المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : لغة الصَّبا



احمد المعطي
24-08-2016, 09:58 PM
من دفتري القديم

لُغَةُ الصَّبا أصْغتْ لَها الأجْواءُ
..........................وتَرقْرَقتْ من شجوِها الأنداءُ
نطَقتْ بها الأفنانُ عندَ سَماعِها
..........................وترَنَّمتْ من فوْرِها الأصداءُ
فتمايلتْ صفصافةٌ وتراقَصتْ
......................طرَباً ومن رجْعِ الصَّدى الأنحاءُ
والفجرُ أقبَلَ والنَّدى دمْعاتُهُ
...........................تجري وفي لألائها الأشذاءُ
واستيقظتْ زيتونةٌ وتنَهَّّدَتْ
...........................تبكي على أغصانِها ورْقاءُ
وانسابَ من أحداقِها نايُ الضحى
............................ واستنْفَرتْ آذانَها الأحياءُ
وتوثَّبتْ من ضادِها أنشودَة
............................ عربيَّة طارتْ بها الأنباءُ
أوْحتْ لها الأغصانُ لحْنَ نشيدها
......................... ومن النشيدِ عزيمَةٌ ومَضاءُ

لُغَةُ الصَّبا كالـ"قَشْعَريرَةِ" حرْفُها
.............................يسري وفيهِ كرامةٌ وإباءُ
سجْعٌ ورجْعٌ والحَفيفُ ...وهمسَةٌ
.........................تعلو لتسمعَ رعْدَها الصحراءُ
تنمو ودَمْعُ القَلْبِ يروي جذْرَها
...........................حتى تُغادِرَ جلدَها الظلْماءُ
للزَّيْتِ في مصباحها أمَلٌ يضي
............................ءُ وشعْلَةٌ في نورِها آلاءُ
لغَةٌ تعاشُ ورعْشَةٌ تغتالُ عتْـ
..........................ـمَةَ غافلٍ تلهو به الأهْواءُ

قنديلُها لا نارَ تلمسُ زيْتَهُ
.....................من وهْجِه شمسُ الفَخارِ تُضاءُ

والضوءُ في نفَق الدُّجى أرْتالُهُ
.................سطَعتْ.. أتفْتِكُ بالدُّجى الأضواءُ؟
ليَقومَ مارِدُهُ وتبزُغَ شمسُهُ
..................... وتهُبَّ لاحقةً بهِ العلْيــــــــاءُ

محمد ذيب سليمان
24-08-2016, 10:36 PM
ما اجملك وما اجمل روحك
وصدى صوتك المنطلق من بين الحروف
يقول ما يشد الآذان ويحلق بمسامعنا
شكرا على جمال ان صاحبه وناضدة
مودتي

غلام الله بن صالح
24-08-2016, 11:10 PM
رائعة فاتنة
دمت بألق وجمال
مودتي وتقديري

فاتن دراوشة
24-08-2016, 11:11 PM
هي قضمة من قرص الشّمس غزا سناها الأرجاء

لله درّ قريحتك المعطاء وما تجود به من إبداع أخي

شاهر حيدر الحربي
25-08-2016, 02:29 AM
أصبا الطفولة أم صباك هواء
يا أحمد المعطي يا صباء

إن الصبا خير المقامات التي
غنوا وقد قرأوا بها القراء

عهد الصبا ولى وتلك صبابة
إن الصبابة نسجها إغواء

شيخٌ فمالك والصبا وزمانه
فصبا الشيوخ اذا تصابوا داء

إن ارتعاشك في المشيب مصيبة
مرض الرعاش وليست الأهواء

ولى زماني بل زمانك سيدي
زهدت بنا يا صاحبي الأجواء

فلنعتكف بين القريض ومسجدٍ
آن الأوان ليكتب القراء

معطي يكتب في الصبابة ملهما
من بعد أحمد لا حكى الشعراء

حبا هجاه أخوه لهوا بينهم
بالسنِّ ليست بالقلوب :0014:صفاءُ

يا رب خفف ما نسجت على أخي
واضحكه حتى يغضب الأعداء

احمد المعطي
25-08-2016, 01:09 PM
أصبا الطفولة أم صباك هواء
يا أحمد المعطي يا صباء

إن الصبا خير المقامات التي
غنوا وقد قرأوا بها القراء

عهد الصبا ولى وتلك صبابة
إن الصبابة نسجها إغواء

شيخٌ فمالك والصبا وزمانه
فصبا الشيوخ اذا تصابوا داء

إن ارتعاشك في المشيب مصيبة
مرض الرعاش وليست الأهواء

ولى زماني بل زمانك سيدي
زهدت بنا يا صاحبي الأجواء

فلنعتكف بين القريض ومسجدٍ
آن الأوان ليكتب القراء



حبا هجاه أخوه لهوا بينهم
بالسنِّ ليست بالقلوب :0014:صفاءُ

يا رب خفف ما نسجت على أخي
واضحكه حتى يغضب الأعداء


أستميحكم عذرا اخوتي الافاضل والاخت الفاضلة لأبدأ بارد على قصيدة اخي شاهر الظريفة.


ريحُ الصَّبا هبّتْ وحَلَّ مَساءُ
..................ومن الهبوبُ توسُّلٌ ورَجاءُ
ما للمَشيبِ وما لنبضةِ خافقي
..................وأنا المُعنّى والحنينُ عناءُ
عهدُ الصِّبا ولّى وليسَ بِمُنكَرٍ
....................حفظُ العُهودِ فإننا الأمناءُ
ما زلتُ أذكرُ وجهَها وأحفظُ ودّها
..............فهيَ الحبيبَةُ والصبيّةُ العذراءُ
وهيَ المليكةُ في الأضالع عرْشُها
..................ما دامت الدُّنيا ودامَ وفاءُ
وهي التي في ذكرها وشجونها
.................يتنافسُ الأدباءُ والشعراءُ
لحنُ الصَّبا يجتاحُني وتعضُّني
.................من عزفهِ الآلامُ والأصداءُ
وبكسرةٍ أو فتحةٍ فالضادُ في
...................حركاتها تتغيرُ الأسماءُ
ضاقَ المَقامُ لأكشفَ سرّها
..............والسرُّ ما تصغي له الأعداءُ
لا تعذلَنّي يا صاحبي بصَبابتي
.............من ليسَ مثلي بالخيانةِ باءوا
أدعو عليكَ بهبّةٍ من نفحِها
...........أم أرتجي لكَ ما "تَبي" وتشاءُ



لا تدعُ إني في الصبابة موغلٌ
إني لعمرك شاعرٌ خطاء

ولكم كبحت صبابتي عن غيها
لما استبقنا الباب لاح ضياء

أرجوا الجنان لذاك أحبس لوعتي
متقطعا في لوعتي أشلاء

فلذاك لا تجد النسيب بمنهجي
والكل غيري أقبلوا نسباء

فأنا العذول فعد لزهدك سيدي
ودع الصبابة لا تقل ما شاءوا

ساعد صديقك في القضية إنها
لدم العراب حماية ووقاء

فدم العروبة نهر يجري ذلة
بين المجارير الدنيئة ماء

معطي يكتب في الصبابة ملهما
من بعد أحمد لا حكى الشعراء

احمد المعطي
25-08-2016, 04:12 PM
أستميحكم عذرا اخوتي الافاضل والاخت الفاضلة لأبدأ بارد على قصيدة اخي شاهر الظريفة.


ريحُ الصَّبا هبّتْ وحَلَّ مَساءُ
..................ومن الهبوبُ توسُّلٌ ورَجاءُ
ما للمَشيبِ وما لنبضةِ خافقي
..................وأنا المُعنّى والحنينُ عناءُ
عهدُ الصِّبا ولّى وليسَ بِمُنكَرٍ
....................حفظُ العُهودِ فإننا الأمناءُ
ما زلتُ أذكرُ وجهَها وأحفظُ ودّها
..............فهيَ الحبيبَةُ والصبيّةُ العذراءُ
وهيَ المليكةُ في الأضالع عرْشُها
..................ما دامت الدُّنيا ودامَ وفاءُ
وهي التي في ذكرها وشجونها
.................يتنافسُ الأدباءُ والشعراءُ
لحنُ الصَّبا يجتاحُني وتعضُّني
.................من عزفهِ الآلامُ والأصداءُ
وبكسرةٍ أو فتحةٍ فالضادُ في
...................حركاتها تتغيرُ الأسماءُ
ضاقَ المَقامُ لأكشفَ سرّها
..............والسرُّ ما تصغي له الأعداءُ
لا تعذلَنّي يا صاحبي بصَبابتي
.............من ليسَ مثلي بالخيانةِ باءوا
أدعو عليكَ بهبّةٍ من نفحِها
...........أم أرتجي لكَ ما "تَبي" وتشاءُ



