المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : حرّمْ على طيْفِ الحبيبِ مُقامَهُ



إدريس الشعشوعي
14-08-2016, 08:04 PM
القصيدة كتبت سنة : 2011 م ..
التنسيق (الخاص بالقصائد) لا يعمل في المتصفحات الموجودة عندي ..




حرّمْ على طيْفِ الحبيبِ مُقامَهُ ،،،،،،،، حرّم عليه في الفُؤادِ غَرَامَهُ
حرّمْ عليهِ إنْ طلبْتَ سلامَهُ ،،،،،،،، فهُنا بأرضي منْ يُمِيتُ حَمَامَهُ
خبّرْهُ أنّ البُومَ تنعِبُ والغُرَا ،،،،،،،، بَ يَجولُ في بِيدِ المَدَى وهَوَامَهُ
يا حِبَّ قلبٍ جاء في ليلِ الرّدى ،،،،،،،، لم أدْرِ هل أنتَ البشيرُ أمَامَهُ؟
أم جِئتَ عن قدَرٍ بغيرِ ترقُّبٍ ،،،،،،،، خبّرْ فإنّي قد رَشَفْتُ حِمَامَهُ
قدَري الزؤّامُ وذا الجلالُ سيُولُهُ ،،،،،،،، حتى غدَوْتُ فلا أرى إكرَامَهُ
إن كنتَ يا حِبّاً أتيتَ لنجدتي ،،،،،،،، فأنا الحَريقُ لقد لَبِسْتُ ضِرَامَهُ
فانشُلْ فؤادي قد غشاهُ مَوَاتُهُ ،،،،،،،، أيُرادُ مَيْتٌ كي يَشدَّ زِمَامَهُ؟
إن جئتَ ترْقُبُ مَهْرَ قلبي فارتَحِلْ ،،،،،،،، لو كنتُ أمْلِكُهُ قَشَعْتُ غمَامَهُ
أو جئتَ تروي جَدْبَ أرضي فابْتدِرْ ،،،،،،،، فإلامَ مُكثُكَ لا تُزيلُ صيامَهُ؟
لا تتَّهِمْني بالخيانةِ والأذى ،،،،،،،، فالحُبُّ بحرٌ قد ركِبْتُ هُيَامَهُ
العشقُ سرّي وهْو سرُّ عَطَالتي ،،،،،،،، كانَ انحداري يومَ كنتُ إمامَهُ
عَشِقَ الرّجالُ ومن تعثّرَ قد مضى ،،،،،،،، إلاّيَ عشقي ما وَجَدْتُ لِجامَهُ
أضنى فؤادي الكونُ يرفُلُ في العَنا ،،،،،،،، فغدوتُ أشكو ذا الزمانَ لِئامَهُ
قد كنتُ أحسِبُكَ المسيحَ لقد أتى ،،،،،،،، لتُزيلَ عن وطني الغريقِ عُرَامَهُ
إذ بي أرَاكَ اليومَ تغرَقُ كالأنا ،،،،،،،، وأنا الغريقُ فمنْ يَسُلُّ حُسامَهُ؟
آهٍ إذا الأقدارُ جاءَتْ مثلها ،،،،،،،، لا شيءَ جدَّ فَخُذ وذقْ أسقامَهًُ
آهٍ ونارُ الحُبِّ تشكُو لعنتي ،،،،،،،، قد قيلَ إنّ الحُبَّ صانَ قِيامَهُ
يا أيُّها الحُبُّ العظيمُ أتيتَني ،،،،،،،، أتُراكَ تأمَلُ أنْ تَرى أعْلامَهُ؟
بورٌ أنا وهشيمُ أرضٍ قد خوَتْ ،،،،،،،، إلاّ منَ القحطِ الْـ يصُبُّ رُكامَهُ
آلَيْتُ أنّي لن أعَانِقَ نازِحاً ،،،،،،،، أخشى لِئامي أن تُصيبَ كِرَامَهُ
في تلّةِ البؤسِ المكينِ إقامَتي ،،،،،،،، وعلى ضفافِ اليأسِ كنْتُ نِدامَهُ
حرّمْ على طيفِ الحبيب مُقامَهُ ،،،،،،،، حرّمْ إذا ما قد طلَبْتَ سلامَهُ

فاتن دراوشة
16-08-2016, 05:30 AM
الله الله

قصيدة سامية راقية المعاني والحسّ

أبدعت التّصوير والطّرح

دام ألق حروفك

غلام الله بن صالح
16-08-2016, 09:59 AM
ما أروع حرفك وما أبهى بيانك!
دمت راقيا مبدعا متميزا
مودتي وتقديري

عبده فايز الزبيدي
16-08-2016, 11:27 AM
ماشاء الله تبارك الله
نص جميل و رائع
بوركت الأنفاس.

بخصو ص التنسيق عليك بمتصفح Internet Explorer

عدنان الشبول
16-08-2016, 12:33 PM
جمال على جمال

دمتم بخير وسعادة

خالد صبر سالم
16-08-2016, 08:00 PM
قصيدة رائقة في صياغتها وانتقاء الفاظها وايقاعها الموسيقي وقافيتها المتأنقة
شاعرنا الجميل الاستاذ ادريس
دمت بخير
محبتي وتحيتي

محمد محمود صقر
16-08-2016, 11:17 PM
قصيدة جميلة أخي

راقية بكلماتها و معناها

الجرس الموسيقي فيها عالٍ

طاب لي المكوث هنا

دمت في حفظ الرحمن

رياض شلال المحمدي
17-08-2016, 09:38 AM
أوَ على من يملك هذا الحب العظيم والفؤاد الرحيم أن يكون
له البَوار والأرض الهشيم ؟ ، بل هكذا هو السيل العرم للأشواق
حينما يجتاح عاطفة الأديب زمانًا ومكانًا معلومين ، فلا ريب تستبق
الحواجم من مرابع الشاعرية تبثّ أسرارها عطرًا يخلب الكلمات ويسعد
الأذواق ، ميمية كاملة تأخّر موعد نشرها لسنوات خلت لكنّها باقية على عهد الجمال رقةً وعذوبة وتصويرًا رائعًا بمدادٍ من قلب طيب ، لا فضّ فوك ، مع التقدير .

إدريس الشعشوعي
17-08-2016, 07:25 PM
الله الله

قصيدة سامية راقية المعاني والحسّ

أبدعت التّصوير والطّرح

دام ألق حروفك

الأستاذة الفاضلة فاتن درويش مرورٌ وارف كريم غدِقٌ، أحيى صفحتي، وحضورٌ أتشرّف به وقصيدي ..

بارك الله فيك، دمتِ بكلّ خير وودٍّ، لكـ التحايا الطيّبات والشكر :hat:

:os:

إدريس الشعشوعي
17-08-2016, 07:29 PM
ما أروع حرفك وما أبهى بيانك!
دمت راقيا مبدعا متميزا
مودتي وتقديري

الشاعر الجميل المتميّز غلام الله، أسعدني مرورك وتشرّفتُ بكلماتك ..

ودمتَ بهالتك المتميّزة الصادقة .. بارك الله فيك :hat:

تحياتي وامتناني ..

:os:

د. سمير العمري
02-09-2016, 01:59 AM
ما أجمل حرفك وما أجل حسك فهذه قصيدة أطربتني حدا كبيرا لولا بعض هنات متفرقة جلها جاء سهوا وعدم تدقيق ليس إلا!

أنت شاعر بقلب إنسان وإنسان بروح شاعر ونقاؤك عال كبير وهذا ما يعكسه حرفك الذي يلامس القلوب.

دمت كما أنت راقيا نقيا!

تقديري

محمد ذيب سليمان
02-09-2016, 07:01 AM
بوركت ايها الحبيب وهذا الانثال العميق الرقيق الجميل
المعبر بالحرف المنتقى والصورة الداله
شكرارللجمال

محمد ذيب سليمان
02-09-2016, 07:03 AM
محمد ذيب سليمان بوركت ايها الحبيب وهذا الانثال العميق الرقيق الجميل
المعبر بالحرف المنتقى والصورة الداله
شكرا للجمال

عادل العاني
02-09-2016, 01:57 PM
القصيدة كتبت سنة : 2011 م ..
التنسيق (الخاص بالقصائد) لا يعمل في المتصفحات الموجودة عندي ..




