المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : تأريخهنّ ملطّـخٌ بالقيرِ



عبدالستارالنعيمي
12-08-2016, 12:28 AM
قد كان عطرُكِ بعضَ طيبِ عبيري
ورواءُ حسنكِ نبــــعَ عذبِ غديري

هَزجـًا مع الأهــزاجِ صوتُكِ ناشزٌ
وتفوحُ منهُ ريـــحَ نافِـــخِ كيــــرِ

إنّ الجمالَ يخاصمُ الأنثى إذا
غشيَتْ ثيابَ الغدرِ والتصْعيرِ

إني مدَحْتُكِ فــــي قصائدَ ليتني
ما قلتُ حرفًا من حروف الزورِ

واهًا لقلبي خانــَهُ ظــنٌّ كمــا
خانَ السرابُ عيونَ عطشى العِيرِ

إذ لستُ أولَ مَنْ تنصّلَ نصلُهُ
ويهاجم التنينَ في اليعفور

فعسى اللياليَ أنْ تجودَ بعطفها
وتعيدَنـــــي لوفاء ثأرِ الزيْرِ

شُفعَ الوفاءُ بأصل يعربَ؛ إنهُ
طابتْ منابعُ جـــوده المشهورِ

كَرَمُ القبيلة شاعَ عند كبيرها
والغدرُ بين رجالها لِصغيرِ

أما الوفاءُ فللرجال نصيبُهمْ
وحنينُهم هُـجُـدا كهَدْج بعيرِ

وترعرعَ النقضُ اليقودُ إلى النوى
ما بين ضلع ناقصِ التدويرِ

في خلقهنّ كناية ٌ عن نقضهنْ
في نقطة الضاد انطوى تفسيري

لا ترتقي لمقامهنّ خصيلة
ما لم تكن لِوسيلة التدميرِ

يملأنَ قلبكَ بالهوى ثم الجوى
في عُرْفِهنّ بضاعة ُ التهجيـرِ

لا يُرتجى منهنَّ حبّا ناصعا
تأريخهنّ ملطّـخٌ بالقيرِ

نقضتْ عهودا بعد قوة حبها
وتنوحُ عند رميمك المقبورٍ
=========

رياض شلال المحمدي
12-08-2016, 05:14 AM
الله الله ، جميلٌ هو بيانك شاعرنا المعطاء ، ولربما فيما أشرتَ
أقلُّ القليل منهنَّ ،
عنَّ الوفاء لهنَّ دون كنايةٍ ... فقلوبهنَّ محطَّة التنويرِ ،
شكرًا على خريدةِ الرَّاء الكسيرة ، مع التقدير .

فاتن دراوشة
12-08-2016, 07:15 AM
رغم القتامة والألم كانت الصّور تنبض وتشعّ حياة

ما أبأس العيش بعد الطّعنات وما أقسى أن تأتك الطّعنة ممّن تحبّ

دام ألق حروفك أخي

عبده فايز الزبيدي
12-08-2016, 09:06 AM
أحسنت شاعرنا
قصيدة رائعة و ممتعة.
وفقك الله، محبكم

أشرف حشيش
12-08-2016, 10:11 AM
حكم في قالب التصوير , هيهات أن تجد لها نظيرا

بوركت أيها الغرّيد



إنّ الجمالَ يخاصمُ الأنثى إذا
غشيَتْ ثيابَ الغدرِ والتصْعيرِ

إني مدَحْتُكِ فــــي قصائدَ ليتني
ما قلتُ حرفًا من حروف الزورِ

واهًا لقلبي خانــَهُ ظــنٌّ كمــا
خانَ السرابُ عيونَ عطشى العِيرِ

إذ لستُ أولَ مَنْ تنصّلَ نصلُهُ
ويهاجم التنينَ في اليعفور

غلام الله بن صالح
12-08-2016, 11:48 AM
قصيدة رائعة بسبكها وصورها الجميلة
مودتي وتقديري

عادل العاني
12-08-2016, 02:11 PM
رائع ما خطه قلمك ونبضك به قلبك

أجدت وأحسنت رسم لوحات معبّرة , واستخدام مفردات لغوية عميقة الجذور زادت من روعة السبك الشعري.

بل وكأننا نقرأ لفحل من فحول الشعر العربي القديم.

واسمح لي فقط هنا بسؤال ربما فاتني إعرابه:

لا يُرتجى منهنَّ حبّا ناصعا
تأريخهنّ ملطّـخٌ بالقيرِ

لا يُرتجى فعل مبني للمجهول ... وحسب فهمي أن ( حب ) نائب فاعل مرفوع و ( ناصع ) صفة له ...

