فاتن
كلماتك تنساب الى الوجدان بروعة مقاصدها وروعة ادائها الشعري
طابت اوقاتك بالفرح والشعر والجمال
خالص احترامي مع نفحات مودتي

عبد السلام دغمش
11-08-2016, 09:27 AM
قصيدة مؤثرة ..

ما أشد إيلام جريان اليأس حين يعبر براءة الطفل ..
ويا ليتنا نضمهم بأجنحة الأمل ، نحجب عنهم لون الحزن ..

شاعرتنا الفاضلة

توقفت عند الشطر : في عينيِّ رؤاه ، في شفتيِّ مناه : لماذا تشديد الياء وكسرها ما دام المقصود الغائب وليس المتكلم ، أليست : شفَتيْ ؟

تقديري الكبير ..

رياض شلال المحمدي
11-08-2016, 10:13 AM
هم طيور الجنــــــان السعيدة ، فما أرقى منازلهم وما أبهاها ،
وما أوحش منازلنا وما نحن فيه ، بورك الحس المرهف الوفيّ ،
خطابٌ قصير باح بالكثير ، تحيتي وتقديري لهمسات الفؤاد جمالاً .

غلام الله بن صالح
11-08-2016, 12:33 PM
قصيدة رقيقة شفيفة كبراءة الأطفال
دمت بألق
تحيتي وتقديري

جهاد إبراهيم درويش
11-08-2016, 12:54 PM
أه ..
ما أشد الآه من قلب طفل صغير
وما أظلم من قتلوا براءة الزهور في ظلامنا الحالك

بورك القصد والقصيد

ودام لك الإبداع

صادق الود

عادل العاني
11-08-2016, 12:58 PM
نبض معبّر عن بعض ما تعانيه الطفولة في أمتنا.

وانسابت بشاعرية رقيقة

أجدت وأحسنت

تحياتي وتقديري

محمد ذيب سليمان
11-08-2016, 03:57 PM
ودائما للطفولة مكانها ومكانتها فهي البراءة التي
يجب ان لا تمتد يد اليها بسوء
ولكن زمننا اصبح جزارا فقد قدم الطفولة الى الذبح
دون ان ترمش له عين
نص جميل جدا بما حمل من معان
بوركت وهذه المعاني التي خصت الطفل بمكانته

مودتي
لقلبك الفرح

ناديه محمد الجابي
11-08-2016, 06:22 PM
نُهَيْرُ أَسًى

يَجري في ضِلْعِ بَراءَتِهِ

يَروي بِدِمائِهِ تُرْبَ الآهْ

ليظلّ الحرفُ يئنُّ جريحًا

خلفَ رُباهْ

يَقْتَدُّ منَ السُّحُبِ الحَيْرى

صَخْرًا سَيَضُمُّ شُواظَ صَداهْ

ما أقسى رؤية براءة الطفولة تقتل وتنتهك .
نبض عميق رقيق ـ وقصيدة بليغة مؤثرة
تكتبين الشعر بحبر الإبداع المتجدد
تحية تليق بك وبجمال حرفك. :0014:

عبده فايز الزبيدي
11-08-2016, 07:03 PM
في داخلنا طفل بكل معاني الطفولة
و أجدت التعبير عنه .
شكرا للشعر و لك .

محمد محمد أبو كشك
11-08-2016, 08:19 PM
رااائعة
ودقتها الموسيقية جميلة
ةمعانيها وصورها ممتازة وعميقة

راااااائعة

فاتن دراوشة
12-08-2016, 07:49 AM
نحن اكثر الامم التي يكثر فيها قتل الطفولة
سيدتي الشاعرة المرهفة الاستاذة فاتن
كلماتك تنساب الى الوجدان بروعة مقاصدها وروعة ادائها الشعري
طابت اوقاتك بالفرح والشعر والجمال
خالص احترامي مع نفحات مودتي

نعم أخي كم داست هذه الأمّة على براءة أطفالها

وكم خنقت السّعادة في عيونهم وأسكنت فيها الدّموع والألم

وكم من طفل يموت كلّ يوم وتفجع قلوبنا بمأساته

ليت عمري يفدي ابتسامتهم وسعادتهم ليته يفعل ذلك لو قدّمته

دام ألق وروعة مرورك

محمد محمود صقر
12-08-2016, 05:13 PM
قصيدة جميلة أختي

برغم الآه

أحسنتِ الوصف و أجدتِ

بارك الله فيك

دمتِ بخير حال

فاتن دراوشة
12-08-2016, 05:28 PM
قصيدة مؤثرة ..