لا تدعُ إني في الصبابة موغلٌ
إني لعمرك شاعرٌ خطاء

ولكم كبحت صبابتي عن غيها
لما استبقنا الباب لاح ضياء

أرجوا الجنان لذاك أحبس لوعتي
متقطعا في لوعتي أشلاء

فلذاك لا تجد النسيب بمنهجي
والكل غيري أقبلوا نسباء

فأنا العذول فعد لزهدك سيدي
ودع الصبابة لا تقل ما شاءوا

ساعد صديقك في القضية إنها
لدم العراب حماية ووقاء

فدم العروبة نهر يجري ذلة
بين المجارير الدنيئة ماء

معطي يكتب في الصبابة ملهما
من بعد أحمد لا حكى الشعراء


أنت الصديقٌ وإنني المعْطاءُ
.....................عانقتَُ نبْضكَ فالحُروفُ نقاءُ
وإناؤها بالنبل ينزفُ ناضِحاً
..................... والمنتمي والفاضِلُ الميفاءُ
يا شاهراً سيْفَ العروبةِ مرْحباً
.....................إن العروبةَ والإخاءُ سواءُ
ودم الأخوّةِ في العروقِ سبيلنا
...................وسبيلنا الإسلامُ وهوَ صفاءُ\
:0014::0014:

احمد المعطي
25-08-2016, 11:45 PM
ما اجملك وما اجمل روحك
وصدى صوتك المنطلق من بين الحروف
يقول ما يشد الآذان ويحلق بمسامعنا
شكرا على جمال ان صاحبه وناضدة
مودتي

بوركت وبورك حضورك وجمال مرورك أخي الحبيب ابو الامين، اسعدك الله كما أسعدتني جزاك الله كل خير وبارك فيك.. محبتي:0014::0014:
تحياتي الحارة
كل الود والاحترام والتقدير

عبدالستارالنعيمي
26-08-2016, 06:15 AM
الأستاذ أحمد المعطي

شاعرية فذة على هبوب ريح الصَبا وقلب ملؤه دماء العروبة ينبض بالجود والألق
دمت في سمو الحرف أخي الكريم وتقبل تحياتي الزكية
مع التقدير

احمد المعطي
28-08-2016, 10:14 AM
رائعة فاتنة
دمت بألق وجمال
مودتي وتقديري

شكرا لك أحي الغالي ا. غلام الله على طيب المرور ..بارك الله فيك.. محبتي
تحياتي الحارة
كل الود والاحترام والتقدير

د. سمير العمري
02-09-2016, 02:15 AM
الله الله!

شاعرية وألق وانطلاق شعري يثمل الذائقة وتفاعل شعري وإنساني رائع في إخوانيات مميزة فلا فض فوك أيها المبدع المحلق!

وإني إذ أشكر شاهر على هذا التفاعل المميز أثني على هذه القصيدة كثيرا وأراها رائعة تستحق التقدير والتقديم.

للتثبيت

ودام ألقك الزاهر!

تقديري

رياض شلال المحمدي
02-09-2016, 07:51 AM
وما أندى وأزكــــــــــــى وأنقى رياح الصَّبا تتلو القلوب بها أناشيد
الحياة ، وأغاريد الود والوصل في درب النجاح والفلاح ، بوركت النَّفحات
الطيبات ، وبورك من غنّى بظلالها ، تحيتي ومحبتي .

خالد صبر سالم
02-09-2016, 09:10 AM
هي من دفترك القديم ولكنها تلبس رداء الجدة وبراعته
حقا اقف هنا امام نص متمكن في ادواته الشعرية البارعة
شاعرنا القدير الاستاذ احمد
دمت شاعرا نتوق لمعانقة جديده
محبتي واحترامي

عادل العاني
02-09-2016, 03:47 PM
الله .. الله

ما أجملك هنا وما أجمل هذا الدفق الشعري الذي ينساب كنسيم رقيق.

أجدت وأحسنت الشعر والمشاعر , ورسمت لوحات شعرية معبّرة وفي غاية الروعة كعادتك دائما.

أنا شخصيا تهت في جمالها , لكنني توقفت هنا :

سجْعٌ ورجْعٌ والحَفيفُ ...وهمسَةٌ
.........................تعلو لتسمعَ رعْدَها الصحراءُ

لا لشيء إنما لجمال البيت أولا , أما ثانيا كنت أتمنى ألا تعطف معرفا على نكرة لترابطهم معا ( سجع ورجع وحفيف ) , وتمنيت لو كان بدل واو العطف في ( والحفيف ) كاف تشبيه أو باء جر ( كالحفيف أو بالحفيف ) ... وهو رأي شخصي ليس إلا ...

بارك الله فيك

تحياتي وتقديري

محمد محمد أبو كشك
02-09-2016, 04:06 PM
شعركم يتميز بصدق الشعور والعاطفة الجياشة

ممتازة جدا أستاذنا أحمد:vio:

عدنان الشبول
02-09-2016, 09:58 PM
مبدع دوما وأنيق


دمتم بخير شاعرنا الحبيب

شاهر حيدر الحربي
03-09-2016, 12:25 AM
أنت الصديقٌ وإنني المعْطاءُ
.....................عانقتَُ نبْضكَ فالحُروفُ نقاءُ
وإناؤها بالنبل ينزفُ ناضِحاً
..................... والمنتمي والفاضِلُ الميفاءُ
يا شاهراً سيْفَ العروبةِ مرْحباً
.....................إن العروبةَ والإخاءُ سواءُ
ودم الأخوّةِ في العروقِ سبيلنا
...................وسبيلنا الإسلامُ وهوَ صفاءُ\
:0014::0014:


أنت الصديق محبة وصفاء
أنت الوفي إذا عُدمت وفاء

أنت المعاني الناصعات جميعها
ولذاك في اسمك حامدٌ معطاء

أنت الحنان على الرفاق إذا بكوا
وأنا الصغيرُ الأحمق البكاء

أهواك إذ يهوى الصغار معلما
يحنوا عليهم إذ قسى الآباء

أهواك إذ تهوى الورود مُزارِعا
عطشى تظنك يا حبيبي ماء

سأحيد عن شعر المحبة إنني
جلف من الأعراب لا هوّاء

دعنا نعود إلى صبابة كهلنا
أزرى بعقلك في المشيب دواء

لقد ارتعشت وقلت حبٌ صابني
إن ارتعاشك في المشيب بلاء:007::007:

أما القسم الأول فهو مايكنه لك قلبي بصدق وأما الآخر فهو تباسط دفعني لمثله القسم الأول:0014::0014::0014

شاهر حيدر الحربي
03-09-2016, 01:12 AM
الله الله!

شاعرية وألق وانطلاق شعري يثمل الذائقة وتفاعل شعري وإنساني رائع في إخوانيات مميزة فلا فض فوك أيها المبدع المحلق!

وإني إذ أشكر شاهر على هذا التفاعل المميز أثني على هذه القصيدة كثيرا وأراها رائعة تستحق التقدير والتقديم.

للتثبيت

ودام ألقك الزاهر!

تقديري

عدمنا منتدانا يا عدانا
إذا لم يسبق الأخرى السمانا

سمو أسودنا عاف الدنايا
فجاورنا بلا كبرٍ سمانا

سمير الشعر فكرٌ عبقريٌ
كسيف الله لا يخشى حصانا

أيهزم من تمطى الحق خيلا
وحب الخير في اليمنى سنانا

عصاميٌّ وللعليا جسورٌ
شبيه الطود سمقا واتزانا

هو العمري عمّارٌ لعمري
هو العمري أبراجا بنانا

هو العمري هل يكفي عدوي
هو العمري لا استقوى جبانا

فإن دارت رحا للحرب يوم
طحناكم وما دارت رحانا

فللواحات بين البيد جند
من العربان عدتهم بيانا


ليس عجيب أن أرى هذه الألفة وهذه المحبة وقد كنت بعد أن تجاوزت الأبيات الخمسة أنوي لنقلها كموضوع مستقل ولكني وجدت هذه الألفة والحضور الأبوي الحكيم للدكتور يستحق

شكرا للدكتور إذ أنصف الشعر والشاعر ولو أني لا أرى أن تثبت حتى لا نغري أحمد بالصبابة :007: ولكن الحمد لله أني لست المدير :005:

وليد عارف الرشيد
03-09-2016, 01:20 AM
قصيد ماتع بهي جميل وقافية أحبها وبحر يقبل كل أشكال التطريب وتعدد المواضيع
أسعد الله أوقاتك شاعرنا المبدع
تحياتي وإعجابي وتقديري

علي مصطفى عزوزي
03-09-2016, 08:08 PM
استحضار جميل للمخزون
وتفاعل مع مرحلة الخصب
تحياتي والمودة

ليانا الرفاعي
03-09-2016, 08:54 PM
أحييك على هذه القصيدة المحلقة بمعانيها وصورها المدهشة

دمت ودام حرفك الذهبي

عبده فايز الزبيدي
03-09-2016, 09:05 PM
قديم معتق من سلافة الشعر، يا أستاذ / أحمد.