إلا إذا كان هناك ما فاتني.

ويبقى هذا رأيا ليس إلا ...

بارك الله فيك , وتقبل تحياتي وتقديري

عبدالستارالنعيمي
12-08-2016, 03:37 PM
مع وافر الشكر والتقدير للأستاذ العاني أستاذن إخوتي في تقديم هذا الرد:

لا يُرتجى منهنَّ حبّا ناصعا
تأريخهنّ ملطّـخٌ بالقيرِ

لا يُرتجى فعل مبني للمجهول ... وحسب فهمي أن ( حب ) نائب فاعل مرفوع و ( ناصع ) صفة له ...

إلا إذا كان هناك ما فاتني.

في اللغة العربية يأتي أحيانا بعد الفعل المبني للمجهول اسم منصوب كقوله تعالى(يؤتى صُحفًا مُنشّرة) أي يؤتى هو صحفا منشرة ؛فالضمير المستتر -هو-نائب للفاعل ويبقى المفعول كما هو (في حالة كون الفعل متعديا-يؤتى-)
وفي قوله تعالى { فإذا نُفِخ في الصور نفخةٌ واحدة } قرأ بعضهم نفخةً بالفتح فالجار والمجرو في محل رفع نائب فاعل ----والله أعلم

محمد محمود صقر
12-08-2016, 04:52 PM
قصيدة رائعة راقية المعنى

بارك الله فيك أخي

دمت في حفظ الرحمن

عادل العاني
12-08-2016, 07:17 PM
مع وافر الشكر والتقدير للأستاذ العاني أستاذن إخوتي في تقديم هذا الرد:

لا يُرتجى منهنَّ حبّا ناصعا
تأريخهنّ ملطّـخٌ بالقيرِ

لا يُرتجى فعل مبني للمجهول ... وحسب فهمي أن ( حب ) نائب فاعل مرفوع و ( ناصع ) صفة له ...

إلا إذا كان هناك ما فاتني.

في اللغة العربية يأتي أحيانا بعد الفعل المبني للمجهول اسم منصوب كقوله تعالى(يؤتى صُحفًا مُنشّرة) أي يؤتى هو صحفا منشرة ؛فالضمير المستتر -هو-نائب للفاعل ويبقى المفعول كما هو (في حالة كون الفعل متعديا-يؤتى-)
وفي قوله تعالى { فإذا نُفِخ في الصور نفخةٌ واحدة } قرأ بعضهم نفخةً بالفتح فالجار والمجرو في محل رفع نائب فاعل ----والله أعلم


الأستاذ الفاضل الدكتور عبدالستار

أشكرك أولا على رحابة صدرك للحوار والنقاش , وما كان الغرض من سؤالي إلا أن نستزيد منكم علما , فأنت بحق أغز مني علما وبلاغة في هذا المجال.

واسمح لي بإبداء وجهة نظري فيما تفضلت به :

أولا : نعم هناك ربما يحدذ خلط بين نائب الفاعل والمفعول به , وهذا يحدث أحيانا بسبب عدم وضوح نائب الفاعل.

ثانيا : المثال الذي تفضلت به :

(يؤتى صُحفًا مُنشّرة)

نائب الفاعل هنا هو ضمير مستتر تقديره ( هو ) والذي يعود على ما سبقه من الآية الكريمة

{بل يريد كل امرئ منهم أن يؤتى صحفا منشرة}

وهنا بعد بناء الفعل للمجهول بحذف المفعول به ( كل ) أو ( هو ) يتبقى المفعول به الثاني ليصبح مفعولا به أولا للفعل المبني للمجهول.

أما المثال الثاني :

( فإذا نُفِخ في الصور نفخةٌ واحدة } ... وما تفضلت به من جواز الرفع مرة لـ ( نفخة ) كنائب فاعل , ثم بالنصب على أنها مفعول به .. وأنا لست متأكدا من هذه الحالة لأن الأوضح هي الأولى. أما الثانية فسؤالي إن لم تكن ( نفخة ) نائب فاعل بل هي مفعول به فأين هو نائب الفاعل ؟ خاصة ما ينفخ في الصور هو النفخة.
ولو مثلما تفضلت جاز في اللغة والنحو أن يقدر ضمير كنائب فاعل كما في ( يُخاف منك ) والضمير يعود على المصدر مع غياب المفعول به في جملة البناء للمجهول لأنه لا يجوز تقدير الجار والمجرور كنائب فاعل.