ما أشد إيلام جريان اليأس حين يعبر براءة الطفل ..
ويا ليتنا نضمهم بأجنحة الأمل ، نحجب عنهم لون الحزن ..

شاعرتنا الفاضلة

توقفت عند الشطر : في عينيِّ رؤاه ، في شفتيِّ مناه : لماذا تشديد الياء وكسرها ما دام المقصود الغائب وليس المتكلم ، أليست : شفَتيْ ؟

تقديري الكبير ..

ممتنّة لمرور نثر العطر في الأرجاء أخي عبد السّلام

وملاحظتك كانت في مكانها فألف شكر على التّنبيه

ربّما أثّرت اللّهجة المحكيّة فنحن نلفظها مشدّدة حين نكسر الياء منعا لالتقاء السّاكنين وهذا ما جعلني أكتبها مشدّدة

سأقوم بإدراج النصّ مرفقا بالتّعديلات

مودّتي

فاتن دراوشة
12-08-2016, 05:43 PM
للطّفلِ النّائمِ

شمسٌ تَنْسجُ حُلْمًا

يُشْرِقُ في عَينَيْهِ رُؤىً

للطّفلِ السّابحِ خلفَ السّطرِ

مَدائِنُ شوقٍ منضودٍ

لِلبَسمةِ

فَوْقَ شِفاهِ صِباهْ

للطّفلِ الغارِقِ في الآلامِ

نُهَيْرُ أَسًى

يَجري في ضِلْعِ بَراءَتِهِ

يَروي بِدِمائِهِ تُرْبَ الآهْ

ليظلّ الحرفُ يئنُّ جريحًا

خلفَ رُباهْ

يَقْتَدُّ منَ السُّحُبِ الحَيْرى

صَخْرًا سَيَضُمُّ شُواظَ صَداهْ

(فَعِلُن، فَعْلُنْ)

عصام إبراهيم فقيري
13-08-2016, 02:10 AM
أديبتنا البارعة

حين أقرأ لك أجد الشعر لغة عجنت بأنامل الصدق ، حروفك شجية ووقعها عميق يتسلل إلى القلوب بلا استئذان

يعجبني حرفك وما فيه من سلاسة وقوة تأثير

أحييك أيتها المتفردة

كبير اعجابي وتقديري .

محمد محمد أبو كشك
13-08-2016, 10:53 PM
للطّفلِ الغارِقِ في الآلامِ

نُهَيْرُ أَسًى

يَجري في ضِلْعِ بَراءَتِهِ

اخترت هذه الكلمات. كمثال فقط. لاجمل ابيات الواحة. نافذتي ‘‘‘‘من اجمل ابيات الواحة

أكرر اعجابي. بتناسق اللفظ والصور والمعاني. سيدتي واستاذتنا الغالية

فاتن دراوشة
16-08-2016, 05:37 AM
هم طيور الجنــــــان السعيدة ، فما أرقى منازلهم وما أبهاها ،
وما أوحش منازلنا وما نحن فيه ، بورك الحس المرهف الوفيّ ،
خطابٌ قصير باح بالكثير ، تحيتي وتقديري لهمسات الفؤاد جمالاً .

شرف لقصيدتي أن تنال استحسان ذائقتك شلّال الشّعر

مرور راقٍ كأنت

مودّتي

د. سمير العمري
01-09-2016, 02:26 AM
نص شعري شاعري حالم ويرسم معنى شفيفا للطفولة والبراءة.

لا فض فوك مبدعة!

تقديري

عبدالستارالنعيمي
01-09-2016, 06:46 AM
قاتل الله مَن قتل الطفولة البريئة ولا منجى من عذاب الله يومئذ

الأستاذة فاتن دراوشة

دام حرفك باذخا شامخا في سماء الشعر
تحيتي وتقديري

ليانا الرفاعي
01-09-2016, 03:41 PM
بالمشاعر الصادقة وتمكن شاعرتنا المبدعة استطاعت أن تنقل لنا آهات من أفواه صمت البراءة فأدمعت عين المتلقي
تحيتي وتقديري

علي مصطفى عزوزي
03-09-2016, 09:11 PM
عالم الأطفال عالم بديع
وبراءة إحاسيسهم تنبض
بشعور لا يحمل حقدا
إنما يصدمه هول مايرى
من مآسي ولا يصل إلى تفسيرها
تحياتي والتقدير