لُغَةُ الصَّبا كالـ"قَشْعَريرَةِ" حرْفُها .

ما أجمل هذا الشعر

نص يستحق صاحبُه الضياء و الحب .

احمد المعطي
05-09-2016, 12:06 PM
هي قضمة من قرص الشّمس غزا سناها الأرجاء

لله درّ قريحتك المعطاء وما تجود به من إبداع أخي

الأخت المبدعة الفاضاة ا. فاتن ..سعدت جدا بمرورك الألق ..شكرا جزيلا لك ..ودي
تحياتي الحارة
كل الود والاحترام والتقدير:0014::0014:

محمد محمود صقر
06-09-2016, 01:15 AM
قصيدة جميلة

بارك الله فيك

دمت في حفظ الرحمن

جهاد إبراهيم درويش
07-09-2016, 10:30 AM
الله الله
أيها الشاعر المغرد
بورك شعرك وشعورك
وبورك نبض قلبك
ولله در أخانا شاهر الحربي
لقد كان ممتعا ومحلقا
أهلا بهذا الصفاء الأخوي
وأهلا بحروفكم العاطرة نبلا ووفاء

دمتم في حفظ الرحمن
وكل عام وأنتم بخير
تقبل الله منا ومنكم الطاعات

ثناء صالح
07-09-2016, 09:31 PM
قصيدة رائعة وماتعة !
الأستاذ الشاعر القدير أحمد المعطي
هل لغة الصبا عربية حصرا ؟ أم أن اللغة العربية صبية ؟
بوركت حيوية مدادكم
ودمتم في حفظ الله

ربيحة الرفاعي
08-09-2016, 08:28 PM
قصيد جميل ماتع حمل بهاء روحك وندى نفسك
وتفاعل شعري رائع من المبدع شاهر حيدر الحربي حكى ألق الإخاء الذي يجمع نجومنا في واحة الخير

دمتما لﻷلق عنونا
تحيتي

احمد المعطي
08-09-2016, 09:36 PM
الأستاذ أحمد المعطي

شاعرية فذة على هبوب ريح الصَبا وقلب ملؤه دماء العروبة ينبض بالجود والألق
دمت في سمو الحرف أخي الكريم وتقبل تحياتي الزكية
مع التقدير


أخي العزيز ا. عبد الستار أسعدني حضوركم وند مروركم أسعدك الله وبارك فيكم وجزاكم كل خير كل الشكر والامتنان
العروبة والاسلام -وهما وجهان لعملة واحدة - انتماء، وقدر المنتمين أن يحيوا في زمن الوهن والهوان..غير ان ما يعزينا أخي العزيز أعزك الله هو ان هذه الامة وجدت لتكون خير امة أخرجت للناس ولن تكون غير ذلك رغم ما يطغو على السطح اليوم بفعل الامعات التي تولت زمام الامور وسلمت زمامها لفير اهلها...محبتي.
تحياتي الحارة.
كل الود والاخترام والتقدير

تفالي عبدالحي
09-09-2016, 07:07 PM
قصيدة في غاية الروعة و الابداع شاعرنا القدير .
اننا منكم نتعلم و نستفيد .
تحياتي لك و شكرا لك على هذه القصيدة الجميلة و الرائعة .

احمد المعطي
11-09-2016, 09:43 PM
الله الله!

شاعرية وألق وانطلاق شعري يثمل الذائقة وتفاعل شعري وإنساني رائع في إخوانيات مميزة فلا فض فوك أيها المبدع المحلق!

وإني إذ أشكر شاهر على هذا التفاعل المميز أثني على هذه القصيدة كثيرا وأراها رائعة تستحق التقدير والتقديم.

للتثبيت

ودام ألقك الزاهر!

تقديري

أخي عميد الرابطة الدكتور سمير ،، أولا وقبل كل شيء وبمناسبة عيد الأضحى المبارك أقول: كل عام وانتم بخير أعاده الله عليكم وعلى الاسرة الكريمة والامة كلها بالخير واليمن والبركات.
أما عن القصيدة فإنني سعيد بتقبلكم وتثبيتكم للنص ..ثبتك الله على الإيمان ..لك كل الشكر والامتنان...محبتي.:0014::0014:
تحياتي الحارة
كل الود والاحترام والتقدير