وعودة للجملة محل النقاش :

لا يُرتجى منهنَّ حبّا ناصعا

واضح أن ( المرتجى ) هو الحب الناصع والذي كان في جملة المعلوم مفعولا به وقع عليه فعل الإرتجاء. ,غن عدنا لأصل الجملة المعلومة ستكون ( يرتجي منهن حبا صافيا ) مع الأخذ بنظر الإعتبار أن ( يرتجي ) يمكن أن يكون بصيغ عديدة للمتكلم أو المخاطب أو المثنى أو الجمع أو الغائب...

أما لو لم يكن بعده جار ومجرور ( لا يرتجى حبا صافيا ) فسيكون أحد الأوجه أن نائب الفاعل ضمير مستتر تقديره ( هو ) أو ( لا يُرتجن ) ويكون نائب الفاعل ضمير تقديره ( هن )
أو أي ضمير يدل عليه الفعل. علما بأن الجملة في بنائها للمعلوم ستكون ( لا يرتجيه حبا صافيا ) أو ( لا يرتجيهن حبا صافيا ) والمفعول به هنا هو الضمير أيا كان مدلوله.

ويبقى هذا رأيا ليس إلا

مع فائق تقديري واحترامي أستاذنا الفاضل

بارك الله فيك

عبدالستارالنعيمي
12-08-2016, 07:55 PM
الأستاذ الفاضل الدكتور عبدالستار

أشكرك أولا على رحابة صدرك للحوار والنقاش , وما كان الغرض من سؤالي إلا أن نستزيد منكم علما , فأنت بحق أغزر مني علما وبلاغة في هذا المجال.

واسمح لي بإبداء وجهة نظري فيما تفضلت به :

أولا : نعم هناك ربما يحدث خلط بين نائب الفاعل والمفعول به , وهذا يحدث أحيانا بسبب عدم وضوح نائب الفاعل.

ثانيا : المثال الذي تفضلت به :

(يؤتى صُحفًا مُنشّرة)

نائب الفاعل هنا هو ضمير مستتر تقديره ( هو ) والذي يعود على ما سبقه من الآية الكريمة

{بل يريد كل امرئ منهم أن يؤتى صحفا منشرة}

وهنا بعد بناء الفعل للمجهول بحذف المفعول به ( كل ) أو ( هو ) يتبقى المفعول به الثاني ليصبح مفعولا به أولا للفعل المبني للمجهول.

أما المثال الثاني :

( فإذا نُفِخ في الصور نفخةٌ واحدة } ... وما تفضلت به من جواز الرفع مرة لـ ( نفخة ) كنائب فاعل , ثم بالنصب على أنها مفعول به .. وأنا لست متأكدا من هذه الحالة لأن الأوضح هي الأولى. أما الثانية فسؤالي إن لم تكن ( نفخة ) نائب فاعل بل هي مفعول به فأين هو نائب الفاعل ؟ خاصة ما ينفخ في الصور هو النفخة.
ولو مثلما تفضلت جاز في اللغة والنحو أن يقدر ضمير كنائب فاعل كما في ( يُخاف منك ) والضمير يعود على المصدر مع غياب المفعول به في جملة البناء للمجهول لأنه لا يجوز تقدير الجار والمجرور كنائب فاعل.

وعودة للجملة محل النقاش :

لا يُرتجى منهنَّ حبّا ناصعا

واضح أن ( المرتجى ) هو الحب الناصع والذي كان في جملة المعلوم مفعولا به وقع عليه فعل الإرتجاء. ,غن عدنا لأصل الجملة المعلومة ستكون ( يرتجي منهن حبا صافيا ) مع الأخذ بنظر الإعتبار أن ( يرتجي ) يمكن أن يكون بصيغ عديدة للمتكلم أو المخاطب أو المثنى أو الجمع أو الغائب...

أما لو لم يكن بعده جار ومجرور ( لا يرتجى حبا صافيا ) فسيكون أحد الأوجه أن نائب الفاعل ضمير مستتر تقديره ( هو ) أو ( لا يُرتجن ) ويكون نائب الفاعل ضمير تقديره ( هن )
أو أي ضمير يدل عليه الفعل. علما بأن الجملة في بنائها للمعلوم ستكون ( لا يرتجيه حبا صافيا ) أو ( لا يرتجيهن حبا صافيا ) والمفعول به هنا هو الضمير أيا كان مدلوله.

ويبقى هذا رأيا ليس إلا

مع فائق تقديري واحترامي أستاذنا الفاضل

بارك الله فيك




بوركت أخي المكرم عادل وفيما جاء في إعراب الآية الكريمة (فإذا نُفخ في الصور نفخة واحدة)حتى إذا كانت قراءتنا برفع(نفخة)فإن إعراب الجار والمجرور (في الصور) نائب فاعل حسب إعراب(قاسم دعاس)---:
(فَإِذا) الفاء حرف استئناف (إذا) ظرفية شرطية غير جازمة (نُفِخَ) ماض مبني للمجهول (فِي الصُّورِ) متعلقان بالفعل (نَفْخَةٌ) نائب فاعل (واحِدَةٌ) صفة نفخة والجملة في محل جر بالإضافة.
وأنا أقول إذا قرأنا نفخة بالفتح:
نفخة ً ؛مفعول مطلق

مع الشكر والتقدير

عصام إبراهيم فقيري
13-08-2016, 02:06 AM
شاعر جميل على الدوام يتحفنا بعزفه وعبقريته

نص رائع فكرة وصورا وشاعرية

لا فض فوك أيها الشاعر اللبيب

محبتي وتقديري .

خالد صبر سالم
13-08-2016, 08:03 AM
ألا تخشى غضبهنّ وهنّ زينة حياتنا وسرّ وجودنا ؟!
حقا انك شجاع امام الاقوى في هذه الحياة وهو الانوثة التي برقتها تسلب عقولنا وتصرع شجعاننا
شاعرنا الجميل الاستاذ عبد الستار
هذه قصيدة طريفة الافكار واستثمرت فيها مقولات واسماء اعلام من التراث بشكل جميل
دمت بكل خير
محبتي واحترامي[/CENTER]

محمد ذيب سليمان
13-08-2016, 11:51 AM
كم اخذتني مع هذا النص الجميل بفكرته ومحموله
ومعانيه وتصويرة القوي ولغته الباذخة القوية
شكرا لجمال انت صاحبه

نغم عبد الرحمن
13-08-2016, 03:29 PM
أبيات قوية.. وقلم محترف دون أدنى شك :sb:
-لكن أسمح لي أستاذي الكريم..
من وجهة نظري الشخصية.. أنه مهما بلغت قوة الأبيات فوجود
بعض المفردات القاسية الغير مستحبة يؤثر سلبا على النص الأدبي!
مثل : (نافخ كير - ملطخ بالقير)
ثم أن التعميم لايجوز أخي الفاضل !! :003::007:
فلا كل النساء نساء، ولا كل الرجال رجال!
ولو اعتبرنا ماذكرته حضرتك قاعدة، فلكل قاعدة استثناء.
دمت بخير وسلام :os:
مع خالص تقديري:noc:

عبدالستارالنعيمي
13-08-2016, 07:15 PM
الله الله ، جميلٌ هو بيانك شاعرنا المعطاء ، ولربما فيما أشرتَ
أقلُّ القليل منهنَّ ،
عنَّ الوفاء لهنَّ دون كنايةٍ ... فقلوبهنَّ محطَّة التنويرِ ،
شكرًا على خريدةِ الرَّاء الكسيرة ، مع التقدير .



الأستاذ رياض شلال المحمدي

شكرا لك أيها الأخ الحبيب وما تركت من بصمة زاهية على النص
تحيتي وتقديري

عبدالستارالنعيمي
13-08-2016, 07:18 PM
رغم القتامة والألم كانت الصّور تنبض وتشعّ حياة

ما أبأس العيش بعد الطّعنات وما أقسى أن تأتك الطّعنة ممّن تحبّ

دام ألق حروفك أخي



الأستاذة فاتن دراوشة

نعم طعنة الغدر قاتلة وقاسية كما تفضلت
تحيتي لك أخيتي مع التقدير

محمد محمد أبو كشك
13-08-2016, 10:19 PM
ما قلتُ حرفًا من حروف الزورِ

واهًا لقلبي خانــَهُ ظــنٌّ كمــا
خانَ السرابُ عيونَ عطشى العِيرِ

إذ لستُ أولَ مَنْ تنصّلَ نصلُهُ
ويهاجم التنينَ في اليعفور

ساخذهما لاجمل ابيات الواحة بعد اذن الاستاذ النعيمي

عبدالستارالنعيمي
14-08-2016, 10:05 PM
أحسنت شاعرنا
قصيدة رائعة و ممتعة.
وفقك الله، محبكم



الأستاذ عبده فايز الزبيدي

أحسن الله إليك أيها الأخ الكريم وأكرمك ثم لك من أخيك تحياتي الزكية
مع التقدير

عبدالستارالنعيمي
14-08-2016, 10:07 PM
حكم في قالب التصوير , هيهات أن تجد لها نظيرا

بوركت أيها الغرّيد



الأستاذ أشرف حشيش

بارك الله بك أيها الأخ المكرم ودام مدادك عطرا
مع التحية والتقدير

عبدالستارالنعيمي
14-08-2016, 10:10 PM
قصيدة رائعة بسبكها وصورها الجميلة
مودتي وتقديري



الأستاذ غلام الله بن صالح

بوركت أخي الكريم وجوزيت خيرا
مع الشكر والتقدير

عبدالستارالنعيمي
16-08-2016, 04:40 PM
قصيدة رائعة راقية المعنى

بارك الله فيك أخي

دمت في حفظ الرحمن




الأستاذ محمد محمود صقر


بوركت أخي الكريم على هذه الزيارة الميمونة ودمت أخا أوده
تحيتي وتقديري

عبدالستارالنعيمي
16-08-2016, 04:44 PM
شاعر جميل على الدوام يتحفنا بعزفه وعبقريته

نص رائع فكرة وصورا وشاعرية

لا فض فوك أيها الشاعر اللبيب

محبتي وتقديري .





الأستاذ عصام فقيري

شكرا لك أيها الأخ الحبيب ودام مدادك عطرا
مع التحية والتقدير

عبدالستارالنعيمي
17-08-2016, 09:53 PM
ألا تخشى غضبهنّ وهنّ زينة حياتنا وسرّ وجودنا ؟!
حقا انك شجاع امام الاقوى في هذه الحياة وهو الانوثة التي برقتها تسلب عقولنا وتصرع شجعاننا
شاعرنا الجميل الاستاذ عبد الستار
هذه قصيدة طريفة الافكار واستثمرت فيها مقولات واسماء اعلام من التراث بشكل جميل
دمت بكل خير
محبتي واحترامي[/CENTER]



الأستاذ خالد صبر سالم

من يركب البحر لا يخشى من الغرقِ:sm:
شكرا للحضور الراقي أخي الحبيب وجمال حرفك الأنيق
تحيتي والتقدير

عبدالستارالنعيمي
18-08-2016, 10:08 PM
كم اخذتني مع هذا النص الجميل بفكرته ومحموله
ومعانيه وتصويرة القوي ولغته الباذخة القوية
شكرا لجمال انت صاحبه





الأستاذ المكرم محمد ذيب سليمان

جزيل الشكر والامتنان لصاحب القلب الوضاء وحرف النقاء على كل حرف منثور هنا؛فلا حرمناك أيها الأخ الحبيب وأنت تطرز النص بجميل القول

تحياتي والتقدير

عبدالستارالنعيمي
21-08-2016, 01:55 PM
أبيات قوية.. وقلم محترف دون أدنى شك :sb:
-لكن أسمح لي أستاذي الكريم..
من وجهة نظري الشخصية.. أنه مهما بلغت قوة الأبيات فوجود
بعض المفردات القاسية الغير مستحبة يؤثر سلبا على النص الأدبي!
مثل : (نافخ كير - ملطخ بالقير)
ثم أن التعميم لايجوز أخي الفاضل !! :003::007:
فلا كل النساء نساء، ولا كل الرجال رجال!
ولو اعتبرنا ماذكرته حضرتك قاعدة، فلكل قاعدة استثناء.
دمت بخير وسلام :os:
مع خالص تقديري:noc:


الأستاذة نغم عبد الرحمن

شكرا لك على الإطراء الجميل أخيتي المكرمة وأنا بدوري أحترم وجهة نظرك ؛ووقوفك بجانب حواء نابع عن أصالتك ونبلك
تحيتي وتقديري

عبدالستارالنعيمي
21-08-2016, 02:03 PM
ما قلتُ حرفًا من حروف الزورِ

واهًا لقلبي خانــَهُ ظــنٌّ كمــا
خانَ السرابُ عيونَ عطشى العِيرِ

إذ لستُ أولَ مَنْ تنصّلَ نصلُهُ
ويهاجم التنينَ في اليعفور

ساخذهما لاجمل ابيات الواحة بعد اذن الاستاذ النعيمي


\\0\0 \\0\0\0 \\0\0 \\0\\0

لكل امرء في شعره ما تعودا*** وعادات شعر الكشك العطر والندى :v1: