المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : رأفة الثورة



جلال دشيشة
23-08-2016, 04:00 PM
:os:
حَنَانيْكِ يا مَــــنْ رأفْـــــتِ بِشَعْبِ

قــــدِ اخْتَطّ درْبًا بِــــرُوحِ التأبّــي

تنَفّسْتِ كالصُبْحِ فالـــــدَّمُ نَــــاشٍ

وشِئْتِ الكِفاحَ كَمَـــا شـــاءَ رَبّي

وقدْ وَصَفُوكِ ولَــــمْ يَـــــفِ شِعْرٌ

ولـــــنْ وإنِ ابْتُعِـــــثَ المُتَــنبِّـي

لَئِنْ آلَــمَتْنَا الدِّمــــــا حين صُبّتْ

فحُرِّيّةُ الشــــعْــبِ فـــي كُلِّ صَبِّ

وكَـمْ قَلَّــلَتْكِ عُيُـــونُ عِــــــــدَانا

فكُنْتِ قَـــذىً كُلَّ إعْــــلانِ حـرْبِ

ومــا عَرَفوكِ ولــــو عـــــرَفوكِ

كَمَا أنْتِ لَـمْ تخْـــطُري عِنْد خِـبِّ

أيَا ثوْرةً قدْ سمِعْتُ خُطـــــــــاها

معَ النّبْضِ تحْــكي سَلامًا لِقلْبي

معَ الشمْسِ تُشْرِقُ بالأمْن يَهْفُو

إلى دِفْئِها كُـــلُّ عُجْمٍ وعُــــــرْبِ

معَ الــوَرْدِ فــــاحَ أرِيجُ الشَهيدِ

وعَبَّــــقَ تاريخَنا كُـــــلُّ نَحْــــبِ

تَجَــدَّدَ عَزْمُكِ في كُـــــــلِّ عَصْرٍ

فأنْتِ لكُـــلِّ انْعِــتـاقٍ مُـــــــــرَبِّ

تَشَكَّـــــلْتِ مَجْــــــدًا ليـَكْـلأَ عِزّاً

ويُذْهِبَ عَنْ أرْضِنا كُـــــلَّ كَـرْبِ

وألَّــفْــتِ بيْـنَ القلــوبِ فهــــذي

جَــزائِرُنــا دَرْبُــــــها دَرْبُ حُــبِّ


حتى وإِنْ لم أكن شاعرا ، فإنه كما قيل ( ما لا يُدرك كله لا يُترك جلّه أو بعضه ) ، لذلك أهدي هذه القصيدة إلى الثورة الجزائرية بمناسية مؤتمر الصومام .

د. سمير العمري
01-09-2016, 02:33 AM
الله الله!

فاجأني هذا النص ففيه مقدرة شعرية مميزة ومعان سامقة أبية كريمة ، وإنك لشاعر مبدع وما أراك إلا أدركت الجل وعما قريب ستدرك الكل فمرحى مرحى!

دمت في ألق ودامت الجزائر دار الأحرار الكرام!

تقديري

محمد ذيب سليمان
01-09-2016, 06:36 AM
بوركتزايها الحبيب وبوركت الجزائر المدرسة التي ما زالت ثورتها تلون مشاهد التحرر العربي بما
قدمت وانتجت
شكرا لك ايها الحبيب

عبدالستارالنعيمي
01-09-2016, 07:15 AM
الأستاذ جلال الدين الهاملي

تحيتي لك وللجزائر الأبيّة وشعبها الثائر على كل مستعمر كافر
قصيدة قوية مبنى ومعنى وما لنا إلا أن نشكر شاعرها ونحييه
تحية إكرام ومودة






ولـــــنْ وإنِ ابْتُعِـــــثَ المُتَــنبِّـي

هنا كل تفعيلات الحشو أطالها الخبن

عادل العاني
01-09-2016, 01:55 PM
دفق شعري رائع ومعبّر

أجدت وأحسنت

وأنت شاعر وشاعر

تحياتي وتقديري

شاهر حيدر الحربي
01-09-2016, 08:01 PM
:os:
حَنَانيْكِ يا مَــــنْ رأفْـــــتِ بِشَعْبِ

قــــدِ اخْتَطّ درْبًا بِــــرُوحِ التأبّــي

تنَفّسْتِ كالصُبْحِ فالـــــدَّمُ نَــــاشٍ

وشِئْتِ الكِفاحَ كَمَـــا شـــاءَ رَبّي

وقدْ وَصَفُوكِ ولَــــمْ يَـــــفِ شِعْرٌ

ولـــــنْ وإنِ ابْتُعِـــــثَ المُتَــنبِّـي

لَئِنْ آلَــمَتْنَا الدِّمــــــا حين صُبّتْ

فحُرِّيّةُ الشــــعْــبِ فـــي كُلِّ صَبِّ

وكَـمْ قَلَّــلَتْكِ عُيُـــونُ عِــــــــدَانا

فكُنْتِ قَـــذىً كُلَّ إعْــــلانِ حـرْبِ

ومــا عَرَفوكِ ولــــو عـــــرَفوكِ

كَمَا أنْتِ لَـمْ تخْـــطُري عِنْد خِـبِّ

أيَا ثوْرةً قدْ سمِعْتُ خُطـــــــــاها

معَ النّبْضِ تحْــكي سَلامًا لِقلْبي

معَ الشمْسِ تُشْرِقُ بالأمْن يَهْفُو

إلى دِفْئِها كُـــلُّ عُجْمٍ وعُــــــرْبِ

معَ الــوَرْدِ فــــاحَ أرِيجُ الشَهيدِ

وعَبَّــــقَ تاريخَنا كُـــــلُّ نَحْــــبِ

تَجَــدَّدَ عَزْمُكِ في كُـــــــلِّ عَصْرٍ

فأنْتِ لكُـــلِّ انْعِــتـاقٍ مُـــــــــرَبِّ

تَشَكَّـــــلْتِ مَجْــــــدًا ليـَكْـلأَ عِزّاً

ويُذْهِبَ عَنْ أرْضِنا كُـــــلَّ كَـرْبِ

وألَّــفْــتِ بيْـنَ القلــوبِ فهــــذي

جَــزائِرُنــا دَرْبُــــــها دَرْبُ حُــبِّ


حتى وإِنْ لم أكن شاعرا ، فإنه كما قيل ( ما لا يُدرك كله لا يُترك جلّه أو بعضه ) ، لذلك أهدي هذه القصيدة إلى الثورة الجزائرية بمناسية مؤتمر الصومام .

وشاء الكفاح كما شاء ربيبل شاعر عملاق ورب البيت وشاعريتك تنهال بين السطور فتروي العروق العطشى