حرّمْ على طيْفِ الحبيبِ مُقامَهُ = حرّم عليه في الفُؤادِ غَرَامَهُ
حرّمْ عليهِ إنْ طلبْتَ سلامَهُ = فهُنا بأرضي منْ يُمِيتُ حَمَامَهُ
خبّرْهُ أنّ البُومَ تنعِبُ والغُرَا = بَ يَجولُ في بِيدِ المَدَى وهَوَامَهُ
يا حِبَّ قلبٍ جاء في ليلِ الرّدى = لم أدْرِ هل أنتَ البشيرُ أمَامَهُ؟
أم جِئتَ عن قدَرٍ بغيرِ ترقُّبٍ = خبّرْ فإنّي قد رَشَفْتُ حِمَامَهُ
قدَري الزؤّامُ وذا الجلالُ سيُولُهُ = حتى غدَوْتُ فلا أرى إكرَامَهُ
إن كنتَ يا حِبّاً أتيتَ لنجدتي = فأنا الحَريقُ لقد لَبِسْتُ ضِرَامَهُ
فانشُلْ فؤادي قد غشاهُ مَوَاتُهُ = أيُرادُ مَيْتٌ كي يَشدَّ زِمَامَهُ؟
إن جئتَ ترْقُبُ مَهْرَ قلبي فارتَحِلْ = لو كنتُ أمْلِكُهُ قَشَعْتُ غمَامَهُ
أو جئتَ تروي جَدْبَ أرضي فابْتدِرْ = فإلامَ مُكثُكَ لا تُزيلُ صيامَهُ؟
لا تتَّهِمْني بالخيانةِ والأذى = فالحُبُّ بحرٌ قد ركِبْتُ هُيَامَهُ
العشقُ سرّي وهْو سرُّ عَطَالتي = كانَ انحداري يومَ كنتُ إمامَهُ
عَشِقَ الرّجالُ ومن تعثّرَ قد مضى = إلاّيَ عشقي ما وَجَدْتُ لِجامَهُ
أضنى فؤادي الكونُ يرفُلُ في العَنا = فغدوتُ أشكو ذا الزمانَ لِئامَهُ
قد كنتُ أحسِبُكَ المسيحَ لقد أتى = لتُزيلَ عن وطني الغريقِ عُرَامَهُ
إذ بي أرَاكَ اليومَ تغرَقُ كالأنا = وأنا الغريقُ فمنْ يَسُلُّ حُسامَهُ؟
آهٍ إذا الأقدارُ جاءَتْ مثلها = لا شيءَ جدَّ فَخُذ وذقْ أسقامَهًُ
آهٍ ونارُ الحُبِّ تشكُو لعنتي = قد قيلَ إنّ الحُبَّ صانَ قِيامَهُ
يا أيُّها الحُبُّ العظيمُ أتيتَني = أتُراكَ تأمَلُ أنْ تَرى أعْلامَهُ؟
بورٌ أنا وهشيمُ أرضٍ قد خوَتْ = إلاّ منَ القحطِ الْـ يصُبُّ رُكامَهُ
آلَيْتُ أنّي لن أعَانِقَ نازِحاً = أخشى لِئامي أن تُصيبَ كِرَامَهُ
في تلّةِ البؤسِ المكينِ إقامَتي = وعلى ضفافِ اليأسِ كنْتُ نِدامَهُ
حرّمْ على طيفِ الحبيب مُقامَهُ = حرّمْ إذا ما قد طلَبْتَ سلامَهُ




هكذا تكون منسقة وسأعود لها في رد ثان

تحياتي وتقديري

عادل العاني
02-09-2016, 02:15 PM
قصيدة رائعة بمعناها ومبناها

أجدت الإبحار فيها وعزفت على أوتار القلب لينبض بمعاناته من واقع مرير.

ورسمت لوحات تعبيرية ببلاغة لغوية راقية.

وبعض ما استوقفني وهو لا يؤثر على جمال القصيدة :

خــــبّـــــرْهُ أنّ الــــبُـــــومَ تـــنـــعِـــبُ والـــــغُـــــرَا
بَ يَـجـولُ فــي بِـيـدِ الـمَـدَى وهَـوَامَــهُ

لم أتبين سبب نصب ( هوامَه ) .. إلا إذا كان العطف على اسم إن , وعندها كان يجب وضع علامة ترقيم بعد المدى ( , ) حتى لا يظن أنها معطوفة عليه ويكون حكمها الخفض.

يـا حِـبَّ قـلـبٍ جــاء فــي لـيـلِ الــرّدى
لــــم أدْرِ هــــل أنــــتَ الـبـشـيـرُ أمَــامَـــهُ؟

أعتقد أنك تقصد ( يا حُبُّ ) !

إن كــنــتَ يــــا حِــبّـــاً أتــيـــتَ لـنـجـدتــي
فــأنــا الـحَـريــقُ لــقــد لَـبِــسْــتُ ضِــرَامَـــهُ

كذلك ( يا حُبًّا ) !

قد كنتُ أحسِبُكَ المسيحَ لقد أتى
لـتُــزيــلَ عـــــن وطــنـــي الـغــريــقِ عُـــرَامَـــهُ

وفي هذا البيت استثقلت استخدام اللام في ( لقد ) ... وأرى ( وقد ) أفضل للمعنى.

ويبقى هذا رأيا ليس إلا ... ولا ينقص من جمال وروعة القصيدة السامقة

بارك الله فيك

تحياتي وتقديري

عبدالستارالنعيمي
03-09-2016, 09:48 AM
الأستاذ إدريس الشعشوعي

دام بيان حرفك راقيا بمعان سامية وقدامتعت قلبي بحرفك الرصين
تحيتي وتقديري

أؤيد ما جاء في رد الأستاذ عادل العاني

إدريس الشعشوعي
03-09-2016, 04:19 PM
قصيدة رائعة بمعناها ومبناها

أجدت الإبحار فيها وعزفت على أوتار القلب لينبض بمعاناته من واقع مرير.

ورسمت لوحات تعبيرية ببلاغة لغوية راقية.

وبعض ما استوقفني وهو لا يؤثر على جمال القصيدة :

خــــبّـــــرْهُ أنّ الــــبُـــــومَ تـــنـــعِـــبُ والـــــغُـــــرَا
بَ يَـجـولُ فــي بِـيـدِ الـمَـدَى وهَـوَامَــهُ

لم أتبين سبب نصب ( هوامَه ) .. إلا إذا كان العطف على اسم إن , وعندها كان يجب وضع علامة ترقيم بعد المدى ( , ) حتى لا يظن أنها معطوفة عليه ويكون حكمها الخفض.

يـا حِـبَّ قـلـبٍ جــاء فــي لـيـلِ الــرّدى
لــــم أدْرِ هــــل أنــــتَ الـبـشـيـرُ أمَــامَـــهُ؟

أعتقد أنك تقصد ( يا حُبُّ ) !

إن كــنــتَ يــــا حِــبّـــاً أتــيـــتَ لـنـجـدتــي
فــأنــا الـحَـريــقُ لــقــد لَـبِــسْــتُ ضِــرَامَـــهُ

كذلك ( يا حُبًّا ) !

قد كنتُ أحسِبُكَ المسيحَ لقد أتى
لـتُــزيــلَ عـــــن وطــنـــي الـغــريــقِ عُـــرَامَـــهُ

وفي هذا البيت استثقلت استخدام اللام في ( لقد ) ... وأرى ( وقد ) أفضل للمعنى.

ويبقى هذا رأيا ليس إلا ... ولا ينقص من جمال وروعة القصيدة السامقة

بارك الله فيك

تحياتي وتقديري

أعتذرُ للأحباب الذين مرّوا وعطّروا متصفّحي وشرّفوني شرّفهم الله تعالى وعطّر الله دروبهم وأسعد أوقاتهم .. آمين.

للوقوف على ملاحظات الأستاذ الفاضل عادل العاني وتوجيهاته ... بارك الله فيه.

أوّلا ممتنّ لك أيها الكريم الفاضل على تنسيق القصيدة، والتفاعل مع الملاحظة :) .. زادك الله كرما وجودا وجمالا ..

___________

ثانياً فيما يخصّ الملاحظات :

من المؤكّد أنّ هوامَه تعودُ كما ذكرتُم إلى اسم أنّ والعطف عليه .. وشكراً للفتِ الانتباه لوضع الفاصلة. وإن كان عادة الشعر كما كان قديماً يأتي بلا فواصل، وتُرتّبُ معانيه وألفاظه بما يجبُ لها ... شكراً.

____________

اللّفظة "حِبّ" .. بكسر الحاء وليست "حُبّ" كما هي في القصيدة .. الحِبّ : الحبيب.

في كلا الموضعين الذين أشرت إليهما.. بارك الله فيك

____________

شكرا للّفتة في لام لقد .. وبديلٌ جميل حرف الواو.

ما زلتُ باقيا على الاصل. ولكن سأحاولُ الّنظرْ في الثقل وفي بديلكم .. شكر الله لكم ولا حرمنا توجيهاتكم ومروركم الكريم النّاصح.

___________

شكر الله لكم وبارك فيكم وحيّاكم الله وأدام ظلّكم المعطاء وحضوركم المتميّز ..

خالص التحيات والتقدير :hat:

إدريس الشعشوعي
03-09-2016, 04:24 PM
ماشاء الله تبارك الله
نص جميل و رائع
بوركت الأنفاس.

بخصو ص التنسيق عليك بمتصفح Internet Explorer


وبوركتم أخي وبورك المرور الجميل .. أحسن الله إليكم ..

دمتُم بجمالكم وجمال حضوركم .. كن بخير

وشكرا على التوجيه .. :)

تحياتي وتقديري ..:hat: